الرئيسية > السؤال
السؤال
ماجزاء من يسب امه وابوه ؟؟
استضافة المواقع | الإنترنت 23‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة zeko_14 (Zakaria Ali).
الإجابات
1 من 10
(ولا تقل لهما أفٍ ولا تنهرهما )
يعتبر عاق لوالديه ..
23‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة BISON.
2 من 10
(ولا تقل لها أف ولا تنهرهما)

قال العلماء: ان النهي في القرآن يفيد التحريم بتاتا
وقال العلماء أيضا: لو كان في اللغة العربية كلفة أصغر من أف لعبر عنها القرآن.

فإذا كانت أف محرمة فكيف بالأكبر؟!

نسأل الله العافية والسلامة
23‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة mohammad hiza (محمد حيزة).
3 من 10
جزاؤه فهو جزاؤه ؟؟؟؟
23‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة مسمار 1 (مسمار المسمار).
4 من 10
غضب من الله عزوجل
23‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة ابوجادو (ابوجادو ابو كرم).
5 من 10
ينتضر عقاب رب العالمين
23‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة you meee.
6 من 10
ينصح
ويستغفر الله
23‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة أزعه.
7 من 10
انا أعرف أحدا عاقا لوالده مات بعد والده بشهور منتحرا و العياذ بالله.
23‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة طارق العاصمي.
8 من 10
ماذا بقي له
إذا كان قد خسر الدنيا والأخرة
23‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة XxXx Virus xXxX.
9 من 10
عااااااااااااااااق

يسأل الله المغفرة
وليعلم ان عقوقهم جزاءه دنيوي واخروي فليتق الله في نفسة
23‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة الجوري الأحمر (افتخر اني مسلمة).
10 من 10
عقوق الوالدين..

يعجل الله عز وجل بعقوبة الوالدين في الحياة الدنيا قبل الممات0
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " كل الذنوب يؤخر الله ما يشاء إلا عقوق الوالدين فإن الله يعجل لصاحبه في الحياة الدنيا قبل الممات" وفي رواية " بابان معجلان عقوبتهما في الدنيا: البغي والعقوق" رواه الحاكم عن أنس وصححه الألباني في صحيح الجامع 0

ولقد جعل النبي صلى الله عليه وسلم العقوق من أكبر الكبائر بعد الإشراك بالله عز وجل : عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " الكبائر: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين، وقتل النفس" رواه أحمد والبخاري والترمذي والنسائي0 وعن أنس رضي الله عنه قال: ذكر رسول الله الكبائر فقال" الإشراك بالله وعقوق الوالدين"0 رواه أحمد والبخارى0

إذا فلتحذر أيها الابن ويا أيتها الابنة العقوق00 فالعقوبة عاجلة وفيما يلى بعض عقوبات عقوق الوالدين:

أولا: لا ينظر الله إلى عاق والديه:

عن ابن عمر رضى الله عنهما: عن النبي صلى الله عليه وسلم : " ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة: العاق لوالديه، ومدمن الخمر، والمنان عطاءه"0رواه النسائى والبزار والحاكم0

ثانيا: عاق والديه لا يدخل الجنة:

عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " ثلاثة حرم الله تبارك وتعالى عليهم الجنة: مدمن الخمر، والعاق، والديوث الذي يقر الخبث في أصله"رواه أحمد والنسائى والحاكم وصححه0

وعن ابن هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أربع حق على الله أن لا يدخلهم الجنة ولا يذيقهم نعيمها: مدمن الخمر، وآكل الربا، وآكل مال اليتيم بغير الحق، والعاق لوالديه"

ثالثا: لا يقبل الله من العاق عملا

عن عمرو بن مرة الجهني قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله أرأيت إذا صليت الصلوات الخمس، وصمت رمضان، وأديت الزكاة، وحججت البيت فماذا لى؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من فعل ذلك كان مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين إلا أن يعق والديه"رواه أحمد والطبراني وابن خزيمة وابن حبان0

وعن ثوبان رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ثلاثة لا ينفع معهن عمل : الشرك بالله،عقوق الوالدين، والفرار من الزحف" رواه الطبراني

0 وهكذا يتبين لنا من الأحاديث الشريفة السالفة الذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جعل قبول الأعمال معاقا ببر الوالدين0

رابعا: عاق والديه ملعون:

عن علي بن أبي طالب رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لعن الله من ذبح لغير الله، ثم تولى عن مولاه، ولعن الله العاق لواليه، ولعن الله من نقص منار الأرض"0رواه الحاكم

وعن أبى هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لعن الله سبعة من فوق سبع سمواته وردد اللعن على واحد منهم ثلاثة ولعن كل واحد منهم لعنة تكفير، قال ملعون من عمل عمل قوم لوط، ملعون من عمل عمل قوم لوط، ملعون من عمل عمل قوم لوط، ملعون من ذبح لغير الله، ملعون من عق والديه، ملعون من أتى شيئا من البهائم، ملعون من جمع امرأة وابنتها، ملعون من غير حدود الأرض، ملعون من ادعى إلى غير مواليه"0رواه الحاكم وقال: صحيح الإسناد0

ويعجل الله تعالى عقوبة عقوق الوالدين في الدنيا قبل الممات، هذا بخلاف عذاب شديد فى الآخرة للعاق لوالديه- وإن دل هذا على شئ فإنما يدل على بر الوالدين عند الله عز وجل0

من ذا الذي يتحمل بعد الله عنه وغضب الله عليه00
من ذا الذي يتحمل ألا ينظر الله إليه يوم القيامة00
من ذا الذى يتحمل أن يحرمه الله من مكان في الجنة00
من ذا الذى يتحمل لعنة الله عليه00

لا يفعل ذلك إلا من نسي الله فأنساه نفسه، وعابد لملذاته وشهواته، والهوى0
إن القرب الحقيقى هو القرب من الله وإن جمال الحياة في طاعة الله0

فاحرص على بر والديه حتى تقترب ويعطيك ربك فترضى وتنعم بمكان في الجنة، وتحظى بلقاء الله والنظر إليه عز وجل وتصبح من الوجوه الناضرة الناظرة إلى ربها مع النبيين والصديقيين والشهداء والصالحين0
23‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة khadr.
قد يهمك أيضًا
ذبح امه وابوه
في سن كم يخير الولد بين امه وابوه في حلالة الطلاق بين الطرفين
إن شُتِمت .. هل لابُد أن تشتُم ؟ .. وهل تؤمَن بأن القول الطيبَ يُجبر من أمامَك على توقِيرك ؟
ما هو الفرق بين الأب و الابن بالكاثوليكية؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة