الرئيسية > السؤال
السؤال
إذا كنت إماماً وبعد إنتهاء الصلاة
اذا كنت إماماً وبعد إنتهاء الصلاة
تذكرت أنك على غير وضوء فيلزمك الإعادة
لكن هل يلزم المأمومين الإعادة أم لا ؟
Google إجابات | الإسلام 13‏/1‏/2013 تم النشر بواسطة كريم الجوكر (الباشا كريم سيكا موسى).
الإجابات
1 من 1
حكم من صلي بالناس وهو محدث ناسياً
من طرف د طلال النجار في الجمعة مارس 18, 2011 7:15 pm

.ما حكم صلاة المأمومين خلف إمام صلى بهم وهو محدث ناسياً ( أي: كان على جنابة أو على غير وضوء) ؟
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن تبع هداه، وبعد:
أولا .اتفق العلماء على أنه إذا بدأ الإمام صلاته على طهارة ، ثم انتقض وضوؤه أثناء الصلاة؛ فإن صلاته تفسد فيخرج منها، وتظل صلاة المأمومين صحيحة عند الجمهور خلافاً لبعض الحنابلة، فيستخلفون من يتم بهم، أو يتمون لأنفسهم منفردين.
ثانياً . لا تصح صلاة المأموم إذا كان يعلمُ أن إمامَه على جنابةٍ ، أو على غيرِ وضوء.
ثالثاً . اختلفوا في حكم الإمام إذا كان ناسياً أنه على غير طهارة والمأمومون لا يعلمون، وصلى بهم، ثم تذكر بعد الانتهاء من الصلاة أنه على غير طهارة، على قولين:
القول الأول: ذهب جمهور العلماء ( المالكية ، والشافعية ، والحنابلة ) إلي أنَّ صلاة المأمومين خلف مَن نسي حدثه ثم ذكره بعد الصلاة صحيحة، ولا إعادة عليهم أما هو فعليه الإعادة وحده.
واستدلوا على ذلك ، بما يلي:
1. ما روي عن أبي هريرة  أن رسول الله  قال: (يصلُّون فَإِنْ أَصَابُوا فَلَكُم ، وَإِنْ أَخْطَئُوا فلكم وعليهم). رواه البخاري
وجه الاستدلال :
إن الذي نسي حدثه يكون خطؤه عليه فيعيد صلاته، وليس على المأمومين إعادة؛ لأن صلاتهم صحيحة.
قَالَ اِبْن الْمُنْذِر : هَذَا الْحَدِيث يَرُدُّ عَلَى مَنْ زَعَمَ أَنَّ صَلَاة الْإِمَام إِذَا فَسَدَتْ فَسَدَتْ صَلَاة مَنْ خَلْفَهُ .
وَقَالَ الْبَغَوِيُّ فِي شَرْحِ السُّنَّةِ : فِيهِ دَلِيل عَلَى أَنَّهُ إِذَا صَلَّى بِقَوْمٍ مُحْدِثًا أَنَّهُ تَصِحّ صَلَاة الْمَأْمُومِينَ وَعَلَيْهِ الْإِعَادَة.
2. ما روي ( أن عمرَ بنَ الخطاب  صلَّى بالناسِ وهو جنبٌ فأعاد، ولم يأمرْهم أن يُعيدوا) رواه الدارقطني والبيهقي.
3. إن هذه من الأمور الخفية التي تخفى على المأموم، فلا تجب على المأموم إعادة الصلاة لانتفاء التقصير منه.
وجاء في منار السبيل الحنبلي: ولا تصح إمامة محدث، ولا نجس يعلم ذلك فإن جهل هو والمأموم حتى انقضت صحت صلاة المأموم وحده؛ لما روي عن عمر  اًنه صلى بالناس الصبح، ثم خرج إلى الجرف، فأهراق الماء، فوجد في ثوبه احتلاماً، فأعاد الصلاة، ولم يُعِدِ الناس وروى الأثرم نحو هذا عن عثمان، وعلي، ولا يعرف لهم مخالف، فكان إجماعاً.
القول الثاني: ذهب الحنفية إلي أن من اقتدى بإمام ثم علم المأمومون أن الإمام على غير طهارة، أعاد الصلاة، لظهور بطلانها، وتجب على المأمومين الإعادة أيضاً.
الأدلة :
اسندل الحنقية على أن من اقتدي بإمام على غير طهارة تبطل صلاته ، بما يلي :
1. ما روي عن سعيد بن المسيب، قال: صلى رسولُ الله ِ بأصحابه مرةً، وهو جُنُبٌ،فأعادَ بهم.البيهقي والدارقطني بسند ضعيف
2- ولأن صلاة الإمام متضمنة لصلاة المأموم، فإذا صحت صلاة الإمام صحت صلاة المأموم، وإذا فسدت صلاته فسدت صلاة المأموم؛ لأنه متى فسد الشيء فسد ما في ضمنه.
والراجح :
بالنظر في أدلة القولين السابقين يظهر أن الراجح هو القولُ الأولُ، وهو صحةُ صلاةِ المأمومين خلفَ الإمامِ الذي نسيَ حدثَهُ؛ لقوةِ أدلتهم، وبناءً عليه فإنه إذا صلى الإمامُ بغيرِ وضوء، ولم يعلمْ هو ولا المأمومون، حتى فرَغوا من الصلاة، فصلاتهم صحيحةٌ ولا إعادةَ عليهم، وأما صلاةُ الإمام فباطلةٌ فيعيدُ صلاتَهُ وحدَهُ . والله تعالى أعلم.
14‏/1‏/2013 تم النشر بواسطة المستعينة.
قد يهمك أيضًا
إذا كنت إماما بعد إنتهاء الصلاة تذكرت أنك على غير وضوء فليزمك الإعادة ولكن هل يلزم المأمومين الإعادة أم لا ؟
مالدليل على ان مهدي الشيعة يصلى بالناس إمامآ ؟
كيف عرف النبي صلى الله عليه وسلم كيفية الصلاة عندما صلى بالأنبياء إماماً؟.
كم صلاة صلاها أبو بكر الصديق إماماً بالناس في حياة النبي (ص) وكان ذلك قبل وفاته ؟ منذ متى بدأت هذه الصلوات ومتى أنتهت ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة