الرئيسية > السؤال
السؤال
هل هناك قبيلة حرب ومتى ظهرت ؟
لانها ظهرت في وقت قصير
الكويت | ركوب الخيل 25‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 4
الله واعلم

هي قبيله معروفه ولاكن متى ضهرت لا اعلم
25‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عاابر القلوووب.
2 من 4
بالنسبه لـ للشق الاول من سوالك فسوف اجيبك عنه بهذه الابيات


إِذَا قـيـل مَـنْ حَـرْبٌ ؟ فَـأُنـْبـِيـْك عـن حَـرْبِ= عـنِ الجود والأمـجـادِ في السِّـلـْمِ والـحَـرْبِ

ويُـخْـبـِرُكَ الـتـاريـخُ عِـلْـمـاً مـؤكـداً= عـنِ البأس والـمعـروفِ والـطَّـعْـنِ والـضَّـرْبِ

بِـأَنـَّا بَـنـُو حَـرْبِ بـْنِ سَـعْـدٍ، وَ جـَـدُّنـا= ذُرَى الـمَـجْـدِ قَـحْـطانٌ، هـو الأصـلُ لِـلْـعُـرْبِ
قبيلة حرب قبيلة خولانية قحطانية يمنية استقرت في منطقة ما بين الحرمين الشريفين



في آخر القرن الثاني وأول الثالث الهجريين واستطاعت أن توجد لها كيانا عشائريا قويا

ابتداء من القرن الرابع،
حرب قبيلة خولانية من قحطان تنسب إلى حرب بن سعد بن سعد بن خولان بن عمرو بن الحارث بن مرة بن ادد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب ابن يعرب بن قحطان، كانت منازلهم في صعدة في اليمن ثم نزحوا إلى الحجاز إثر خلاف بينهم وبين أبناء عمهم الربيعة بن سعد سنة 131هـ وأولاد حرب بن سعد أربعة نفر: الفاحش ومالكاً وعامراً والفياض، فمن ولد الفياض بن حرب آل عمرو بن يزيد، وقد يقال أنهم من ولد الحارث بن سعد من بيت النعمان بن الفياض، وأولاد الفاحش سلمان وسباقاً ومسلماً وضاحكاً اربعة نفر، فأولد سلمان بن الفاحش بن حرب: زياداً، وهم أهل العرج.[3]. وقيل انها تنسب إلى حرب بن هلال بن عامر بن حرب بن صعصعة.
اغلب معلوماتي من ويكيبيديا
25‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة فوفو الحربي..
3 من 4
سماء صحابة رسول الله علية الصلاة والسلام من قبيلة الأسلمي الحربي .


جرهد بن رزاح الأسلمي :
وهو الذي قال له النبي صلى الله عليه وسلم : غط فخذك فإن الفخذ عورة ",وكان لجرهد دار بالمدينة في زقاق بن حنين ومات سنة61هـ بالمدينة في آخر خلافة معاوية وأول خلافة يزيد.
أبو برزة الأسلمي :

حدرد بن ابي حدرد
وأول مشهد شهده مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الحديبية ثم خيبر وما بعد ذلك من المشاهد وتوفي سنة إحدى وسبعين وهو يومئذ بن إحدى وثمانين سنة .

مسعود بن سنان الأسلمي
من الصحابة المشاركين في قتل زعيم يهود خيبر

أهبان بن الأكوع :
وهو مكلم الذئب

سلمة بن الأكوع الأسلمي
وقد غزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم سبع غزوات و مع زيد ابن حارثة تسع غزوات .
فى غزوة ذي قرد ضد عيينة بن حصن, قالصلى الله عليه وسلم في ذلك اليوم [ خير فرساننا اليوم أبو قتادة ! و خير رجالتنا سلمة ] .
(و في صحيح مسلم عن سلمة أنه بايع ثلاث مرات في أوائل الناس و وسطهم وأواخرهم) بأمره r وكان ذلك يوم الحديبية.

عبد الله بن وهب الأسلمي
رسول رسوالله الى عمان

عامر بن الأكوع الأسلمي
عامر بن الأكوع هو عم سلمة بن الأكوع, فارس وشاعر يجيد الأراجيز، تم الإشارة إليه في ذكر غزوة خيبر.


أوس بن عبد الله
أوس بن عبد الله بن حجر الأسلمي اهدى النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبة جملا في الجحفة انظر اعلاه


مسعود بن هنيدة

عبد الله بن سعد الأسلمي

قال الواقدي حدثنا هشام عن عاصم الأسلمي عن عبد الله بن سعد الأسلمي سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الأرض تطوى بالليل مالا تطوى بالنهار ذكره أبوعمر.

خادم رسول اللهr ربيعة بن كعب الأسلمي
من أهل الصفة وكان يخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان يلزمه, فعن ربيعة بن كعب الأسلمي عنه قال: كنت أبيت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتيته بوضوئه وحاجته فقال لي: " سل؟ ". فقلت: أسألك مرافقتك في الجنة، قال: " أو غير ذلك" قلت: هو ذاك. قال: " فأعني على نفسك بكثرة السجود

ناجية بن جندب الأسلمي :

من بني سهم بطن من أسلم واستعمله رسول الله صلى الله عليه على هديه حين توجه إلى الحديبية فجعل يسير بالهدي أمامه يطلب الرعي في الشجر معه أربعة فتيان من أسلم وشهد بن جندب فتح مكة واستعمله رسول الله صلى الله عليه وسلم على هديه في حجة الوداع

مالك بن خلف أخو النعمان

أبنا خلف بن عوف بن دارم من بني سهم بن مازن بن الحارث بن سلامان بن أسلم بن حارثة طليعتين لرسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد وقتلا يومئذ شهيدين ودفنا في قبر واحد.

عامر بن سليم الأسلمي
صاحب راية رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض المغازي.

خزاعي بن أسود
قال الذهبي في تجريد الصحابة الأسود بن خزاعي وقيل خزاعي بن أسود أحد من قتل ابن أبي الحقيق.

عبد الرحمن بن الأشيم الأسلمي
قال أخبرنا محمد بن عمر قال أخبرنا سلمة بن وردان قال رأيت عبد الرحمن بن الأشيم الأسلمي وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أبيض الراس واللحية‏.‏


بشير بن معبد الأسلمي
أو بشر الأسلمي من أصحاب بيعة الرضوان تحت الشجرة.

مرداس بن مالك الأسلمي
شهد بيعة الرضوان وحديث مرداس الأسلمي في صحيح البخاري وهو حديث يذهب الصالحون.. . الحديث.

حمزة بن عمرو الأسلمي

وهو الذين بشَّر كعب بن مالك بتوبته فكساه كعب ثوبيه, . وكان يسرد الصَّوم وله قدرة عليه حتى فالسفر وتوفي سنة إحدى وستين للهجرة

أنيس بن الضحاك الأسلمي

وهو الذي أرسله النبي صلى الله عليه وسلم إلى الإمرأة ليرجمها، إن اعترفت بالزنا .

هزال الأسلمي
هزال بن يزيد بن ذئاب بن كليب بن عامر بن جذيمة بن مازن الأسلمي قال بن حبان له صحبة وحديثه عند النسائي من رواية ابنه نعيم

بريدة بن الحصيب
بريدة بن الحصيب بن عبد الله بن الحارث وهو من أمراء بني أسلم من حاملي لواء بني أسلم يوم الفتح، وأقام بأرض قومه، ثم قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أحد وكان من ساكني المدينة، ثم تحول إلى البصرة، وابتنى بها داراً، ثم خرج منها غازياً إلى خراسان، فأقام بمرو حتى مات ودفن بها، وبقي ولده بها , وقد سمع بريدة الأسلمي من وراء نهر بلخ وهو يقول لا عيش إلا طراد الخيل


هلال الأسلمي:
له حديث في الأضاحي أخرجه أحمد وابن ماجة بسند حسن قال بن حبان له صحبة وترجم له بن منده هلال بن أبي هلال وابن قانع هلال بن مسلم .

نقـــادة
بالقاف الأسدي ويقال الأسلمي بن عبد الله وقيل بن خلف قيل بن سعر وقيل بن مالك


الأدرع الأسلمي
الأدرع الأسلمي كان في حرس النبي صلى الله عليه وسلم .

نضلة بن عبيد الأسلمي
وشهد فتح خيبر وفتح مكة وحنيناً , وهو الذي قتل هلال بن خطل الأدرمي يوم الفتح, وهو متعلق بأستار الكعبة, أمر النبي بقتله, وقتلت إحدى قينتيه اللتين كانتا تغنيان بهجاء النبي صلى الله عليه وسلم وأسلمت الأخرى .
وسكن البصرة وولده بها وغزا خراسان ومات بها أيام يزيد أو في آخر أيام معاوية, وروى عنه أنه قال: أنا قتلت ابن خطل يوم الفتح وهو متعلق بأستار الكعبة.

الحارث بن حبال
وشهد معه الحديبية ‏

الحجاج بن مالك بن عويمر الأسلمي
وهو الحجاج بن مالك ابن عويمر بن أسيد بن رفاعة بن ثعلبة بن هوازن بن أسلم بن أقصى مدني ويقال الحجاج بن عمرو كان ينزل العرج.

أبو قيلة
وهو وجز بن غالب, وفد إلى النبي صلى الله عليه وسلم .

خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم أسماء ابن حارثة وأخوته.
أسماء بن حارثة بن سعيد بن عبد الله بن غياث من بني أفصى من أهل الصفة، وكان مع أخيه هند من المقربين إلى النبي صلى الله عليه وسلم لا يبرحان بابه .


هند بن أسماء بن حارثة

فضالة بن حارثة
فضالة بن حارثة بن سعيد بن عبد الله أخو أسماء، من أخوة أسلم.

عبد الله بن أبي أوفى

زيد بن أبي أوفى ووالده أبي أوفى
كان ينزل المدينة . وقال أبو نعيم: كان ينزل البصرة .


بريدة بن سفيان الأسلمي

دهر بن الأخرم

يزيد بن أبي زياد


عمير بن أفضى الأسلمي

في وفد بني أسلم للنبي صلى الله عليه وسلم .


‏ جمهان مولى الأسلميين

جندب بن الأعجم الأسلمي
ذكره الواقدي في المغازي في غزوة حنين، قال عبى رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه ووضع الرايات والألوية, وكان في قبائل العرب في أسلم رايتان إحداهما مع بريدة بن الحصيب، والأخرى مع جندب بن الأعجم ....الخ.


حرملة بن عمرو بن سنة الأسلمي
وهو الذي قال: كنت مع عمي سنان بن سنة ؛ فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب ؛ فقلت لعمي: ما يقول قال: يقول: " ارموا الجمار بمثل حصى الخذف.

عبد الله بن مالك الأسلمي
روى عنه عقبة بن عامر أنه قال: "خرجنا مع النبي r في عمرة حتى إذا كنا ببطن رابغ وأنا إلى جنبه".

عبيد الله بن مالك بن النعمان
عبيد الله بن مالك بن النعمان بن يعمر بن أبي أسيد الأسلمي صحب النبي صلى الله عليه وسلم ‘قاله الغساني عن ابن الكلبي.

زرعة بن عامر الأسلمي
زرعة بن مازن بن ثعلبة بن هوازن بن أسلم الأسلمي . قال ابن الكلبي صحب رسول الله صلى الله عليه وسلم قديماً وشهد معه أحدا وهو أول من قتل يوم أحد من المسلمين.


محجن بن الأدرع
من ولد أسلم بن أفصى بن حارثة بن عمرو بن عامر ،كان قديم الإسلام.

وسكن البصرة واختط مسجدها وعمر طويلا، ثم انتقل محجن بن الأدرع من البصرة إلى المدينة فتوفي بها آخر أيام معاوية أخرجه الثلاثة.

هيبان

الهيثم بن نصر بن دهر الأسلمي
ذكره الواقدي فيمن خدم النبي r وأخرج بسند له عنه قال خدمت النبي صلى الله عليه وسلم ولزمت بابه في قوم محاويج فكنت أتيه بالماء من بئر أبي الهيثم بن التيهان وكان ماؤها طيبا ولقد دخل يومًا صائفا على أبي الهيثم ومعه أبو بكر فذكر قصة


_________________

يتبع إن شاء الله
25‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة فوفو الحربي..
4 من 4
نساء أسلميات


ثويبة الأسلمية

ثويبة أرضعت النبي صلى الله عليه وسلم ولم ثبت أحد إسلامها ولا يدل على أنها لم تسلم وهي أول من أرضع رسول الله صلى الله عليه وسلم مع ابنها مسروح أياماً قبل أن ترضعه حليمة، وكان رسول الله صلى الله عليه يصلها وهو بمكة وكانت خديجة تكرمها، وضل صلى الله عليه وسلم يبعث إليها بصلة وبكسوة, وتوفيت سنة سبع مرجعه من خيبر ومات ابنها مسروح قبلها .


رقية بنت كعب الأسلمية


أم مطاع الأسلمية

كانت قد أسلمت بعد الهجرة و شهدت خيبر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد قالت: لقد رأيت أسلم حين شكوا إلى رسول الله صلى الله عليه r ما شكوا من شدة الحال فندب رسول الله صلى الله عليه وسلمr الناس فنهضوا، فرأيت أسلم أول من انتهى إلى حصن الصعب بن معاذ، وإن عليه لخمسمائة مقاتل فما غابت الشمس من ذلك اليوم حتى فتحه الله وكان عليه قتال شديد .


أم سنان الأسلمية

في من خرجن الى خيبر


سبيعة بنت الحارث الأسلمية
أول امرأة أسلمت بعد صلح الحديبية , صحابية زاهدة وورعة, لها مكانة علمية وجهادية,
كريمة بنت أبي حدرد الأسلمية أورد ابن حبان أن لها صحبة .

خيرة بنت أبي حدرد الأسلمي
أم الدرداء وكانت من فضلاء النساء وعقلائهن ومن ذوات العبادة وتوفيت قبل أبي الدرداء بسنتين وكانت وفاتها بالشام في خلافة عثمان .

أم مرثد الأسلمية
قال أبو عمر أسلمت يوم الفتح وبايعت النبي صلى الله عليه وسلمr


كعيبة بنت سعد أو رفيدة الأسلمية
كانت طبية متميزة، ولذلك اختارها الرسول r لتقوم بالعمل في خيمة متنقلة، بايعت بعد الهجرة, وكانت تداوي الجرحى، وتلم الشعث وتقوم على الضائع والذي لا أحد له. وكان لها خيمة في المسجد وكان رسول الله صلى الله عليه وسلمr جعل سعدا فيها وقد شهدت كعيبة يوم خيبر مع رسول الله صلى الله عليه وسلمr, حيث خرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من المدينة إلى خيبر عشرون امرأة: منهن كعيبة بنت سعد الأسلمية، وأم متاع الأسلمية.



أم سنبلة الأسلمية
المالكية من إخوة أسلم، أسلمت وبايعت رسول الله، صلى الله عليه وسلمr بعد الهجرة


أم بلال بنت هلال الأسلمية
ثقة ويقال لها صحبة وغيرهن


أسماء صحابة رسول الله علية الصلاة والسلام من قبيلة المزيني الحربي


إن للإيمان بيوتاً، وللنفاق يبوتاً،

وإن بيت بني مقرن من بيوت الإيمان "

"عبد الله بن مسعود"




كانت قبيلةُ مُزَيْنَةَ تتخذُ منازِلَها قريباً من يَثْرِبَ على الطريقِ المُمْتَدّ َةِ بين المدينةِ ومكَّةَ.

وكان الرسولُ صلواتُ اللّهِ وسلامُه عليه قد هاجَر إلى المدينةِ، وجَعَلَتْ أخبارُه تَصِلُ تِبَاعاً إلى مُزَيْنَةَ معَ الغادِينَ والرائِحين َ، فلا تَسْمَعُ عنه إلاَّ خَيْراً.

وفي ذاتِ عَشِيَّةٍ ، جَلَسَ سَيِّدُ القومِ، النعمانُ بنُ مقرِّنٍ المزنيُّ، في ناديه مع إِخْوَتهِ ومَشْيَخَة ِ قبيلتهِ فقال لهم:

يا قوم واللّهِ ما عَلِمْنا عن محمدٍ إِلاَّ خيراً، ولا سَمِعْنَـا من دَعْوَتِهِ إِلاَّ مَرْحَمَةً وِإحْساناً وعَدْلاً، فما بالُنا (1) نُبْطِئُ عنه، والناسُ إليه يُسْرِعون؟ !

ثم أتبعَ يقول:

أما أنا فقد عَزَمْتُ على أن أغدُوَ (2) عليه إِذا أصْبَحْتُ، فمَنْ شاءَ منكم أنْ يكونَ مَعي فَلْيَتَجَ هَّزْ.

وكأنَّمَا مَسَّتْ كلماتُ النُّعْمَا نِ وَتَراً مُرْهَفاً في نفوسِ القوم، فما إِنْ طَلَعَ الصباحُ حَتَّى وَجَدَ إِخْوَتَهُ العشرةَ، وأربَعَ مِائَةِ فارس من فرسانِ مُزَيْنَةَ قد جَهَّزوا أنفُسَهُمْ لِلْمُضِيّ ِ مَعَه إِلى يَثْرِبَ لِلِقَاء النبيِّ صلواتُ اللّه وسلامُه عليه، والدُّخول في دينَ اللّهِ.


بَيْدَ أن (3) النُّعْمَا نَ اسْتَحَى أن يَفِدَ مع هذا الجمع الحاشِدِ على النبيِّ صلى الله عليه وسلم دونَ أن يَحْمِلَ له وللمسلمين شيئاً في يَدِه.

لكنَّ السَّنةَ الشَّهْبَا ءَ (4) المُجْدِبَ ةَ التي مَرَّتْ بِها مُزَيْنَةُ لم تَتْرُكْ لها ضرْعاً (5) وَلا زَرْعاً.

فطافَ النُّعْمَا نُ بِبَيْتِهِ وَبُيُوتِ إِخْوَتِهِ ، وجَمَعَ كُلَّ ما أبْقَاهُ لهمُ القَحْطُ من غُنَيْماتٍ ، وسـاقَها أمَامَهُ وقَدِمَ بها علَى رسولِ اللّهِ صلى الله عليه وسلم ، وأعْلَنَ هو ومَنْ معه إِسلامَهم بينَ يَدَيْه.

***

اهتَزَّتْ يثربُ من أقْصاهَا إِلى أقصاها فَرَحاً بالنُّعْمَ انِ بنِ مُقَرِّنٍ وصَحْبِه، إِذْ لم يَسْبِقْ لِبَيْتٍ مِنْ بيوتِ العربِ أن أسْلَمَ منه أحدَ عَشَرَ أخاً من أبٍ واحدٍ ومَعَهُمْ أربعُ مائة فارِسٍ.

وسُرَّ الرسولُ الكريمُ بإسلامِ النعمانِ أبلغَ السُّرورِ.

وتَقَبَّلَ اللّه جَلَّ وَعَزَّ غُنَيْمَات ِهِ، وَأنْزَلَ فيهِ قرَآناً فقال:

{ وَمِنَ الأعْرَابِ مَنْ يُؤمِنُْ بِاللّهِ وَالْيَوْم ِ الاَخِر، وَيَتَّخِذ ُ مَا يُنْفِقُ قُرُبَاتٍ عِنْدَ اللّهِ، وَصَلَوات الرَّسُولِ ، ألاَ إِنَّها قُرْبَةٌ لَهُمْ سَيُدْخِلُ هُمُ اللّهُ في رَحْمَتِهِ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَحيمُ } (6) .

***


انْضَوَى (7) النُّعْمَا نُ به مُقَرنٍ تحتَ رايةِ رسولِ اللّهِ صلى الله عليه وسلم، وشَهِدَ معهُ غَزَوَاتِه ِ كُلَّها غيرَ وانٍ (8) ولا مُقَصِّر.

ولما آلتِ الخِلافَةُ إِلى الصِّدِّيق ِ وقفَ معه هو وقومُه من بنى مُزَيْنَةَ وَقْفَةً حازِمَةً كان لها اثرٌ كبيرٌ في القَضاء على فِتْنَةِ الرِّدَّة.

***

ولما صارَتِ الخِلاَفَة ُ إِلى الفاروقِ كان للنعمان بنِ مقرِّنٍ في عهدِه شَأن ما يَزَالُ التاريخُ يَذْكُرُهُ بلسانٍ نَدِي بِالْحَمْد ِ، رَطيبٍ بالثناءِ.

***

فقُبَيْلَ الْقَادِسِ يَّة، أرسلَ سعدُ بنُ أبي وَقَّاص قائدُ جيوشِ المسلمينَ وَفْداً إِلى كِسْرَى يَزْدَجُرْ دَ بِرِئاسَةِ النُّعْمَا نِ بنِ مُقَرِّنٍ لِيَدْعُوَ هُ إلى الإسلامِ.

ولما بلغوا عاصِمَةَ كِسْرَى في المدائِنِ استأذنوا بالدُّخولِ عليه فأذِنَ لهم، ثم دعَا التَّرجُمَ انَ فقال له:

سَلْهُمْ: ما الذي جاءَ بِكم إِلى دِيارِنا وأغرَاكُمْ (9) بِغَزْوِنَ ا؟! لَعَلَّكُم ْ طَمِعْتُمْ بنا واجْتَرَأت مْ علينا لأنَنّاَ تَشَاغَلْن َا عَنْكُمْ، ولم نَشَأ أنْ نَبْطِشَ بكم.

فالْتَفَتَ النعمانُ بنُ مُقَرِّنٍ إلى مَنْ مَعَهُ وقال: إنْ شئتم أجَبْتُهُ عنكـم، وِإنْ شاءَ أحدُكم أنْ يَتكَلَّمَ آثرْتُهُ (10) بالكلامِ، فقالوا:

بل تَكَلَّمْ، ثم التَفَتُوا إلى كِسْرَى وقالوا هذا الرجلُ يَتَكَلَّم ُ بِلِسَانِن َا فَاسْتَمِع ْ إلى ما يقول.

فَحَمِدَ النُّعْمَا ن اللّهَ وَأثنَى عليه، وصَلى على نَبِيِّهِ وَسَلّمَ، ثم قال:


إِنَّ اللّهَ رَحِمَنَا فأرْسَلَ إِلينا رسولاً يَدُلُّنَا على الخيرِ ويأمُرُنا به، ويُعَرِّفُ نَا الشَّرَّ وَيَنْهانا عنه.

ووعَدَنا- إِنْ أجَبْنَاهُ إِلى ما دعانا إليه- أنْ يُعْطِيَنَ ا اللّهُ خَيْرَي الدنيا والآخِرة.

فمـا هو إِلاَّ قليلٌ حتَّى بَدَّلَ اللّهُ ضِيقَنَا سَعَةً، وذِلَّتَنا عِزَّةً، وَعداوتِنا إخاءً ومَرحَمَةً .

وقد أمرَنَا أنْ نَدْعُوَ الناسَ إلى ما فيه خيرهُمْ وأنْ نَبْدَأ بَمَنْ يجاورنا.

فنحنُ ندعوكم إِلى الدخولِ في ديننا، وهو دين حَسَّنَ الحَسَنَ كَلَّهُ وحَضَّ (11) عليه، وقَبَّحَ الْقَبِيحَ كَلَّهُ وَحَذَّرَ منه، وهوَ يَنْقُلُ مُعْتَنِقي هِ (12) من ظلامِ الكُفرِ وجَوْرِه إِلى نورِ الإيمانِ وعَدْلِه.

فإنْ أجبْتُمُون ا إلى الإسلامِ خَلَّفْنا فيكم كتابَ اللّهِ وَأقَمْنَا كُمْ عليه، على أن تَحْكُمُوا بأحكامِه، ورَجَعْنَا عنكم وتَرَكْنَا كُم وشأنكم.

فإنْ أبيْتُـمُ الدخولَ في دينِ اللّهِ أخذْنا منكـم الْجِزْيَة َ وَحَمَيْنَ اكم، فإنْ أبَيْتُمْ إِعطاءَ الجِزْيةِ حارَبْناكم .

فاسْتَشَاط َ (13) يَزْدَجرْد ُ غَضَباً وغَيْظاً مِمَّا سَمِعَ، وقال:

إني لا أعلمُ أمَّةً في الأرضِ كانت أشْقَى منكم ولا أقَلَّ عدداً، ولا أشَدَّ فُرْقَةً، ولا أسْوَأ حالاً.

وقد كُنَّا نكِلُ أمْركم إلى وُلاَةِ الضَّوَاحِ ي فيأخذون لنا الطاعَةَ منكم.

فإنْ كانت الحاجَةُ هي التي دَفَعَتْكُ مْ إلى المجيء إلينا أمَرْنَا لكم بِقوتٍ إلى أن تُخْصِبَ ديَارُكم، وكَسَوْنَا سَادَتَكُم ْ وَوُجوهَ قومِكم، ومَلَّكْنَ ا (14) عليكم مَلِكاً من قِبَلِنَا يَرْفُقُ بكم.


فرَدَّ عليه رَجُلٌ من الوفدِ رَدّاً أشْعَلَ نارَ غَضَبِهِ من جديدٍ فقال:

لولا أن الرُّسُلَ لا تُقْتلُ لَقَتَلْتُ كُـم.

قوموا فليس لكم شَيْءٌ عندي، وأخْبِرُوا قائِدَكم أنِّي مُرْسِل إِلَيْهِ "رُسْت ُم "(15) حتَّى يَدْفِنَهُ وَيَدْفِنك ُـم معاً في خَنْدَقِ الْقَادِسِ يَّةِ (16).

ثم أمَرَ فَأتِيَ لَهُ بِحِمْلِ تُرَابٍ ، وقال لِرِجالِه: حَمِّلوهُ على أشْرَف هؤلاءِ، وسوقوه أمامَكـم على مرأىً من النَّاسِ حتى يَخْرُجَ من أبوابِ عاصمةِ مُلْكِنَا. فقالوا للوفد:

مَنْ أشْرَفُكُم ْ؟ فبادرَ إِليهم عاصِمُ بنُ عُمَرَ وقال: أنا.

فَحَمَّلُو هُ عليه حتى خَرَجَ مِنَ المدائِنِ، ثم حَمَّلَهُ عَلَى ناقَتِهِ وأخَذَه معه لِسَعْدِ بنِ أبي وَقَّاص، وَبَشَّرَه ُ بِأن اللّهَ سَيَفْتَحُ علَى المسلمين دِيَارَ الفرْسِ وَيُمَلِّك ُهُمْ تُرَابَ أرضِهم.

ثم وقعت معركةُ القادسيةِ، واكْتَظَّ (17) خَنْدَقُها بِجُثَثِ آلافِ الْقَتْلَى ، ولكِنَّهُم لم يكونوا من جُنْدِ المسلمين، وِإنَّما كانوا من جنودِ كِسْرَى.

***

لَمْ يَسْتَكِنِ الفرْسُ لِهَزيمَةِ القَادِسِي َّةِ، فجَمَعوا جموعَهم، وَجَيَّشُو ا جُيوشَهم حتَّى اكْتَمَلَ لهم مِائةٌ وخَمْسُونَ ألْفاً من أشِدَّاءِ الُمقاتلين .

فلما وَقَف الفاروقُ على أخبارِ هذا الحَشْدِ العظيمَِ، عَزَمَ علَى أنْ يَمْضِىَ إِلى مواجهةِ هذا الخطرِ الكبير بنفسِه.

ولكِنَّ وجوهَ المسلمين ثَنَوْهُ (18) عن ذلك، وأشاروا عليه أن يُرْسِلَ قائدا يُعْتَمدُ عليه في مِثْلِ هذا الأمرِ الجَلِيل.



فقال عمرُ:

أشيروا عَلَىَّ برجل لأُوَلِّيَ ه ذلك الثَّغْرَ.

فقالوا:

أنتَ أعلمُ بجُنْدِكَ يا أميرَ المؤمنين.

فقال:

واللّهِ لأوَلِّيَن َّ على جُنْدِ المسلمين رجلاً يكونُ- إِذا الْتَقَى الْجَمْعَا نِ- أسْبَقَ من الأسِنَّةِ ، هو النُّعْمان ُ بنُ مُقَرِّنٍ المُزَنيّ.

فقالوا:

هو لها.

فكتبَ إِليه يقول:

من عبدِ اللّهِ عمرَ بنِ الخطابِ إلي النُّعْمَا نِ بنِ مُقَرِّن.

أما بعد. فإِنَّه بَلَغَني أن جموعاً من الأعاجم كثيرَةً قد جَمَعوا لكُـمْ بمدينةِ "نَهاوَنْد ". فإذا أتاكَ كتابي هذا فَسِرْ بِأمْرِ اللّهِ، وَبِعَوْنِ اللّهِ، وَبِنَصرِ اللّهِ بَمَنْ مَعَكَ من المسلمين، ولا تُوطِئْهُم ْ وَعْراً فُتؤذِيَهم .. فإن رجلاً واحداً من المسلمين أحب إِليَّ من مائة ألف دينار والسلام عليك.

هب النعمان بجيشه للقاء العدو وأرسل أمامه طلائع من فرسانه لتكشف له الطريق. فلما اقْتَرَبَ الفرسانُ من "نَهَاوَنْ دَ" تَوَقَّفَت ْ خيولُهم، فدفعوها فلم تَنْدَفِعْ ، فَنَزَلوا عن ظُهورِها ليعرِفوا الخَبَرَ فوجدوا في حَوافِرِ الخيل شظَايا من الحديدِ تُشبِهُ رؤُوسَ المسـامير، فَنَظَروا في الأرضِ فإذا الْعَجَـمُ قد نَثَرُوا في الدُّروبِ المُؤدِّيَ ةِ إلى "نَهَاوَنْ دَ" حَسَكَ الحديدِ، لِيَعُوقوا الفُرْسانَ والمُشاة عنِ الوُصولِ إليها.

************
أخبرَ الفُرْسانُ النعمانَ بما رَأوْا، وطَلَبُوا مِنْه أنْ يُمِدَّهُم بِرَأيِه، فَأمَرَهُم ْ بِأنْ يَقِفوا في أماكِنِهم، وأن يوقِدوا النيرانَ في الليلِ لِيَرَاهُم الْعَدُوُّ ، وعندَ ذلك يتظاهرونَ بالخوفِ منه والهزيمَةِ أمَامَه لِيُغْرُوه ُ باللَّحَاق ِ بهم وإزالَةِ ما زَرَعَه من حَسَكِ الحديدِ.

وجازَتِ الحيلةُ على الفُرْسِ، فما إِنْ رأوا طَلِيعَةَ جيش المسلمين تَمْضى مُنْهَزِمَ ةً أمَامَهم حتَّى أرسـلوا عُمَّالَهُ مْ فكَنَسُوا الطُّرُقَ مِنَ الحَسَك، فكَرَّ عليهمُ المسلمونَ واحْتَلُّو ا تلكَ الدُّروبَ.

***

عَسْكَرَ النعمانُ بنُ مُقَرِّنٍ بِجَيْشِهِ على مَشارِفِ "نَهَاوَنْ دَ" وعَزَمَ على أن يُبَاغِتَ عَدُوَّهُ بالُهجوم، فقال لجنودِه:

إني مُكًبِّرٌ ثلاثاً، فإذا كَبَّرْتُ الأولى فَلْيَتَهَ يَّأ مَنْ لَمْ يَكُنْ قد تَهَيَّأ، وإذا كَبَّرْتُ الثَّانِيَ ةَ فَلْيَشْدُ دْ كَلُّ رجل منكم سِلاحَهُ على نفسِه، فإذا كَبَّرْتُ الثالثةَ، فإِنِّي حامِلٌ على أعْداءِ اللّهِ فاحْمِلوا معي.

***

كَبَّرَ النعمانُ بنُ مُقرِّنٍ تَكْبيراتِ ه الثلاث، واندفعَ في صفوفِ العدوِّ كأنَّه الليثُ عادِياً، وتدفَّقَ وراءه جنودُ المسلمين تَدَفّقَ السَّيْل، ودارتْ بينَ الفريقيْنِ رَحَى معركة ضَروس قَلَّما شَهِدَ تاريخُ الحروبِ لها نظيراً.

فتمزَّقَ جيشُ الفرسِ شَرَّ مُمَزَّقٍ ، ومَلأتْ قَتْلاهُ السهلَ والجبل. وسالَتْ دِماؤه في الممرَّاتِ والدُّروب، فَزَلِقَ جوادُ النعمانِ بنِ مُقَرنٍ بالدِّماءِ فَصُرعَ، وأصيبَ النعمانُ نفسُه إصابةً قاتِلَةً، فأخذَ أخوهُ اللواءَ من يَدِهِ، وسَجَّاهُ (19) بِبُردةٍ كانت معه وكَتَمَ أمْرَ مَصْرَعِهِ عن المسلمين.

ولما تَمَّ النصرُ الكبيرُ الذي سَمَّاهُ المسلمونَ "فَتْح ُ الفتوح".

سَألَ الجنودُ المُنْتَصِ رون عن قائِدِهم الباسِل النعمانِ بنِ مقرِّنٍ .


فَرَفَعَ أخوهُ البُرْدَةَ عنه وقال:

هذا أميرُكُم، قد أقرَّ اللّهُ عَيْنَهُ بالفَتْح، وخَتَم له بالشهادة (*).

.
شعراء الجاهلية من قبيلة مزينه
زهير بن أبي سلمى


شعراء الإسلام
كعب بن زهير بن أبي سلمى
معن بن أوس

أسماء صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم


أبجر المزني
أسيد المزني
الأغر بن يسار المزني
إياس بن هلال بن رئاب بن عبدالله المزني
إياس بن عبد أبو عوف المزني
إياس بن معاوية المزني
أرطاة بن سهية
بجير بن زهير بن أبي سلمى المزني
بدر بن عبدالله المزني
بشر بن عصمة المزني
بشر بن المحتفر المزني
بلال بن مالك المزني
بلال بن الحارث بن عاصم المزني
جنيد بن سميع المزني
جابر بن عمر المزني
الحارث بن بلال المزني
الحارث بن عوف المزني
الحارث بن عقبة بن قابوس المزني
خزاعي بن عبد المزني
سبيع بن نصر المزني
سعيد بن مقرن المزني
سنان بن مقرن المزني
سنان بن مخنف المزني
سهل بن قيس المزني
سويد بن مقرن بن عائذ المزني
شبل بن خليد المزني
شريح بن ضمرة المزني
ضرار بن مقرن المزني
عاصم بن النكير المزني
عامر بن سحيم المزني
عامر بن عمرو المزني
عائذ بن عمرو بن هلال بن عبيد بن يزيد المزني
عبدالله بن ذرة بن عائذ المزني
عبدالله بن الحارث بن عويمر المزني
عبدالله بن نبشة المزني
عبدالله بن سرجس المزني
عبدالله ابو عصام المزني
عبدالله بن عمرو بن هلال المزني وهو من البكائين الستة
عبدالله بن عنمة المزني
عبدالله بن فضالة المزني
عبدالله بن عبد نهم بن عفيف بن سحيم المزني
عبدالله بن مقّرن المزني
عبدالله بن هلال المزني
عبدالله بن مغفل المزني
عبدالله بن صفوان بن قدامة المزني
عبدالرحمن بن عقيل بن مقرن المزني
عبدالرحمن بن ابي عميرة المزني
عبدالرحمن بن مقرن بن عائذ المزني
عبدالرحمن المزني والد عمر
عبيد بم مرواح المزني
عصام المزني
عقيل بن مقرن المزني
عمرو بن النعمان بن مقرن المزني
عمرو بن بلال بن الحارث المزني
عمير المزني
عبدالله بن مغفل بن مقرن المزني
عبدالله بن يسار المزني
عبدالرحمن بن مغفل بن مقرن المزني
عطاء المزني
عمرو بن سليمان المزني
غالب بن أبجر المزني
فضالة بن هلال المزني
كعب بن زهير الشاعر المشهور
مالك بن نميلة المزني
المحتفر بن اوس بن زياد المزني
محمد بن ابي عميرة المزني
محمد المزني والد مهند
معاوية بن سويد بن مقرن المزني
معاوية بن عفيف المزني
معاوية بن معاوية المزني
معاوية بن مقرن المزني
معبد بن خليد المزني
معقل بن مقرن المزني
معقل بن يسار المزني
معن بن اوس المزني وهو شاعر معروف
مغفل بن عبد نهم بن عفيف المزني
نظير المزني
النعمان بن مقرن بن عائذ المزني قائد معركة فتح الفتوح المشهورة
العمان بن عمرو بن مقرن المزني
نعيم بن مقرن المزني
ناشرة المزني كان ممن اشتركوا في قتل سجاح
الضر بن بشير بن عمرو المزني
نافع بن عمرو المزني
هلال بن عامر المزني
الوليد بن زفر المزني
وهب بن قابوس المزني
يزيد بن عبد المزني
ابو اسماء المزني
ابو حاتم المزني
ابو حكيم المزني
ابو حميضة المزني
ابو شييم المزني
ابو العالية المزني
ابو عطية المزني
ابو الغادية المزني
ابو هضيم المزني
ابو هاشم بن مسعود بن سنان المزني
جُمل بنت يسار المزني وقد نزلت بها آية
حسانة المزنية كان اسمها جثامة فغير رسول الله عليه الصلاة والسلام اسمها
حمنة بنت اوس المزنية
سهيمة بنت عمير المزني
ابنة ابي القين المزنية
وغيرهم لم نذكرهم رضي الله عنهم اجمعين.
25‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة فوفو الحربي..
قد يهمك أيضًا
هل قبيلة حرب اكبر قبيله في السعوديه و العالم العربي
ما هي أكبر قبائل الجاهليـه ,,,
ماهي اكبر قبيلة في السعودية؟
هل يسكن من قبيلة حرب جبال فيفا هل لهم ديار هناك ؟
مــا هـــو اســم زعـــيم قبيــلة " الموهــوك" خلال حرب الاستقــلال الامريــكية..؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة