الرئيسية > السؤال
السؤال
اللغة العربية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لو تسمحو اريد أمثلة وفقرات عن ( الجمل التي لها محل من الاعراب والجمل التي ليس لها محل من الاعراب)
ولكم جزيل الشكر والتقدير
اللغة العربية | اللغات 5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة برفسوره.
الإجابات
1 من 2
dsl je peux pas t'aider je maîtrise pas bien l'arab
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Maroc j'tadore.
2 من 2
الجمل التي لها محل من الاعراب

الأمثلة :

1 - الصبر عاقبته جميلة.

2 - قلت: الصبر عاقبته جميلة.

3 - يخرج المؤمن من الابتلاءِ وهو شاكر.

4 - لي صديق لسانه ذاكر.

5 - إِن صبرتَ على البلاءِ فستظفر بحسن الجزاءِ.

6 - ذاكرْ حين تنشط للعمل.

7 - المؤمن يذكر ويشكر.



الإيضـاح :

حين تقرأ الأمثلة السابقة على الترتيب تجد أن كل جملة منها تعطي موضعاً من مواضع الجمل التي لها محل من الإعراب..

فالجملة الأولى قد سبقها مبتدأ - فهي بعده في موضع رفع خبر - وهي التي تحتها خط.. ويمكنك أن تضع المفرد موضعها فسيكون مرفوعاً فتقول: (الصبر طيبُ العاقبة).

فهذا يدلك على أن الجملة لها محل من الإعراب وهو الرفع .. وهكذا كل جملة تقع خبراً عن المبتدأ سواء كانت اسمية كما في المثال أم فعلية بأن تقول: (الصبر يعظم أجره)

وكما يكون للجملة محل - إن وقعت خبراً عن المبتدأ، فكذلك لو وقعت خبراً عن (إن) أو إحدى أخواتها.. فإنها تكون في محل رفع مثل إن الصبر عاقبة جميلة - أو وقعت خبراً عن (كان) أو إحدى أخواتها، فإنها تكون في محل نصب مثل (كان أصحابُ رسول الله يصبرون عل السراء والضراء).

وإذن: فالموضع الأول من مواضع الجملة التي لها محل من الإعراب أن تقع خبراً.. سواء أكان عن مبتدأ أو عن ناسخ.. من حرف أو فعل وسواء كانت الجملة اسمية أم فعلية..

والمثال الثاني تجد الجملة التي تحتها خط قد وقعت موقع المفعول به للقول الذي سبقها فهي إذن في محل نصب.. لأنها مقول القول.. وهذا شأن كل جملة تقع موقع المفعول به سواء كانت بعد قول أو غيره مثل: (حسبت الصبر عاقبته جميلة) فالجملة التي تحتها خط في محل نصب، والدليل على ذلك أنك تضع المفرد مكانها فينصب فتقول: (حسبت الصبر طيبَ العاقبة) فهي إذن مفعول ثانٍ للفعل (حسب) وهكذا كل جملة تقع مفعولاً به..

واقرأ المثال الثالث وتأمل الجملة التي تحتها خط، تجد أنها تبين حال ما قبلها وهو (المؤمن) - وهي في الوقت نفسه مقترنة بواو الحال.. وصاحبها الواقع قبلها معرفة وكل جملة تكون كذلك تعرب في محل نصب حال، وتستطيع أن تضع المفرد موضعها فتقول: (يخرج المؤمن من البلاء شاكراً).

ومن هنا تستطيع أن تفهم قول النحاة: (الجمل بعد المعارف أحوال) وأمثلتها كثيرة تقول أقبل محمد يبتسم فجملة (يبتسم) حال من محمد.. وكذلك أقبل محمد وهو مبتسم الجملة الاسمية حال من محمد..

أما المثال الرابع.. فإن الجملة التي تحتها خط فيها مسبوقة بكلمة (صديق) وهو نكرة.. ولذا فإن هذه الجملة صفة له.. وتستطيع أن تضع المفرد مكانها فتقول لي صديق ذاكرُ اللسان.

وهنا تتكامل القاعدة النحوية في ذهنك وهي: (الجمل بعد النكرات صفات وبعد المعارف أحوال) سواء كانت الجمل اسمية أم فعلية.. وإذن: فشرط الوصف بالجملة أن يكون الموصوف نكرة والمثال الخامس، فيه الجملة التي تحتها خط وقعت جواباً لشرط جازم وهو (إن) ومثلها كل أدوات الشرط الجازمة - وهي كما ترى مقرونة بالفاء.. التي تسمى فاء الربط لأنها تربط الجواب بالشرط وهذه الجملة في محل جزم.. لأن الشرط قبلها يتطلب شرطاً وجواباً وكلاهما مجزوم.

وهكذا كل جملة تقع جواباً لشرط جازم مقترنة بالفاء أو بإذا الفجائية كقوله سبحانه: {وإن تصبهم سيئة بما قدمت أيديهم إذا هم يقنطون}. فالجملة التي تحتها خط اسمية ومقرونة (بإذا) التي تفيد المفاجأة فهي في محل جزم جواب (لإن) الشرطية... وكذلك ما ماثلها...

أما المثال السادس (ذاكر حين تنشط) فإن الجملة التي تحتها خط مسبوقة بظرف زمان هو (حين) وهو يتطلب الإضافة إلى الجمل فهي إذن في محل جر بالإضافة إليه.. وتقديرها (ذاكر حين النشاطِ) وهكذا كل جملة تقع بعد ظرف يقتضي الإضافة إلى الجمل مثل (إذا – إذْ - حيث).

وفي المثال السابع تجد الجملة التي تحتها خط جملة فعلية معطوف بالواو على الجملة قبلها فتكون تابعة لها في الإعراب.. أي في محل رفع خبر المبتدأ وهي جملة (المؤمن يذكر ويشكر) لأن المعطوف على الخبر خبر ومثلها: إن المؤمن يذكر ويشكر.. فالثانية تابعة للأولى في محل رفع وهكذا كل جملة تُعطف على أخرى لها محل تأخذ حكمها.. وتكون تابعة لها.

ويمكنك ضبط هذه المواضع بكلمة يسيرة بأن تقول : (كل جملة تقع موقع المفرد تكون ذات محل من الإعراب) فإذا بسطت هذه العبارة المختصرة وجدتها تتسع لكل ما قدمنا من دراسة لتلك الجمل..



القـواعــد :

الجمل التي لها محل من الإعراب سبع هي : -

1 - الجملة الواقعة خبراً إِما عن مبتدأ أَو عن فعل ناسخ أَو عن حرف ناسخ..

2 - الجملة الواقعة مفعولاً به لقول أَو لغيره.

3 - الجملة الواقعة حالاً من اسم معرفة قبلها.

4 - الجملة الواقعة صفة لنكرة قبلها..

5 - الجملة الواقعة جواباً لشرط جازم مقترنة بالفاءَ أَو بإذا الفجائية - وإِلا فليس لها محل..

6 - الجملة الواقعة بعد ظرف يضاف إِلى الجمل.

7 - الجملة التابعة لجملة أُخرى لها محل من الإٍعراب.



نمـاذج معربــة :


1- أقبل الطالب يقرأ في كتابه 2- أقبل طالب يقرأ في كتابه.

3- اجلس حيث تستفيد.


1- أقبل : فعل ماض مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.

الطالب : فاعل مرفوع بالضمة.

يقرأ : مضارع مرفوع بالضمة وفاعله مستتر جوازاً تقديره (هو) يعود إلى (طالب).

في كتابه : جار ومجرور متعلقان بالفعل (يقرأ).

وجملة (يقرأ في كتابه) جملة فعلية في محل نصب حال من الطالب (لأنها وقعت بعد معرفة).

2- الجملة الثانية : إعرابها كالأولى وتختلف في أن جملة (يقرأ في كتابه) من هذه الجملة صفة لطالب في محل رفع (لأن الجمل بعد النكرات صفات) و (طالب) قبلها نكرة.

3- اجلس : فعل أمر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.. وفاعله ضمير مستتر وجوباً تقديره (أنت).

حيث : ظرف مكان مفعول فيه مبني على الضم في محل نصب.

تستفيد : مضارع مرفوع بالضمة، وفاعله ضمير مستتر وجوباً تقديره (أنت) والجملة من الفعل والفاعل في محل جر بالإضافة إلى الظرف (حيث) لأنه يقتضي الإضافة إلى الجمل.

* الجمل التي ليس لها محل من الاعراب
الأمثلة :

1 - التضامن الإسلامي وسيلتنا إلى المجد.

2 - الذي يدعو إلى التضامن يستحق التكريم.

3 - إِنْ جهداً بذلته في سبيل التضامن فهو جهد موفق.

4 - التضامن - أَعزك الله - قوة جبارة.

5 - والله لأُناصرن دعوة التضامن ما حييت.

6 - إِذا صممنا على التضامن أَصبح حقيقة واقعة.

7 - آمنت بالتضامن فدعوت إليه.



الإيضـاح :

من استعراض موضوع الجمل التي لها محل من الإعراب - التي سبقت دراستُها لك - تستطيع أن تعرف الجمل التي ليس لها محل من الإعراب.. وهي كل جملة لا تكون من بينها.. ولكي نزيدك معرفة نعرض عليك مواضعها بالتفصيل:-

اقرأ المثال الأول تجده جملة اسمية - وقعت أول الكلام - فهي إذن: ابتدائية - وأيٌّ جملة تقع في ابتداء الكلام لا محل لها من الإعراب اسمية كانت أم فعلية - ومثلها كل جملة منقطعة عما قبلها، كقولك: التضامن قوة (التفكك ضعف).. لأنها حينئذٍ تكون مستأنفة لا علاقة لها في الإعراب بسابقتها.. وهذا هو الموضع الأول. انتقل بعد ذلك إلى المثال الثاني تجد الجملة التي تحتها خط قد وقعت صلة للموصول موضِّحةً له - وكل جملة تقع كذلك لا محل لها من الإعراب اسمية كانت أم فعلية وهذا هو الموضع الثاني.

وانتقل بعد ذلك إلى المثال الثالث - وتأمل الجملة التي تحتها خط تجد أنها مفسرة لما قبلها، لأن كلمة (جُهداً) مفعول به لفعل محذوف وجوباً يفسره ما بعده والتقدير: (إن بذلتَ جُهداً بذلته) وذلك لما عرفتَه في باب الاشتغال من اختصاص (إنْ).

وتأمل بعد هذا المثال الرابع تجد الجملة التي تحتها خط قد اعترضت بين جزأي الجملة - أي بين المبتدأ والخبر - لقصد الدعاء.. وكل جملة تعترض بين جزأي جملة.. أو بين أمرين مترابطين لا محل لها من الإعراب مثل: (إن تجتهد - وفقك الله - تنجحْ) وهذا هو الموضع الرابع.

واقرأ بعد ذلك المثال الخامس - ستجد الجملة التي تحتها خط قد وقعت جواباً للقسم قبلها.. وكل جملة تقع جواباً للقسم لا محل لها من الإعراب.. وهذا هو الموضع الخامس..

وإذا قرأت المثال السادس وجدت الجملة التي تحتها خط - قد وقعت جواباً عن (إذا) وهي أداة شرط لا تجزم، ومثل هذه الجملة لا محل لها من الإعراب.. ومثلها كل جملة تقع جواباً لشرط جازم ولا ترتبط بالفاء أو (بإذا) الفجائية... وهذا هو الموضع السادس.

واقرأ المثال الأخير تجد أن الجملة التي تحتها خط معطوفة بالفاء على الجملة الابتدائية، وبذا تأخذ حكمها - فلا محل لها من الإعراب مثلها - وهكذا كل جملة تتبع أخرى لا محل لها من الإعراب بأنْ تعطف مثلاً على جملة الصلة أو على جواب الشرط غير الجازم - أو على جواب القسم الخ وهذا هو الموضع السابع والأخير...



القـواعــد :


الجمل التي لا محل لها من الإعراب سبع : -

1 - الجملة الواقعة أَول الكلام وتسمى الابتدائية - ومثلها المنقطعة أَثناءَه وتسمى المستأنفة.

2 - الجملة الواقعة صلة للموصول.

3 - الجملة المفسرة لما قبلها.

4 - الجملة المعترضة بين متلازمين.

5 - الجملة الواقعة جواباً للقسم.

6 - الجملة الواقعة جواباً لشرط غير جازم، أو الواقعة جواباً لشرط جازم ولم تقترن بالفاء ولا (بإِذا) الفجائية.

7 - الجملة التابعة لجملة أُخرى ليس لها محل من الإِعراب.



نمـوذج معـرب

{لعمرك(1) إنهم لفي، سكرتهم يعمهون}

لعمرك : اللام لام الابتداء، و (عمرُ) مبتدأ خبره محذوف وجوباً والتقدير (لعمرك قسمي) والكاف مضاف إليه.

إنهم : (إن) حرف تأكيد ونصب و (هم) اسمها في محل نصب.

لفي سكرتهم : اللام واقعة في خبر (إن) و (في سكرة) جار ومجرور متعلقان بمحذوف جبر (إن) (سكرة) مضاف و (هم) مضاف إليه مبني على الكسر في محل جر والميم علامة الجمع. والتقدير (إنهم لكائنون في سكرتهم).

يعمهون : كل مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة من الفعل والفاعل في محل نصب حال (أي عامهين) وجملة (إنهم لفي سكرتم الخ) لا محل لها من الإعراب لأنها جواب القسم.
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة deema mj (Deema Mj).
قد يهمك أيضًا
مالكم؟ وأينكم؟
ما ........................... ؟
من اول من وضع معجم في اللغة العربية ؟
ما هو أقل حرف نستخدمه في اللغة العربية ؟؟
أول من نطق اللغة العربية؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة