الرئيسية > السؤال
السؤال
انا مكلف بعمل موضوع تعبير عن الحرية فهل لدى اى منكم احاديث او ايات قرآنية عن الحرية ا امثال واشياء مثل هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

اخوانى واخواتى فى الله

ارجو المساعدة بأى كلمة

و اتمنى ان تكون غير منقولة لاتمكن من جمع اكبر عدد من الافكار

و جزاكم الله خيرا
الثقافة والأدب 28‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة منمو.
الإجابات
1 من 1
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
تعددية الاراء من القران الكريم حيث يقول رب العزه في نحكم كتابه
((وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ)) سورة هود آية {118}، أي أن الاختلاف بين البشر ليس أمراً طبيعياً فحسب بل إيجابي. كما ويوضح القرآن الكريم أن اختلاف الآراء سيؤدي إلى النزاع والصراع، إذ يقول تعالى: ((... فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ...)) (النساء 59)، فالشيء المؤكد وجود آراء متعددة في المجتمع الإسلامي تعكس تنوعه وتياراته الفكرية.
كما أقر أن يتمتع المجتمع، رجالاً ونساءً بالحرية في التعبير عن آرائهم ومواقفهم، حيث يذكر القرآن: ((وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ)) سورة التوبة آية {71} والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المجتمع لا يقتصر على الأمور الدينية والعبادات والعقائد فحسب بل كل النشاط الإنساني في التفكير والنقد والمعارضة والتقييم في شؤون السياسة والثقافة والاقتصاد.


بشكل عام، يشكل مفهوم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من أهم أعمدة حرية التعبير في الإسلام، وهو لا يقتصر. كان الرسول والصحابة في عهد الخلافة يستمعون إلى آراء غيرهم من المسلمين وحتى غير المسلمين، فقد كان عمر بن الخطاب يستشير غير المسلمين في الأمور التي هم خبراء فيها وكان أيضاً لا يقصر مشورته على الشيوخ بل يلجأ إلى الشباب ويستشيرهم على الرغم من هذا فإن في الإسلام قيود على حرية التعبير، ويمكن تصنيف هذه القيود إلى نوعين من القيود هما: القيود الأخلافية والقيود القانونية.

========
نماذج لبعض النصوص القرانية التى اختلف المسلمون حولها
قراءات ضعفها علماء و صححها اخرون
مثال (1): قراءة حمزة لـ ( النساء 1 ) فممن أنكر هذه القراءة وحرّم القراءة بها المبرد و الزجاج و نصر الفارسي و الزمخشري ، حيث قال المبرد : ( لو صليت خلف إمام يقرأ بالكسر لحملت نعلي ومضيت )[1] , وقال الزجاج في معاني القرآن وإعرابه : ( فأما الجر في الأرحام فخطأ في العربية لا يجوز إلا في اضطرار شعر . وخطأ أيضا في أمر الدين عظيم ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لا تحلفوا ، بآبائكم ) فكيف يكون تتساءلون به وبالرحم على ذا )[2] , و قال نصر بن علي بن محمد الفارسي النحوي : ( والأرحام بالخفض ، قرأها حمزة وحده ، وهو ضعيف ، لأنه عطفه على الضمير المجرور بالباء ، وهذا يضعف من جهة القياس والاستعمال جميعاً )[3] , و قال الزمخشري : ( والجر على عطف الظاهر على المضمر ليس بسديد )[4].

مثال (2): قراءة ابن كثير لـ (ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاق نحن نرزقهم وإياكم إن قتلهم كان خطئاً كبيراً )[5] , ضعفها النحاس[6] , ابو حاتم[7] , والمهدوي[8].

مثال (3): قراءة ابن عامر لـ (البقرة 117 ) , غلطها ابن مجاهد ( مسبع السبعة )[9] الفارسي[10] الازهري[11] , ابن الانباري[12] , و مكي[13].

مثال (4): رواية قنبل لـ ( القصص 71 ) غلطها ابن مجاهد[14].

مثال (5): قراءة ابي بكر لعاصم لـ (آل عمران 36 ) , ردها الطبري[15].

مثال (6): قراءة عاصم لـ ( البقرة 282) ردها الطبري[16].

مثال (7): قراءة ابن كثير لـ ( فَتَلَقَّىٰ آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ ) ردها الطبري[17] و نقل الاجماع على خلاف ذلك.

مثال (8): قراءة ابن عامر لـ (الأنعام 137 ) ردها مكي[18].

مثال (9): قراءة بعض القراء لـ (الأنبياء 88 ) ردها مكي[19].
===========
[1] المبرد ,الكامل في اللغة والأدب (2 / 749 )

[2] الزجاج ,معاني القرآن وإعرابه (2 / 6 )

[3] الموضح في وجوه القراءات وعللها (1 / 402 )

[4] الزمخشري ,الكشاف (1 / 493 )

[5] الاسراء 31

[6] معاني القرآن 4 / 148

[7] البحر المحيط 7 / 43

[8] شرح الهداية 2 / 385

[9] السبعة: 169

[10] الحجة للفارسي:2/206-207

[11] علل القراءات:1/61

[12] البيان في غريب إعراب القرآن:1/120.

[13] الكشف عن وجوه القراءات السبعة وعللها:1/261

[14] السبعة: 495

[15] تفسير الطبري ، تحقيق د/ عبد الله التركي ( 5 : 336 )

[16] المصدر السابق ( 3 \ 162 )

[17] المصدر السابق ( 1 \ 280 )

[18] الكشف عن وجوه القراءات السبع (1 / 454 )

[19] المصدر السابق 2 / 113
-----------------------

من أمثلة حرية التعبير في الإسلام:
اعتماد مبدأ التشاور وعدم الفردية في اتخاذ القرار استنادا على سورة آل عمران " وَشَأوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ" وسورة الشورى "وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ".
ضمان الشريعة الإسلامية للرجل والمرأة ما يسمى بالحرية المدنية فدين الإسلام يعتبر أهلية المرأة كاملة، وذمتها المالية من شأنها، ولها أن تجري التصرفات المالية دون حرج، وهي حرة في اختيار زوجها.
الحرية حق للإنسان، ولكنها مثل كل الحقوق، لها ضوابطها وقيودها ولا حرية في الإسلام لنشر ما يعتبر فساداً أو فتنة في مفهوم الإسلام.
يرفع الإسلام شعار المساواة بين الناس على اختلاف الأجناس والألوان واللغات استناداً إلى سورة النساء "يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا" واستنادا إلى الحديث "لا فضل لعربي على أعجمي، ولا لعجمي على عربي، ولا لأحمر على أسود، ولا أسود على أحمر إلا بالتقوى".

مبدأ الشورى في الإسلام

يعتبر نظام الشورى أحد المحاور الرئيسية في العهد النبوي في الإسلام وقام رسول الإسلام محمد بن عبد الله بتطبيق هذا المبدأ في مواقف عديدة منها:
في غزوة بدر حيث أشار الحباب بن المنذر بان المكان الذي اختاره رسول الإسلام لتمركز جيشه ليس موقعاً جيداً من ناحية الاستراتيجية الحربية وقال المنذر "يا رسول الله سر بنا حتى ننزل على أدنى ماء يلي القوم ونغور ما وراءه من القلب ونسقي الحياض، فيكون لنا ماء وليس لهم ماء" فجاوبه الرسول محمد "لقد أشرت بالرأي وسار بالجيش إلى المكان المشار به".
بعد انتصار المسلمين في غزوة بدر تمت المشاورة في شأن أسرى الأسرى حيث أشار عليـه أبو بكر "باسـتبـقائهم واستتابتهم أو فك أسرهم وافـتدائهم بالمال" وأشار عمر بن الخطاب بقتلهم فأخذ الرسول برأي أبي بكر.
قرار الخروج للقتال في غزوة بدر لم يكن قراراً فردياً وإنما كان مستنداً على رأي الأغلبيـة وهو الخـروج لملاقـاة العـدو بينمـا كـان رأي الرسول الشخصي هو البقاء في المدينة للدفاع عنها بدلاً من الخـروج.
بعد وفاة الرسول محمد(صلي الله عليه وسلم) حدثت الكثير من المناقشات حول تحديد الطريقة التي تتبع في اختيار الحاكم حيث لم يكن هناك أي وثيقة أو دستور لتحديد نظام الحكم وإنما كانت هناك فقط بعض القواعد العامة في علاقة الحاكم بالمحكوم ويرى معظم علماء المسلمين أن حادثة سقيفة بني ساعدة تشير إلى أن من حق المسلمين تحديد ما يصلح لهم في كل عصر في إطار القواعد الرئيسة للإسلام. في سقيفة بني ساعدة كانت هناك ثلات آراء رئيسية في اختيار الحاكم: رأي بقاء الحكم في قريش استناداً إلى أبو بكر الذي قال "إن العرب لن تعرف هذا الأمر إلا لهذا الحي من قـريش، هم أوسط العرب نسباً وداراً" وكان هذا مخالفا لرأي أهل المدينة الذين رؤوا أنهم أحق بالحكم وكان هناك رأي ثالث بأن يكون من الأنصار أمير ومن المهاجرين أمير ودار النقاش في سقيفة بني ساعدة وتم اختيار أبي بكر للخلافة ولم يكن في الأمر انفراد في اتخاذ القرار.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
2‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة thisisdina1.
قد يهمك أيضًا
ما المانع ان تبقي مصر دولة مدنية اذا كانت الحرية لا تتعارض مع الاسلام؟
ما الحرية ؟ أذكر ما تشاء من أمثلة
هل تتعارض الحرية الشخصيه مع الأباحيه ؟
هل الحرية تتنافي مع الاسلام؟؟
هي ايه بوطقة الحرية دي ؟!
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة