الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو التيفود وما هي طرق العدوة به ؟
الأمراض 13‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 4
حمى التيفود المصطلح الطبي Typhoid fever هو مرض جرثومي معدي يصيب الجهاز الهضمي .
أعراضه - ضعف عام. - ارتفاع في درجة الحرارة مصحوب بصداع. - إمساك أو إسهال.
13‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة ahmed4444.
2 من 4
الحمي التيفودية هى نوع من الحمى الخطيرة تسببها نوع من البكتيريا تسمى ( سالمونيللا تايفى) تدخل إلى الجسم عن طريق الفم وتصيب الإنسان فقط .
•وحسب احصائية منظمة الصحة العالمية فإن 16 مليون شخص على مستوى العالم يصابون بالتيفود سنويا ً ويؤدي إلى وفاة 200 ألف حالة ( معظم الوفيات تكون بسبب انثقاب الأمعاء أو النزيف المعوي أو التسمم الدموي)
• ينتشر المرض في الدول النامية والفقيرة مثل دول أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية .

يحدث المرض أحيانا في شكل وبائي ويكون ذلك راجعاً إلى تناول طعاماً ملوثاً أو شرب ماء من مصدر ملوث بالميكروب .
•طرق العدوى :

1-تناول الطعام الملوث إما عن طريق الأيدي أو الحشرات ( التي تنقل الميكروب من البراز أو القئ المحتوي على الميكروب إلى الطعام ) .
2-شرب الماء الملوث ( إما نتيجة اختلاطه بمياه الصرف أو تلوثه بأيدي مصاب بالمرض) أو أى مشروبات أخرى كالحليب .
-ويمكن للميكروب أن يعيش في الماء والطعام وعلى الأسطح كالمائدة وفراش السرير لفترة طويلة تصل إلى أسبوعين .

*يدخل الميكروب إلى القناة الهضمية ثم يخترق جدار الأمعاء لينتقل إلى الأوعية الليمفاوية ومنها إلى

العقد الليمفاوية المحيطة بالأمعاء ثم إلى الدورة الدموية وذلك في خلال دقائق واختراق الميكروب

لجدار الأمعاء لا يسبب أعراض إلتهابية كما يحدُ ث في الأمراض المعوية الأخرى مثل الشيجيللا .

* وفي الدم تلتقط كرات الدم البيضاء الميكروب حيث يتكاثر فيها ثم ينتشر في الدم ثانية ليهاجم أعضاء الجسم المختلفة ويدخل للأمعاء إما عن طريق النسيج الليمفاوي المحيط بها( peyer's patches ) أو المرارة – وتتوقف الإصابة بالمرض وظهور الأعراض على كم الميكروبات الداخل إلى الجسم إذ أن كمية أقل من 1000 لا تسبب حدوث أعراض المرض.

* فترة الحضانة:
من 7 -14 يوم(ولكن ممكن أن تقل إلى 3أيام أو تزيد إلى 30 يوماً )

•الأعراض :
تتوقف صورة المرض على هل تم تشخيص المرض وبدأ العلاج مبكراً أم لا :

•في حالة عدم التشخيص يأخد المرض فترة طويلة تصل إلى أسابيع تكون فيها الأعراض كالآتي :
# في الأسبوع الأول :
-ارتفاع تدريجي في درجة الحرارة مميز للمرض ( step ladder ) .
-فقدان الشهية وأحياناً قيء.
-صداع شديد في مقدمة الرأس.
-ألم بالبطن عادةً في أعلى الجهة اليمنى ولكن أحياناً يكون عاماً بالبطن كلها .
-بطء النبض نسبةً إلى المتوقع مع ارتفاع الحرارة .
-إمساك خاصةً في الأطفال.

# في الأسبوع الثاني :

-تضخم بالطحال ( يبدأ عادةً في نهاية الأسبوع الأول )
-ظهور طفح جلدي في شكل بقع مسطحة على جدار البطن وأسفل الصدر تحدث في تجمعات تزول بالضغط عليها .
-تثبت الحرارة عند 39 -40ْم مع رجفة ويظهر الوهن والضعف والإعياء على المريض .
-نزيف من الأنف أحياناً وسعال .
-اضطراب الوعى ممكن أن يصل إلى حد الغيبوبة .

# في الأسبوع الثالث : تحدث المضاعفات عادةً في الأسبوع الثالث مثل:
-تسمم دموي ( toxaemia )
-أعراض معوية ( إسهال أخضر يشبه حساء البازلاء كريه الرائحة– نزيف معوي– انثقاب الأمعاء )

# في الأسبوع الرابع :

إذا لم تحدث المضاعفات فإن حالة المريض تبدأبالتحسن في الأسبوع الرابع:
- تبدأ الحرارة بالانخفاض
-يشعر المريض بالتحسن ولكن تبدو عليه أعراض الضعف الشديد والأنيميا ونقص ملحوظ في الوزن وتستمر لعدة أشهر .

* أما في حالة التشخيص المبكر وبدء العلاج في المرحلة الأولى خاصة إن كان المريض صحته أساساً جيدة قبل المرض فالصورة تختلف كثيراً فالمرض لا يستمر كل هذه الفترة والأعراض تكون أقل شدة ولا تحدث المضاعفات .

•المضاعفات :1-
1-نزيف معوي ( ويعتبر النزيف المعوي إشارة انذار باحتمال حدوث انثقاب الأمعاء) .

2-انثقاب الأمعاء ( ويحدث عادةً في الأسبوع الثالث وليس له علاقة بشدة المرض ،وغالباً يصيب اللفائفي إما ثقب واحد أو أكثر ويحدث الانثقاب إما بشكل سريع ومفاجيء فيعطي أعراض بطنية حادة (acute abdomen ) أو بشكل تسريب بطيء لمحتويات الأمعاء في تجويف البطن فينتج عنه خراج في أسفل تجويف البطن أو في الحوض مع أعراض مزمنة ) .

3-إلتهاب رئوي وأحياناً ارتشاح قليل بالبللورا
4- إلتهاب بالكلى ( ألم كلوي – دم وصديد بالبول )
5-إلتهاب حاد بالمرارة .
6-إلتهاب الكبد مع يرقان ( اصفرار)
7- إلتهاب العظام ( خاصةً الضلوع والفقرات والمفاصل الكبيرة ).
8-إلتهاب الملتحمة والقرنية وعصب النظر .
9-إلتهاب عصب السمع وصمم حسي عصبي .
10-نادراً ما يحدث إلتهاب بالمخ .

•التشخيص :1-
1-الصورة السريرية وخاصة الحمى المميزة .
2-التحاليل المخبرية :
-فقر دم .
-نقص في عدد كرات الدم البيضاء ( في الأسبوع الأول )
-نقص في عدد الصفائح الدموية .

3-مزرعة للدم : وهى الاختبار الأول للتشخيص وتكون إيجابية في 90% من الحالا ت في الأسبوع الأول .

4- مزرعة البراز :تصبح إيجابية في الأسبوع الثاني أو الثالث .

5-إختبار فيدال( لوجود أجسام مناعية ضد الميكروب في الدم ) :

ويعتبر تتر 1/80 احتمال وجود المرض وأعلى من ذلك أوتضاعف التتر إلى أربعة أضعاف يرفع من احتمال التشخيص .
وتوجد نتائج إيجابية زائفة أو سلبية زائفة أى أن ممكن أن يكون الشخص يعاني من المرض لكن نتيجة التحليل تكون سالبة والعكس صحيح لذلك كان الاعتماد الأكبر في التشخيص على تضاعف التتر .


•العلاج :
1- المضادات الحيوية :
- يبقى الكلورامفنيكول الاختيار الأول للعلاج ويستمر العلاج لمدة أسبوعين.
-الأموكسيسللين ولكنه أقل تأثيراً عن الكلورامفينيكول.
-سلفا ميثوكسازول – ترايميثوبريم ( مثل الباكتريم )
-ونظراً لظهور فصائل من الميكروب مقاومة للمضادات الحيوية السابقة فقد استخدمت مضادات حيوية أحدث مثل مشتقات الكينولون ، ويفضل عمل مزرعة للبراز واختيار المضاد الحيوي المناسب على أساس نتيجة المزرعة .
3-علاج الحرارة بالكمادات الباردة وعدم استعمال الأسبرين ومخفضات الحرارة الأخرى لأنها قد تسبب عرق غزير وانخفاض بالضغط .
4-كميات كافية من السوائل والتغذية الجيدة .
يبدأ التحسن في خلال يومين من بدء العلاج ويتماثل المريض للشفاء بعد 4-5 أيام .

•الانتكاسة :
-تحدث الانتكاسة بعودة ظهور الأعراض الرئيسية مثل الحمى والرعشة والصداع والإعياء وذلك في بعض الحالات مثل :
1- الحالات التي لم تتلقى علاج وتحدث عادة الانتكاسة بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من تحسن الحالة .
2-الحالات التي لم تستمر بالمضادات الحيوية لفترة كافية .
3-الحالات التي بدأت تلقي العلاج في مرحلة مبكرة جداً بحيث لم تعطي فرصة لجهاز المناعة لتكوين المناعة الطبيعية والتي لها أهمية كبيرة للسيطرة على الميكروب وعادة تظهر الأعراض بعد 8-10 أيام من انتهاء العلاج .
-وتعالج الانتكاسة نفس علاج الحالة .

•حامل العدوى :
-حامل العدوى هو الشخص الذي يحمل الميكروب المسبب للمرض في جسمه دون أن تظهر عليه أعراض المرض ولذلك فهو يعتبر أخطر من المريض إذ أنه يتحرك ويتعامل مع المحيطين دون أى احتياطات وبذلك يمكن أن ينقل إليهم المرض بسهولة.
-في حالة التيفود يعتبر الشخص حامل للمرض إذا استمر في إفراز الميكروب في برازه لمدة أكثر من عام بعد إصابته ، وحوالي 5 % من مرضى التيفود يصبحوا حاملين للعدوى والأشخاص الأكثر استعداداً لذلك هم :
- كبار السن
– الإناث أكثر من الذكور بنسبة 3 : 1
- الذين يعانون من أمراض بالحوصلة المرارية كالتهاب مزمن أو حصوات فالميكروب يقطن المرارة ويكوّن جزء من الحصوة .
– أحياناً الأشخاص الذين يعانون من بلهارسيا المسالك البولية يفرزون الميكروب في البول إذ أن طفيل البلهارسيا يحمل الميكروب بداخله .

•علاج حامل العدوى :
1- استعمال المضادات الحيوية لمدة 6 أسابيع .
2- استئصال المرارة .
- قليل من حاملي المرض يستمر بإفراز الميكروب بعد العلاج وحتى بعد استئصال المرارة وهذا يعني أنهم سيستمروا حاملي للعدوى ، هؤلاء يتركوا مع أخذ الاحتياطات تجاههم فلا يسمح لهم بمزاولة الأعمال التي لها علاقة بالأغذية أو الوظائف الصحية .

•الوقاية : 1-
1-الاهتمام بتحسين الصرف الصحي من قبل الحكومات .
2-عدم تناول الأطعمة من الباعة الجائلين أو المصادر الغير موثوق بها .
3- اتباع قواعد النظافة الشخصية ( غسل الأيدي جيداً بعد استعمال دورات المياة وقبل الأكل) .
4-غسل الأطعمة التي تؤكل نيئة جيداً .
5-محاربة الذباب والحشرات التي ممكن أن تنقل الميكروب وعدم ترك الأطعمة مكشوفة.
6-شرب المياة الصحية أو غلي الماء المشكوك بها لمدة دقيقة على الأقل قبل استعمالها .

7-التطعيم ضد المرض :

يوجد نوعين من اللقاحات ضد التيفود أحدهما يعطى بالفم والآخر بالحقن ولكن لا يمنحان مناعة 100 % وتكون المناعة لسنوات قليلة (2-5 سنوات ) وتعطى هذه اللقاحات للأشخاص المسافرين من بلد لا ينتشر بها المرض إلى منطقة موبوءة .

وقانا الله وإياكم شر الأمراض
---------------------------------------

من أحد المنتديات
13‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة أم خالد.
3 من 4
هلا والله كيفك؟
ياخي حرام عليك خوفتني من اسئلتك ههههه
13‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة ★Naif★.
4 من 4
اها طيب حلو ماشاء الله
انا ماشي الحال وانت؟
13‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة ★Naif★.
قد يهمك أيضًا
من مكتثف جرثومة التيفود
أدخل السؤال هنا.هل مرض التيفود معدى للحامل
--ماهي اعراض حمى التيفود؟ وماعلاجها؟
هل انخفاض عدد الخلايا البيضاء دليل قطعي على التيفود
ما هي اسباب مرض الزكام وما هي طرق علاجة ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة