الرئيسية > السؤال
السؤال
اسباب الفزع في النوم
اسباب فزع النوم ما هي عندي مشكله وارجو الرد عليه باقرب وقت
الأمراض 23‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة ورد خضر.
الإجابات
1 من 11
ع النوم

Sleep Terrors

   فزع النوم هو حدث مخيف يعمل علي إيقاظ الطفل صارخاً مع زيادة كبيرة في معدل ضربات القلب وتغيرات فسيولوجية أخرى ، ويتسم بنوبات متكررة من اليقظة المفاجئة من النوم يصاحبه علامات من الرعب والخوف الشديد ، ولا يتذكر الطفل أبدا السبب الذي أدي إلي فزعه ، وغير قادر علي أن يصف ما حدث. كما أنه ينسي ذلك الحدث في الصباح ، وذلك لأنه نادراً ما يستيقظ من النوم أثناء المشهد المرعب .

   وتحدث هذه الظاهرة عند الأطفال الأسوياء الأصحاء ، ويعتبر فزع النوم من نماذج الاضطرابات التي تحدث غالباً للأطفال ، وخاصة ممن تتراوح أعمارهم بين 5 – 12 أعوام  , وكذلك في سن الرشد , ويبدأ في حالات نادرة بعد سن الأربعين , ويختفي هذا الاضطراب تلقائياً لدي الأطفال عند بلوغهم مرحلة المراهقة , أما إذا بدأ في سن الرشد فإنه يصبح مزمناً ، وينبغي إجراء فحوص طبية للتأكد من سلامة الدماغ من أمراض عضوية.

   وقد لا تكون لمثل هذه الظواهر أهمية تذكر إذا حدثت مرة أو مرات بفترات متباعدة في الطفولة , فإن أعداداً كبيرة من الأطفال يمرون بمثل هذه الأحلام المزعجة , وهي تستمر لفترة تتراوح بين الأسابيع والشهور , ثم تختفي بالتدريج , ولاسيما إذا كان الجو العائلي طبيعياً والمناخ الأسري جيدة والطفل ودوداً.

   ويتسم فزع النوم بأن له أعراض حركية وذاتية شديدة ، فهو يبدأ غالباً بصرخة هلع كأن دم الطفل تجمد في عروقه  ، مع شحوب في اللون ،  وتصبب عرق بارد ، ووقوف الشعر ، وزيادة في معدل التنفس ، و اتساع فتحة البؤبؤ ،  و يرتجف الطفل من الخوف ، وزيادة في مستوي التوصيل الكهربي للجلد وحركة البدن ,  وتتضاعف دقات القلب حوالي ثلاث مرات , فتزيد – في بعض الحالات –  حتى تصل إلى ما بين 64 - 152 دقة في الدقيقة خلال فترة زمنية تتراوح بين 15  -30 ثانية ، وتستمر هذه الحالة هنيهة وجيزة ثم تعود ضربات القلب إلي معدلها الطبيعي خلال فترة زمنية تتراوح بين 2 -4 دقائق , ويظهر رسام المخ لهؤلاء الأطفال تخطيطاً يشبه حالة من التحفز تشبه حالة اليقظة التامة ، وينام كثير من هؤلاء الطفل عقب مثل هذا الحدث , ومن الممكن عودة الحالة مرة أخرى بعد حوالي بين 15 -30 ثانية خلال المرحلة الرابعة من النوم .

   وقد يحدث فزع النوم نتيجة أسباب عضوية كنوبات الصرع الليلية , ونوبات الربو أو ضيق التنفس لسبب في الحنجرة أو الأنف , ومن جهة أخرى فهناك افتراض آخر يعزو فزع النوم إلي بعض الصراعات النفسية التي يعانيها الطفل .

   ويصاحب هذا الاضطراب حدوث أعراض أخري لاضطراب نفسي لدي البالغين , مثل القلق العصابي والاكتئاب . وتزداد هذه النوبات عندما يكون الشخص مجهداً أو يعاني من ضغوط نفسية.

   وهناك افتراض بأن فزع النوم هو نوع من الاضطراب الفسيولوجي ينشأ بسبب عدم نضج الجهاز العصبي , إلا أن هذ1 الافتراض هو في الواقع مجرد اجتهادات لا تدعمه حقائق علمية .  وهناك افتراض آخر بأن فزع النوم يحدث نتيجة لإثارة المنطقة الصدغية من الدماغ , وهي بذلك تشبه الصرع الصدغي , غير أن حالات أخري تحدث علي أثر مواقف وتجارب مزعجة في حياة الفرد .

   يتلخص علاج مثل هذه الحالات في البحث عن أية عوامل بيئية محيطة بالطفل يمكن أن تؤدي إلي حالة من الصراع النفسي والقلق . كما ينبغي أن يتجه العلاج نحو أسرة الطفل بهدف التخفف من أية عوامل قد تكون مزعجة للطفل ومثيرة لحالة من الصراع النفسي لديه , لذا ينبغي على الأم أن تقوم بتهدئة طفلها دون خوف أو صراخ ولا يلزم استعمال أدوية إلا في حالة ظهور أعراض أخري مصاحبة , أما إذا كان المصاب بالغاً فيكون العلاج بواسطة العلاج النفسي , حيث يتم فهم ظروف الشخص النفسية والاجتماعية ومساعدته علي التوافق الداخلي .

   ولأن فزع النوم يحدث في الأغلب خلال المرحلة الرابعة من النوم البطئ , فقد يمكن منع حدوثه باستخدام العقاقير التي تكف ظهور هذه المرحلة من النوم , ويبدو أن استخدام عقار ديازيبامDiazepam مفيد في إحداث مثل هذا التأثير . ويمكن علاج الحالة بمركب الفاليوم بمقادير قليلة قبل النوم , وهو الدواء المفضل في معظم الحالات , غير أن الحالات التي لا تستجيب لذلك فقد يكون من المفيد علاجها بالأدوية المضادة للصرع .

   و قد أورد حسان شمسي (1991) ما أقترحه باجيلPagel لمعالجة فزع النوم :

  1. نظام نوم ثابت .
  2. تجنب النوم أثناء النهار .
  3. تجنب تناول وجبات ثقيلة .
  4. الاسترخاء الذهني قبل النوم .
  5. عدم محاولة إجبار النفس علي النوم .
  6. إجراء بعض التمارين العضلية كالمشي مثلا كل مساء .
  7. تجنب الكافيين والتدخين بعد العشاء إذا كان المصاب بالغاً
23‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة monya.
2 من 11
الأحلام المزعجة
23‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 11
فزع النوم هو حدث مخيف يعمل علي إيقاظ الطفل صارخاً مع زيادة كبيرة في معدل ضربات القلب وتغيرات فسيولوجية أخرى ، ويتسم بنوبات متكررة من اليقظة المفاجئة من النوم يصاحبه علامات من الرعب والخوف الشديد ، ولا يتذكر الطفل أبدا السبب الذي أدي إلي فزعه ، وغير قادر علي أن يصف ما حدث. كما أنه ينسي ذلك الحدث في الصباح ، وذلك لأنه نادراً ما يستيقظ من النوم أثناء المشهد المرعب .
وتحدث هذه الظاهرة عند الأطفال الأسوياء الأصحاء ، ويعتبر فزع النوم من نماذج الاضطرابات التي تحدث غالباً للأطفال ، وخاصة ممن تتراوح أعمارهم بين 5 – 12 أعوام  , وكذلك في سن الرشد , ويبدأ في حالات نادرة بعد سن الأربعين , ويختفي هذا الاضطراب تلقائياً لدي الأطفال عند بلوغهم مرحلة المراهقة , أما إذا بدأ في سن الرشد فإنه يصبح مزمناً ، وينبغي إجراء فحوص طبية للتأكد من سلامة الدماغ من أمراض عضوية.
وقد لا تكون لمثل هذه الظواهر أهمية تذكر إذا حدثت مرة أو مرات بفترات متباعدة في الطفولة , فإن أعداداً كبيرة من الأطفال يمرون بمثل هذه الأحلام المزعجة , وهي تستمر لفترة تتراوح بين الأسابيع والشهور , ثم تختفي بالتدريج , ولاسيما إذا كان الجو العائلي طبيعياً والمناخ الأسري جيدة والطفل ودوداً.
ويتسم فزع النوم بأن له أعراض حركية وذاتية شديدة ، فهو يبدأ غالباً بصرخة هلع كأن دم الطفل تجمد في عروقه  ، مع شحوب في اللون ،  وتصبب عرق بارد ، ووقوف الشعر ، وزيادة في معدل التنفس ، و اتساع فتحة البؤبؤ ،  و يرتجف الطفل من الخوف ، وزيادة في مستوي التوصيل الكهربي للجلد وحركة البدن ,  وتتضاعف دقات القلب حوالي ثلاث مرات , فتزيد – في بعض الحالات –  حتى تصل إلى ما بين 64 - 152 دقة في الدقيقة خلال فترة زمنية تتراوح بين 15  -30 ثانية ، وتستمر هذه الحالة هنيهة وجيزة ثم تعود ضربات القلب إلي معدلها الطبيعي خلال فترة زمنية تتراوح بين 2 -4 دقائق , ويظهر رسام المخ لهؤلاء الأطفال تخطيطاً يشبه حالة من التحفز تشبه حالة اليقظة التامة ، وينام كثير من هؤلاء الطفل عقب مثل هذا الحدث , ومن الممكن عودة الحالة مرة أخرى بعد حوالي بين 15  -30 ثانية خلال المرحلة الرابعة من النوم .
وقد يحدث فزع النوم نتيجة أسباب عضوية كنوبات الصرع الليلية , ونوبات الربو أو ضيق التنفس لسبب في الحنجرة أو الأنف , ومن جهة أخرى فهناك افتراض آخر يعزو فزع النوم إلي بعض الصراعات النفسية التي يعانيها الطفل .
ويصاحب هذا الاضطراب حدوث أعراض أخري لاضطراب نفسي لدي البالغين , مثل القلق العصابي والاكتئاب . وتزداد هذه النوبات عندما يكون الشخص مجهداً أو يعاني من ضغوط نفسية.
وهناك افتراض بأن فزع النوم هو نوع من الاضطراب الفسيولوجي ينشأ بسبب عدم نضج الجهاز العصبي , إلا أن هذ1 الافتراض هو في الواقع مجرد اجتهادات لا تدعمه حقائق علمية .  وهناك افتراض آخر بأن فزع النوم يحدث نتيجة لإثارة المنطقة الصدغية من الدماغ , وهي بذلك تشبه الصرع الصدغي , غير أن حالات أخري تحدث علي أثر مواقف وتجارب مزعجة في حياة الفرد .
يتلخص علاج مثل هذه الحالات في البحث عن أية عوامل بيئية محيطة بالطفل يمكن أن تؤدي إلي حالة من الصراع النفسي والقلق . كما ينبغي أن يتجه العلاج نحو أسرة الطفل بهدف التخفف من أية عوامل قد تكون مزعجة للطفل ومثيرة لحالة من الصراع النفسي لديه , لذا ينبغي على الأم أن تقوم بتهدئة طفلها دون خوف أو صراخ ولا يلزم استعمال أدوية إلا في حالة ظهور أعراض أخري مصاحبة , أما إذا كان المصاب بالغاً فيكون العلاج بواسطة العلاج النفسي , حيث يتم فهم ظروف الشخص النفسية والاجتماعية ومساعدته علي التوافق الداخلي .
ولأن فزع النوم يحدث في الأغلب خلال المرحلة الرابعة من النوم البطئ , فقد يمكن منع حدوثه باستخدام العقاقير التي تكف ظهور هذه المرحلة من النوم , ويبدو أن استخدام عقار ديازيبامDiazepam  مفيد في إحداث مثل هذا التأثير . ويمكن علاج الحالة بمركب الفاليوم بمقادير قليلة قبل النوم , وهو الدواء المفضل في معظم الحالات , غير أن الحالات التي لا تستجيب لذلك فقد يكون من المفيد علاجها بالأدوية المضادة للصرع .
و قد أورد حسان شمسي (1991) ما أقترحه باجيلPagel  لمعالجة فزع النوم :
(1) نظام نوم ثابت .
(2) تجنب النوم أثناء النهار .
(3) تجنب تناول وجبات ثقيلة .
(4) الاسترخاء الذهني قبل النوم .
(5) عدم محاولة إجبار النفس علي النوم .
(6) إجراء بعض التمارين العضلية كالمشي مثلا كل مساء .
(7) تجنب الكافيين والتدخين بعد العشاء إذا كان المصاب بالغاً




عند الصغار وعند الكبار نفس الاسباب يلي مكتوبه
23‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة مسلمه.
4 من 11
ضغط العمل مشاكل الحياة الهموم الظلم
كلها تسبب الفزع و الخوف في النوم و الحباة
23‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 11
..1_اقراء الاذكاار قبل النوم

..2_ايه الكرسي والمعوذات

..3_اذكار الصباح والمساء
   
    قبل النوم بأذنالله هذا الدعاء يحميك من كل شي ,,,,,


..........واتمني اني افيدك...؟؟؟؟؟؟
23‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة الطبيب المداوي.
6 من 11
لو أنك تصلي وتنام على وضوء لن يحدث معك مثل هذه الأشياء ان شاء الله .
27‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة ayedahmad (أحمد العايد).
7 من 11
خخخخخخخخخخخ تصــدق نادرا ماتجينــي بـس شـي يقهــر صــراحة ,,,
3‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة سعودي وفي (كن جميلاً ترى الوجود جميلاً).
8 من 11
انا اعاني من هالمشكله كثيييييييييير مع اني انام على وضوء وما انسى اذكاري بس من جد تعبت من هالشي
دعواتكم
15‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة حنين راحل.
9 من 11
هي مشكلتي في الحياة .. توكلي على الله . ربنا معنا وانشاء الله بساعدنا .
31‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
10 من 11
الامس حصلت معي وابحث عن السبب
13‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة حصتي.
11 من 11
حالة  فيزوليجية  تتعلق  بالذاكرة  البعيدة   وهي  تتعتمد  على  ضغط  اعمال  او  تفكير  فيحدث  اضطراب  طبيعي  جدا   ولا  هناك  اي  خطورة  وهي  تصيب  كافة  الاعمار   ويجب  ان  نعلم  ان الانسان  له سفتي  عند  نومه  وهي  الاعصاب  الاحسية وهي  تقوم  بعملها  عندما  ينام  الانسان  وتقوم  بحمايته  وتنبيه  لاي  خطر  ممكن  ان  يتعرض  له داخليا  او  خارجيا  وعندما  يفز  الانسان  او  يحلم  بحلم  مزعج تقوم  هذه  الاعصاب اللاحسية  بتنبيه  الانسان  اما  عن  طريق  الرجفة  او  الفزعة  او  عن  طريق  الصراخ  او  عن  طريق البكاء  وكل  هذا  يتعلق  بالحالة  النفسية  اليومية  من  خلال  التفكير  بالنسبة  للبالغين  او  العين  او  الاذن  بالنسبة  للاطفال
7‏/4‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما اسباب النوم الكتيير وهل له سلبيات علي الشخص ؟؟
ماذا يحدث لو نام الجسد ولم ينام العقل ؟
ماهي اسباب تاخر الكلام عندالاطفال فوق سن الخامسه؟
ماهي فوائد النوم بالليل؟؟؟؟؟؟
ما هي اسباب التبول اللا إرادي؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة