الرئيسية > السؤال
السؤال
مذا تعرف عن الامازيغ ؟
هذا السؤال موجه لاخواننا العرب
ثقافة عامة 24‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة ana_muslim.
الإجابات
1 من 40
الأمازيغ شعب يسكن شمال أفريقيا غرب النيل وغالب الأمم عليها. وأثبت علماء الجينات أن الجد الجامع لهذه السلالة عاش فقط ل 5600 سنة مضت، مما يفتح سؤالا عن الشعب القديم الذي انبثقت منه هذه السلالة، وفي عام 2007 اكتشف باحثون أوروبيون مجوهرات حجرية ملونة بمادة نباتية قرب مدينة بركان(مغارة زكزل)المغربية، وقدروا عمر المستويات الأركيولوجية التي وجدت فيها هذه المجوهرات البدائية ب 82.000 سنة[1]. ويطرح سؤال عن السلالات التي مرت عبر شمال أفريقيا في الزمن الغابر.

من ويكيبيديا : http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%85%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D8%BA‏
24‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة مروان نبيل.
2 من 40
الأمازيغ شعب يسكن شمال أفريقيا غرب النيل وغالب الأمم عليها. وأثبت علماء الجينات أن الجد الجامع لهذه السلالة عاش فقط ل 5600 سنة مضت، مما يفتح سؤالا عن الشعب القديم الذي انبثقت منه هذه السلالة، وفي عام 2007 اكتشف باحثون أوروبيون مجوهرات حجرية ملونة بمادة نباتية قرب مدينة بركان(مغارة زكزل)المغربية، وقدروا عمر المستويات الأركيولوجية التي وجدت فيها هذه المجوهرات البدائية ب 82.000 سنة[1]. ويطرح سؤال عن السلالات التي مرت عبر شمال أفريقيا في الزمن الغابر.

محتويات [أخفِ]
1 تسمية الأمازيغ
2 الدراسات العلمية الحديثة
3 كتابة الأمازيغ
3.1 تيفيناغ والقلم الحميري
3.2 الخط المغربي
4 انتشار الأمازيغ
4.1 المغرب
4.2 الجزائــر
4.3 تونس
4.4 ليبيا
4.5 مصر
5 التقويم الأمازيغي
5.1 تانيث
5.2 المسيحية
5.3 الإسلام
6 اللباس و الطبخ الامازيغي
7 عادات الأمازيغ
7.1 التعليم الليلي
7.2 عرس القرآن
7.3 تاحزّابت
7.4 البردة والهمزية
7.5 تّرجيز
8 مشاهير الأمازيغ
9 إنظر أيضاً
10 روابط خارجية
11 المصادر


[عدل] تسمية الأمازيغ
عرف الأمازيغ قديما في اللغات الأوروبية بأسماء عديدة منها المور (Moors / Mauri)وتشبه في مخارجها كلمة (مغربي)واشتقت منها كلمة "موريطانيا". وأطلق اليونان عليهم المازيس Mazyes، أما المؤرخ اليوناني هيرودوتس فأشار إلى الأمازيغ بالكلمة ماكسيس Maxyes. وأطلق المصريون القدماء على جيرانهم الأمازيغ اسم "المشوش". أما الرومان فقد استعملوا ثلاث كلمات لتسمية الشعب ال�مازيغي وهي النوميديون ، الموريتانيون، والريبو (, R'bw). وكان العرب غالبا يطلقون عليهم اسم المغاربة وأهل المغرب أو البربر. والبربر في العربية كلمة منقولة عن الجذر اللاتيني الإغريقي باربار (Barbar) وهي كلمة استعملها اللاتينون لوصف كل الشعوب التي لا تتكلم اللاتينية أو الإغريقية اعتقادا منهم بتفوق الحضارة اليونانية والرومانية على كل الحضارات، كما كان يسمي الهنود غيرهم "مليج" ويسمي العرب غير المتكلمين بالعربية بالعجم. ويجدر الذكر أن لقب البرابر أطلقه الرومان أيضا على القبائل الجرمانية والإنكليزية المتمردة عليهم أيضا وليس فقط على القبائل الأمازيغية. ووقع أيضا ساكنة سوقطرة الجزيرة تحت مسمى البربر.

[عدل] الدراسات العلمية الحديثة
أثبتت الدراسات[2] على عينات من الحمض النووي لعدد كبير من سكان شمال أفريقيا بالمغرب والجزائر أن الصفة E-M81أو(E1b1b1b) هي الصفة المميزة بشكل خاص لذوي الأصول الأمازيغية الناطقين بها وذلك بنسبة 60 إلى 80 في المائة، وعند عرب المغرب بنسبة 30 إلى 50 في المائة، والصفة E-M78 بنسبة 2 إلى 12 في المائة عند الناطقين بالأمازيغية، وبنسبة 10 إلى 44 في المائة عند عرب المغرب، والصفة E-M35 عند الناطقين بالأمازيغية بنسبة 8 في المائة وكذلك بالنسبة للصفة J-M267 ، وهذا يجعلنا نستنج أن الانتماء اللغوي لا يعكس تماما الانتماء العرقي.[3] [4]

كما أن العلماء يقدرون عمر هذه السلالة ب 5600 سنة فقط، أي أن الجد الجامع لهذه السلالة عاش قبل 5000 سنة فقط.

وأثبتت الدراسات أن 62 في المائة من طوارق النيجر لا يختلفون في جيناتهم عن باقي سكان النيجر و 9 في المائة فقط منهم يحملون الجين المميز للبربر E1b1b1b. كما وقد ثبت وجود هذا التطفر بنسب قليلة بين بدو صحراء النقب ولبنان وقبرص التركية وفي إسطمبول التركية وشمال شرق تركيا وجنوبها الغربي وفي جنوب الجزيرة العربية وجد بنسبة ضعيفة 0.6% في الإمارات العربية المتحدة[5] مما يدعم فرضية هجرة هذا العرق من غرب آسيا.

وهذا العلم لا يسقط فرضية أن المغاربة عرب عاربة مع أن الصفة J1 تغلب على أهل اليمن فابن خلدون كان قد ذكر أن في زمانه غلب البدو العدنانيين على اليمن، هذا يعني أن الصفة الغالبة في اليمن اليوم هي للعدنانيين إنه يتبقى أن العرب العاربة في E1b1b1 وهي صفة تتواجد باليمن وسلطنة عمان وباقي الجزيرة العربية بالإضافة إلى أن الفرع E1b1b1c1 يميز الساحل الجنوبي للجزيرة العربية ونادر الوجود خارج المنطقة العربية.

وأثبت هذا العلم أيضا أن هذه الصفة (E1b1b1b) تمثل 8% من الشعب المصري لكنها ليست من صفات الأقباط(J1 نسبتها 39.4% وE-M78 نسبتها 15.15% وR1b نسبتها 15.15% وE3b* نسبتها 6% وB نسبتها 15.15% وJ2 نسبتها 6% وK* نسبتها 3%)[6] Hassan et al أي أن المصريين والمغاربة قديما يختلفون عرقيا.

وثبت أيضا أن اليهود المغاربة ليسوا من السلالة المغربية E-M81أو(E1b1b1b) فهم يتوزعون على السلالات (5% من E1b1b1 و15% من E1b1b1a و 30% من G2a و 20% من J2 و 10% من J1 و 10% من T و 10% من R1b1c) وهذا حسب دراسة Shen et al. 2004 [7] وكذلك الأمر فإن السلالة المغربية ليست مكونا لسلالات اليهود الليبيين وهذا يوضح أن المغاربة لم يعتنقوا الدين اليهودي.

[عدل] كتابة الأمازيغ
[عدل] تيفيناغ والقلم الحميري

حروف من تيفيناغللمقال الكامل اقرأ تيفيناغ

خط التيفيناغ خط أبجدي قديم وقد قام المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بمعيرته. وهو الخط الذي تبناه النظام التعليمي في المغرب لتعليم الأمازيغية في بعض المدارس الابتدائية.


الخط الصفئي المتفرع عن الخط المسند الحميري والجنوبي
تشابه حروف التيفناغ مع خط الحبشة كتاب الفهرست
الثلاث نقط التي ذكرها ابن النديم تظهر بوضوح في الصورة وتؤكد صلة التيفيناغ بالحبشةكتابة التيفيناغ استعملها الطوارق في حين كتب الأمازيغ بكتابات أخرى، ولايوجد دليل على أن التيفناغ كان خطا خاصا بلأمازيغ. كما أن التيفناغ هو نفسه الخط الموصوف في كتاب ابن النديم الفهرست وقد نسبه إلى الحبشة أي إثيوبيا، حيث أنه قال: وأما الحبشة، فلهم قلم حروفه متصلة كحروف الحميري يبتدئ من الشمال إلى اليمين، يفرقون بين كل اسم منها بثلاث نقط ينقطونها كالمثلث بين حروف الاسمين وهذا مثال الحروف وكتبتها من خزانة المأمون، غير الخط. هكذا يتضح أن تيفيناغ ينتمي إلى نفس مجموعة الخطوط البدائية التي ينتمي إليها خط المسند أو القلم الحميري الخط العربي القديم، هذا وقدم ابن النديم على أن النقط استخدمت كفواصل بين الكلمات في خط الحبشة، لكنها في خط ثمود (خط عربي قديم) رمزت إلى حرف العين نقطة ونقطتين وثلاث نقط وأربع نقط حسب الاكتشاف الأثري وفي بعضها رمز إلى حرف العين عند ثمود بدائرة صغيرة كما في الخط السبئي.[8]

كما أن علم الجينات أثبت أن 62 في المائة من طوارق النيجر لا يختلفون في جيناتهم عن باقي سكان النيجر و 9 في المائة فقط منهم يحملون الجين المميز للبربر E1b1b1b = M81 وهو عند بربر مزاب بالجزائر بنسبة 80 في المائة، وعند بربر الأطلس المتوسط بالمغرب بنسبة 71 في المائة، وعند بربر الأطلس الكبير مراكش 72 في المائة، هذا يعني أن من ذاب جنسهم في الجنس النيجري بهذا الشكل لا يمكن أن يحفظ كتابة، أو أن لا يستعمل كتابة أخرى[9].

[عدل] الخط المغربي
بالعودة إلى تاريخ ابن خلدون، ينقسم البربر إلى برانس وبتر. وكانت القبائل التي فيها الكثرة والغلب بعد دخول الإسلام أوربة وهوارة وصنهاجة من البرانس، ونفوسة وزناتة ومطغرة ونفزاوة من البتر وكان التقدم لعهد الفتح لاوربة هؤلاء بما كانوا أكثر عدداً وأشد باساً وقوة‏، فهي التي حاربت العرب مع زعيمها كسيلة الذي كان ملكا على البرانس كلهم، وهي التي استقبلت إدريس الأول وبايعته وجمعت الأمازيغ على دعوته‏،‏ واجتمعت عليه زواغة ولواتة وسدراتة وغياتة ونفزة ومكناسة وغمارة وكافة بربر المغرب فبايعوه وائتمروا بأمره‏،‏ وتم له الملك والسلطان بالمغرب وكانت له الدولة التي ورثها أعقابه، وكان ملك أوربة من ملك الأدارسة إلى حين انقراضه على يد قبيلة كتامة التي قامت بدعوة الفاطميين. وفي الوقت الحاضر فإن لغة أبنائها هي العربية وهي من بين القبائل التي تعرف بالبرانس، وقبائل أخرى كغياتة وهوارة وكتامة وصنهاجة لغتهم أيضا العربية. وهذا أمر عرف قديما وليس خاصا بالأمازيغية و ابن تيمية الذي عاش في القرن 13 الميلادي قال في كتابه اقتضاء الصراط: "ولهذا كان المسلمون المتقدمون لما سكنوا أرض الشام ومصر ولغة أهلهما رومية وأرض العراق وخراسان ولغة أهلهما فارسية وأهل المغرب ولغة أهلها بربرية عودوا أهل هذه البلاد العربية حتى غلبت على أهل هذه الأمصار مسلمهم وكافرهم وهكذا كانت خراسان قديما ثم إنهم تساهلوا في أمر اللغة واعتادوا الخطاب بالفارسية حتى غلبت عليهم وصارت العربية مهجورة عند كثير منهم". هكذا وقد دخل الأمازيغ الإسلام وتعلموا العربية لغة القرآن وساهموا في تطوير الخط العربي وظهور الخط المغربي بأنواعه وبالمشرق ذكر منهم البربري المحرر وولده الذي قال عنه ابن النديم أنه كان يعلم المقتدر وأولاده وكانت له رسالة في الخط والكتابة سماها تحفة الوامق لم ير في زمانه أحسن خطا منه ولا أعرف بالكتابة.

[عدل] انتشار الأمازيغ
يعيش الأمازيغ في المنطقة الجغرافية الممتدة من غرب مصر إلى جزر الكناري، ومن ساحل البحر الأبيض المتوسط شمالاً إلى أعماق الصحراء الكبرى في النيجر و مالي جنوباً.

مع وصول الإسلام إلى شمال إفريقية، إستعرب جزء من الأمازيغ بتبنيهم اللغة العربية لغة الدين الجديد. وبقي جزء آخر محتفظاً بلغته الأمازيغية. وبسبب ذلك أثرت اللهجات الأمازيغية في العربية الوافدة فنشأت لهجات المغرب العربي والتي تختلف بعض الشيء عن لهجات المشرق العربي.

ينتشر المتحدثون حالياً باللغة الأمازيغية في العديد من الحواضر ( بركان، فكيك، أكادير، الناظور، الحسيمة، الخميسات، إفران، جادو، نالوت، زوارة، كاباو،تاغما، زنزور، ورفله، سوكنة، اوجلة، تيزي وزو، البويرة، بومرداس، بجاية، باتنة، خنشلة، أم البواقي، غرداية، تمنراست، ايليزي، مطماطة، تطاوين، جزيرة جربة، تبسة، سوق اهراس، سطيف، برج بوعريريججيجل و بسكرة و ادرارو قالمة و قسنطينة .) وينتشرون أيضاً على شكل تكتلات لغوية أو قبلية كبيرة الحجم واسعة الإنتشار ببوادي وقرى المغرب العربي.

[عدل] المغرب
يتوزع الناطقون باللغة الامازيغية في المغرب على ثلاث مناطق جغرافية واسعة، وعلى مجموعة من المدن المغربية الكبرى، وعلى عدد من الواحات الصحراوية الصغيرة. المناطق الثلاث الأمازيغية اللغة في المغرب هي :

1 - منطقة الشمال والشرق : وتمتد على مساحة حوالي 50.000 كيلومتر مربع وتسكنها حوالي 7 مليون من الناطقين بالريفية و الزناتية(الزناسنية) . ويوجد الناطقون بالريفية و الزناتية(الزناسنية) أيضا ببعض المناطق في الأطلس المتوسط وإقليم فكيك Figuig، بالإضافة إلى تواجدهم بمدن الشمال الغربي (طنجة، تطوان) ومدن الشرق (وجدة، بركان) . (ويقدر العدد الإجمالي لبربر المغرب الناطقين بالريفية (تاريفيت) و الزناتية(الزناسنية) (ثازناسنيث) بحوالي 7 ملايين وتتميز هذه المنطقة بتنوعها الجغرافي، وإطلالها على البحر المتوسط والإنخفاض النسبي لدرجات الحرارة مقارنة ببقية المغرب.

2 - منطقة الأطلس المتوسط : هي منطقة واسعة متنوعة جغرافيا ومناخيا لا تطل على البحر، وتبلغ مساحتها ما لا يقل عن 50.000 كيلومتر مربع. وتتميز بقساوة في المناخ تتراوح ما بين البرد القارس في أعالي جبال أطلس وجفاف الصحراء الشرقية. (ويبلغ عدد السكان الناطقين بالأمازيغية الزيانية (تازايانيت) فيها حوالي 7 مليونين نسمة[ادعاء غير موثق منذ 74 يوماً]).

3- مناطق سوس: وهي مناطق واسعة متنوعة يغلب عليها المناخ الدافيء قرب البحر والحار في الداخل والبارد في جبال الأطلس. يبلغ مجموع مساحة هذه المناطق ما لا يقل عن 60.000 كيلومتر مربع. وتنتشر في هذه المناطق (تاشلحيت / تاسوسيت). (ويبلغ عدد السكان الناطقين بها هناك حوالي 4 ملايين نسمة[ادعاء غير موثق منذ 74 يوماً]). حيث يشكل الناطقون باللغة الأمازيغية كلغة أم نسبة من 65 إلى 80 % من مجموع السكان البالغ عددهم حوالي 34 مليون نسمة

[عدل] الجزائــر
حيث يشكل الناطقون باللغة الأمازيغية كلغة أم نسبة من 40إلى 50% من مجموع السكان البالغ عددهم حوالي 35مليون نسمة حسب احصائيات جانفي2006 تنتشر اللغة الأمازيغية في الجزائر بمناطق كثييرة أهمها :

- منطقة القبائل: وتنتشر بها اللهجة القبائلية في المنطقة الواقعة شمال الجزائر ويبلغ عدد المتكلمين بها حوالي 07 ملايين مستعملة في منطقة القبائل التي تضم كل من ولايات تيزي وزو ، بجاية ،بومرداس ،البويرة وجزء من ولاية سطيف و برج بوعرريجو البليدة و المدية والجزائر العاصمة لتواجد الولاياة الاخيرات على حدود مع تيزي وزو وبجاية، كما أن ولايةالجزائر العاصمة 70 بالمائة من سكانها أمازيغ.

- منطقة الشاوية: تستعمل بالمنطقة اللهجة الشاوية في الجزائر و توجد كذلك بتونس من حيث التعداد البالغ قرابة 5 ملايين مستعلمة في ولايات باتنة ، خنشلة وأم البواقيعامة وجزء من بسكرة وتبسة وسوق اهراس و قالمةو سطيف و كذلك قسنطينة و الڨصرين(تونس) كامتداد لفروعها.

- بنو مزاب : تتركز اللغةالمزابية أساسا بولاية غرداية ( تغردايت ) الواقعة في الخط الأحمر بين الشمال والجنوب و هي الشبكة الجغرافية المسماة : وادي مْزاب يبلغ تعداد المتحدثين بالمزابية حوالي أكثر من ثلاثمائة ألف نسمة(300.000).

- الطوارق: تستعمل اللهجةالترقية عند الطوارق الذين يفضلون تسمية تماجيغت أي بقلب حرف الزاد بحرف الجيم ، يتواجد الطوارق خصوصا بولايات تمنراست ، إليزي، أدرار وبشار يبغ عدد المتحدثين بها حوالي أكثر من مليون و نصف مليون نسمة كما أن الطوارق يتواجدون كذلك في ليبيا و مالي و النيجر و حتى بوركينافاسو.

-الشناوية يتواجد استعمال هذه اللهجة بجبال الشنوة بولاية تيبازة يبلغ تعدادها حوالي 600 ألف نسمة.

الشلحة : متواجدة بولاية تلمسان على الحدود الجزائرية المغربية مستعملة ببني بوسعيد يبلغ عدد المتحدثين بها حوالي 13 ألف نسمة وأصل أمازيغ المنطقة من قبيلة زناتة.

-أمازيغ تقارقرانت: ويتواجدون بالقرب من ورقلة وتوقرت ونقوسة عدد مستعمليها غير محدد. كما يتواجد بالجزائر الكثير من المناطق الامازيغة المعربة حيث تستعمل هذه الممناطق الكثير من الكلمات الامازيغية مثلما هو الحال في ولاية جيجل وسكيدة وحتى بعض المناطق بغليزان.كما نجد لهجة تزناتيت بتيميمون ولاية ادرار ولهجة أخرى يتكلمونها في اقلي ولاية بشار وأخرى بالبيض (بوسمغون) ، ويوجد بولاية البليدة امازيغ " بني صالح و بني ميصرة و بني مسعود"

[عدل] تونس
يشكل الناطقون باللغة الأمازيغية 000 800 نسمة ينتشرون في مطماطه، تطاوين، جزيرة جربة، ڨفصة، الڨصرين و جبال خمير

[عدل] ليبيا
يتركز أهلها في جبل نفوسة (الجبالية) وفي الشمال الغربي بمدينة زوارة (تامورت) أو (أتويلول) و(الغدامسية) في غدامس.

[عدل] مصر
هجرة المغاربة إلى مصر قديمة العهد. والطريق المغربي الذي يصل بلاد المغرب بمصر؛ كان معبراً مفتوحاً منذ أقدم العصور، ولكن بعد نزول الفاتحين العرب المسلمين في بلاد المغرب واحتكاكهم بالأمازيغ، قام التعرب الثقافي في بلاد المغرب بصورة تلفت النظر، ومثلت قبائل المغرب دوراً هاماً في تاريخ العروبة في مصر وشمالي إفريقية وبلاد السودان من السنغال في أقصى الغرب إلى الصومال في أقصى الشرق.

وكان ل الفاطميين أثر لا ينكر في هجرة جموع كبيرة من قبائل الأمازيغ المتعربة إلى مصر، فمن المعلوم أن الفاطميين قد اعتمدوا في تأسيس دولتهم في المغرب على قبيلة كتامة، وكانوا وجوه الدولة الفاطمية وأكابر أهلها. وكان أن انتقلت أغلب قبائل كتامة إلى مصر بانتقال الفاطميين إليها. وكانت منازلهم في القاهرة بحارة كانت تسمى حارة كتامة. كما وكانت منازل زويلة بحارة زويلة والباب المعروف بباب زويلة. ولهذا يعد العصر الفاطمي مرحلة هامة في تاريخ الهجرات المغربية إلى مصر، ففي هذا العصر انتقلت موجات كبيرة من المغرب، واستقرت في الجانب الغربي لمصر، في غربي الدلتا، والبحيرة والفيوم، والواحات وسائر الجهات الغربية من صعيد مصر.

[عدل] التقويم الأمازيغي
يحتفل الأمازيغ برأس السنة الأمازيغية التي توافق اليوم الثاني عشر من السنة الميلادية.

خلال حكم الأسرة الفرعونية الحادية والعشرون الذي دام مائة وثلاثين عاما تقريبا عصفت خلالها الأحداث بمصر من الداخل والخارج وعم الفساد بالدولة أنهكت الضرائب كاهل الشعب مما أدى إلى تفكك البلاد خصوصا منذ تولي سي أمون ( أب آخر ملوك الأسرة الأسرة الحادية والعشرون ) وبعد أن توفي سي أمون وتولى ابنه بسوسنس الثاني ( آخر ملوك الأسرة الحادية والعشرون ) الحكم في مصر لم يجد الفرعون بداً من محاولة حل المشاكل سلميا وأطر من خلالها إلى مهادنة مع إسرائيل أيضا التي كانت قوتها تتعاظم في فلسطين تحت حكم داود، وعقد معها صلحا مهينا تمت جميع شروطه على حساب مصر وفي هذه الفترة ظهر الزعيم الأمازيغي شيشنق وبدأ يعد خطة صامتة ولم يلجأ إلى خلع الفرعون بسوسنس الثاني آخر ملوك هذه الأسرة ولكنه انتظر حتى يموت حيث قام بعد ذلك قام بتوطيد مركزه العسكري والديني في الدولة وأدرك شيشنق منذ البداية أنه ليحكم هذه البلاد عليه أن يكسب ود الشعب المصري وذلك بالحفاظ على مورثاتهم ومعتقداتهم الدينية التي كانوا يعتزون بها وساعده في سيطرته نفوذ عائلته الديني في البلاد، حيت يتضح من النقوش المصرية أن والد شيشنق الأول ورث عن أجداده منذ مواساته رئاسة الكهنة في طيبة، وحمل لقب الكاهن الأعظم ..[بحاجة لمصدر] فاعتلى الملك شيشنق الحكم سلميا وبرغبة من الشعب المصري نفسه آنذاك سنة 959 قبل الميلاد أي بعد موت الفرعون الأعظم بسوسنس الثاني مباشرة وهذا هو سبب احتفال الأمازيغ برأس السنة الأمازيغ.[بحاجة لمصدر] وتجدر الإشارة أن مصر كلمة أمازيغية محرفة من أصلها الثابت " مزرَ " والتي تعني باللغة العربية " ذات الأحجار " نسبة إلى كثرة الأحجار في رمال الصحراء المصرية الفرعونية.

تختلف العادات الأمازيغية من منطقة وحقبة زمنية إلى أخرى. عبد الأمازيغ القدماء كغيرهم من الشعوب الأرباب المختلفة، فبرز من معبوداتهم تانيث وآمون وأطلس وعنتي وبوصيدون. ومن خلال دراسة هذه المعبودات وتتبع أنتشارها في الحضارات البحر الأبيض المتوسطية يمكن تلمس مدى التأثير الثقافي الذي مارسته الثقافة الأمازيغية في الحضارات المتوسطية. ويمكن اعتبار آمون وتانيت نموذجين لهذا التأثير الحضاري.

[عدل] تانيث
تانيث هي ربة الخصوبة وحامية مدينة قرطاج، وهي ربة أمازيغية الأصل عبدها البونيقيون كأعظم ربات قرطاج وجعلوها رفيقة لكبير ألههم بعل، كما عبدها المصريون القدماء كأحد أعظم رباتهم وقد عرفت عندهم باسم نيث، ويؤكد أصلها الأمازيغي (الليبي) ماأشار إليه الأستاذ مصطفى بازمة من أن معظم مؤرخي مصر الفرعونية أشاروا إلى أنها معبودة أمازيغية استقرت في غرب الدلتا، ثم عبدت من طرف الإغريق حيث عرفت باسم آثينا بحيث أشار كل من هيرودوت وأفلاطون أنها نفسها نيث الليبية، وقد سميت أعظم مدينة إغريقية إلى هذه الربة الأمازيغية أثينا.

ويرجح المؤرخون أن هذه الربة قد عبدت في تونس الحالية حول بحيرة تريتونيس حيث ولدت وحيث مارس الأمازيغ طقوسا عسكرية أنثوية تمجيدا لهذه الربة.

إلى جانب هذه الآلهة عبد الأمازيغ أيضا الشمس وهو ماذكره هيرودوت وابن خلدون كما مارسوا العبادة الروحية التي تقوم على تمجيد الأجداد كنا أشار إلى ذلك هيرودوتس. وبطبيعة الحال وحد الأمازيغ الإله قبل دخول الإسلام ، فمن خلال عبادتهم للطبيعة وصلوا توصلوا إلى توحيد الإله المعبود وكان يُطلق عليه اسم " أكوش " أو " أوشت "

من خلال نقوشات موجودة في شمال أفريقيا يتبين أن اليهود قد عاشوا في تسامح مع القبائل الأمازيغية.

يرجح أن اليهود نزحوا أول الأمر مع الفينيقيين إلى شمال أفريقيا ويذكر ابن خلدون أن قبائل عديدة من الأمازيغ كانت تدين باليهودية قبل الفتح الإسلامي وبعضها بقي على هذا الدين بعد الفتح.

[عدل] المسيحية

القديس أوغسطينآمن الأمازيغ أيضا بالديانة المسيحية ودافعوا عنها في محنتها من أمثال توتيلينونس وأرنوبيوس، كما برز أوغسطين كأحد أعظم آباء الكنيسة، وكذلك تحكي المراجع العربية أن كسيلة بن لزم كان على النصرانية وقد تكون قبائل البرانس التي كان على رأسها كذلك كانت على هذا الدين.

[عدل] الإسلام
وآمن الأمازيغ أيضا بالديانة الإسلامية وقاموا بنشرها حتى أن أول المسلمين الذين غزوا الأندلس كانوا في معظمهم أمازيغ بقيادة طارق ابن زياد، وكان عميد فقهاء قرطبة صاحب الإمام مالك من الأمازيغ وهو يحيى بن يحيى بن كثير الذي نشر المذهب المالكي في الأندلس، والمخترع عباس بن فرناس أول من حاول الطيران، وغيرهم. ويمكننا أن نلمس مدى تشبت الأمازيغ بالإسلام والدفاع عنه في نص ماقاله ابن خلدون:

(وأما تخلقهم بالفضائل الإنسانية وتنافسهم في الخلال الحميدة وما جبلوا عليه من الخلق الكريم مرقاة الشرف والرفعة بين الأمم ومدعاة المدح والثناء من الخلق من عز الجوار وحماية النزيل ورعي الأذمة والوسائل والوفاء بالقول والعهد والصبر على المكاره والثبات في الشدائد‏.‏ وحسن الملكة والإغضاء عن العيوب والتجافي عن الانتقام ورحمة المسكين وبر الكبير وتوقير أهل العلم وحمل الكل وكسب المعدوم‏.‏ وقرى الضيف والإعانة على النوائب وعلو الهمة وإباية الضيم ومشاقة الدول ومقارعة الخطوب وغلاب الملك وبيع النفوس من الله في نصر دينه‏.‏ فلهم في ذلك آثار نقلها الخلف عن السلف لو كانت مسطورة لحفظ منها ما يكون أسوة لمتبعيه من الأمم وحسبك ما اكتسبوه من حميدها واتصفوا به من شريفها أن قادتهم إلى مراقي العز وأوفت بهم على ثنايا الملك حتى علت على الأيدي أيديهم ومضت في الخلق بالقبض والبسط أحكامهم‏)..
(وأما إقامتهم لمراسم الشريعة وأخذهم بأحكام الملة ونصرهم لدين الله، فقد نقل عنهم من اتخاذ المعلمين لأحكام :دين الله لصبيانهم، والإستفتاء في فروض أعيانهم واقتفاء الأئمة للصلوات في بواديهم، وتدارس القرآن بين :أحيائهم، وتحكيم حملة الفقه في نوازلهم وقضاياهم، وصياغتهم إلى أهل الخير والدين من أهل مصرهم التماساً في :آثارهم وسوءاً للدعاء عن صالحيهم، وإغشائهم البحر لفضل المرابطة والجهاد وبيعهم النفوس من الله في سبيله :وجهاد عدوه مايدل على رسوخ إيمانهم وصحة معتقداتهم، ومتين ديانتهم).
[عدل] اللباس و الطبخ الامازيغي
جلابة و الَجَرِدْ و البرنس و الحولي وهي أقدم لباس امازيغي في شمال أفريقيا فيما يعتبر كسكسو أو الكسكس أو الكسكسي أشهر أطباق الامازيغ و هو أيضا طبق يعود تاريخه إلى ما قبل الإسلام

راجع  ويكيبيديا
24‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة ROY HERO (ROY HERO).
3 من 40
الأمازيغ شعب يسكن شمال أفريقيا غرب النيل وغالب الأمم عليها. وأثبت علماء الجينات أن الجد الجامع لهذه السلالة عاش فقط ل 5600 سنة مضت، مما يفتح سؤالا عن الشعب القديم الذي انبثقت منه هذه السلالة، وفي عام 2007 اكتشف باحثون أوروبيون مجوهرات حجرية ملونة بمادة نباتية قرب مدينة بركان(مغارة زكزل)المغربية، وقدروا عمر المستويات الأركيولوجية التي وجدت فيها هذه المجوهرات البدائية ب 82.000 سنة[1]. ويطرح سؤال عن السلالات التي مرت عبر شمال أفريقيا في الزمن الغابر.
24‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة NFS4T.
4 من 40
الأمازيغ (جمعها إيمازيغن) وتعني الرجل الحر النبيل,ومعروفون بالبربر والبرابرة. الا ان مرجع هذا اللقب غير معروف .فالبعض يرجعه الى النظرة الأستعلائية للأغريق حيث سموا كل ناطق بغير الأغريقية βαρβαρος "بارباروس" اما البعض الآخر فيرجعها الى الكلمة الرومانية barbarus بنفس المعنى حين احتلوا تامازغا. اما البعض الآخر فيرجعها الى سبب ديني باعتبارهم نسلا لـ: بربر. وكيف ما كان الحال فأن اسم بربر او برابرة غير موجود في الاستعمال الأمازيغي.

من المرجح ان استخدام هذا الأسم مستمر لأسباب سياسية، ما يؤدي الى احتقار الذات اضافة الى مأرب اخرى منها ان الأمازيغ هم رحالة لا يجمعهم كيان سياسي كما لم يحدث من القبل.

إن الحديث عن الأمازيغ يصطدم بكثير من العراقيل لما من صعوبة للتحديد من خلال هذا المصطلح. فالأمازيغ هم السكان الذين سكنوا شمال افريقيا في فترة تتراوح ما بين 1000-6000 قبل الميلاد. ثم بسطو لغتهم على السكان الذين سبقوهم ليشمل الأمازيغ اعراقا متنوعة توحدهم لغة واحدة هي الأمازيغية. اما الآن فالأمازيغ هم الناطقون بالأمازيغية. بحيث يعتبر القسط الآخر عربيا او معربا. الأمازيغ في تاريخهم يسمون باسماء شتى منها : البربر ,المور، اللوبيون ,النوميديون...

عن تاريخ الأمازيغ لا يعرف المرؤ كثيرا حتى المؤرخون انفسهم. حيث ان البحث في هذا المجال قد يؤدي الى ما لا تحمد عقباه حسب بعض الأنظمة العربية، وهو مدمر لسياسة التعريب. حتى ان الحظور الأمازيغية في المقررات الحكومية من النذرة بمكان. وغالبا ما يكون ذاك الحضور عقبة في الحقائق الأمازيغية او مقنعا بأسماء واهية.

تبتدئ السنة الأمازيغية بانتصار الأمازيغ على الفراعنة واعتلاء الأمازيغ لعرش الفراعنة من 945 ق م حتى 715 ق م. والبقايا الفرعونية لا تزال شاهدة.


ساهم المور الأمازيغ ايظا بأعداد مهمة في حملة حنبعل حتى ان هزيمة القرطاجيين تجد عواملها في الأمازيغ النوميديين اللذين ارادو ان يرثوا قرطاج. وقد كان من تفاعل الرومان مع الأمازيغ اعتلاء سبتيموس سفيروس للعرش الروماني متبوعا بابنه كركلا ,كما كان يوبا الثاني كأمازيغي زوجا لابنة كل من اوغستس و كليوباترا.

عرف الأمازيغ تقنية التحنيط في جزر الكناري وكانت لهم براعة مشهودة في استخدام المعادن. واذا كنا لا نتوفر على قدر كاف من القدم الأمازيغي، يمكن ان بعض مشاهيرهم مثل: القديس اوغيستينوس و أبوليوس.

كما عرف الأمازيغ تنظيمات سياسية قبل الفتح الأسلامي امثال: موريطانيا تنجيتينا و نوميديا، وملوك مثل يوغرطة... عرفوا ايضا تنظيمات سياسية بعد الفتح الأسلامي اشهرها :المرابطون و الموحدون التي لا تزال خالدة خلود : خيرالدة و برج الذهب باسبانيا والكتبية بالمغرب.
24‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة وائل بس.
5 من 40
اعرف عنهم انهم شعب رائع
24‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة المايسترو أيوب.
6 من 40
تعريف
الامازيغ هم السكان الأصليين لشمال أفريقيا أو ما يصطلح عليه ب"تامازغا"أي بلاد الامازيغ و هو جمع مفرده أمازيغ و يعني الحر النبيل . و بسبب استقلال لغتهم أو اختلافها عن لغة الرومان فقد سموهم ب"البربر" التي تعني العجمة .

بلدان الأمازيغ

التوزيع الجغرافي للأمازيغ في بلدان شمال إفريقيا

عاش الأمازيغ في شمال أفريقيا ..... موطنهم الام ...في المنطقة الجغرافية الممتدة من غرب مصر القديمة إلى جزر الكناري، ومن حدود جنوب البحر الأبيض المتوسط إلى أعماق الصحراء الكبرى في النيجر ومالي. ولم يعرف أي شعب سكن شمال أفريقيا قبل الأمازيغ. مع حلول الإسلام في أفريقيا ودخول العرب استعربت اقلية نخبوية من الأمازيغ بتبنيها اللغة العربية أو بالأحرى اللهجة العربية المغاربية . أما أمازيغ جزر الخالدات المقابالة لساحل الاطلسي فقد تبنوا اللغة الأسبانية غير أن الكثير منهم يعتبرون أنفسهم أمازيغا.
ينتشر الأمازيغ في تامزغا على شكل تكتلات لغوية / قبلية / أو عائلية بالبوادي وأيضا بجميع الحواضر الكبرى (الدار البيضاء، الجزائر، طنجة، باتنة، تيزي وزو، بجاية، غرداية، البويرة، الناظور، الحسيمة، الرباط ...) ولا تعترف الدول المحتضنة لهم بحقوفهم الثقافية فلا يسمح لهم باستعمال أسمائهم ولا يعترف بلغتهم إلا في الجزائر فالأمازيغية هي لغة وطنية بموجب الدستور، غير أن الأمازيغ أصبحوا أكثر نشاطا من أجل حقوقهم السياسة والثقافية والاقتصادية خاصة أمازيغ القبائل والريف وسوس. أمازيغ الجزائر تتقسم إلى عدة قبائل: (القبائل الكبرى -الشاوية- بن مزاب -الطوارق - والتبو المعروفون بـ تداد او ابناء الصحراء الكبرى .)

لغة الأمازيغ

بالعودة إلى تاريخ ابن خلدون، البرابر ينقسمون إلى برانس وبتر. وإبان الفتح الإسلامي كانت أوربة من البرانس أقوى قبائل المغرب، فهي التي حاربت مع زعيمها كسيلة المسلمين، وهي التي استقبلت إدريس الأول وبايعته وكان ملكها من ملك الأدارسة. هذه القبيلة متواجدة في نواحي مدينة تازة. اللغة التي يتكلمها أبناؤها هي العربية ولا تعرف لهم لغة أخرى. كما أنها تنتمي إلى القبيلة التي تحتفظ بالإسم البرانس، والبرانس جميعا يتكلمون العربية، وقبائل أخرى كغياتة وهوارة وكتامة وصنهاجة جميعهم يتكلمون العربية. وهذا لا يخفى على مغربي. لذلك، عندما يتكلم أحد على الأمازيغ عليه أن لا ينسى أن يذكر هذه القبائل التي يظن البعض من أنها قبائل عربية والتاريخ ينفي ذلك، ويؤكد أنها قبائل بربرية. يتحدث البتر اللغة الأمازيغية، وهي تتفرع إلى تنوعات تختلف قليلا من منطقة إلى أخرى. وهو ما قد يشكل عائقا لتطوير الأمازيغية، الشيء الذي يستدعي معيرتها وهو ما شرع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية في تحقيقه. ولكن مما يجدر ذكره هو ان التنوعات (اللهجات) الامازيغية متحدة فيما بينها بشكل كامل في مايخص قواعد اللغة والصرف والنحو والاشتقاق. وتنحصر الاختلافات في المعجم (حيث تستعمل مترادفات لها نفس المعنى) وبعض الاختلافات الطفيفة في التنغيم والنطق. ومن المعروف ان عدم تعليم اللغة الامازيغية في المدرسة والجامعة هو الذي يعقد المسالة. ويمكن لاي امازيغي من الجزائر مثلا ان يتقن التحدث بأمازيغية شمال المغرب في بضعة اسابيع بسهولة لانه ليس بصدد تعلم لغة جديدة بل بصدد اغناء لغته الامازيغية بمفردات مترادفة جديدة! ولهذا تطالب الحركات الثقافية الامازيغية بتدريس اللغة الامازيغية على جميع المستويات وإدماجها في الادارة والاعلام والقضاء.
تنتشر اللغة الامازيغية (بتنوعاتها المختلفة : ثاريفيت، تاشلحيت، تاقبايليت...) في 10 من البلدان الإفريقية أهمها:
- المغرب : حيث يشكل الناطقون باللغة الأمازيغية كلغة أم 39.9% من السكان البالغ مجموعهم 33.3 مليون نسمة.
- الجزائر: حيث يشكل الناطقون باللغة الأمازيغية كلغة أم 45.35% من السكان البالغ 32.9 مليون نسمة.
- ليبيا: حيث يشكل الناطقون باللغة الأمازيغية كلغة أم 0,5% من السكان البالغ مجموعهم 5.9 مليون نسمة.
وفي ليبيا يشكلون اقلية بالغة الصغر أما في البلدان التالية فتقل نسبة الناطقين بالأمازيغية كلغة أم عن 5% :
تونس، موريتانيا، مالي، النيجر و بوركينافاسو ومصر.
في أوروبا الغربية توجد جالية أمازيغية مغاربية كبيرة لا يقل تعدادها عن المليونين نسمة. وتتميز هذه الجالية بارتباطها القوي بوطنها ثامازغا (شمال أفريقيا) وبتمسكها بهويتها الأمازيغية.

--------------------------
كتابة الأمازيغ


للمقال الكامل اقرأ تيفيناغ
ابتكر الأمازيغ خط التيفيناغ وهو من أقدم الأبجديات التي عرفتها الإنسانية وقد نجح المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية في معيرته. وهو الخط الذي تبناه النظام التعليمي في المغرب لتلقين الأمازيغية. تجدر الأشارة ألى أن كتابة التيفيناغ بقيت مستعملة بدون انقطاع من طرف الطوارق في حين كتب الأمازيغ بكتابات أجنبية غير أمازيغية بعد خضوعهم للأجانب وتأثرهم بهم.
تاريخ الامازيغ:

التقويم الأمازيغي

يحتفل العديد من الأمازيغ وبعض القبائل المعربة برأس السنة الأمازيغية التي توافق اليوم الثاني عشر من السنة الميلادية، ويستعمل الأمازيغ الأسماء الغريغورية مع بعض التحريف، غير أن الأمازيغ نسجوا حول تلك الأسماء قصصا ميثولوجية وجعلوا منها جزءا من ثقافتهم.
يعتقد بعض العامة من الأمازيغ أن السنة الأمازيغية تبتدئ بعد تمكن زعيمهم شيشنق من هزم جيوش الفرعون الذي أراد أن يحتل بلدهم، وحسب الأسطورة فأن المعركة قد تمت بالجزائر بمدينة تلمسان. أما من الناحية التاريخية فأن المؤرخين يعتقدون بأن شيشنق الذي أسس الأسرة المصرية الثانية والعشرين لم يصل إلى الحكم عن طريق الحرب، بل من خلال ترقيته في مناصب الدولة المصرية الفرعونية، ذلك لأن المصريين القدماء قد إعتمدوا على الأمازيغ بشكل كبير في جيش دولتهم خاصة منذ عهد الأسرة العشرين.
يعود أصل شيشنق إلى قبيلة المشوش, وهذه القبيلة هي على الأرجح من ليبيا الحالية ويمكن ملاحظة بعض التشابه الثقافي بين أمازيغ الجزائر والمشوش.
يعتقد المؤرخون أن التفسير الأمازيغي العامي ليس تاريخيا علميا، فبعض الباحثين يعتقدون أن التقويم الأمازيغي قد يعود ألى آلاف السنين حتى أنه قد يكون أقدم من التقويم الفرعوني.

أديان الأمازيغ


تختلف العادات الأمازيغية من منطقة وحقبة زمنية ألى أخرى. عبد الأمازيغ القدماء كغيرهم من الشعوب الأرباب المختلفة، فبرز من معبوداتهم تانيث وآمون وأطلس وعنتي وبوصيدون. ومن خلال دراسة هذه المعبودات وتتبع أنتشارها في الحضارات البحر الأبيض المتوسطية يمكن تلمس مدى التأثير الثقافي الذي مارسته الثقافة الأمازيغية في الحضارات المتوسطية. ويمكن أعتبار آمون وتانيت نموذجين لهذا التأثير الحضاري.

آمون


عبد الأغريق آمون الأمازيغي، وفي ما بعد شخصوه بكبير آلهتهم زيوس كما شخصه الرومان في كبير ألههم جوبيتر وفي ما بعد أحدثوا بينهم وبين آمون تمازجا، كما مزجه البونيقيون بكبير آلهتهم بعل. بالأضافة ألى هذا فقد كان آمون أعظم آلهة مصر وإلى وقت كان يعتقد أن آمون مصري الأصل على الأرجح غير أنه في ما بعد أصبح يرجح الأصل الأمازيغي له حسب الأستاذ غابرييل كامبس.

تانيث


تانيث هي ربة الخصوبة وحامية مدينة قرطاج، وهي ربة أمازيغية الأصل عبدها البونيقيون كأعظم ربات قرطاج وجعلوها رفيقة لكبير ألههم بعل، كما عبدها المصريون القدماء كأحد أعظم رباتهم وقد عرفت عندهم باسم نيث، ويؤكد أصلها الأمازيغي (الليبي) ما أشار أليه الأستاذ مصطفى بازمة من أن معظم مؤرخي مصر الفرعونية أشاروا إلى أنها معبودة أمازيغية استقرت في غرب الدلتا. ثم عبدت من طرف الإغريق حيث عرفت بإسم آثينا بحيث أشار كل من هيرودوت وأفلاطون أنها نفسها نيث الليبية، وقد سميت أعظم مدينة إغريقية إلى هذه الربة الأمازيغية أثينا. أما تأثير هذه الربة في بلاد الأمازيغ يتجلى في ما يعتقده البعض من أن تونس قد سميت نسبة إلى هذه الربة تانيث، بحيث أن الأسم القديم لتونس كان هو تانيس مما جعلهم يعتقدون أن الإسم مجرد تحريف للثاء إلى السين. ويرجح المؤرخون أن هذه الربة قد عبدت في تونس الحالية حول بحيرة تريتونيس حيث ولدت وحيث مارس الأمازيغ طقوسا عسكرية أنثوية تمجيدا لهذه الربة.
إلى جانب هذه الآلهة عبد الأمازيغ أيضا الشمس وهو ما ذكره هيرودوت وابن خلدون كما مارسوا العبادة الروحية التي تقوم على تمجيد الأجداد كنا أشار إلى ذلك هيرودوت.
من خلال نقوشات موجودة في شمال أفريقيا يتبين أن اليهود قد عاشوا في تسامح مع القبائل الأمازيغية. يرجح أن اليهود نزحوا أول الأمر مع الفينيقيين إلى شمال إفريقيا ويذكر ابن خلدون أن قبائل عديدة من الأمازيغ كانت تدين باليهودية قبل الفتح الإسلامي وبعضها بقي على هذا الدين بعد الفتح.
آمن الأمازيغ أيضا بالديانة المسيحية ودافعوا عنها في محنتها من أمثال توتيلينونس وأرنوبيوس، كما برز أوغسطين كأحد أعظم آباء الكنيسة. وآمن الأمازيغ أيضا بالديانة الاسلامية وجاهدوا في نشرها حتى أن أول المسلمين الذين فتحوا الأندلس كانوا في معظمهم أمازيغ بقيادة الشاب الأمازيغي طارق ابن زياد
26‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة شعلة الحرية.
7 من 40
هم السكان الأصليون لشمال إفرقيا وهم معضم سكان المغرب والجزائر حاليا وهذا مقتبس من إحصائيات كلا الدولتين
22‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة molay mohaned.
8 من 40
قال ابن خلدون :

" ولكنهم لما أصابهم الفناء وتلاشت عصابتهم بما حصل لهم من ترف الملك والدول التي تكررت فيهم، قلت جموعهم وفنيت عصابتهم وعشائرهم وأصبحوا خولا للدول وعبيدا للجباية. واستنكف كثير من الناس عن النسب فيهم لأجل ذلك." ( المجلد السادس ص 136 )

وقال أيضا :

" مع أنّ المذلّة للبربر إنما هي حادثة بالقلّة ودثور أجيالهم بالملك الذي حصل لهم، ونفقوا في سبله وترفه كما تقدّم لك في الكتاب الأوّل من تأليفنا." ( المجلد السابع صفحة 6 )

" وغلب الهلاليون قبائل زناتة على جميع الضواحي وأزاحوهم عن الزاب وما إليه من بلاد إفريقية " ( المجلد السابع، الصفحة 84 )

" ولم يزل هذا دأب العرب وزناتة حتى غلبوا صنهاجة وزناتة على ضواحي أفريقية والزاب، وغلبوا عليها صنهاجة وقهروا من بها من البربر، وأصاروهم عبيداً وخدماً بباجة." ( المجلد السادس، الصفحة 22 )

" وبجبل أوراس بقايا منهم سكنوا مع العرب الهلاليين لهذا العهد، وأذعنوا لحكمهم" ( المجلد السابع، الصفحة 79 )

" وأما بلاد بجاية وقسطنطينة فهي دار زواوة وكتامة وعجيسة وهوّارة، وهي اليوم ديار للعرب إلا ممتنع الجبال، وفيها بقاياهم". ( الجزء السادس، الصفحة 134 )

" وقبائل المغرب الأوسط كلهم لهذا العهد مغلوبون للعرب من زغبة." ( الجزء السادس، الصفحة 134 )


قال ابن خلدون أن العرب غلبوا صنهاجة وزناتة على منطقة "الزاب" وأزاحزهم عنه :

" ولم يزل هذا دأب العرب وزناتة حتى غلبوا صنهاجة وزناتة على ضواحي أفريقية والزاب، وغلبوا عليها صنهاجة وقهروا من بها من البربر، وأصاروهم عبيداً وخدماً بباجة." ( المجلد السادس، الصفحة 22 )

وقال : " وغلب الهلاليون قبائل زناتة على جميع الضواحي وأزاحوهم عن الزاب وما إليه من بلاد إفريقية " ( المجلد السابع، الصفحة 84 )

ثم قال أن العرب غلبوا زناتة على التلول وأقطعتهم الدولة الكثير من نواحي المغرب الأوسط وأمصاره في سبيل الاستظهار بهم، تمشت ظعونهم فيه وملكوه من كل جانب ...

" حتى إذا فشل ريح زناتة وداخل الهرم دولتهم، وانتزى الخوارج من قرابة الملك بالقاصية وجدوا السبيل بالفتن إلى طروق التلول، ثم إلى الغلب فيها، ثم غالبوا زناتة عليها فغلبوهم في أكثر الأحايين وأقطعتهم الدولة الكثير من نواحي المغرب الأوسط وأمصاره في سبيل الاستظهار بهم، تمشت ظعونهم فيه وملكوه من كل جانب كما نذكره. وبطون زغبة هؤلاء يتعددون من يزيد وحصين ومالك وعامر وعروة، وقد اقتسموا بلاد المغرب الأوسط كما نذكر في أخبارهم." ( المجلد السادس، الصفحة 64 )

ومن سنة 767 هـ هبت ريح العرب، وجاش مرجلهم على زناتة ووطئوا تلول المغرب الأوسط فتملكت زغبة سائر البلاد بالإقطاع عن السلطان طوعاً وكرهاً ...

" ثم لما نصب بنو حصين بن زيان ابن عم السلطان أبي حمو للملك كما نذكره ورشحوه للمنازعة سنة سبع وستين وسبعمائة هبت من يومئذ ريح العرب، وجاش مرجلهم على زناتة ووطئوا من تلول بلادهم بالمغرب الأوسط ما عجزوا عن حمايته، وولجوا من فروجها ما قصروا عن سده، ودبوا فيها دبيب الظلال في الفيوء، فتملكت زغبة سائر البلاد بالإقطاع عن السلطان طوعاً وكرهاً رعياً لخدمته، وترغيباً فيها وعدة وتمكينا لقوته حتى أفرجت لهم زناتة عن كثيرها، ولجأوا إلى سيف البحر.
وحصل كل منهم في الفلول على ما يلي موطنه من بلاد القفر. فاستولى بنو يزيد على بلاد حمزة وبني حسن كما كانوا من قبل، ومنعوا المغارم، واستولى بنو حسين على ضواحي المدية أقطاعاً والعطاف على نواحي مليانة، والديالم على وزينة، وسويد على بلاد بني توجين كلها ما عدا جبل ونشريس لتوعره بقيت فيه لفة من توجين رياستهم لأولاد عمر بن عثمان من الجشم بني تيغرين كما نذكره، وبني عامر على تاسالة وميلانة إلى هيدور إلى كيدزة الجبل المشرف على وهران.
وتماسك السلطان بالأمصار وأقطع منها كلميتو لأبي بكر بن عريف، ومازونة لمحمد بن عريف ونزلوا لهم عن سائر الضواحي فاستولوا عليها كافة. وأوشك بهم أن يستولوا على الأمصار. وكل أول فإلى آخر، ولكل أجل كتاب، وهم على ذلك لهذا العهد."
(- تاريخ ابن خلدون – ج6 - ص.64 ـ 65)
22‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة وليد التلمساني.
9 من 40
يشكل العرب الأغلبية الساحقة من سكان المغرب العربي وهذا ما ذكره كل المؤرخون. كان عرب الفتح ثم الطلائع الأولى لجيوش الهلاليين يشكلون جزرا بشرية عربية محاطة بأغلبية بربرية، لكن أخبار انتصاراتهم انتشرت في الآفاق فأغرت الكثير من القبائل العربية بالتدفق على شمال إفريقيا لثلاثة قرون متتالية، فقلبوا المعادلة وأصبح البربر هم الأقلية ويتمركزون في الجبال والصحراء وتحيط بهم الأغلبية العربية. وهذا ما أشار إليه ابن خلدون أكثر من مرة فقال مثلا أن البربر لعهده كانوا أذلة بسبب القلة ودثور أجيالهم...

قال ابن خلدون :

" مع أنّ المذلّة للبربر إنما هي حادثة بالقلّة ودثور أجيالهم بالملك الذي حصل لهم، ونفقوا في سبله وترفه كما تقدّم لك في الكتاب الأوّل من تأليفنا ".

المجلد السابع صفحة 6


وقال أن البربر في عهده كانوا عبيدا للمغارم في كل ناحية‏ بسبب القلة ...

قال ابن خلدون :

" ومن قبائل هوارة بالمغرب أمم كثيرة في مواطن من أعمال تعرف بهم وظواعن عن شاوية تنتجع لمسرحها في نواحيها وقد صاورا عبيدا للمغارم في كل ناحية‏.‏ وذهب ما كان لهم من الاعتزاز والمنعة أيام الفتوحات بسبب الكثرة وصاروا إلى الافتراق في الأودية بسبب القلة والله مالك الأمور‏ "

المجلد السابع صفحة 7


وقال أن البربر أصابهم الفناء أصبحوا خولأ للدول وعبيدأ للجباية :

" ولكنهم لما أصابهم الفناء وتلاشت عصابتهم بما حصل لهم من ترف الملك والدول التي تكررت فيهم، قفت جموعهم وفنيت عصابتهم وعشائرهم وأصبحوا خولأ للدول وعبيدأ للجباية".


وقال أن العرب قهروا بربر صنهاجة وزناتة وأصاروهم عبيدا وخدما ....

قال ابن خلدون :

ثم حاربوا زناتة بعد صنهاجة وغلبوهم على الضواحي، واتصلت الفتنة بينهم، وأغزاهم صاحب تلمسان من أعقاب محمد بن خزر جيوشه مع وزيره أبي سعدى خليفة اليفرني فهزموه، وقتلوه بعد حروب طويلة. واضطرب أمر أفريقية وخرب عمرانها وفسدت سابلتها. وكانت رياسة الضواحي من زناتة والبربر لبني يفرن ومغراوة وبني يمانوا وبني يلومان. ولم يزل هذا دأب العرب وزناتة حتى غلبوا صنهاجة وزناتة على ضواحي أفريقية والزاب، وغلبوا عليها صنهاجة وقهروا من بها من البربر، وأصاروهم عبيداً وخدماً بباجة."

الجزء السادس / الصفحة 22


أما المؤرخ والمفكر الجزائري الكبير وعضو جمعية العلماء المسلمين توفيق المدني فقال أن الأغلبية الساحقة من سكان الجزائر عرب :

"العرب هم الأغلبية الساحقة من سكان القطر الجزائري ، ( 7 من 10 ) وقد استقرت أقدامهم في بلاد المغرب العربي منذ أيام الفتح الإسلامي الأولى ، وتغلغلوا بين السكان الأولين الأمازيغ يعلمونهم الدين ويجمعونهم حول القرآن وسنة محمد صلى الله عليه وسلم."

كتاب "هذه هي الجزائر" ص 29


وقال العلامة والمؤرخ مبارك بن محمد الهلالي الميلي وهو من الأعضاء المؤسسين لجمعية العلماء المسلمين :

" فكان نفوذ الهلاليين في البربر اجتماعيا لغويا جنسيا ، كما كان نفوذ الفاتحين دينيا سياسيا . ويمتاز نفوذ العرب في غيرهم من الأمم بأنه غير ناشئ عن دعاية سياسية وأنه خالد خلود الراسيات لا يذهب بذهاب سلطانهم ولا توهن من قوته الدسائس الأجنبية. بل لا يكترث بها إلا اكتراث القائل :

يا ناطح الجبل العــالي ليــوهنه أشفق على الرأس لا تشفق على الجبل "

تاريخ الجزائر في القديم والحديث / الجزء الثاني / ص 187
22‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة وليد التلمساني.
10 من 40
هم خليط من الأصول والعرقيات الغير متجانسة...ويمثلون اليوم 1 %من الشعب التونسي ، و15 % من سكان الجزائر ، وحوالي 36 % من سكان المغرب. يمتازون عن باقي السكان بهمجيتهم وسوء أخلاقهم.
20‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة عبد الحميد..
11 من 40
أعرف عنهم أنهم همج وأغبياء

وقد ذكر بيروني أن من أخلاق البربري كونه شحيحا جلفا منقادا للخرافات ومؤثرا لها.
20‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة عبد الحميد..
12 من 40
هم أهل الزيغ ، وهم أقليات عرقية وعنصرية يتواجدون في كل من مصر وليبيا وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا المالي ، ولاء أغلبهم لفرنسا والغرب.
20‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة 7777ج.ع.ح.
13 من 40
أعرف أنهم ديوثين ولا شرف لهم وذلك بشهادة المؤرخ والرحالة الكبير الحسن بن محمد الوزّان الفاسي وهو بربري منهم حيث قال ما يلي :

(والأزواج المخدوعون عندهم أكثر من غيرهم. ويمكن لجميع الفتيات أن يكون لهن قبل الزواج عشّاق يذقن معهم حلاوة الحبّ، ويرحّب الأب نفسه بعاشق ابنته أجمل ترحيب، وكذلك يفعل الأخ بعاشق أخته، بحيث إنّه لا توجد امرأة تزفّ بكرا إلى زوجها. حقّا إن المرأة بمجرّد زواجها ينقطع عنها عشّاقها، ولكنهم يذهبون إلى أخرى. وأكثر هؤلاء القوم ليسوا بمسلمين ولا يهودا ولا بالأحرى مسيحيين، لا إيمان ولا دين بل ليس لهم حتى ظلّ الدين. لا يؤدّون أيّ صلاة، وليست لهم مساجد، وإنما يعيشون كالبهائم. وحتى إذا وجد من بينهم من له ذرّة شعور بالدين اضطر إلى أن يعيش كغيره ما دام ليس هناك مبادئ دينية ولا فقهاء ولا أية قاعدة من القواعد. )
( -الحسن بن محمد الوزّان الفاسي – وصف إفريقيا -ج1- ص.88-89
20‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة 7777ج.ع.ح.
14 من 40
هم السكان الأصليون لبلاد المغرب وينسبون الى مازيغ بن كنعان

وتسمية الأمازيغ معناها ارجال الأحرار
24‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة الدرة المكنونة.
15 من 40
الغريب في أمر البربر أنهم يدَّعون الإسلام ويقدسون كسيلة المرتد الذي قتل غدرا 300 من كبار الصحابة والتابعين، والكاهنة لعنها الله التي قُتلت وهي تحارب الإسلام والمسلمين !!!

الكثير من البربر يدّعون الإسلام ... والإسلام منهم براء ...فالإسلام لم يُجاوز حناجرهم....

يفتخر العرب بمحمد صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر وعثمان وعلي والصحابة والتابعين ، ويفتخر البرابرة بكسيلة المرتد وقاتل 300 من كبار الصحابة والتابعين ، والكاهنة التي حاربت الإسلام والمسلمين ...

ويتبرأ العرب من أبي جهل وكل من آذى رسول الله صلى الله عليه وسلم أو صحابته الكرام ، ولا يتبرأ البرابرة من كسيلة والكاهنة الذين حاربا الإسلام والمسلمين وقتلا صحابة رسول الله...

يسمي العرب أبناءهم محمدا وأحمد وخديجة وفاطمة وعائشة ، ويسمي البربر أبناءهم كسيلة والكاهنة ...

لماذا لم ينصب العرب تمثالا لأبي جهل ، ونصب البرابرة تمثالا للكاهنة تخليدا لها ولمقاومتها للفتح العربي الإسلامي ؟؟؟

قال الله تعالى : " يخادعون الله والذين آمنوا وما يخدعون إلا أنفسهم وما يشعرون "

الكثير من البربر يتنكّرون بالإسلام ... والإسلام منهم براء ...فالإسلام لم يُجاوز حناجرهم....

هل المسلم يكره لغة القرآن ويحاربها بشتى الوسائل الرخيصة ؟؟؟
هل المسلم يكره العرب ومحمد صلى الله عليه وسلم عربي وأبي بكر عربي وعمر عربي وعثمان عربي وعلي والصحابة والتابعين عربي ؟؟؟
هل المسلم يكره العرب الذين لقنوه الشهادة وعلموه كيف يتوضأ وكيف يعبد الله؟؟؟
هل المسلم يكره العرب الذين حرروه وجاءوه بالإسلام وعرّفوه بتعاليمه السمحاء؟؟؟
هل المسلم يعتبر الفتح الإسلامي للمغرب العربي غزوا ؟؟؟
هل المسلم لا يعترف بالفضل لمن جاءه بالإسلام ؟؟؟
هل المسلم لا يحترم ويقدر من أنجبوا محمدا (ص) وأبا بكر وعمر وعثمان وعلي ومئات الآلاف من الصحابة والتابعين ؟؟؟
هل المسلم يستبدل اسم محمد وفاطمة باسم كسيلة والكاهنة ؟؟؟
هل المسلم يفتخر بالكاهنة التي حاربت الإسلام وقاتلت الصحابة والتابعين ؟؟؟
هل المسلم يفتخر بكسيلة كلب الروم وقاتل عقبة بن نافع الفهري؟؟؟
هل المسلم يفتح بيته للبعثات التبشيرية ويحوله إلى كنيسة ؟؟؟
هل المسلم يتآمر على المسلمين كما يفعل فرحات مهني وسعيد سعدي ؟؟؟
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عبد الرحمن ..
16 من 40
سؤال من مسلم   موجه للعرب عن الامازيغ  ؟؟؟؟
لماذا لم تسأل الامازيغ عن العرب
1‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
17 من 40
هناك اجابات كثيرة غبية
انا من الامازيغ
وما اعرفه عن الامازيغ انهم لا ينحنون للاصوات التي لا صدى لها اصلا
اصوات الحاقدين على الامازيغ
اصوات المتخلفين
ما اعرفه ايضا  ان الامازيغ منبع الكثير من العلماء المسلمين المساهمين في الحضارة الاسلامية التي هي ملك للمسلمين وليست للعرب كما يقول البعض
ومن هؤلاء اذكر لك ابن رشد وابن فرناس وابن كثير و طارق ابن زياد والكثير الكثير واخيرا الامير مولاي محند المناضل المجاهد الكبير  العبقري

ايوز ذمغناس ذمقران امارا ياياثما امازيغن
9‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة أمازيغ رغم انفك.
18 من 40
نظرا لعظم الإثخان من المسلمين في البربر لمعاودتهم الثورة و الردة مرةً بعد أخرى ( وقيل 12 موة ) ، وكثرة الحروب الطاحنة بين البربر أنفسهم وخاصة بين صنهاجة وزناتة، ثم الغزوة العربية الهلالي المشهورة ( 1000000 نفس ) ، وهجرة مئات الآلاف من الأندلسيين إلى بلدان المغرب العربي ، وخروج الكثير من البربر إلى كل من مصر كقبائل كتامة وفلسطين والتشاد والسودان ومالي والنيجر، فإن أعدادهم تقلصت بشكل كبير ، وهم يشكلون اليوم أقليات عرقية تتفاوت أعدادها من بلد لآخر : تونس 1 % ، الجزائر 15 % ، المغرب 35 %.

لقد محا بربر صنهاجة من الجزائر آثار بربر زناتة ...

يقول ابن خلدون :

" وعقد معد لبلكين بن زيري على حرب زناتة، وأمده بالأموال والعساكر، وسوغه ما تغلب عليه من أعمالهم فنهض إلى المغرب سنة إحدى وستين، وأوغر بالبرابرة منهم وتقرى أعمال طبنة وباغاية والمسيلة وبسكرة وأجفلت زناتة أمامه. وتقدم إلى تاهرت فمحا من المغرب الأوسط آثار زناتة ولحق بالمغرب الأقصى.

وقال : " ورفع الأمان عن كل من ركب فرساً أو أنتج خيلا من سائر البربر. ونذر دماءهم فأقفر المغرب الأوسط من زناتة، وساروا إلى ما وراء ملوية من بلاد المغرب الأقصى ".

المجلد السابع ص 37/38


الفاطميين عندما انتقلوا إلى عاصمتهم الجديدة القاهرة أخذوا معهم بربر كتامة فأفرغوا الجزائر من البربر ، ثم بعد ذلك أرسلوا العرب الهلاليين إلى المغرب العربي فعمروه...

أي أن العرب نقلوا قبائل بربرية إلى المشرق العربي وعوضوها بقبائل عربية ....

قال ابن خلدون :

" وارتحل المعز رابع خلفائهم وارتحل معه كتامة على قبائلهم واستفحلت الدولة هنالك وهلكوا في ترفها وبذخها‏.‏ وبقي في مواطنهم الأولى بجبل أوراس وجوانبه من البسائط بقايا من قبائل أسمائها وألقابها والآخرون بغير لقبهم وكلهم رعايا معبدون للمغارم إلا من اعتصم بفتنة الجبل مثل بني زلدوي بجبالهم وأهل جبال جيجل وزواوة أيضاً في جبالهم‏.‏ "


لقد محا المرابطين من الجزائر آثار بربر مغراوة ....

قال ابن خلدون :

" ثم نهض يوسف بن تاشفين بنفسه في جموع المرابطين سنة ثلاث وسبعين، فافتتح تلمسان، واستلحم بني يعلى، ومن كان بها من مغراوة، وقتل العباس ابن بختي أميرها من بني يعلى. ثم افتتح وهران وتنس، وملك جبل وانشريش وشلف إلى الجزائر، وانكفأ راجعا وقد محا أثر مغراوة من المغرب الأوسط ".

المجلد السابع صفحة 62
29‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة وليد التلمساني.
19 من 40
برابرة همج
29‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة سيف ..
20 من 40
أعرف أن ابن خلدون وصفهم بالبلادة والغباء !!!

قال ابن خلدون : " فإنا نجد أهل الأقاليم المخصبة العيش الكثيرة الزرع و الضرع و الأدم و الفواكه يتصف أهلها غالباً بالبلادة في أذهانهم و الخشونة في أجسامهم و هذا شان البربر"
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة عامر الهلالي.
21 من 40
أعرف أن البربر كانوا خاضعين للإفرنجة أكثر من 8 قرون ولولا أن العرب حرَّروهم ما تحرروا أبدا !!!

قال ابن خلدون :

" كانت هذه الأمة من البربر بإفريقية والمغرب في قوة وكثرة وعديد وجموع وكانوا الإفرنجة بأمصارهم طاعة معروفة وملك الضواحي كلها لهم وعليهم مظاهرة الإفرنجة مهما احتاجوا إليهم‏.‏ ولما أطل المسلمون في عساكرهم على إفريقية للفتح ظاهروا جرجير في زحفه إليهم حتى قتله المسلمون وانفضت جموعهم وافترقت رياستهم ولم يكن بعدها بإفريقية موضع للقاء المسلمين بجمعهم لما كانت غزواتهم لكل أمة البربر في ناحيتها وموطنها ومع من تحيز إليهم من قبل الإفرنجة‏.‏"
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة عامر الهلالي.
22 من 40
أعرف أن العرب هم الذين علّموا البربر كيف يتحدثون وكيف يلبسون وكيف يركبون الخيل وكيف يكسبون الإبل وكيف يمارسون الحروب ...

قال ابن خلدون عن البربر :" بأرض التلول من أفريقية، مابين تبسة إلى مرماجنة إلى باجة، ظواعن صاروا في عداد الناجعة عرب بني سليم في اللغة والزي و سكنى الخيام و ركوب الخيل، وكَسبِ الإبل و ممارسة الحروب، و إيلاف الرحلتين في الشتاء والصيف كل تلولهم. قد نسوا رطانة البربر، و استبدلوا منها بفصاحة العرب فلا يكاد يفرق بينهم".

وقال عن زناتة من قبائل البربر :

" وهم لهذا العهد آخذون من شعائر العرب في سكنى الخيام واتخاذ الإبل وركوب الخيل والتغلب في الأرض وايلاف الرحلتين وتخطف الناس من العمران والإباية عن الانقياد للنصفة وشعارهم بين البربر اللغة التي يتراطنون بها وهي مشتهرة بنوعها عن سائر رطانة البربر "

تاريخ ابن خلدون - ابن خلدون - ج 7 - الصفحة 2
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة عامر الهلالي.
23 من 40
يجب تسمية الأشياء بأسمائها ، لفظ بربر هي التسمية الصحيحة لتلك الأقليات العرقية وهذا ما ذكره كل النسابة والمؤرخيين.
أما لفظ أمازيغ فهي تسمية حديثة اخترعوها كما اخترعوا راية خاصة بهم وتقويما خاصا و...
8‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة عبد الحميد..
24 من 40
بربر الجزائر يمثلون 15 %  من السكان وهم قسمان : أبناء باريس وأبناء باديس.

أبناء باديس : نسبة إلى الشيخ عبد الحميد بن باديس رائد الحركة الإصلاحية في الجزائر ومؤسس جمعية العلماء المسلمين رفقة علماء آخرين. ولاؤهم للجزائر و للأمة العربية والإسلامية وهم يكنون كل التقدير والاحترام للعرب ويعترفون لهم بالفضل في تحريرهم وفي اعتناقهم للإسلام ويحبون لغة القرآن.

أبناء باريس : نسبة إلى العاصمة الفرنسية باريس ، ولاؤهم لفرنسا والغرب ، يبغضون الإسلام والمسلمين و يمقتون العرب ويعتبرونهم غزاة لا فاتحين ومحررين ويكرهون اللغة العربية.
8‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة عبد الحميد..
25 من 40
كل بربريست بربري وليس كل بربري بربريست

البربر : خليط من بقايا أصول وعرقيات غير متجانسة متواجدة اليوم في مصر وليبيا وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا والمالي والنيجر بنسب متفاوتة .ويمثلون اليوم حوالي 1 % من الشعب التونسي، و15 % من سكان الجزائر، و35 % من سكان المغرب الأقصى.

البربريست : برابرة يزعمون أن الفتح العربي الإسلامي لبلادهم كان غزوا واحتلالا اجنبيا.
يعتبرون الثقافة العربية عامل هدم للهوية البربرية وطمسا للتراث البربري.
يمقتون اللغة العربية باعتبارها لغة غزاة يفرض تعلمها على أبناء البربر في المدارس.

يفتخرون ب (كسيلة) و(الكاهنة) ويعدونهم رموزا للمقاومة البربرية لأنهم قاوموا الفتح العربي الإسلامي لبلادهم، فاستبدلوا اسم (محمد) باسم (كسيلة) و(فاطمة) بـ (الكاهنة).

يتجاهلون الفترة الإسلامية من تاريخ الجزائر، والقادة والأبطال البربر المسلمين مثل (يوسف بن تاشفين) و(محمد بن تومرت) و(عبد الحميد بن باديس)

أنشئوا الأكاديمية البربرية في باريس عام ‏67 بدعم وتخطيط المخابرات الفرنسية واجتهدوا في كتابة اللهجة البربرية القبائلية المنطوقة بالحرف اللاتيني، واستبدال الكلمات العربية بكلمات اخترعوها دون أصل ولا مصدر‏.‏

بعد وفاة الرئيس الجزائري هواري بومدين في عام 1978 استعملوا جميع الوسائل لوقف تعميم استخدام اللغة العربية في الجزائر، ونادوا بإحياء الهوية البربرية مستخدمين  الأغاني وسيلة لشحن حماس البربر ولعب المغنون البرابرة أمثال (معطوب الوناس) و(فرحات مهني) و(آيت منقلات) دورا كبيرا في ذلك

أنشئوا عام ‏98 وبرعاية فرنسية منظمة عالمية لتمثيل البربر في العالم وتبنت مطالبهم والتي من بينها أن تكتب لغتهم بالحرف اللاتيني وأن تصبح‏ لغة رسمية ثانية إلي جانب العربية.
8‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة عبد الحميد..
26 من 40
الواقع والتاريخ يؤكدان أن البربر أقليات في دول المغرب الغربي :
ويمثلون اليوم حوالي 1 % من الشعب التونسي، و15 % من سكان الجزائر، و35 % من سكان المغرب الأقصى.

والبربر كانوا أقلية حتى في عهد ابن خلدون إذ قال :

ـ مع أنّ المذلّة للبربر إنما هي حادثة بالقلّة ودثور أجيالهم
ـ وقد صاروا عبيدا للمغارم في كل ناحية
ـ وصاروا إلى الافتراق في الأودية بسبب القلة والله مالك الأمور‏
ـ وبجبل أوراس بقايا منهم سكنوا مع العرب الهلاليين لهذا العهد، وأذعنوا لحكمهم
ـ فلمّا فنيت أجيالهم أصبحوا مغلّبين فنالهم ضرٌ المغرم
8‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة عبد الحميد..
27 من 40
البربر لا شرف لهم ولا معرفة بالإحسان، ولا يفكرون إلا في الانتقام من أعدائهم وقتلهم غدرا أن أمكنهم ذلك ؟؟؟

قال عنهم مارمول كربخال :

" يمشي الرجال والنساء بدون نعال، وبأرجلهم شقوق تصل حتى العظم، يتحاربون دائما مع جيرانهم ويقتتلون لأتفه الأسباب، بدون قانون ولا عدالة، كمن لا يخشى الله ولا يحب أخاه وإن ادّعوا بأنهم مسلمون، لكن ليس هناك قضاة ولا فقهاء في هذا الجبل كله، حيث توجد بعض القرى المأهولة بنفس الرهط من الناس. تجارتهم عبارة عن العسل والشمع يبيعونها للتجار المسيحيين، وقد كانوا لا يعرفون قيمة الشمع قبل مجيء البرتغاليين فيرمونه. لا شرف لهم ولا معرفة بالإحسان، ولا يفكرون إلا في الانتقام من أعدائهم وقتلهم غدرا أن أمكنهم ذلك، وهي الطريقة المفضلة عندهم. وأخيرا فإنهم أكثر سكان بلاد البربر كلها قسوة وخشونة، ومن لم يقتل اثني عشر أو خمسة عشر رجلا لا يعتبر شجاعا. "

(- مارمول كربخال – إفريقيا – الجزء الثاني – ترجمه عن الفرنسية – محمد حجي / محمد زنيبر / محمد الأخضر / احمد التوفيق / احمد بنجلون - دار النشر المعرفة – الرباط – تاريخ الطبع 1988-1989- الجزء الثاني - ص. 17)
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة فهد ..
28 من 40
الأزواج المخدوعين عند البربر أكثر من غيرهم ولا توجد فيهم امرأة تزفّ بكرا إلى زوجها.

يقول المؤرخ والرحالة الحسن بن محمد الوزّان الفاسي عن البربر :

"والأزواج المخدوعون عندهم أكثر من غيرهم. ويمكن لجميع الفتيات أن يكون لهن قبل الزواج عشّاق يذقن معهم حلاوة الحبّ، ويرحّب الأب نفسه بعاشق ابنته أجمل ترحيب، وكذلك يفعل الأخ بعاشق أخته، بحيث إنّه لا توجد امرأة تزفّ بكرا إلى زوجها. حقّا إن المرأة بمجرّد زواجها ينقطع عنها عشّاقها، ولكنهم يذهبون إلى أخرى. وأكثر هؤلاء القوم ليسوا بمسلمين ولا يهودا ولا بالأحرى مسيحيين، لا إيمان ولا دين بل ليس لهم حتى ظلّ الدين. لا يؤدّون أيّ صلاة، وليست لهم مساجد، وإنما يعيشون كالبهائم. وحتى إذا وجد من بينهم من له ذرّة شعور بالدين اضطر إلى أن يعيش كغيره ما دام ليس هناك مبادئ دينية ولا فقهاء ولا أية قاعدة من القواعد. "

- الحسن بن محمد الوزّان الفاسي – وصف إفريقيا -ج1- ص.88-89
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة فهد ..
29 من 40
البرابرة أحفاد كسيلة والكاهنة وعملاء الغرب والصهاينة أصبحوا يسخرون من المسلمين والحجاب ويكفرون بالله

في غياب الرقابة.. المغني أولحلو ينتهك مشاعر الجزائريين

ألبوم خطير يسخر من المسلمين والحجاب ويكفر بالله

بلهجة شاتمة وساخنة هاجم المغني القبائلي "أولحلو" في ألبوم جديد يتداول حاليا في السوق، المسلمين والعرب عامة والملتحين خاصة في شريطه الغنائي الأخير بلهجة ساخنة تعد الأولى في تاريخ الأغنية الجزائرية عامة والقبائلية خاصة.


هذه اللهجة الغريبة تبرز في الأغنية الأولى التي تحمل عنوان "أًسْكْ آكِينْ آياَحُولِي بَالَلَ" هذه الكلمة التي تقال في اللهجة القبائلية إلى التيس من أجل إبعاده من مكان لآخر استعملها المغني في مقام آخر لمخاطبة المسلمين عامة والعرب على وجه الخصوص وبلغة التفريق بين أصناف البشر، ليباشر بالهجوم على الحجاب والمرأة المسلمة التي وصفها بالنعجة طالبا منهم أن يلبسوه فقط لنعاجهم قائلا "الحِجَابْ أَسَلْسِيثْ إِيثَاغَاطِيكْ"، علما أن الشريط الذي يحتوى على مجموع 18 أغنية توجد من بينها أغنية أخرى أثارت الكثير من الجدل في الوسط القبائلي واختلفت عليها الرؤى، البعض منها ذهب إلى تكفير المغني، والبعض الآخر قال عنه أنه فنان يعرف كيف يستخدم الكلمات.


الأغنية هي الثانية في الشريط بتوقيت 4 دقائق و11 ثانية وتحت عنوان "حَمْلَاغْكَمْ"، حيث استعمل لفظا يؤدي معناه إلى الكفر بالله ليصف مدى حبه لحبيبته. هذه العبارات التي أثارت الجدل في وسط المجتمع الجزائري، والغريب هو غياب الرقابة على المصنفات الفنية أو الممثلة في ديوان حقوق التأليف الذي يعد طرفا مهما في تسريح هذه الأغاني والسماح لها بدخول السوق الجزائرية وخاصة لما نعلم بأن ديوان حقوق التأليف هي مؤسسة تابعة لوزارة الثقافة ولها إدارة كبيرة وقوانين تقيس ما هو نافع أو ضار للمستمع الجزائري، ويبقى عدد كبير من الألبومات التي تنزل للسوق الجزائرية دون رقابة مثل ما حصل مع الشاب عز الدين والشيخة نجمة اللذين أصدرا أغاني تمس بالأمن والشرف.

http://www.echoroukonline.com/ara/arts/5368.html‏
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة فهد ..
30 من 40
البربر غدّارون متلصّصون لا يراعون إلّا ولا ذمّة.

يقول عنهم المؤرخ والرحالة الحسن بن محمد الوزّان الفاسي وهو بربري منهم ما يلي :

(والنوميديون بعيدون عن معرفة الأشياء جاهلون بطريقة السلوك في حياة طبيعية منتظمة، فهم غدّارون فتاكون متلصّصون لا يراعون إلّا ولا ذمّة، كما أنّهم لا إيمان لهم ولا قواعد دينية. عاشوا دائما ويعيشون وسوف يعيشون في شقاء.وإذا احتاجوا إلى شيء أو طمعوا فيه ارتكبوا كلّ خيانة مهما عظمت وفظعت. ولا توجد بهائم تحمل قرونا كقرون هؤلاء الأنذال يقضون حياتهم كلها في الإضرار أو الصيد أو القتال فيما بينهم أو رعي ماشيتهم في القفر يمشون دائما حفاة عراة.)

( -الحسن بن محمد الوزّان الفاسي – وصف إفريقيا -ج1- ص. -89)
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة فهد ..
31 من 40
رؤوس النفاق وجراثيم الفتنة وأحفاد كسيلة والكاهنة في الجزائر يدوسون على مقدسات المسلمينفي !!!!!

انفصاليو فرحات مهني يحوّلون معطوب الوناس إلى "نبي"!

بث بعض الانفصاليين المحسوبين على حركة الحكم الذاتي التي يقودها المغني "فرحات مهني"، مؤخرا عبر شبكة الإنترنيت، شريط فيديو لتخليد ذكرى الفنان القبائلي المغتال "معطوب الوناس" يحمل عنوان "المجد لنبينا معطوب الوناس".
هذا الشريط الذي تحصلت "الشروق اليومي" على نسخة منه، والذي لا تتعدى مدته 5 دقائق و58 ثانية وأنجزه شخص سمى نفسه "كابيل سكي بوي"، عبارة عن فيديو كليب بإحدى الأغاني المختارة من سجل الفنان الراحل معطوب الوناس بدأ على افتتاحية تخليد تمجد الفنان وتعطيه صفة النبوة، وبعد "الجينيريك" مباشرة قام مصمم الفيديو كليب بمزج صورة العلم الذي يروّج له الانفصاليون ببعض اللقطات لقرية الفنان، تظهر نجمة سداسية مضيئة بشكل نجمة داوود تخترق السماء فوق قرية "ثاوريرث موسى" وتدخل مباشرة في بيت الفنان. ومن خلال ما تلي من الشريط، نقل المصور مختلف أركان منزل الفنان بمسقط رأسه، الذي تحول حسب ما ظهر في الشريط إلى شبه متحف مشكل من آلاف الصور والمنحوتات المخلدة لذكرى الفنان، وبعد الطواف بمختلف أركان المنزل التي تعج عن آخرها بمختلف الصور والأغراض الشخصية للفنان، نقل المصور عدسته إلى مستودع المنزل لينقل بعض المقتطفات من الحالة التي أصبحت عليها سيارة "المرسيدس" التي كان على متنها الفنان، عندما تم اغتياله يوم 25 جوان 1997، على مستوى المكان المسمى "ثالة بونان"، الواقعة على الطريق الرابط بين تيزي وزو وبني دوالة، من طرف مجموعة مسلحة مجهولة الهوية.من جهة أخرى، وبعد التطرق إلى بعض لقطات القبر الذي ووري فيه جثمان الفنان بفناء منزله الشخصي، وعلى وقع بعض الكلمات الحماسية من الأغنية التي أرفق بها الشريط "يال ثيزي ثحواج آعبار نك الباروذ يكفايي"، مزج معد الشريط بعضا من صور مختلف أعالي منطقة القبائل، ليختم الشريط ببعض الصور الملتقطة من أحداث الشغب التي شهدتها منطقة تيزي وزو، عقب حادثة اغتيال الفنان. هذا الشريط الذي يعد السابقة الأولى في تاريخ المنطقة، يأتي ليؤكد بعض الأقاويل التي كانت تتردد في وقت سابق، على لسان عديد من سكان المنطقة، تفيد بوجود أفراد من التيار الانفصالي تحاول السيطرة على الإرث الثقافي والفني والتاريخي للمنطقة من أجل زرع الشك والريبة في أذهان المواطنين بغرض التشويش على عقولهم ومحاولة سلخهم من أهم القيم التاريخية التي عرفت بها المنطقة. ولكن في هذه المرة تمادى الانفصاليون، إلى حد بعيد جدا بمحاولتهم هذه بالوصول إلى إعطاء صفة "النبوة" لأحد أكبر فناني المنطقة، صفة حاول بها معدو الشريط تقديس حياة وعمل الفنان في محاولة من أجل تغليط الرأي العام حول عقيدة سكان منطقة القبائل المشهورين بولعهم بهذا الفنان. ومن جهة أخرى تجدر الإشارة إلى اللمسة اليهودية في الشريط خاصة في بدايته، حيث تم وصف النجمة السداسية التي تخترق سماء منطقة القبائل لتحط في بيت الفنان معطوب، لمسة من شأنها تغيير حقائق تاريخية حول أصول الفنان ومحاولة تقريبها إلى الأصول اليهودية. كما تجدر الإشارة إلى مختلف الممارسات التي يقوم بها بعض الأفراد الناشطين في التيار الانفصالي من أجل ضرب الأصول التاريخية لمنطقة القبائل، ومن أجل تقريبها إلى حقائق أخرى، من شأنها إبعاد الفرد من أهم تعاليم الدين الإسلامي والثوابت الوطنية وتقريبه أكثر من تعاليم الديانة المسيحية. هذه الممارسات التي لمست في عديد من المرات على موقع حركة الانفصاليين في الانترنيت في عديد من المرات.

http://www.echoroukonline.com/ara/national/2084.html‏
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة فهد ..
32 من 40
قال ابن خلدون أن البربر يتصفون غالباً بالبلادة في أذهانهم و الخشونة في أجسامهم...

قال ابن خلدون :

" فإنا نجد أهل الأقاليم المخصبة العيش الكثيرة الزرع و الضرع و الأدم و الفواكه يتصف أهلها غالباً بالبلادة في أذهانهم و الخشونة في أجسامهم و هذا شان البربر"
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة فهد ..
33 من 40
وصفهم ابن خلدون بالهَمَج

قال ابن خلدون :

" واندرج العرب أهل الحماية في القهر، واختلطوا بالهَمَج، ولم يراجعوا أحوال البداوة لبعدها، ولا تذكّروا عهد الأنساب لدروسها. فدثروا وتلاشوا شأن من قبلهم وبعدهم. سنة الله التي قد خلت من قبل ولن تجد لسنة الله تبديلا.

الجزء السادس / الصفحة 4


" واعتز بعض أهل هذا الجيل غرباً وشرقاً فاستعملتهم الدول وولّوهم الإمارة على أحيائهم وأقطعوهم في الضاحية والأمصار والتلول وأصبحوا جيلاً في العالم ناشئاً، كثروا سائر أهله من العجم. ولهم في تلك الإمارة دول، فاستحقوا أن تذكر أخبارهم، وتلحق بالأجيال من العرب سلفهم. ثم إن اللسان المضري الذي وقع به الإعجاز ونزل به القرآن فثوى فيهم وتبدل أعرابه فمالوا إلى العجمة. وإن كانت الأوضاع في أصلها صحيحة واستحقوا أن يوصفوا بالعجمة من أجل الأعراب فلذلك قلنا فيهم العرب المستعجمة."
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة فهد ..
34 من 40
وصفهم ابن حزم بالقطيع الذي يسوقه العرب كما تساق الأغنام

قال ابن حزم الأندلسي :

" ومنهم حمزة بن الحسن بن سليمان بن سليمان بن الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، ملك هاز في أرض المغرب، وملك قطيعاً من صنهاجة؛ وإليه ينسب سوق حمزة، وولده بها كثير، وكذلك أيضاً ولد إخوته في تلك الجهة "

جمهرة النسب
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة فهد ..
35 من 40
البربر هم الجنس الوحيد الذي ارتدّ عن الإسلام 12 مرة

قال ابن خلدون :

" وانظر ما وقع من ذلك بأفريقية والمغرب منذ أول الإسلام ولهذا العهد فإن ساكن هذه الأوطان من البربر أهل قبائل وعصبيات فلم يغن فيهم الغلب الأول الذي كان لابن أبى سرح عليهم وعلى الإفرنجة شيئاً و عاودوا بعد ذلك الثورة والردة مرةً بعد أخرى وعظم الإثخان من المسلمين فيهم ولما استقر الدين عندهم عادوا إلى الثورة والخروج و الأخذ بدين الخوارج مرات عديدةً قال ابن أبي زيد ارتدت البرابرة بالمغرب اثنتي عشرة مرة ولم تستقر كلمة الإسلام فيهم إلا لعهد ولاية موسى بن نصير فما بعده وهذا معنى ما ينقل عن عمر أن أفريقة مفرقة لقلوب أهلها."



قال ابن خلدون أن البربر ارتدوا إثنتي عشرة مرة من طرابلس إلى طنجة، ولم يستقر إسلامهم حتى أجاز طارق وموسى بن نصير إلى الأندلس، بعد أن دوخ المغرب ...

قال ابن خلدون :

" (قال ابن أبي زيد): إن البربر ارتدوا بأفريقية المغرب إثنتي عشرة مرة، وزحفوا في كلها للمسلمين، ولم يثبت إسلامهم إلا في أيام موسى بن نصير، وقيل بعدها.

الجزء السادس / الصفحة 135


" وذكر أبو محمد بن أبي زيد: أن البربر ارتدوا إثنتي عشرة مرة من طرابلس إلى طنجة، ولم يستقر إسلامهم حتى أجاز طارق وموسى بن نصير إلى الأندلس، بعد أن دوخ المغرب وأجاز معه كثير من رجالات البربر وأمرائهم برسم الجهاد. فاستقروا هنالك من لدن الفتح، فحينئذ استقر الإسلام بالمغرب وأذعن البربر لحكمه. ورسخت فيهم كلمة الإسلام وتناسوا الردة. ثم نبضت فيهم عروق الخارجية فدانوا بها ولقنوها من العرب الناقليها من منبعها بالعراق. وتعددت طوائفهم وتشعبت طرقها من الإباضية والصفرية كما ذكرنا في أخبار الخوارج.

وفشت هذه البدعة وأعقدها رؤوس النفاق من العرب وجراثيم الفتنة من البربر ذريعة إلى الانتزاء على الأمر فاختلوا في كل جهة، ودعوا إلى قائدهم طغام البربر تتلون عليهم مذاهب كفرها، ويلبسون الحق بالباطل فيها إلى أن رسخت فيهم كلمات منها، ووشجت بينهم عروق من غرائسها. ثم تطاول البربر إلى الفتك بأمراء العرب، فقتلوا يزبد بن أبي مسلم سنة إثنتين ومائة لما نقموا عليه في بعض الفعلات. ثم انتقض البربر بعد ذلك سنة إثنتين وعشرين ومائة في ولاية عبد الله بن الحجاب أيام هشام بن عبد الملك لما أوطأ عساكره بلاد السوس، وأثخن في البربر وسبى وغنم. وانتهى إلى مسوفة فقتل وسبى داخل البربر منه رعب. وبلغه أن البربر أحسوا بأنهم فيء للمسلمين فانتقضوا عليه. وثار ميسرة المطغتي بطنجة على عمرو بن عبد الله فقتله وبايع لعبد الأعلى بن جريج الأفريقي رومي الأصل ومولى العرب، كان مقدم الصفرية من الخوارج في انتحال مذهبهم، فقام بأمرهم مدة وبايع ميسرة لنفسه بالخلافة داعياً إلى نحلته من الخارجية على مذهب الصفرية. ثم ساءت سيرته فنقم عليه البربر ما جاء به فقتلوه وقدموا على أنفسهم خالد بن حميد الزناتي.
(قال ابن عبد الحكم): هو من هتورة إحدى بطون زناتة فقام بأمرهم، وزحف إلى العرب وسرح إليه عبد الله بن الحجاب العساكر في مقدمته ومعهم خالد بن أبي حبيب فالتقوا بوادي شلف، وانهزم العرب وقتل خالد بن أبي حبيب ومن معه، وسميت وقعة الأسراب وانتقضت البلاد ومرج أمر الناس، وبلغ الخبر هشام بن عبد الملك فعزل ابن حجاب وولى كلثوم بن عياض القشيري سنة ثلاث وعشرين وسرحه في إثني عشر ألفاً من أهل الشام. وكتب إلى ثغور مصر وبرقة وطرابلس أن يمدوه فخرج إلى أفريقية والمغرب، حتى بلغ وادي طنجة وهو وادي سبس فزحف إليه خالد بن حميد الزناتي فيمن معه من البربر، وكانوا خلقاً لا يحصى. ولقوا كلثوم بن عياض من بعد أن هزموا مقدمته فاشتد القتال بينهم، وقتل كلثوم وانهزمت العساكر فمضى أهل الشام إلى الأندلس مع بلج بن بشر القشيري. ومضى أهل مصر وأفريقية إلى القيروان.
وبلغ الخبر إلى هشام بن عبد الملك فبعث حنظلة بن سفيان الكلبي فقدم القيروان سنة أربع وعشرين وأربعمائة وهوّارة يومئذ خوارج على الدولة، منهم: عكاشة بن أيوب وعبد الواحد بن يزيد في قومهما. فثارت هوّارة ومن تبعهم من البربر فهزمهم حنظلة بن المعز بظاهر القيروان بعد قتال شديد. وقتل عبد الواحد الهواري وأخذ عكاشة أسيراً، وأحصيت القتلى في هذه الوقيعة فكانوا مائة وثمانين ألفاً. وكتب بذلك حنظلة إلى هشام وسمعها الليث بن سعد فقال: ما غزوة كنت أحب أن أشهدها بعد غزوة بدر أحب إلي من غزوة القرن والأصنام.

الجزء السادس / الصفحة 144 ـ 145
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة فهد ..
36 من 40
؟؟؟
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة ¤ العريبي ¤.
37 من 40
بني عداس برابرة من هوارة وهم قوم دُهاة ماكرون مخادعون فاسدون غشّاشون مُهرّبون، يحترفون مهنة الوشم، وهم يشبهون إلى حدّ ما الغجر البوهيميين...

قال ابن خلدون، نقلا عن أبي مُحمّد بن حزم الأندلسي: "(وأما شعوب البتر) وهم بنو مادغيس الأبتر فيجمعهم أربعة أجذام، وهي: أَداسة ونفوسة وضريسة وبنو لوّا الأكبر، وكلّهم بنو زحيگ بن مادغيس. فأما أَداسة بنو أَداس بن زحيگ فبطونهم كلها في هوّارة، لأن أُمّ أَداس تزوجها بعد زحيگ، أوريغ ابن عمّه برنس، والد هوّارة، فكان أَداس أخاً لهوّارة، ودخل نسب بنيه كلهم في هوّارة، وهم: وشتاتة وأندارة وهنزونة وصنبرة وهرّاغة وأوطيطة وترهُنة، هؤلاء كلهم بنو أَداس بن زحيگ بن مادغيس وهم اليوم في هوّارة ".

وذكر المؤرخ الفرنسي E. Mercier أنّ بني أداسة، أو الأدايسية، هم بنو عداس، أو العدايسية، المشهورون، والمعروفون في كامل التّراب التّونسي وشرق الجزائر، بأنهم قوم دُهاة ماكرون مخادعون فاسدون غشّاشون مُهرّبون، بحيث أن رجلا واحداً منهم يمكنه خلق قرية خيالية! وأنّهم هُم الذين كانوا يأتون من تونس إلى قبائل عمالة قسنطينة، ويحترفون مهنة الوشم، وهم يشبهون إلى حدّ ما الغجر البوهيميين في تشِكُسلوڤاكيا Gitans bohémiens .‏
5‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة وليد التلمساني.
38 من 40
قال ابن خلدون أنّ البربر كانو أبعد عن الحضارة والعمران والصنائع، وأكثر من ذلك فقد وصفهم بالبلادة والهمجية...

قال أنّ البربر كانو أبعد عن الحضارة وأنّ عمرانهم كان كلّه بدويا لأن الحضارة لم تستمر فيهم حتى تستكمل أحوالها و الدول التي ملكتهم من الإفرنجة و العرب لم يطل أمد ملكهم فيهم حتى ترسخ الحضارة منها ...

وأيضا فالصنائع بعيدة عن البربر لأنهم أعرق في البدو‏.‏ والصنائع من توابع الحضارة وإنما تتم المباني بها ...

ولمَّا لم يكن للبربر انتحال للصنائع لم يكن لهم تشوف إلى المباني فضلا عن المدن‏.‏..

قال ابن خلدون :

الفصل السابع في أن المدن و الأمصار بإفريقية و المغرب قليلة
و السبب في ذلك أن هذه الأقطار كانت للبربر منذ آلاف من السنين قبل الإسلام و كان عمرانها كله بدوياً و لم تستمر فيهم الحضارة حتى تستكمل أحوالها و الدول التي ملكتهم من الإفرنجة و العرب لم يطل أمد ملكهم فيهم حتى ترسخ الحضارة منها فلم تزل عوائد البداوة و شؤونها فكانوا إليها أقرب فلم تكثر مبانيهم و أيضاً فالصنائع بعيدة عن البربر لأنهم أعرق في البدو و الصنائع من توابع الحضارة و إنما تتم المباني بها فلا بد من الحذق في تعلمها فلما لم يكن للبربر انتحال لها لم يكن لهم تشوق إلى المباني فضلاً عن المدن. و أيضاً فهم أهل عصبيات و أنساب لا يخلو عن ذلك جمع منهم و الأنساب و العصبية أجنح إلى البدو و إنما يدعو إلى المدن الدعة و السكون و يصير ساكنها عيالاً على حاميتها فتجد أهل البدو لذلك يستنكفون عن سكنى المدينة أو الإقامة بها فلا يدعو إلى ذلك إلا الترف و الغنى و قليل ما هو في الناس فلذلك كان عمران أفريقية و المغرب كله أو أكثره بدوياً أهل خيام و ظواعن و قياطن و كنن في الجبال و كان عمران بلاد العجم كله أو أكثره قرى و أمصاراً و رساتيق من بلاد الأندلس و الشام و مصر و عراق العجم و أمثالها لأن العجم ليسوا بأهل أنساب يحافظون عليها و يتباهون في صراحتها و التحامها إلا في الأقل و أكثر ما يكون سكنى البدو لأهل الأنساب لأن لحمة النسب أقرب و أشد فتكون عصبيته كذلك و تنزع بصاحبها إلى سكنى البدو و التجافي عن المصر الذي يذهب بالبسالة و يصيره عيالاً على غيره فأفهمه و قسى عليه و الله سبحانه و تعالى أعلم و به التوفيق.

وأكثر من هذا فقد وصف البربر بالبلادة فقال :

فإنا نجد أهل الأقاليم المخصبة العيش الكثيرة الزرع و الضرع و الأدم و الفواكه يتصف أهلها غالباً بالبلادة في أذهانهم و الخشونة في أجسامهم و هذا شان البربر"

ووصفهم بالهمجية فقال :

" واندرج العرب أهل الحماية في القهر، واختلطوا بالهَمَج، ولم يراجعوا أحوال البداوة لبعدها، ولا تذكّروا عهد الأنساب لدروسها. فدثروا وتلاشوا شأن من قبلهم وبعدهم. سنة الله التي قد خلت من قبل ولن تجد لسنة الله تبديلا.

واعتز بعض أهل هذا الجيل غرباً وشرقاً فاستعملتهم الدول وولّوهم الإمارة على أحيائهم وأقطعوهم في الضاحية والأمصار والتلول وأصبحوا جيلاً في العالم ناشئاً، كثروا سائر أهله من العجم. ولهم في تلك الإمارة دول، فاستحقوا أن تذكر أخبارهم، وتلحق بالأجيال من العرب سلفهم. ثم إن اللسان المضري الذي وقع به الإعجاز ونزل به القرآن فثوى فيهم وتبدل أعرابه فمالوا إلى العجمة. وإن كانت الأوضاع في أصلها صحيحة واستحقوا أن يوصفوا بالعجمة من أجل الأعراب فلذلك قلنا فيهم العرب المستعجمة."

الجزء السادس / الصفحة 4 ـ 5
5‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة وليد التلمساني.
39 من 40
المغرب الأوسط ( الجزائر ) كان لزناتة ثم أصبح لعرب بني هلال وإلى يوم الدين ...

في البداية غلب العرب الهلاليون بربر زناتة وأزاحوهم عن شرق الجزائر ( منطقة "الزاب" ) ...

قال ابن خلدون :

" ولم يزل هذا دأب العرب وزناتة حتى غلبوا صنهاجة وزناتة على ضواحي أفريقية والزاب، وغلبوا عليها صنهاجة وقهروا من بها من البربر، وأصاروهم عبيداً وخدماً بباجة." ( المجلد السادس، الصفحة 22 )

وقال أيضا : " وغلب الهلاليون قبائل زناتة على جميع الضواحي وأزاحوهم عن الزاب وما إليه من بلاد إفريقية " ( المجلد السابع، الصفحة 84 )

ثم غلب العرب الهلاليون بربر زناتة على التلول وأقطعتهم الدولة الكثير من نواحي المغرب الأوسط وأمصاره في سبيل الاستظهار بهم، تمشت ظعونهم فيه وملكوه من كل جانب ...

قال ابن خلدون :

" حتى إذا فشل ريح زناتة وداخل الهرم دولتهم، وانتزى الخوارج من قرابة الملك بالقاصية وجدوا السبيل بالفتن إلى طروق التلول، ثم إلى الغلب فيها، ثم غالبوا زناتة عليها فغلبوهم في أكثر الأحايين وأقطعتهم الدولة الكثير من نواحي المغرب الأوسط وأمصاره في سبيل الاستظهار بهم، تمشت ظعونهم فيه وملكوه من كل جانب كما نذكره. وبطون زغبة هؤلاء يتعددون من يزيد وحصين ومالك وعامر وعروة، وقد اقتسموا بلاد المغرب الأوسط كما نذكر في أخبارهم."

( المجلد السادس، الصفحة 64 )

وابتداءا من سنة 767 هـ هبت ريح العرب، وجاش مرجلهم على بربر زناتة ووطئوا تلول المغرب الأوسط فتملكت زغبة سائر البلاد بالإقطاع عن السلطان طوعاً وكرهاً ...

قال ابن خلدون :

" ثم لما نصب بنو حصين بن زيان ابن عم السلطان أبي حمو للملك كما نذكره ورشحوه للمنازعة سنة سبع وستين وسبعمائة هبت من يومئذ ريح العرب، وجاش مرجلهم على زناتة ووطئوا من تلول بلادهم بالمغرب الأوسط ما عجزوا عن حمايته، وولجوا من فروجها ما قصروا عن سده، ودبوا فيها دبيب الظلال في الفيوء، فتملكت زغبة سائر البلاد بالإقطاع عن السلطان طوعاً وكرهاً رعياً لخدمته، وترغيباً فيها وعدة وتمكينا لقوته حتى أفرجت لهم زناتة عن كثيرها، ولجأوا إلى سيف البحر.
وحصل كل منهم في الفلول على ما يلي موطنه من بلاد القفر. فاستولى بنو يزيد على بلاد حمزة وبني حسن كما كانوا من قبل، ومنعوا المغارم، واستولى بنو حسين على ضواحي المدية أقطاعاً والعطاف على نواحي مليانة، والديالم على وزينة، وسويد على بلاد بني توجين كلها ما عدا جبل ونشريس لتوعره بقيت فيه لفة من توجين رياستهم لأولاد عمر بن عثمان من الجشم بني تيغرين كما نذكره، وبني عامر على تاسالة وميلانة إلى هيدور إلى كيدزة الجبل المشرف على وهران.
وتماسك السلطان بالأمصار وأقطع منها كلميتو لأبي بكر بن عريف، ومازونة لمحمد بن عريف ونزلوا لهم عن سائر الضواحي فاستولوا عليها كافة. وأوشك بهم أن يستولوا على الأمصار. وكل أول فإلى آخر، ولكل أجل كتاب، وهم على ذلك لهذا العهد."

(- تاريخ ابن خلدون – ج6 - ص.64 ـ 65)
5‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة وليد التلمساني.
40 من 40
البربر هم أجفى خلق الله وأكثرهم طيشا وأسرعهم إلى الفتنة وأطوعهم لداعية الضلالة وأصغاهم لنمق الجهالة ...

قال ياقوت الحموي :

والبربر أجفى خلق الله وأكثرهم طيشا وأسرعهم إلى الفتنة وأطوعهم لداعية الضلالة وأصغاهم لنمق الجهالة، ولم تخل جبالهم من الفتن وسفك الدماء قط، ولهم أحوال عجيبة واصطلاحات غريبة، وقد حسن لهم الشيطان الغوايات وزين لهم الضلالات حتى صارت طبائعهم إلى الباطل مائلة وغرائزهم في ضد الحق جائلة، فكم من ادعى فيهم النبوة فقبلوا، وكم زاعم فيهم أنه المهدي الموعود به فأجابوا داعيه ولمذهبه انتحلوا، وكم ادعى فيهم مذاهب الخوارج فإلى مذهبه بعد الإسلام انتقلوا ثم سفكوا الدماء المحرمة واستباحوا الفروج بغير حق ونهبوا الأموال واستباحوا الرجال، لا بشجاعة فيهم معروفة ولكن بكثرة العدد وتواتر المدد. وتحكى عنهم عجائب، منهم ما ذكره ابن حوقل التاجر الموصلي وكان قد طاف تلك البلاد وأثبت ما شاهد منهم ومن غيرهم، قال: وأكثر بربر المغرب من سجلماسة إلى السوس وأغمات وفاس إلى نواحي تاهرت وإلى تونس والمسيلة وطبنة وباغاية إلى اكزبال وازفون ونواحي بونة إلى مدينة قسطنطينة الهواء وكتامة وميلة وسطيف، يضيفون المارة ويطعمون الطعام ويكرمون الضيف حتى بأولادهم الذكور لا يمتنعون من طالب البتة بل لو طلب الضيف هذا المعنى من أكبر هم قدرا وأكثرهم حمية وشجاعة لم يمتنع عليه، وقد جاهدهم أبو عبد الله الشيعي على ذلك حتى بلغ بهم أشد مبلغ فما تركوه، قال: وسمعت أبا علي ابن أبي سعيد يقول: إنه ليبلغ بهم فرط المحبة في إكرام الضيف أن يؤمر الصبي الجليل الأب والأصل الخطير في نفسه وماله بمضاجعة الضيف ليقضي منه وطره، ويرون ذلك كرما والإباء عنه عارا ونقصا، ولهم من هذا فضائح، ذكر بعضها إمام أهل المغرب أبو محمد علي بن أحمد بن حزم الأندلسي في كتاب له سماه الفضائح فيه تصديق لقول ابن حوقل، وقد ذكرت ذلك في كتابي الذي رسمته بأخبار أهل الملل وقصص أهل النحل في مقالات أهل الإسلام.
وذكر محمد بن أحمد الهمذاني في كتابه مرفوعا إلى أنس بن مالك قال: جئت إلى النبي، صلى الله عليه وسلم، ومعي وصيف بربري، فقال: يا أنس ما جنس هذا الغلام؟ فقلت: بربري يا رسول الله، فقال: يا أنس بعه ولو بدينار، فقلت له: ولم يا رسول الله؟ قال: إنهم أمة بعث الله إليهم نبيا فذبحوه وطبخوه وأكلوا لحمه وبعثوا من المرق إلى النساء فلم يتحسوه، فقال الله تعالى: لا اتخذت منكم نبيا ولا بعثت فيكم رسولا، وكان يقال: تزوجوا في نسائهم ولا تؤاخوا رجالهم، ويقال: إن الحدة والطيش عشرة أجزاء تسعة في البربر وجزء في سائر الخلق. ويروى عن النبي، صلى الله عليه وسلم، أنه قال: ما تحت أديم السماء ولا على الأرض خلق شر من البربر، ولئن أتصدق بعلاقة سوطي في سبيل الله أحب إلي من أن أعتق رقبة بربري، قلت: هكذا وردت هذه الآثار ولا أدري ما المراد بها السود أم البيض، أنشدي أبو القاسم النحوي الأندلسي الملقب بالعلم لبعض المغاربة يهجو البربر فقال:

رأيت آدم في نومي فقلت له: *** أبا البرية! إن الناس قد حكموا:
أن البرابر نسل منك، قال: أنا؟ *** حواء طالقة إن كان ما زعموا

معجم البلدان - الحموي - ج 1 - الصفحة 369
28‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ماذا تعرف عن الساحل البربري؟
لماذا الععرب عنصريون ؟
منهم الامازيغ
القرآن باللغة الأمازيغية
هل من الممكن ان تفيديني بمعلومات عن الامازيغ
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة