الرئيسية > السؤال
السؤال
هل تعرفون علاج لحالات الكهرباء الزائدة ؟ غير التجريتول ؟
المعاهد والمستشفيات | الطب البديل | ضى القمر | الأطباء 11‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة ضى القمر.
الإجابات
1 من 6
حالات الكهرباء الزائدة يجب استشارة طبيب متخصص (مخ و اعصاب) ولا يجب ابدا اخذ دواء في هذه الحالة دون الرجوع لطبيب الذي يحدد الدواء و جرعته و مدة تعاطيه و كيفية التوقف عنه لأن هذه الادوية ذات خطورة عالية مثل التجريتول و الديباكين
11‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة dr.yama.
2 من 6
أولاً: أن تعبير الكهرباء الزائدة هو تعبير يستعمل كثيرًا لوصف البؤر الصرعية التي تكون موجودة في الدماغ، ويعرف أن مرض الصرع في الأصل هو ناتج من بعض الخلل أو عدم الانتظام في الموصلات الكهربائية في بؤرة أو منطقة ما في الدماغ، والاستعمال الشائع لكلمة الزيادة في الكهرباء حقيقة أتت لأن الناس يرون أن في استعمال كلمة الصرع الكثير من الوصمة الاجتماعية، ويؤدي هذا بالطبع إلى تخوفهم كثيرًا؛ لذا تجد الكثير من عامة الناس وحتى بعض الأطباء يلجأ إلى استعمال مفهوم الكهرباء الزائدة في المخ، ولكن لا نستطيع حقيقة أن نقول أنها كهرباء زائدة، وإنما هو خلل في انتظام الدورة الكهربائية المتعلقة بالمخ، وحقيقة مرض الصرع يمكن علاجه وبصورة فعالة جدًّا، فقط يتطلب الأمر الانتظام في الدواء والالتزام بذلك، وتوجد عدة أنواع من الأدوية - بفضل الله تعالى – والاستجابة للعلاج هي حوالي تسعين بالمائة، وهذه نسبة عالية جدًّا – بفضل الله تعالى -.

هنالك مفهوم آخر لزيادة الكهرباء في الجسم، وهي أنه يوجد لدى الإنسان طاقة كهربائية كامنة، حين تلامس جسم الإنسان مع أجسام معينة – كما نلاحظ ذلك مع بعض أنواع الملابس أو المعادن – يشعر الإنسان بقشعريرة أو كأن نوعا من الكهرباء قد خرج من جسمه، هذا تفاعل طبيعي، ولكن قوته تتفاوت من إنسان لآخر، ولكن لا علاقة ذلك مطلقًا بالحالة النفسية أو الحالة العصبية، فهي نوع من الطاقة الكهربائية الكامنة والخاملة التي تنشط في فترات معينة.

هنالك من تكلم أيضًا عن الطاقات الإيجابية والطاقة السلبية لدى الإنسان، ومن هنا أتت فكرة العلاج عن طريق الإبر الصينية، وحتى البرمجة العصبية تعتمد على هذه النظريات، ولكن لا نقول أن هنالك أمرا حتميا في هذا السياق، فهي تعتبر افتراضيان ونظريات فيما يخص الطاقة الإيجابية والطاقة السلبية لدى الإنسان، وعمومًا خلاصة الأمر المهم هو أن الطاقة الكهربائية التي تظهر في شكل بؤرة صرعية هي حالة مرضية ويتم علاجها.

أما فيما يخص الطاقة الكهربائية الخاملة أو الكامنة لدى الإنسان فهي توجد لدى جميع البشر وتتفاوت في قوتها وشدتها، وهي ظاهرة فسيولوجية ولا علاقة لها بالأمراض النفسية.

جزاك الله خيرًا وبارك الله فيك.

وبالله التوفيق.
8‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة Hassan Obeidat (قلب و عقل).
3 من 6
فإن مثل هذه الحالات تفسر على أنها نوع من القلق النفسي الذي يظهر في شكل عرض جسدي فقط دون وجود الجانب النفسي - أي العصبية والتوتر - أو هو نوع من وجود النشاط الكهربائي في المخ، خاصة حول عصب العينين، وهذا ليس من الضروري أن يظهر مطلقًا في (MRI) أو يظهر في تخطيط الدماغ، وربما يكون هذا هو التفسير الأقرب؛ لأن الطبيب قد قام بوصف الدباكين لك، حيث يعرف عنه أنه يستعمل لعلاج مثل هذه الحالات، أي افتراض أن هناك عدم انتظام بسيط في كهرباء الدماغ.

فلا تقلق أبدًا ويجب أن تتناول الدباكين، ويفضل (دباكين كرونو) بجرعة خمسمائة مليجرام ليلاً، فهذا إن شاء الله تعالى سوف يكون كافيًا، وقد تحتاج لتناول هذا الدواء لمدة سنة أو سنتين، وبعدها حين تختفي الحالة يمكن أن تتوقف عنه.

وأما بالنسبة للتوتر الذي انتابك فأرجو إضافة دواء آخر يعرف باسم (سبراليكس) وهو دواء جيد لعلاج مثل هذا القلق ومثل هذا التوتر الذي تعاني منه، والجرعة هي أن تتناول خمسة مليجرام – نصف حبة – لمدة عشرة أيام، ثم ترفع الجرعة إلى حبة كاملة – عشرة مليجرام – وتستمر عليها لمدة ستة أشهر، ثم تخفض الجرعة إلى خمسة مليجرام ليلاً لمدة شهر، ثم تتوقف عن تناوله.

وهذا الدواء سوف يساعدك كثيرًا إن شاء الله تعالى في إزالة القلق وحتى في علاج هذه الحالة التي تعاني منها، ولكن عليك بالدباكين كرونو بجرعة خمسمائة مليجرام ليلاً، وهو من الأدوية السليمة جدًّا، وحاول بقدر المستطاع أن تتجاهل الحالة لأن ذلك أيضًا سوف يساعدك إن شاء الله تعالى.

وأؤكد لك أنه لا توجد حالة عضوية أساسية مزعجة، فكما ذكرت لك مجرد قلق ظهر في شكل أعراض جسدية أو يوجد هناك نوع من التغير الكهربائي البسيط حول عصب العين، والأدوية التي وصفت لك هي الأدوية السليمة، وعليك أن تدعمها بتجاهل الأمر، نسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد.

وبالله التوفيق.
8‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة Hassan Obeidat (قلب و عقل).
4 من 6
هيبرا
26‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة negm2222.
5 من 6
نعم فيه علاج لحالات الكهرباء الزائدة
أولاً النبي صلى الله عليه وسلم يمشي أحياناً حافياً
وهذا من الإعجاز العلمي حيث أن هذا السلوك يفرغ الشحنات الزائدة في الجسم
ثانياً الإستحمام بالماء والملح لأن الملح يمتص الكهرباء الزائدة
ثالثاً استخدام الأسورة المغناطيسية الخاصة بتفريغ الشحنات الزائدة مثل
sabona
وهناك طرق كثيرة جداً لا يتسع المقام لذكرها لأني مشغوووووول
13‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة abukadi8 (محمد بن عيد العتيبي).
6 من 6
السلام عليكم اخي الكريم، هناك علاج فعال جدا لتفريغ الكهرباء : عليك بالسجود ، صدقني لا علاج مثله
11‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
هل الكهرباء الزائده هي الصرع ام مرض اخر
مــا هو مصدر الكهرباء في جسم الأنسان ؟
هل هنالك علاج لمرض النقار ؟؟؟ و هل تعرفون ماهو ؟؟
ماذا تعرفون عن ترسبات الدم؟
ماهي الفوائد الطبية للرمان
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة