الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهو سر الطريقة التي بنيت بها الاهرامات ؟
كل واحد يشاركنا بفكرته اما قراها في مجلة او سمعها في التلفاز ..
التاريخ | العلوم 10‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة azqswx.
الإجابات
1 من 21
لحد دلقوتى مش لاقيين اجابة مقنعة ببناء الاهرامات زى سر التحنيط بالظبط
10‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة ابن مصر.
2 من 21
السلام عليكم
ان كنت تقصد الطريقة التى استخدمها الفراعنة لضمان التصاق الاحجار ببعضها البعض .. فهى طريقة التفريغ الهوائى .. وان كنت تقصد الطريقة الهندسية او المعمارية .. فهى نفس طريقة عامل الكنافة فى رمضان .. مع الفرق فى التشبيه .. حيث أنهم قاموا بترتيب الأحجار من القاعدة الى القمة وكأنها خيط واحد متصل ببعضه البعض .. والأهرامات الهدف من بنائها هو اعداد مقبرة للملك .. فالهرم مقبرة ملك .
لك تحياتى ..
حكيم النار
10‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة حكيم النار.
3 من 21
ربما بالرافعات البدائية
و القوة البشرية
10‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة murtada alyawy.
4 من 21
بسم الله الرحمن الرحيم
(إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآياتٍ لأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)
صدق الله العظيم
12‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة Ernst.Young.
5 من 21
أذكر إني قريت إنهم للأن مو عارفين كيف، بس الأكيد المجهود كان مرعب والدليل الألاف إللي ماتوا في بنائها
و أذكر أيضا نظريه ساذجه تقول إن الأحجار كانت مثل الطين وشكلوها ثم صلبوها بطريقه ما
بس مدري أحسها مو مقنعه
آ آ آ ه متى أشوف الأهرامات، يا حظكم يا أهل مصر
12‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة Old Dream.
6 من 21
من القرآن الكريم وصف الله سبحانه وتعالى بأن كل قووم وله طريقه في السكن مثل قووم ثموود وعاد كاانوو ينحتوون الصخوور ويسووها بيوتاً قال تعالى:(وثمود الذين جابوا الصخر بالواد))  قال تعالى:  (5) أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ (6) إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ (7) الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلادِ (8) وقووم فروعون وصفهم بذوو الاوتاد قال تعالى:(وفرعون ذي الاوتاد...) اما نحن فقد روي عن الرسوول عليه الصلاة والسلام من علامة يوم القيامه التطاول في البنيان وعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، في قصة سؤال جبريل عليه السلام عن الإيمان والإسلام والإحسان، وفي آخره قول جبريل عليه السلام: فأخبرني عن الساعة؟ قال صلى الله عليه وسلم : " ما المسؤولُ عنها بأعلمَ من السائل " قال: فأخبرني عن أمارتها ؟ قال: " أن تلد الأمةُ ربَّتها، وأن ترى الحُفاة العُراةَ، العالةَ رِعاء الشاء، يتطاولون في البنيان" الحديث بطوله رواه مسلم (3). فكل قووم واعطاهم الله موهبه او طريقه في العيش وهذا والله اعلم
13‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة بؤ بؤ.
7 من 21
( الفراعنة ألغوا الجاذبية عند رفع أحجار الأهرامات )

( أكد فريق من علماء هندسة العمارة وعلم المصريات أن الفراعنة تمكنوا من إلغاء الجاذبية الأرضية عند رفع الأحجار التي استخدمت في بناء الأهرامات وتحريكها لمسافات طويلة وذلك عن طريق توجيه ذبذبات صوتية خاصة وشحنات كهروستاتيكية لتسهيل عملية رفعها .
وصرح الدكتور أستاذ هندسة العمارة بالجامعة وخبير علم المصريات للمحرر العلمي بأن هذا التفسير لطريقة بناء الاهرامات جاء من خلال برديتين .. الأولى في مقبرة أحد مهندسي الدولة الوسطى بالكرنك والثانية في متحف اللوفر في باريس . وقال : ان الفراعنة استطاعوا السيطرة على كثير من القوى الكونية واستغلوا طاقتها في تحقيق أغراضهم العلمية واستعانوا بالبندول في وضع الاحجار بحيث تتفق مع اتجاه عروقها في الجبال لتكون أكثر مقاومة لعوامل التعرية . وأضاف أن الاعجاز الفرعوني يتمثل في كيفية ضبط الزوايا وربطها بهندسة الكون وحركة النجوم والاتجاهات الجغرافية والمغناطيسية للارض . وهذه النظرية تثبت خطأ النظريات السابقة حول الطريقة التي بنيت بها الاهرامات )

وستجد بقية الموضوع على هذا الرابط http://www.egyptcivilization.net/seer.php
 
وهذا رابط آخر فيه حقائق مثيرة أيضا http://www.ebnmasr.net/forum/t53359.html‏
13‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة samhood 2005.
8 من 21
بسم الله الحمن الرحيم

حقيقة الأهرامات: معجزة قرآنية جديدة


--------------------------------------------------------------

{وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَل لِّي صَرْحاً لَّعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ }القصص38


احبتي فى الله ...أرجو من الجميع قراءة هذا الموضوع بتأنى

من معلومات ان دلت على شى فسيكون أن كتاب الله تعالى لم يترك ذرة فى الارض الا وتحدث عنها .... ارجو ان ينال الموضوع اعجابكم


آخر اكتشاف علمي جاء فيه: باحثون فرنسيون وأمريكيون يؤكدون أن الأحجار الضخمة التي استخدمها الفراعنة لبناء الأهرامات هي مجرد "طين" تم تسخينه بدرجة حرارة عالية، هذا ما تحدث عنه القرآن بدقة تامة، لنقرأ باقى السطور بإتقان...




هل ستبقى الأهرامات التي نعرفها من عجائب الدنيا السبع؟ وهل وجد العلماء حلاً للغز بناء الأهرامات في مصر القديمة؟ وهل لا زال البعض يعتقد أن الجن هم من بنوا هذه الأهرامات؟ وهل يمكن أن نصدق أن مخلوقات من الفضاء الخارجي قامت ببناء أهرامات مصر؟...



هذه تكهنات ملأت الدنيا واستمرت لعدة قرون، ولكن الاكتشاف الجديد الذي قدمه علماء من فرنسا وأمريكا سوف يغير نظرة العلماء للأبد، وسوف يعطي تفسيراً علمياً بسيطاً لسر بناء الأهرامات، ولكن الأعجب من ذلك أن هذا السر موجود في القرآن منذ أربعة عشر قرناً!!!



كان المعتقد أن الفراعنة قاموا بنحت الحجارة ولكن السؤال: كيف جاءت جميع الحجارة متطابقة حتى إنك لا تجد مسافة شعرة بين الحجر والآخر؟ وأين المعدات والأزاميل التي استخدمت في نحت الحجارة؟ فلم يتم العثور حتى الآن على أي واحد منها؟


إن هذا الاكتشاف يؤكد أن العلماء كانوا مخطئين عندما ظنوا أن الأهرامات بُنيت من الحجارة، والأقرب للمنطق والحقيقة أن نقول إن حضارة الفراعنة قامت على الطين!!



فالهرم خوفو الأكبر، كان أعلى بناء في العالم حيث بلغ ارتفاعه بحدود 146 متراً، واستخدم في بنائه ملايين الأحجار وكل حجر يزن عدة أطنان، إنه عمل ضخم يدل على القوة التي وصل إليها الفراعنة قبل 4500 سنة.



حقائق علمية جديدة :

من الحقائق العلمية أن الأهرام الأعظم كان يرتفع 146 متراً وهو أعلى بناء في العالم لمدة 4500 عام، واستمر كذلك حتى القرن التاسع عشر. والنظرية الجديدة التي يقترحها البروفسور الفرنسي Joseph Davidovits مدير معهد Geopolymer يؤكد فيها أن الأهرامات بنيت أساساً من الطين، واستُخدم الطين كوسيلة لنقل الحجارة على سكك خاصة.




ويفترض البحث أن الطين ومواد أخرى أُخذت من تربة نهر النيل ووُضعت هذه المواد معاً في قوالب حجرية محكمة، ثم سخنت لدرجة حرارة عالية، مما أدى إلى تفاعل هذه المواد وتشكيلها حجارة تشبه الحجارة الناتجة عن البراكين أو التي تشكلت قبل ملايين السنين.


ويؤكد العالم Davidovits أن الحجارة التي بنيت منها الأهرامات صنعت أساساً من الكلس والطين والماء، لأن التحاليل باستخدام تقنية النانو أثبتت وجود كميات من الماء في هذه الحجارة ومثل هذه الكميات غير موجودة في الأحجار الطبيعية.



كذلك هناك تناسق في البنية الداخلية للأحجار، وهذا يؤكد أنه من غير المعقول أن تكون قد جلبت ثم نحتت بهذا الشكل، والاحتمال الأكثر واقعية أنهم صبوا الطين في قوالب فجاءت أشكال الأحجار متناسقة تماماً مثلما نصبُّ اليوم الأدوات البلاستيكية في قوالب فتأتي جميع القطع متساوية ومتشابهة تماماً.



لقد استُعمل المجهر الإلكتروني لتحليل عينات من حجارة الأهرامات، وكانت النتيجة أقرب لرأي Davidovits وظهرت بلورات الكوارتز المتشكلة نتيجة تسخين الطين واضحة، وصرح بأنه لا يوجد في الطبيعة مثل هذه الأحجار، وهذا يؤكد أنها صنعت من قبل الفراعنة. وقد أثبت التحليل الإلكتروني على المقياس المصغر جداً، وجود ثاني أكسيد السيليكون، وهذا يثبت أن الأحجار ليست طبيعية.


ويؤكد البرفسور Michel Barsoum أن هذه الحجارة صبَّت ضمن قوالب وما هي إلا عبارة عن طين! وهذا ما أثبته في أبحاثه بعد تجارب طويلة تبين بنتيجتها أن هذه الحجارة ليست طبيعية، لأنها وبعد التحليل بالمجهر الإلكتروني تأكد أن هذه الحجارة تشكلت بنتيجة تفاعل سريع بين الطين والكلس والماء بدرجة حرارة عالية.


إن كتاب Davidovits الشهير والذي جاء بعنوان Ils ont bati les pyramides ونشر بفرنسا عام 2002 حل جميع المشاكل والألغاز التي نسجت حول طريقة بناء الأهرامات، ووضع آلية هندسية بسيطة للبناء من الطين، وكان مقنعاً لكثير من الباحثين في هذا العلم.


ويؤكد بعض الباحثين أن الأفران أو المواقد استخدمت قديماً لصناعة السيراميك والتماثيل. فكان الاستخدام الشائع للنار أن يصنعوا تمثالاً من الطين الممزوج بالمعادن وبعض المواد الطبيعية ثم يوقدون عليه النار حتى يتصلب ويأخذ شكل الصخور الحقيقية. وقد استخدمت العديد من الحضارات أسلوب الطين المسخن لصنع الأحجار والتماثيل والأدوات.



كما أكدت الأبحاث جميعها أن الطريقة التي كان يستخدمها الفراعنة في الأبنية العالية مثل الأهرامات، أنهم يصنعون سككاً خشبية تلتف حول الهرم بطريقة حلزونية مثل عريشة العنب التي تلتف حول نفسها وتصعد للأعلى.


أبحاث أخرى تصل إلى النتيجة ذاتها :


لقد أثبتت تحاليل أخرى باستخدام الأشعة السينية وجود فقاعات هواء داخل العينات المأخوذة من الأهرامات، ومثل هذه الفقاعات تشكلت أثناء صب الأحجار من الطين بسب الحرارة وتبخر الماء من الطين، ومثل هذه الفقاعات لا توجد في الأحجار الطبيعية، وهذا يضيف دليلاً جديداً على أن الأحجار مصنوعة من الطين الكلسي ولا يزيد عمرها على 4700 سنة.



ويؤكد البرفسور الإيطالي Mario Collepardi والذي درس هندسة بناء الأهرامات أن الفراعنة كل ما فعلوه أنهم جاؤوا بالتراب الكلسي المتوفر بكثرة في منطقتهم ومزجوه بالتراب العادي وأضافوا إليه الماء من نهر النيل وقاموا بإيقاد النار عليه لدرجة حرارة بحدود 900 درجة مئوية، مما أكسبه صلابة وشكلاً يشبه الصخور الطبيعية.



إن الفكرة الجديدة لا تكلف الكثير من الجهد لأن العمال لن يحملوا أية أحجار ويرفعونها، كل ما عليهم فعله هو صنع القوالب التي سيصبّ فيها الطين ونقل الطين من الأرض والصعود به في أوعية صغيرة كل عامل يحمل وعاء فيه شيء من الطين ثم يملؤوا القالب، وبعد ذلك تأتي عملية الإحماء على النار حتى يتشكل الحجر، ويستقر في مكانه وبهذه الطريقة يضمنوا أنه لا توجد فراغات بين الحجر والآخر، مما ساهم في إبقاء هذه الأهرامات آلاف السنين..






حجرين متجاورين من أحجار الهرم، ونلاحظ التجويف البيضوي الصغير بينهما والمشار إليه بالسهم، ويشكل دليلاً على أن الأحجار قد صُبت من الطين في قالب صخري. لأن هذا التجويف قد تشكل أثناء صب الحجارة، ولم ينتج عن التآكل، بل هو من أصل هذه الحجارة. Michel Barsoum, Drexel University

او

سم الله الرحمن الرحيم
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
* كيف بنيت الاهرامات ؟ *

هناك اكثر من نظرية محتملة لكيفية البناء . اكثرها قربا للتصديق هو انهم كانوا

يبنون صف من الحجارة ثم يغطوها بالتراب ويكون الطريق بالتالى صاعد متدرج وبعد ذلك

يقيموا الصف التالى وهكذا حتى تم البناء . ثم جاء دور القشرة الخارجية وبداوا فى وضعها

من القمة وبعد ذلك ازاحة التراب من حول جسم الهرم حتى اكتمل البناء والقشرة

الخارجية .

ولكن الغريب انه ليس هناك حول الهرم اى اثار لكمية من الاتربة اللازمة لهذه

العملية وربما كانت وتحركت او نقلت مع الزمن الكبير منذ بناء الاهرامات وحتى الان .

والمدهش فى الامر انه ليس هناك خلطة بين الصخور للتماسك وظن كثير من

الجيولوجيين ان كبر الهرم وكبر حجم الحجارة المكونة له كاف ولا يحتاج خلطة بينهما

لتتماسك . ولكن ؛ المفاجأة كانت عندما اعلن بعض الجيولوجيين بنظرية مؤداها انهم

وجدوا ان الحيز الذى بين الحجارة كان كامل التفريغ وعليه يحدث التماسك من ضغط

الهواء الجوى .

الست معى انهم كلما اكتشفوا شئ جديد فى هذا الموضوع ذهب بنا التصور اكثر

فاكثر انهم كانوا بالفعل اذكى ؛ ويملكون امكانات لا تسمح بتصورهم على هذه الصورة

البدائية . هؤلاء بناة الاهرام ومصمميها مع كل المعابد باعمدتها العملاقة ومسلاتها التى

تحير العلماء والتماثيل الضخمة والكثيرالكثير الذى لم يقل به احد بعد لغرابته .

* والزمن فى راي كفيل بحل هذه الالغاز بعد اعوام واعوام .


ويوجد موقع فيه

وثائقى من National Geographic يعرض لنظرية يعتقد مقدموها انها توضح طريقة بناء الاهرامات تلك الاهرام التى حيرت العالم ولا تزال فى كيفية بنائها وكيف رفعت حجارة يزن كل منها فوق الطنين مسافات بلغت 48 قدم

http://edu.arabsgate.com/showthread.php?t=544908

به فديو من قناه National Geographic لعرض نظريات كيفيه بناء الهرم وشكرا
14‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة wessam badr.
9 من 21
الأهرامات
طريقة بناء الأهرامات اختلف بها الناس من انهم رفعوها بشئ ضد الجابية او ما شابه ولكن احدث اكتشاف لطريقة بناء الاهرامات هو الطين حيث عند تحليل الحجارة وجدوا الحجارة بها بلورات هواء وبلورات ماء تزيد عن ما هو في الحجر الطبيعي وهذه أحدث اكتشاف لو بحثت في اليوتيوب حتلاقيه

بس الي ما يعرفه الناس أن الاهرامات ليس في أزاي رفعوا حجر وزنه 2 طن وعدد الحجارة 2 مليون
الاهرامات أهميتها ليس لانها مبنى حجر مركب ولكن هو رمز للتكنولوجيا والحجارة التي توصل ليها الفراعنه
وفي الاهرامات يوجود اشياء تدل على حضارة الفراعنه
أولا : إلى هذا اليوم لم يكتشف كامل ما في الهرم مع كل العلم والتكنولوجيا
ثانيا : هناك غطاء ذهبي من المفترض ان يغطي التابوت وهذا الغطاء غير موجود وليس هناك مكان يسع لي اخذ غطاء يزين فوق الطن ويعتقد العلماء ان الغرفه المشرحه والتي بها التابوت الحقيقي والغطاء غرفه أخرى
ثالثا : كلنا نعرف الان ان الارض تميل بي 23 درجه عن مسارها وهذا يعني أن هناك شمال حقيقي وشمال مغناطيسي الشمال الحقيقي هو شمال الارض والمغنطيسي يمي 23 درجه عن الحقيقي
وأنك بالبوصله تستطيع ان تعرف الشمال المغناطيسي اما الشمال الحقيقي وهو يسموه الاتجهات الاصليه لا تسطيع معرفتها الا عندما تحرف ان الارض مائله بقيمه 23 درجه وهذا من اسرار الهرم انه تم بناءه على الاتجهات الاصليه أي أن الذي قام ببناء الهرم يعلم ان الأرض مائله بي قيمه 23 درجه
رابعا : لكي يسطيعي العالم الأن بناء مثل الهرم تماما فأن أصح طريقه للبناء أن يبني من فوق لي تحت وليس من تحت لي فوق وهذا لكي تسطيع أن تعمل على التفريغ الهوائي الذي جعل الهرم متماسك حتى الأن وهذا طبعا صعب وصعب حسب العلم الحالي عمل تفريغ هوائي بدون هذه الطريقه
خامسا : حسب ما قولنا في الفقره الثالثه انه بني على الاتجاهات الاصليه وليس المغناطيسيه فقد وجد العلماء انه عندما تصنع شكل مثل الهرم وبنسب تتناسب معه والاتجهات فهناك خاصيه في الثلث الاول من الشكل الهرمي بنفس التناسب وبنفس الجهات تحفظ الاشياء بشكل أطول وترجع شفره الحلاقه مره أخره تعمل وهذا كان في حلقه للدكتور مصطفي محمود
سادسا : كل الاجهزه المستخدمه حاليا في معرفه الفراغات واختراق الاشعه الجدار لتعرف هل وراءه مكان ام لا لم يستطيع العلماء تشغيلها داخل الهرم حيث انها لا تعمل ولا توضح شئ
سابعا : شكل مثل الهرم وبحجمه وطرقه الداخليه عندما نصعه حاليا يستلزم تهويه ونو من التكييف لعدم الاختناق وهذا موجود في الهرم نظام تهويه جيد وهذا من اسباب اندهاش العلم به
تاسعا : هناك فتحات في الهرم كان من المعتقد في البدايه انها للتهويه ولكن وجدوا ظهور بعض النجوم فيها في ايام محدده كميلاد الملك وتوليه على العرش والحصاد وبدايه الربيع
عاشا : في النهايه الهرم عباره عن رمز عن مدى العلم الذي توصل له الفراعنه وانهم كتبوا كل شئ ولم يكتبوا بعض العلوم مثل التحنيط والهرم ومعظم الصوره عن الهرم التي تشرح بناءه هي عباره عن تخمينات من العلماء وكل عالم يضع صور توضح نظريته
وان العلماء لا يعرفون ما مدى العلوم التي توصل اليها الفراعنه ويتضح من الهرم انهم كانوا يعرفون الكثير وتركوا ما يدل على معرفتهم ولكن لم يتركوا معرفتهم وعلومهم لان التاريخ كان يكتبه الكهنه والكهنه كانوا يكتبون ما يكتبون ويسكتون عن علومهم
يعني في النهايه الهرم عباره عن رمز للعلوم وليس مجرد حفر ونقل الصخور وهذا سبب شهره التاريخ الفرعوني واعتقاد العلماء انهم كان لهم حضاره ومعرفه ولم ينقلوها ولكنهم الوحيدين الذين دونوا تاريخهم غير الحضارات السابقه وفوق هذا تركوا رمز مثل الاهرامات والمعابد والممويات يدل على مدى العلوم التي وصلوا اليها وحتى قاره اطلنطا الغارقه التي يتحدث عنها الغرب تم المعرفه بوجودها من الحضاره الفرعونيه ووجود اهرامات تشبه اهرامات الجيزه وسقاره بي المكسيك و تحديد مكان قاره اطلنطا الغارقه يوضح مدى الجوال في الارض وان كان لهم شئ من العلم في هذا لانهم من غير المعقول انهم وصلوا الي المكسيس او قاره اطلنطا الغارقه بالسفن الموجوده في زمن الفراعنه

ارجوا ان اكون وضعت ما اعلم للاستفاده وان كل قوم لهم حضاره ولكن نحن الان ينقصنا ان نبني حضارتنا لان بناء الابنيه ليست حضاره وانما تجاره وانما الحضاره في العلم وليس العلم المستورد ولكن العلم الذي نزيد نحن عليه ونبتكر فيه اكثر واكثر ونطوره كما فعل الغرب من الحضاره الاسلاميه

تحياتي للجيمع
14‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة walekad (Waleed A.Kader).
10 من 21
نظرية الدكتور محمد تامر عبد الله كالو تكشف سرّ بناء أهرامات مصر - حمص - سوريا - 2008م

لا شكّ أنّ بناء الأهرام كان يتطلّب قدرات هندسيّة عالية الدقّة ومعرفة ودراية بالزّوايا والمثلّثات والهندسة الفراغيّة. إنّ فكّ الّلغز المحيّر المتمثّل في كيفيّة رفع الأحجار الثقيلة لبناء الأهرام الشّاهقة الارتفاع والّذي عجز عن تفسيره الكثيرون كان هو الدّافع الرّئيسي لنشوء نظريات عديدة تحاول تفسير ذلك، وأرجحها تلك الّتي تكلّمت عن استخدام المطبّات الرّملية حول الهرم؛ ثمّ رفع الأحجار عليها إلّا أنّ هذه النّظرية صعبة ومعقّدة للغاية ولا اعتقد أنّها واقعة تاريخيّا. والنّظرية الّتي سأقدّمها فيما يلي هيّ الأرجح بنظري في تفسير بناء الأهرام، وذلك لسهولة تنفيذ البناء ومنطقيّتها من ناحية وتوافقها مع طبيعة الأرض حينها من ناحية أخرى، وسوف أشرحها بشكل مبسّط.

_ فكرة تقريبية:

وهي فقط لتقريب الفكرة والتمهيد للمرحلة الثّانية الّتي تمثّل كيفيّة الإنشاء ..

إنّه النيل.. باني الأهرامات الشّامخة..
نعم.. النيل.. ولا عجب.. فكما نعلم أنّ فيضانه كان يستمرّ لثلاثة أشهر وأنّه استخدم كوسيلة مواصلات أساسيّة في نقل الأحجار عبر سفن مخصّصة لتصل إلى مكان الهرم، وهذا ليس بجديد وليس خافيّاً على أحد، ولكنّ الجديد في نظريتي أنّ الأهرام بنيت على سطح الماء، و أنه هو البناء الوحيد الّذي بني بهذه الطريقة.. لا تستغربوا ذلك؟
فلا غرابة إذا عرفنا طبيعة التضاريس لأرض مصر ولحوض النيل منذ أكثر من ألفي عام قبل الميلاد، فهي لم تكن حالها كحال اليوم إذ كانت تتشكّل البحيرات الكبيرة أثناء الفيضان، والّتي تصل لارتفاعات مائيّة كبيرة استطاع الفراعنة بذكائهم أن يقدّروا عمق هذه البحيرات وذلك بضبط وقياس مدى ارتفاع مستويات المياه على المرتفعات من حولها؛ فقرّروا أن يركبوا النّيل وقت الفيضان حاملين الأحجار الضخمة عبر سفنهم ليبنوا الطّابق الحجري الثّاني عندما يصل مستوى مياه النيل إليه بعد رصفهم لأحجار الطّابق الأول قبل حدوث الفيضان؛ وهكذا فعندما يرتفع الفيضان أكثر ليغمر مستوى أحجار الطّابق الثّاني يتمّ حينها بناء الطّابق الثّالث فوقه ثمّ الرّابع وهكذا لينتهي بالتّدريج بناء الأهرام.

- بناء الأهرام:

وهي تقرّب للأذهان كيفيّة البناء الواقعي والحقيقي؛ فالمصريّون لم يتح لهم حسب ظروف الفيضان أن يتمكّنوا من بناء الطّابق الحجري الثّاني وينتهوا من انجازه كاملاً لينتقلوا بعدها لبناء الطّابق الثّالث وإنهائه أيضاً ثمّ بناء الّذي يليه وذلك لارتفاع مستوى المياه. فالفيضان يشتدّ ويضعف ولا بدّ من طريقة وخطّة هندسيّة يتمكن الفراعنة فيها من بناء هرمهم الكبير دون أن يعيقهم ذلك ؛ فكان لا بدّ أن يتمّ بناء الطّابق الثّالث مثلاً دون أن ينتهي بناء الطّابق الثّاني كاملاً وأن يبنوا بعض الأحجار من الطّابق الرّابع فوق ما بُني من الطّابق الثّالث حسب مستوى ارتفاع المياه حتّى وإن لم ينهوا بناء الطّابق الثّالث؛ فابتكروا الطّريقة التّالية والّتي يتمّ عبرها ترصيف الأحجار بالقرب من بعضها البعض عند المداخل للهرم، وبعدها يتمّ ترصيف الأحجار راكبين المياه يرصفون الأحجار بحسب الفيضان صعوداً إن صعد ونزولاً إن نزل؛ فالخيارات متاحة أمامهم ولديهم مجال عمل واسع للبناء بعدّة طبقات. وهكذا كان بإمكانهم بناء الأهرام مستغلّين أكبر فترة زمنية ممكنة للعمل بحيث لا يتوقف العمل حال ارتفاع مستوى مياه الفيضان، مع الإشارة إلى أنّ هذا العمل لا يتم انجازه خلال سنة أو سنتين؛ فكما نعرف أنّ بناء الأهرام الواحد قد يحتاج إلى حوالي عشرين سنة في حال كان كبيرا كبناء الهرم خوفو. وإنّ مدّة الفيضان طويلة نسبيّا تصل إلى ثلاثة أشهر حسب الدراسات التاريخية، وهي توفّر إنجاز عمل مهمّ خلال السّنة الواحدة. وبعد معرفتنا لهذه الطّريقة لن نستغرب من دقّة الزّوايا والمستوى الأفقي للأحجار وشاقوليّة محور الهرم الّتي حيّرت العقول والألباب فالمياه هي المقياس ولا يوجد أدقّ من مستوى الماء ليكون ضابطا ًومقياسا. وهذه النّظرية واقعيّة وعمليّة وتزيل الكثير من الشبهات وتتناسب مع عصر ألفين قبل الميلاد وهي علميّة بعيدة عن الخرافات والخزعبلات الّتي كثرت حول تفسير بناء الأهرامات وهي جديرة البحث.
وتم شرح كل ذلك وآلية البناء للهرم بشكل مفصل في كتابي :
( يعرشون – نهاية المرام في سرّ بناء الأهرام )
فالأمر يتعلق بتشكّل دلتا النيل، فقد كان يوجد إختناق طبيعي في رأس الدلتا يقف عائقاً لتقدم مياه نهر النيل أثناء الفيضان فيؤدي بذلك لحجز مياه النيل خلفه مشكلاً بحيرة الجيزة قديماً، والخرائط الجيولوجية الآن تبين أثره.
وأحبّ هنا أن أضع بعض الأدلّة من كتاب - يعرشون - وقد أفردت لها باباً في كتابي، وليس كلها لعدم الاطالة :

_ تجمّع الأهرامات الكبيرة الحجم مع بعضهم البعض في مكان واحد يوحي بأنّ للمكان خصوصيّة فريدة لعمليّة للبناء .
_ اتساع مجرى نهر النيل سابقاً عن الآن يبيّن لنا صحة هذه النّظرية
_ وجود أكوام الأحجار والرّمال حول أهرامات أخرى لا يفسّرها القول بأنّها وضعت حول الأهرامات من قبل العمّال لدعم نظريّة المطبّات الرّملية بل يدلّ على الرّواسب الّتي كان يحملها النّيل، والّتي كانت من طبيعة مختلطة من أحجار ورمال .
_ إنّ سبب التآكل الكبير للجدران الجانبيّة للهرم هو جرفها بمياه الفيضان
_ تدوير الحواف للأحجار في زوايا الهرم يفسّرها التآكل مع المياه والرواسب الّتي يحملها النيل .
_ بقاء ما يشبه القبّعة فوق هرم خفرع يفسّره أنّ التّعرض للاحتكاك كان أقل من المستويات الأدنى للهرم حسب نظريتي فالمستويات الدّنيا تتعرض للتآكل والحتّ لفترات زمنية أطول وبشدّة أعلى أثناء الفيضان نسبة لقمّة الهرم .
_ تدعيم الفراعنة للمناطق السّفلية للهرم بأحجار من نوع خاص صلب كان ذلك لمقاومة ضغوط المياه الكبيرة وتقليل الاحتكاك .
_ وجود المياه بشكل كبير كمكوّن في تشكيل أحجار الأهرامات كما أظهرت بعض الدّراسات التحليليّة لها دليل على أنّها تعرّضت للغمر لفترات طويلة من الزّمن من مكان جلبها وأيضاً مكان توضّعها ضمن الهرم .
_ نعومة الملمس الخارجي للأحجار تفسّره النّعومة النّاتجة عن حركة المياه .
_ كانت الأحجار كبيرة الحجم لتمنع المياه من جرفها وإلّا لماذا يكابدون العناء ويأتون بأحجار بهذه الضّخامة ، وقد عرفوا وأتقنوا بناء المنازل وصناعة الآجر ، فيمكنهم بناء هرم من أحجار أصغر من الّتي استخدموها وهو أسهل لهم وأسرع زمنا ، ولكن لا يوجد تفسير لذلك إلّا أنّ ضخامة الأحجار كانت ضرورة حتمية لضمان مقاومتها للفيضان وعدم جرفها ولثبات الهرم .
_ وجود السّفن الثّلاث بالقرب من هرم خوفو يدلّ على أنّ مستوى النّيل كان يصل للأهرامات تماماً ، والسؤال الّذي يطرح كم هو ارتفاع مستوى النّيل عند حدوث الفيضان فلا شكّ أنّه سيحيط بالهرم ويغمره أيضاً .
_ نلاحظ من خلال بناء الأهرامات أنّها رباعيّة الوجوه وبالتّالي تحتاج لعدد أحجار أكثر من أن لو كانت ثلاثيّة الوجوه ورأينا أنّهم كانوا يختصرون بعض الأحجار بركوبهم تلّة طبيعية كما هو حال خفرع أو جعل التلّة داخل الهرم كما هو الحال في هرم خوفو فلو أنهم يستطيعوا بناء هرم ثلاثي الوجوه لفعلوا ذلك لكنهم ليس لديهم القدرة على ذلك ؛ وتفسيري السّابق في البناء يبيّن عدم مقدرتهم على فعل ذلك لأنّ عمل هرم ثلاثي الوجوه أصعب في الحساب والمقاييس والتّنفيذ من الهرم رباعي الوجوه ، ولو أنّهم بنوا الأهرام بطريقة الرّمال لكان من الأجدى بناء ولو هرم واحد ثلاثي الوجوه لسهولة وسرعة بنائه مقارنة بالهرم رباعي الوجوه .
******* وهناك الكثير من الأدلة في الكتاب ، وشرح مفصّل لتشّل دلتا النيل لمن يريد
عنوان الكتاب : يعرشون ( نهاية المرام في سر بناء الأهرام )
تأليف: الدكتور محمد تامر عبد الله كالو
عدد الصفحات: 90
قياس الكتاب: 17×24
الناشر: دار مهرات للعلوم
http://www.mohrat.com/modules.php?name=News&file=article&sid=678
وشكرا

المؤلف:

د محمد تامر عبد الله كالو
24‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة د محمد تامر عبد الله كالو.
11 من 21
مفيش دليل مؤكد لحد النهاردة عن كيفية بناء الاهرامات
كلها توقعات وتخمينات
29‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة moo masye.
12 من 21
مش عارف بصراحة
29‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة اسماعيل وعائشة.
13 من 21
قد لا تكون الاجابة مفيدة  من ناحية السؤال ولكنها اعتقد انها مفيدة من ناحية المعلومة
ان كنت من المهتمين بالهندسة المعمارية ونتاجها ومعرفة دورها في الحضارة ولتكون مطلع على اخبار العمارة في العالم من افكار ومشاريع ومواد جديدة وفكر وفلسفة  والكثير الكثير الكثير من الصور وبشكل متجدد يوميا وباللغة العربية اليك اخي الموقع التالي
البوابة العربية للاخبار المعمارية
www.arch-news.net‏
17‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة arch-news.net (arch jan).
14 من 21
Tue, November 9, 2010 10:27:43 AM[ No Subject ]
From: Adel Ebied <ebied_adel@yahoo.com>Add to Contacts
To:    


--------------------------------------------------------------------------------

                                   بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمه : الاسم / عادل عبيد حسن / مصرى / اعمل فى مجال المقاولات

اقدم نظرية عن الطريقه التى يمكن بها بناء هرم خوفو وبلتالى كل اهرaامات مصر

كنت ولاذلة من اشد المعجبين بأثار مصر الفرعونيه وبلآخص هرم خوفو العظيم

وكنت من الحين والاخر ابحث على الطريقه التى تم به بناء الاهرامات وفى يوم

لفت نظرى فيلم وثائقى عن الهرم الاكبر وكان يوأكد على عدم معرفة طريقة

بناء الاهرامات الى الان وفيلم علمى اخر عن نوع من الاخشاب لايطفو وهو قوى

لدرجة رفع ثلث  حفار يزن ( 18) طن و بمشاهدة تلك الافلام الوثائقيه ومعلوماتى السابقه

عن الهرم قررت ان اخوض تلك المغامرة العظيمه وذهبة الى الهرم اكثر من مره  

لابحث عن سر بناء الاهرامات وفى(10) زيارات لهضبة الجيزه واهرامات سقاره

ودهشور توصلت بعون الله الى معلومات لم تكون معروفه من قبل ولذالك قررت ان اطلع على

النظريات التى طرحة من قبل على شبكة المعلومات الدوليه وفى الكتب المطروحه فى المكتبات

                                 ودوهشة مما رئية

علماء اثار يتكلمون عن توصل القدماء الى طريقه يتم بها الغاء الجاذبيه للحجر ويرتفع

بدعاء الوالدين : وعن نوع من الاشاعه الخضراء تركز على الحجر فيفقد الحجر وزنه وعقله

وتسخير الكهنه للجن لرفع الاحجار وفى المقابل يعطو للجن عامل يأكله واستعمال السحر لآغراد

المقاولات وعن اشياء اخرا لاتعقل: وموأرخين من منتصف الماضى يقولون اشياء لاتعقل سمعوها

من الناس ومن كهنة الاله ( بتاح ) عدو الاله ( امون ) ومن كهنة الاله ( رع ) عدو الاله بتاح

بعد اكثر من  (2000 ) عام على بناء الاهرامات وكانت المعلومه الصحيحه مقابل عشره خطأ

مثل هيرودوت ( ابو) التاريخ والكاهن السمنودى مانيتون ( ام ) التاريخ واخرين اغريق ويهود

( اولاد) التاريخ المصرى والمتحكمين فيه وعلماء اجانب يطرحون نظريات لاتقل سذاجه

بعضهم يقول لقد استخدم الفراعنه طائرات ورقيه لرفع كتل الاحجار الضخمه

ورفع كتل الجرانيت الاضخم   والاخر يقول لقد تم صب الاحجار من مواد صناعيه مثل

الاسمنت والرمل ومواد اخرا  والاخر يقول الطمى هو الذى بنا الاهرمات وكان يتم صبه فى

قوالب وكان يتم تسخينه عند درجة حرارة ( 900 ) مئويه وهو لايدرى ان الاحجار من هضبة

الهرم  ولاداعى للصب والتسخين  واخر يقول الذى بنا الاهرامات هو فيضان النيل هو يعتقد ان

الفيضان كان يصل الى قمة الهرم او قمة الغباء وكانت الاحجار وهى اكثر من ( 2300000 )

حجر تأتى من اسوان محمله على سفن وقت الفيضان  يقصد سفن العالم كله

ويتم بناء مصطبه او اثنان كل عام وبحسبه بسيطه لنقول ( 150 ) متر ارتفاع الهرم = 200

مصطبه = اقل تقدير ( 100 ) عام = زمن حكم (  5 ) ملوك اذن من منهم صاحب الهرم

وهو يتصور ان الفيضان كان بأرتفاع برج دبى العملاق ولو جاء الفيضان مرتفع يتم بناء

القمه قبل الاساسات: واخر مهندس معمارى فرنسى وقد امضا ( 8 ) سنوات يعمل فى تلك

النظريه ( الجملى ) وبمساعدة فيلم جرافيك للاطفال وتمويل الحكومه الفرنسيه يقول صاحب الضجه

الحلزونيه البهلوانيه لقد تم البناء عن طريق ممر حلزونى صاعد من داخل الهرم ولم نرا سوا

(6)عمال يسحبون الحجر فى ممر ضيق لايتعدا ارتفاع وعرض عن (2) متر فهل حجم الممر

وعدد العمال هذا سيسحب ويرفع  كتله بوزن من (1) الى (50) طن صعودا داخل الهرم  وتم

مناقشة ورفض النظريه من رئيس المجلس الاعلا للاثار وهذا الاهتمام طبعا لجنسية الباحث

واخر فرض بلقوة الجبريه على شبكة المعلومات نظرية الروافع الهدروليكيه الاجنبيه التى تخر

من الحنفيه وهو يتصور ان مياه الفيضان سترفع كتل الاحجار الضخمه عن طريق مكبس

او قمع لادرى وهو يعتقد ان المياه ترفع الى الادوار العليه فى العمارات السكنيه الشاهقه

بدون تكلفه او طاقه حاجه ببلاش كده وهو يقول ان القدره المطلوبه لرفع حجر بوزن(50 ) طن

مسافة (100) مترهى ( 750000 حصان نعم يقصد ( 750 ) الف حصان وهو لايعلم ان محرك

بقدرة(300 ) حصان فقط يقدر على هذا الان  واكثر النظريات عجبا نظرية الطريق الصاعد وهو

بحجم الهرم ( 100 ) مره وللاسف الاغلبيه تسلم بها: واخيرا النظريه الفضائيه التى يريد الغرب بها

سلب شرف بناء الاهرامات من المصريين وهى عن مخلوقات فضائيه غزة مصر فقط لاغير

وبنت الاهرامات وخلعت ولمن شاف ولامن درى   ولذالك ذهبت الى اهرامات الجيزه واهرامات

سقاره ودهشور اكثر من ( 10 ) مرات وبذالك درسة الهرم من الخارج ومن الداخل ورأية  

المشاكل والمصاعب التى يراها كل واحد يبحث عن طريقة بناء الهرم وهى تتلخص فى النقاط

التاليه لاحظة وجود احجار ضخمه فى بداية البناء ولايمكن رفع تلك الاحجار بلامكانيات الموجوده

فى ذالك الزمن وهى فى المصاطب ( 8 ) الاولى فقط وهى باوزان من (3 ) طن الى ( 15) طن

اما المصاطب العليا فمن الممكن رفعها لانها اقل من ( 5-1 ) طن : اما داخل الهرم فلمشكله اكبر  

يوجد كتل من الجرانيت تزن من ( 5 ) طن الى ( 50 ) طن واكثر ولايمكن رفعها من خارج الهرم

: تم جلب الجرانيت من محاجر اسوان عن طريق نهر النيل ولايمكن رفع تلك الكتل الضخمه

على سفن لعدم وجود اوناش عملاقه اذن لابد من حل بديل

: لابد من رفع تلك الكتل من اسفل الهضبه الى مستوا ارضية الهرم وهى مسافة لاتقل عن

( 30 ) متر وهو ارتفاع الهضبه الان :  لابد من وجود مصدر للمياه لشرب العمال واعمال البناء

                             تلك مشاكل الهرم الاكبر وكل اهرامات مصر                          

 والحل موجود عند مهندسين البناء       تلك هى النظريه

                  العقل    النحت     الشادوف

1 كانت الهضبه منذ ( 4600 ) عام مرتفعا عن الان فى حدود ( 20) متر من ارضية الهرم

وتم قطع ونحت احجار المصاطب ال ( 8 ) الاولى الاثقل والاضخم  من اعلى الهضبه وتم سحبهم

الى اسفل البناء وبذالك تم نزول الاحجار الضخمه الاولى من اعلى الى اسفل البناء

وارتفاع المصاطب ال (8 )  الاولى لاتتعدا (9) امتار   وبذالك لم يتم رفع الاحجار الثقيله

2 باقى مصاطب الهرم العليا لايتعدا وزن الحجر فيها اكثر من ( 5-1 ) طن

وهنا يبداء معجزة بناء الهرم وهو الشادوف ولاكن شادوف الهرم اكبر واقوا من شادوف

الرى فهو بعارضه افقيه لاتقل عن( 6 ) امتار الثلثين من الخلف والثلث من الامام وهو الذى

سيتم رفع الحجر بواسطته وعارضه رئسيه فى حدود (2 ) متر اما من الخلف تم تحميل

احجار الثقل وهى تتكون من احجار تزن (40 ) كيلوجرام على الاكثر تلك الشادوف لحمل احجار

من طن الى طن ونصف وشادوف اخر بدون ثقل فى الخلف وهو يعتمد على الحبال لرفع احجار

اقل من طن  وتم تركيب الشادوف بعد الانتهاء من تركيب المصاطب (  8 ) الاولى سيتم : رفع

الحجر فى حدود ( 5-1 ) متر فقط وبذالك سيتم تداول الاحجار بين الشواديف من اسفل الى اعلا

3 تم انشاء هاويس لرفع كتل الجرانيت من اسفل الهضبة ولاكن هاويس الهرم رأسى من اعلى الهضبه الى اسفل الهضبه ولذالك تم حفر بئر مربع وليكن ( 5×5 ) متر من سطح الهضبه الى

اسفل الهضبه فى حدود ارتفاع الهضبه فى ذالك الوقت وتم حفر نفق فى حدود( 6 ) امتار

طول  و(5 ) امتار عمق من اسفل البئر الى سطح الوادى وتم انشاء بحيره صناعيه

او خزان لتخزين مياه الفيضان اسفل الهضبه وربما كان خزان طبيعى وتم استغلاله

4 تم نحت مدرجات على حافة الهضبه ونحت احواض على كل مدرج تسع ( 1 ) متر مكعب

من المياه وتركيب على كل حوض شادوف

5تم تركيب عدد ( 2 ) بوابه من الخشب القوى جدا فى اول واخر النفق وذالك للتحكم فى مياه

البئر والنفق

6تم جلب كتل الجرانيت من اسوان فوق عوامات من الشجر وذالك لسهولة التحميل والتفريغ

                                  طريقة عمل الهاويس

1 سيتم دخول العوامه وهى تحمل كتلة الجرانيت الى اسفل البئر داخل النفق فى وقت الفيضان طبعا

2 سيتم اغلاق البوابه الثانيه من داخل النفق

3 سيتم رفع المياه عن طريق مجموعة الشواديف من الحوض الاول الى الحوض الثانى وهاكذا

الى اعلى الهضبه ومنها الى البئر

4 اذن عند امتلاء البئر ستطفوا العوامه وهى تحمل كتلة الجرانيت من داخل البئر الى اعلى الهضبه

وذالك عمل الهاويس ومجهود عمال الشواديف

5 عند ادخال العوامه التاليه سيتم  فتح البوابه الاولى من طرف الوادى وعند دخول العوامه

محمله بكتلة الجرانيت سيتم غلق البوابه الاولى من جهة الوادى وفتح البوابه الثانيه داخل النفق

اذن سيتم فقد كميه من المياه والكميه المفقوده هى سعة النفق من المياه وليس البئر

وسيتم اعادة المياه المفقوده عن طريق الشواديف : عدد كتل الجرانيت داخل الهرم لايتعدا

(90) كتله واذا تم رفع ثلاث كتل فى اليوم الواحد لن يستغرق رفع الجرانيت اكثر من شهر

7تم نحت قناة من اعلى البئر الى مكان بناء الهرم ( 1) لتوصيل كتل الجرانيت الى مكان

البناء وهى على العوامات ( 2) وتوصيل مياه الشرب الى العمال واعمال البناء وخلافه

سيتم استعمال الهاويس لرفع المياه الى اعلا الهضبه  لنهاية بناء الهرم

8تم دخول كل كتل الجرانيت والتابوت وغطاء التابوت وثلاث سدادات الجرانيت لذوم الممر

الصاعد واحجار البهو الكبير وكتل احجار الغرفة الثانيه  وكل حجر يزن اكثر من  (2 ) طن

سيتم بناءه داخل الهرم الى داخل ارضية الهرم قبل البناء مره اخرا داخل ارضية الهرم قبل البناء

9تم رفع تلك الكتل معا بناء المصاطب وذالك معا كل مصطبه يتم بناءه سيتم رفع الجرانيت

وكتل الاحجار من داخل الهرم  يوجد رسومات لتلك العمليه ورسومات لكل خطوات البناء

الدليل على رفع الجرانيت والاحجار الضخمه من داخل الهرم هو تابوت حجرة الدفن فهو اكبر من

مدخل الغرفه اذن كيف دخل :  عند الوصول بلبناء الى ارضية غرفة الدفن تم ادخال التابوت

وغطاء التابوت قبل بناء حوائط الغرفه وبذالك تم بناء الغرفه والتابوت والغطاء  بداخلها

10تم بناء الهرم فى مده لاتذيد عن ( 15) عام طوال اشهر السنه وليسا فى اوقات الفيضان فقط

وذالك لوجود كتل الجرانيت داخل الهرم من البدايه وسيكون الاحتياج للفيضان

    لمياه الشرب واعمال البناء فقط ولاننسا وجود خزان للمياه اسفل الهضبه

11تم نحت واجهات الهرم من نفس حجر البناء ولم يتم تركيب قطع خارجيه كما يعتقد

عدد عمال البناء فى هرم خوفو لايتعدا (  5000 ) عامل الاغلبيه فى قطع الاحجار من الهضبه

اذن لم يتم بناء الهرم بالسخره كما يدعى الغرب وتمويل اجور العمال ليس بلامر الصعب

بلنسبه لدولة كانت سلة غذاء العالم القديم

12  تم بناء الهرم وكل اهرامات مصر : بثلاثة عوامل                                

1 -  العقل--   المصرى اقصد المصرى القديم عندما كان يتاح له فرصة التفكير والابداع

2- النحت --   وهى الحرفة الاكثر رواجا فى عصر بناة الاهرام

3- الشادوف --  وهو معجزة بناء الهرم

13           وتم كتابت التاريخ المصرى بثلاثة عوامل                                

 سمك  --     هيرودوت ابو التاريخ

 لبن   --      الكاهن السمنودى منيتون

تمرهندى -  الموأرخين اليونانيين والاغريق واليهود



هذه النظريه مسجلة تحت رقم – 28879 – بتاريخ ---  3/ 4/  2008

رقم الايداع بدار الكتب 13397   الترقيم الدولى 977-17-9115-x    

معا تحيات مقدم نظرية بناء الهرم الاكبر     عادل عبيد حسن

للاستفسار ت – 0115589596









         Ebied_adel@yahoo.com

الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=bUaW2vU7i0A

الصور الخاصة بالنظرية

http://www.mediafire.com/?v33o7u988u6agig‏
10‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
15 من 21
السلام عليكم:

كثيرا من الباحثين الأجانب تنطلق أبحاثهم من منطلق عقدى بحت، فهذا يبحث عن سفينة نوح على جبل أرارات فى تركيا ويجد قطعة بحجم الليمونه ويقول لك هذه هى السفينة بينما القرآن يقول أنها على جبل الجودى.

ومن خلال هذا المنطلق تأتى إلينا الكثير من الأمور التى تتعارض مع صحيح الكتاب والسنة والتاريخ وعلوم الأنساب وغيرها من العلوم.

على الجانب الآخر يقف اليهود والمسيحيين ممن يؤمنون أيمانا عميقا بما لدى اليهود من الأسفار ولا يقبلون التشكيك فى صحتها.

ومن المواضيع التى تجد لها إشكالية هى فترة وجود اليهود فى مصر والتى ترتبط إرتباط وثيق بالتاريخ المصرى (أو لنقل نظريا على الأقل) وهذا بالطبع لكون اليهود كانوا فى مصر ومن كان ضدهم هو من كان ملك على أجزاء من مصر ومعه قومه.

ولإثبات صحة كتابهم المقدس تم عمل العديد من الأبحاث والدراسات ودائما ما كانت تصطدم مع التاريخ المصرى المعروف ومع حقائق أخرى لمن قرأ وعرف هذه الأخرى.

والإشكالية كلها فى سفر الخروج والأزمنة التى يقال عنها توراتية نسبة للتوراة التى ليس لها وجود حقيقى ولكن هى ما يعرف بالعهد القديم.

فى العهد القديم ومن خلال حساب الأزمنة الخاصة التى وردت به تم حساب عام الخروج الذى خرج فيه بنو إسرائيل من مصر وقد وجدوا أن هذا التاريخ يقابل فترة من الدولة الحديثة

كما أتى التاريخ بين حكم ملكين هما رمسيس الثانى ومرنبتاح.

وفى محاولة لإثبات صحة كتابهم وبإستخدام وسائل غير مباشرة بإسم العلم طلبوا فحص مومياء كلا من الملكين فى محاولة لإيجاد أى دليل على غرق أحدهم. ولم يستطيعوا ذلك لأن الأزمنة نفسها خطأ.

هذا الأمر يصطدم مع مسلة تاريخية للملك مرنبتاح والتى كتب عليه أنشودة النصر والتى خلد فيها إنتصاراته على شعوب الجوار ومنهم اليهود فى فلسطين.
أى أن اليهود كانوا بالفعل قد عبروا التيه ودخلوا فلسطين منذ فترة قبل رمسيس وقبل مرنبتاح.

كتابهم المكدس تحدث كثيرا عن أن عملهم كان ضرب الطوب اللبن وبكميات كبيرة لخدمة مشروعات فرعون وهذا لم يعثر له على أثر هام فى تاريخ المصريين لأن ما بقى من أعمال الحضارة المصرية كان من الحجارة وليس الطين.

كما أن ثقافة البناء بالطين كانت للمبانى العادية وليس للمبانى التى يطلب لها أن تستمر مثل المعابد ومقابر النبلاء والملوك.

لذا فأحد المطالب الأساسية للباحثين اليهود أن يجدوا فى مصر ما يصلح لأن يكون بناء عظيم ساهموا فيه ويكون دليلا على ما تعرضوا إليه من سخرة على يد فرعون.

قالوا نحن بنينا الهرم ولنا أفضال وحقوق فى مصر ومطلوب إثبات ذلك.

هناك من يساعدهم سواء بقصد أو بدون قصد لأنه لم يقرأ ولم يعرف ماذا حكى القرآن وتفسيره وماذا قال المؤرخون العرب عن هذه الفترة وماذا ذكر عن فرعون فى علم الأنساب.

من يقرأ الآيات التى تحدثت عن فرعون ويجمعها ويقرأ ما ورد فى تفسيرها ويقارن ذلك بتاريخ مصر مما كتبه كاهن سمنود فى عهد بطليموس وترجم لنا فى عصر الخليفة المأمون وهو تقسيم أسرات مصر وتاريخ وملوك كل أسرة

مع مقارنة ما سبق بكتب المؤرخين مثل إبن الأثير والمقريزى والطبرى وإبن كثير وغيرها، من يقم بذلك فسوف يجد القصة التالية:

كانت مصر قبيلة واحدة من نسل مصر إبن حام بن نوح والذى أنجب أربعة من الأولاد وبهم أصبحت مصر أربعة قبائل يتم تداول الحكم بينها وهى بأسماء أبناء مصر وهى:

قبيلة قبط بن مصر
قبيلة صا بن مصر
قبيلة إتريب بن مصر
قبيلة أشمون بن مصر

وقد كانت قبيلة قبط الأكثر عددا ونفوذا وكانت تسكن فى منف العاصمة القديمة لمصر.

أما باقى القبائل فهى ما كنا نسمع عنهم بإسم أمراء الأقاليم
وعندما كانوا يختلفوا كانت مركزية الدولة تضيع وتعم الفوضى البلاد وتكون الفرصة مهيئة للغزو الخارجى.

مصر تعرضت للغزو أكثر مما ذكر كاهن سمنود بكثير وهناك فترات لم يتم تغطيتها فى التاريخ وتجد 150 أو 200 سنة مجرد سطر يقول (وضعفت قوة الملك وقلت مركزية الدولة وزاد نفوذ أمراء الأقاليم وعمت الفوضى البلاد).

مصر حكمها الفرس والأغريق والرومان
كذلك تعرضت لحكم الأمازيج أو الليبيين
تعرضت للغزو من الهكسوس وهم قبائل رعوية أتت من الحدود الشرقية
تعرضت للغزو من قبائل العماليق وهذا غير مذكور فى تاريخ الأسرات.

أما عند علماء الأنساب والمؤرخين العرب وكتاب تفسير القرآن فالأمر واضح لا يحتمل الشك من قريب أو بعيد.

أتى العماليق وأصولهم من العبرانيين القادمين من بابل، تم غزو شمال مصر وعاشوا فى الدلتا والفيوم وإمتد نفوذهم حتى المنيا جنوبا
حكم منهم خمسة ملوك ثُانيهم هو من كان فى عهد يوسف الصديق وهو (أى نبى الله يوسف) هو من أصلح الفيوم وكانت مغايط ماء غير مستصلحة.

وآخرهم فرعون وإسمه الحقيقى على ما إجتمعت عليه الروايات هو الوليد بن مصعب بن الريان بن الوليد بن عمليق بن لاوى بن نوح.

على أرض مصر إلتقى غزاة ممثلين فى فرعون وقومه وقد ميز لنا القرآن ذلك فى كل المواضع بأن كان ذكر قوم فرعون معه إشارة لإختلافهم عن سكان البلاد الأصليين من نسل مصر بن حام

إستقبلت مصر كذلك أخوة يوسف الأسباط وعاشوا فيها إلى أن خرجوا مع موسى وإنشق بهم خليج السويس وعبروا لجبل الطور.

غرق فرعون وجنوده وملاؤه أجمعين وبهم إنتهت حقبة إحتلال شمال مصر على يد العماليق.

العماليق لم تكن لهم حضارة أو فنون معروفة وكانوا من عباد البقر وسكنوا فى مدن مصر الشمالية وبسببهم تعلم اليهود عبادة العجل.

ثقافتهم فى البناء هى ثقافة بلاد بين النهرين تعتمد على الطين (الآجر) النيئ والمحروق.

دمر الله أثارهم وأغرقهم أجمعين بما فيهم فرعون ولم يبق لهم أى أثر.

مصر فى واقع الأمر وكذا المصريين كانوا ضيوف شرف فى هذه القصة فلا هم من كانوا يضطهد اليهود ولا هم من غرقوا وحادوا نبى الله موسى ولا علاقة لهم بالأمر لأن جلهم (أغلبهم) هرب للجنوب حيث العاصمة الآمنة طيبة.

وأما من بقى من أصحاب البلاد الأصليين (المصريين) فقد كانوا موضع إهتمام من فرعون وكان يسترضيهم حتى لا ينقلبوا عليه ولذا إتخذ منهم العمالة الماهرة وجعل العمالة الأقل شئنا والأعمال الغير ماهرة من إختصاص اليهود.

الهرم قد يكون الجن قد ساعد فى بناؤه لأن كل النظريات التى سيقت حتى الآن لا يكفى لإنجازه.

التعاون بين البشر والجن فى الماضى كان كبيرا وهم أنفسم بنوا لنبى الله سليمان الكثير من الأبنية العجيبة.

الصرح الذى بناه فرعون كان مماثل لصرح جده النمرود من الطين والخشب وكلا الصرحين بنيا للغرض ذاته وهو الصعود للسماء وتم هدمها من قبل الملائكة كما ذكرت كتب التفاسير.

سواء كان المصريين مؤمنين أو صابئة أو مشركيين فقد أفضوا إلى الحكم العدل وأمرهم بين يديه الآن ونحن لا نحبهم ولا نكرههم لأن أمرهم غير واضح لنا وحسابهم على الله.

أما المهم أن ننتبه إليه فهو المحاولات التى تأتى من آن لآخر والرسائل التى تنتشر على النت بإسم أبحاث أو إعجاز وتكون فى الحقيقة منافية للحقيقة وخالية من الإعجاز بل وتمثل فى ذاتها أو ما ترمز إليه قمة العجز عن فهم كتاب الله وتكون مجرد تكريس للواقع المؤلم لحال الأمة التى تستورد من الشرق والغرب كل شيئ حتى التاريخ الذى تركناه لهم يكتبوه كما يحلوا لهم وجعلنا من كتب المستشرقيين مراجع التاريخ الأساسية فى الجامعات والمدارس فساهمنا بذلك فى تزوير التاريخ ومسح هوية الأمة.
24‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة المقريزى.
16 من 21
والله يا جماعة انا متاكد ان الفراعنة وراهم سر
1من القران الكريم_السامري عندما صنع العجل لقوم موسى
0ابصرت ما لم يبصروا فاخذت قبضة من اثر الرسول0
2_علاقتهم بالجن او (مقولات وحقائق عن طريقة بناء المقابر الفرعونية على عمق داخل المياه الجوفية
لوادي النيل وخصوصا في الصعيد وهي بحالتها عند الفتح كما لو انها تم تشييدها بالامس+تعرض افراد كثيرين من المنقبين والاهالي لحوادث من قبيل لعنة الفراعنة(لعل اشهرها اللورد كارتر وبعثته
في مقبرة توت عنخ امون بالبر الغربي للاقصر_وعن حوادث قريبة في بلدي من الاستعانة بالسحرة
واغضاب الله وفي مقابل ذالك يعطي لك الساحر قطع اثرية حقيقية ياخذها من الجن_
لا اتكلم كلام خذعبلات او شعوذة ولكن حقائق كنت شاهد قريب منها_
طيب وبعد كده مش لازم اللي بنا الهرم والاثار الفرعونية لازم يكون عنده كافة انواع العلوم والامكانيات
مثل الهدسة والكيمياء ومكتب الصميم ومقاول التنفيذ ومكتب التصميم والخرائط والافرع المختلفة من
مصادر الامداد بالخامات والنقل وحتى كان لازم يكون عندهم وسائل اتصال سريعة
طيب في المرحلة هذه من القدم عندما كان اجداد البشر الاوائل في اول خطوات الحضارة
كيف تمت هذه القفذة الجبارة من عبقرية البناء
لكي يتم الاجابة عن هذا السؤال_لابد اولا ان تحدث مقارنات من ابسطها
هل الحضارة الانسانية في 2011 قادرة على تشييد هرم مثل الهرم الاكبر
وان كانت الاجابة بنعم فلابد من السؤال من خلال ورشة العمل
وان كانت الاجابة بلا فادعو الى دراسة التريخ الفرعوني من كافة الجوانب
ولا نترك اي مجال لايتم الدراسة فيه وان كان مخالف للعلم والمنطق والاديان
ويجب عدم اهمال لعنة الفراعنة باي شكل كان ويجب الاستدلال بكل ماتركه الفراعنة من عبارات
وتحذيرات _سر الفرعون بعيد عن اي عقل ومنطق
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة mosa (zamzam garden).
17 من 21
تم صنع الكتل الصخرية من الطين ومن ثم صفها مثل السلم وحدة ورة وحدة مثل مترسم مثلث داخل مثلث داخل مثلث.... مندون ماتشيل القلم
25‏/1‏/2013 تم النشر بواسطة اينشتاين عصري (و زمأَني).
18 من 21
لقد ذكر لي أحد علماء أوربا في ألمانيا وهو دكتور مهندس في مجال صواريخ الفضاء ( أعلى مستوى من الثقافة العالمية ومن أنبغ من قابلت في حياتي على الإطلاق ) عندما وجهت له سؤالا حول رأيه في الأهرام فرد قائلا: ذلك هو اللغز الهندسي الحقيقي الأوحد على وجه الأرض، لقد وصلنا المريخ، وغصنا في أعماق المحيطات، واستخدمنا الميكروبات، واستعملنا الذرة ووو، سور الصين العظيم بناه الملايين وكل ما يحتاجه هو عمال كثيرون، برج بيزا المائل سيقع بعد فترة، لكننا لا نفهم كيف يمكن لأهل الماضي أن يبنوا مثل تلك الأهرام ذات الصخور العملاقة التي لا يستطيعون التعامل بها سواء تشذيب أو نقل أو رفع !!





معلومات حول طبيعة الآثار المصرية العملاقة

حجم الحجر المستخدم في تشييد تلك المباني يصل في بعض الأحيان إلى عشرات الأمتار المكعبة !!

العدد التقريبي لحجارة الهرم الأكبر وحده هو 2.3 مليون صخرة !! ولضخامة العدد، لو تم استخدام صخور الهرم الأكبر وحده لبنت سور يحيط بالعالم بارتفاع 30 سنتيمتر، أو يحيط بكامل فرنسا بارتفاع 3 أمتار، أو بحدود مصر حاليا بارتفاع 1.5 متر

متوسط وزن الحجر بالهرم الأكبر هو 2.5 طن ( ألفين وخمسمائة كيلوجرام !! )

سقف الحجرة الرئيسية بالهرم الأكبر ( والتي يزعمونو أنها تخص خوفو ) يقدر وزنه ما بين 15 حتى 35 طن !!

أثقل حجر هو رأس أبو الهول المنحوت من صخرة واحدة ويقدر وزنه بألف طن ( مليون كيلوجرام ) !!!! وهو يحتاج لسبعة طائرات جامبو لتحريكه !!

المسافات بين موقع تقطيع الحجارة وأماكن التشييد تبدأ من 35 كيلومتر بالمعادي ووصلت في بعض الأحيان إلى 650 كيلومتر من أسوان !!

ارتفاع البناء وصل إلى 163 متر !!



فهل يعقل أن كل ذلك تم بدون أية أجهزة متقدمة أو آلات تكنولوجية أو معدات متفوقة، وإنما كما يزعم علماء المصريات بالحبال والثيران والعمالة اليدوية للفراعنة الذين يماثلونا في الحجم !! ( لو كانوا هم حقا البناة ) والأغلبية تريح نفسها عناء التفكر في ذلك اللغز القابع أمامنا جميعا، فالبعض يرى أن الفراعنة كانوا معجزين !! والبعض الآخر يتساهل ويزعم أنه ربما كان لديهم آلات وأجهزة وأدوات أخفوها ولا ندري عنها شيئا !! والأكثرية تريح نفسها وتقر بألا دخل لها !! وكأن الموضوع بسيط وغير هام، رغم أنه آية أمامنا ولغز حقيقي من وراءه دلائل عديدة هامة
30‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة انا نوجه (ana noga).
19 من 21
اكتشاف مقابر بجوار أهرمات الجيزة تثبت أن العبيد اليهود كانوا يتلقون أجرًا

http://www.masress.com/misrelgdida/13834


الفراعنه ليسوا بناء الاهرامات - منتدى الحوار العام

http://www.nmisr.com/vb/showthread.php?t=2890‏
23‏/10‏/2013 تم النشر بواسطة اللغة الكلدانية.
20 من 21
بأختصار شديد الجن هم من بنو الاهرامات بأشراف فرعون ومجموعه كبيره من السحره الذين كانو يتعاملون مع الجن ويسخروهم لعمل مالايستطيع الانس القيام به
23‏/3‏/2014 تم النشر بواسطة مسلم 11.
21 من 21
بأختصار شديد الجن هم من بنو الاهرامات بأشراف فرعون ومجموعه كبيره من السحره الذين كانو يتعاملون مع الجن ويسخروهم لعمل مالايستطيع الانس القيام به
23‏/3‏/2014 تم النشر بواسطة مسلم 11.
قد يهمك أيضًا
سؤال لا يجيب عليه سوى الرافضه ....كيف بنيت الاهرامات ؟؟؟؟؟؟
ماهو سر التحنيط
هل تم بناء الاهرامات في عهد الهكسوس
ﻛﻢ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﺎﻫﺮﺍﻣﺎﺕ الان
هل سؤال محير هل الفراعنة هم اللدين بنو الاهرامات????????
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة