الرئيسية > السؤال
السؤال
اذكر صفات علي بن أبي طالب رضي الله عنه...؟
 
حوار الأديان | الحديث الشريف | التوحيد | الإسلام 30‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة يارب اغفرلي.
الإجابات
1 من 4
رجل عرف الله بحق ... فأخذه أمام عينيه في كل لحظة !!!
30‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 4
يقول ابن عبد البر رحمه الله : وأحسن مارأيت في صفة علي ( رضي الله عنه )

أنه كان ربعة من الرجال الى القصر ماهو , أدعج العينين , حسن الوجه , كأنه القمر ليلة البدر حسنا

ضخم البطن , عريض المنكبين , شثن الكفين ( عتدا ) أغيد , كأن عنقه ابريق فضة ,

أصلع ليس في رأسه شعر الا من خلفه , كبير اللحية , لمنكبه مشاش كــ مشاش السبع الضاري ,

لايتبين عضده من ساعده , قد أدمجت دمجا , اذا مشى تكفأ , و اذا مسك بــ ذراع رجل أمسك بنفسه

فلم يستطع أن يتنفس , و هو الى السمن ماهو , شديد الساعد و اليد ,

اذا مشى للحرب هرول , ثبت الجنان , قوي شجاع .



دخل عديّ بن حاتم على معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه: يوماً

فسأله معاوية : اين الطرفات ؟ يعني

طريفاً وطارفاً وطرفة اولاد عدي .

فأجاب عدي : قتلوا يوم صفين بين يدي عليّ بن ابي طالب رضي الله عنه  فقال معاوية : ما أنصفك ابن ابي طالب ، اذ قدّم بنيك واخر بنيه . فقال عدي : بل أنا ما أنصفت علياً ، اذ قتل وبقيت .

ثم التفت معاوية الى عديّ ، وقال له :صف لي علياً

فقال عدي : ان رأيتَ أن تعفيني . فقال معاوية ، لا اعفيك .

فوصف عديّ عليا" بقوله : كان والله بعيد المدى ، شديد القوى ، يقول عدلاً ، ويحكم فصلا ، تتفجر الحكمة من جوانبه ، والعلم من نواحيه ، يستوحش من الدنيا وزهرتها ، ويستأنس بالليل ووحشته ، وكان والله عزيز الدمعة طويل الفكرة ، يحاسب نفسه اذا خلا ، ويقلّب كفيّه على مامضى ، ويعجبه من اللباس القصير ، ومن المعاش الخشن ، وكان فينا كأحدنا ، ويجيبنا إذا سألناه ، ويدنينا إذا أتيناه ، ونحن مع تقريبه لنا وقربه منّا لا نكلّمه لهيبته ، ولا نرفع أعيننا اليه لعظمته ، فان تبسم فعن اللؤلؤ المنظوم ، يعظّم أهل الدين ، ويتحبّب الى المساكين ، لا يخاف القوي ظلمه ، ولا ييأس الضعيف من عدله . فأقسم لقد رأيته ليلة وقد مثل في محرابه ، وأرخى الليل سرباله ، وغارت نجومه ، ودموعه تتحادر على لحيته ، وهو يتململ تململ السليم ويبكي بكاء الحزين ، فكأني الآن اسمعه وهو يقول : يا دنيا اليّ تعرّضت ، ام اليّ أقبلتِ ، غرّي غيري ، لا حان حينك ، قد طلّقتكِ ثلاثاً لا رجعة لي فيكِ ، فعيشك حقير ، وخطرك يسير ، اه من قلة الزاد ، وبعد السفر ، و وحشة الطريق .

هنا وكفت عينا معاوية ، وجعل ينشفها بكمه ، ثم قال : يرحم الله أبا الحسن كان كذلك .

ثم أضاف قائلاً لعدي : فكيف صبرك عليه ؟

فأجاب : كصبر من ذُ بحَ ولدها ، فهي لا ترقأ دمعتها ، ولا تسكن عبرتها . ثم سأل معاوية : فكيف ذكرك له ؟

فقال : وهل تراني أنساه !
30‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 4
مكارم الأخلاق هي صفاته سلام الله عليه
2‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة سلطان القلوب 14.
4 من 4
السلام عليك يا أمير المؤمنيين

اللهم أنتقم لنااا ممن هضم وبخص بحقه

اللهم أنتقم لنااا ممن تجرأ عليه بسوء
2‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة إنتظآاار.
قد يهمك أيضًا
اذكر كتب ألّفت عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ؟
من هو علي بن أبي طالب رضي الله عنه؟
من القائل
علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - قرأ القرآن قبل نزوله !!!!!!
رسالة الى كل شيعي
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة