الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هى فوائد النوم المبكر؟ واضرار السهر لاوقات متأخره؟
الصحة 25‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة koke_20.
الإجابات
1 من 3
فوائد النوم المبكر
1- يؤدى النوم إلى زيادة مخزون الطاقة فى الجسم وتجديد خلايا وأنسجة الجسم نتيجة زيادة إنتاج البروتينات وانخفاض نسبة تكسيرها حيث أن البروتينات هى المسئولة عن نمو الخلايا وتعويض ما يتلف منها على سبيل المثال بسبب الأشعة الفوق بنفسجية أو بسبب الضغط النفسى، لهذا فالنوم الجيد هام لجمالك.

2- النوم هام أيضاً للجهاز العصبى فهو يساعده على أن يعمل بكفاءة. فبالإضافة إلى أن النوم يساعد على تنشيط الذاكرة، فهو يسمح بالراحة لأجزاء المخ المسئولة عن التحكم فى المشاعر والتفاعلات الاجتماعية واتخاذ القرارات مما يتيح استعادة نشاطها والعمل بأعلى كفاءة أثناء اليقظة.

3-يرتفع هرمون النمو فى الجسم إلى أعلى مستوياته أثناء النوم
وللسهر
الكثير من الآثار السلبية منها الآثار الجمالية، حيث يؤدي السهر إلى الشيخوخة المبكرة وظهور التجاعيد، كما يسبب انتفاخا في الجفون وظهور هالات سوداء تحت العينين واحمرارا فيها، إضافة إلى أنه يفقد الوجه نضارته.

ـ أضرار جسدية: الشعور بالإرهاق والتعب، ضعف البنية الجسدية؛ لعدم قدرة الجسم على بناء الخلايا أثناء النوم، ضعف القدرة على تثبيت المعلومات.. وبالتالي على التركيز والحفظ والتذكير، قصر القامة.. حيث إن هرمون النمو يفرز خلال النوم ليلاً.

ـ أضرار صحية: تضعف مقاومة الجسم ضد الأمراض المعدية بسبب الإجهاد المستمر لكافة وظائف أعضاء الجسم، مثل التهابات الحلق المتكررة والنزلات الشعبية والرئوية، إضافة على فقد الشهية والإصابة بالاضطرابات المختلفة، عدا الصداع والغثيان، كما يؤثر على المزاج؛ إذ يصبح الشخص سريع الغضب ومتوترا.

ـ أضرار دينية: الانشغال بالسهر في أمور دنيوية، ومشاهدة القنوات الفضائية التي أصبح الكثير منها يتفانى في نشر الرذيلة.

والأهم من ذلك كله تضييع الواجبات الشرعية، كالنوم عن صلاة الفجر أو عدم الخشوع في أدائها إن استطاعت الفتاة الاستيقاظ بعد السهر..
25‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة roze1939.
2 من 3
● فوائد النوم المبكّر ..

● قال تعالى ( وجعلنا نومكم سباتا وجعلنا الليل لباساً وجعلنا النهار معاشا ) .
● من نعم الله سبحانه وتعالى على خلقه أن جعل لهم الليل فيه راحة أبدانهم ونفوسهم من عناء يوم طويل وكيف للإنسان أن يقدر هذه النعمة التي لطالما غفل عنها ؟وماذا لو لم يكن هناك ليل؟ كيف سيكون حال الناس حينها ؟
فسبحان الله العظيم والحمد لله على هذه النعمة .

● وإن من طبيعة الليل السكون والهدوء وذلك بسبب الظلام الذي يبعث على الراحة النفسية والبدنية والذي يأتي بعد يوم طويل تحت نور الشمس الساطع وإشاعتها الحارقة.

● ومن المعروف لدى جميع الناس أن الليل خلقه الله ليريح عباده, وذلك بالنوم وما أدراك مالل النوم في الليل من فوائد جمة ,فنوم الليل يساعد على تخلص الدم من السموم التي علقة به ,ويساعد على استرخاء البدن وهدوء الأعصاب ,ويريح العينين أيضاً, ويقوي البصر,ويساعد على تجديد الخلايا التالفة في الجسم,والجدير بالإشارة أن هناك خلا في المخ لا تنمو إلا بالليل وهو أيضا مفيدلأطفالنا الأحباء يساعد على النمو السليم وتطوير قدراتهم البدنية والذهنية,ولو بقينا لفترة نسهر بالليل وننام بالنهار لأحس الواحد منا بالإرهاق والخمول ويلاحظ أيضاً قصر نظرة حتى لو نام النهار بطوله بالإضافة لما يصاحب البدن من خمول وكسل,

● أما لو نام بالليل ولو حتى سويعات قليله للاحظ الفرق حيث أنه سوف يستيقظ نشيطاً مرتاح البدن ومتفاءل حتى.

● كما أن النوم بالليل له فوائد على ألطلبه حيث هو سبب من أسباب الاجتهاد والتفوق,وفي أيام الامتحانات يكون ذلك أهم ولو أن الطالب بقي يذاكر طوال الليل ولم ينم حتى لو ساعة واحدة فإن ذلك سيؤثر على إجاباته ولن يستطيع تذكرها بالشكل المطلوب لأن نوم الليل يساعد على تنشيط الذاكرة ويرتب المعلومات فيها.

● هذا من الناحية البدنية والعلمية,أما من الناحية الدينية: فنوم الليل أوصى به رب العالمين وكذلك نبينا الكريم صلى الله غليه وسلم لأن نوم الليل يساعد العبد على اكتساب طاقة بدنية تساعده على القيام بعباداته التي فرضها الله عليه من صلاة وصوم وطلب للعلم والدعوة إلى الله وطلب الرزق وطلب.
كما أن نوم الليل فطرة فطر الله عليها الخلق من إنسان وحيوان وحتى النبات فترى بعض الأزهار عندما يحل الليل تقبض أوراقها وعندما تشرق الشمس تبسطها وكأنها تغمض عينيها ثم تفتحها فيا سبحان الله.

● هكذا أرادنا الله ورسوله,فقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم (يوصي بأن يمسك الناس أولادهم بالليل ويوصدوا أبوابهم ويوكئوا جرائهم) لأنه وقت النوم ,ولكن في هذا الزمان تبد الحال فقد أصبح الناس ينامون بالنهار ويقضون الليل بالسهر والغناء والرقص ,وأصبح الشباب يسهرون للرذيلة من عشق وغناء وما خفي كان أعظم وشعارهم(الليل للعشاق).

● اضرار السهر ..

1- أضرار بدنية متعددة :-

● خلق الله سبحانه وتعالى النهار للعمل والليل للنوم وفي النهار يصرف الجسم طاقاته ليعوّض في الليل عما صرفه منها وعدم أخذ القسط الكافي من النوم يؤدي إلى ظهور أعراض وأمراض أخرى منها : التعب - الصداع - الغثيان - واحمرار العينين وانتفاخهما - والتوتر العصبي - والقلق - وضعف الذاكرة
والتركيز - وسرعة الغضب - والألم في العضلات وبعض المشكلات الجلدية كالبثور وغيرها ..

2- السهر والكفاءة العضلية :-

● لقد ثبت من خلال التجارب التي أجراها عدد من علماء التربية البدنية أن الوظائف الجسمية تزداد قوتها وتنقص بين وقت وآخر خلال اليوم حيث تظهر الكفاءة العضلية في الزيادة تدريجياً عند الساعة الرابعة صباحاً وتبلغ مداها الأقصى في الساعة السابعة صباحاً فيستمر حتى الساعة الحادية عشرة ظهراً حيث يبدأ المستوى في الانخفاض التدريجي لغاية الساعة الثالثة عصراً حيث يزداد تدريجياً لغاية الساعة السادسة مساءً ثم يعود في الانخفاض التدريجي مجدداً والانخفاض الكبير يبدأ في الساعة التاسعة ليلاً ويبلغ مداه في الساعة الثالثة صباحاً .

3- السهر وجهاز المناعة :-

● إن قلة النوم تسبب خللاً في جهاز المناعة وهو خط الدفاع الأول والأخير ضد الأمراض وعندما يعتلّ هذا الجهاز فهذا معناه وبكل بساطة الانهيار وقد عكفت على هذا الموضوع جامعة تورينتو بكندا على دراسته طوال السنوات العشر الأخيرة والسبب كما قال البروفيسور مولدو فيسكي اختصاصي الأمراض
العصبية والنفسية بكلية الطب هناك أن أمراضاً كثيرة كانت خافية وغير معروفة السبب تبين أن النوم وقلته وراءها وأن هذا الجهاز مبرمج على ساعات اليقظة وساعات النوم التي يحتاجها الإنسان وعند حدوث تغييير في هذه الدورة اليومية ليصاب جهاز المناعة بالتشويش والفوضى .

4- السهر والأرق :-

● أي انعدام النوم وإنما هو النوم المسهد الذي يكون المرء فيه بين إغفاءة وانتباه والمؤرق حركته دائبة لايستقر فهو يستدير نحو كل اتجاه ويحتال على النوم بشتى الوسائل دون فائدة أحياناً يكون الفكر منشغلاً بموضوع السهر إن كان أمام فيلم تلفزيوني أو أمام الانترنت أو مسلسل أو مباراة . فإن امتدّ الأرق ليلة وليالٍ انحطت قوى الشخص وتوقف العقل عن الإنتاج وسيطر على المؤرق التشاؤم والميل للوحدة وكره المجتمعات فيكره نفسه ثم يكره الحياة .. فالجسم يحتاج إلى نوم هادئ وطويل يكفي لطرح السموم العصبية التي تراكمت فيه نتيجة للأعمال الحيوية .

5- السهر والتشوّهات القوامية :-

● نتيجة الجلوس لفترات طويلة أمام التلفاز وغيره خاصة إذا كان الجلوس خاطئ فإنه يصيب الهيكل العظمي بأضرار وتشوهات في العظام وفقرات الظهر مما يؤدي إلى الإصابة بالانحناء في العمود الفقري ...

● تحياتي ..
25‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 3
لنوم في الظلام مفيد لصحة .
ويحسن نشاط جهاز المناعه بصورة كبيرة .
وذكر الباحثون ان الجسم يفرز في الظلام هرمون الميلاتونين الذي يؤدي دورا وقائيأ في مهاجمة
الامراض الخبيثة كسرطان الثدي والبروستات.
وتشير الدراسات الى ان انتاج هرمون الميلاتونين ـ الذي يعيق نمو الخلايا السرطانية قد يتعطل مع وجود الضوء في غرفة النوم .
ويرى الباحثون ان هذة العملية الطبيعية التي اوجدها الله تعالى تساعد في الاستفادة من الليل .
اللمظلم للوقاية من انواع معينة من السرطان .
وكما ينشط الليل المظلم افراز هرمونات معينة في الجسم , فان ضوء النهار ينشط هرمونات اخرى
تقوي جهاز المناعة , وتقي الجسم من عددمن الا مراض.
قال الله تعالى (( الله الذي جعل لكم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصرا))
قال الله تعالى(( وجعلنا الليل سباتا وجعلنا النهار معاشا ))

إن في الإستيقاظ مبكرا لصلاة الفجر ، ثم الانتشار إلى العمل فائدة كبيرة وعظيمة ، فإنها تعيد الدورة الدموية والتنفس إلى نشاطهما كما كانا قبل النوم ، أي قبل تباطئهما 00 وذلك بحركة الوضوء وما فيه من غسل وتدليك ، وبحركات الصلاة ، من وقوف وركوع وسجود وقعود ونهوض ، وبالتلاوة والتسبيح والحمد والدعاء 0 وإن نشاط التنفس هذا يجعل المستيقظ باكرا يكتسب من هواء الفجر النقي الغني بغاز الأوزون ، هذا الغاز الناتج عن تكاثف ثلاث ذرات من الأوكسجين ، ويعتبر من المطهرات ، إذ يعقم الجو وما لامسه 0 ومن المعلوم أن إحدى الطرق المتبعة لتعقيم المياه في مصافيها هي استعمال غاز الأوزون 0 وأكثر ما يكون الجو الأرضي غنيا بهذا الغاز هو وقت الفجر ثم يقل حتى يغيب لدى طلوع الشمس0
يقول الدكتور / إبراهيم الراوي : ( إن للأوزون تأثيرا مفيدا للجهاز العصبي والمشاعر النفسية العميقة والنشاط العضلي والفكري ) 0
روى الشيخان عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا نام ثلاث عقد ، يضرب مكان كل عقدة : عليك ليل طويل فارقد ، فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة ، فإن توضأ انحلت عقدة ، فإن صلى انحلت عقده كلها ، فأصبح نشيطا طيب النفس ، وإلاّ أصبح خبيث النفس كسلان )) 0 وهناك مثل قديم يقول : ( نم باكرا واستيقظ باكرا ) 0 هو قول حكيم رغم أنه قد تقلص اليوم أو كاد يختفي 0 وإن أسوأ ما يقول المرء لنفسه : سأنام الساعة الثانية صباحا ، ولما كنت أحتاج إلى ثماني ساعات نوم ، فسأستيقظ في الساعة العاشرة صباحا 0
وأيدت الباحثة ( نيريس دي ) القول بفائدة النوم المبكر فقالت : ( إن عبارة أو قول : النوم المبكر والإستيقاظ المبكر يجعل الإنسان غنيا وحكيما ، وأن ساعة قبل منتصف الليل تساوي ثلاث ساعات بعد منتصف الليل فيها بعض الحقيقة 0 فقد أكتشف أن 70% من نومنا العميق غير الحالم يحدث خلال الثلث الأول من الليل ، وعندما نتجاوز النوم قبل منتصف الليل فإننا نفقد كثيرا من نومنا العابر غير الحالم )

لثا : أسباب السهر :
أسباب السهر كثيرة ولعلي أذكر لكم بعض الأسباب الجوهرية لهذه المشكلة :-
( أ ) القرناء خاصة قرناء السوء : إن القرناء لهم الأثر الكبير على سلوكيات الفرد وتفكيره فالشاب يتأثر بمجتمع الشلة التي يعيش معها ويتوافق تفكيره معها وينسجم بتصرفاتها فيصبح هذا الشاب منقاداً خلف مايقترفونه من سلوك وممارسات سواء كانت هذه الممارسات إيجابية أو سلبية . وقد قال عليه الصلاة والسلام : ( المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل ) . فجب عليك أيها الابن الكريم أن تتنبه لمن تجلس معهم ولا تنقاد خلف الأصدقاء غير المبالين بما يقترفونه من سلوك وأفعال خاصة سلوك السهر الذي سيقودك إلى ثغرات أخرى من المشكلات السلوكية التي قد لا تحمد عقباها . فاحرص أن تكون ممن يفكر ويميّز في اختيار الأصدقاء المتميزين خلقاً وعلماً حتى تتأثر إيجاباً بسلوكياتهم المحمودة .
( ب) وقت الفراغ : الوقت أثمن وأغلى سلعة تضيع على الإنسان في حياته فيجب أن تستغله الاستغلال الأمثل بما يحقق لك الفائدة المرجوّه فإذا كان فراغك يرميك في محيط السهر والضياع دون أن تفكر تفكيراً منطقياً يجعلك تعمل على ترتيب أوقات فراغك ترتيباً تجني ثماره في تحصيلك العلمي وفي مساعدة الأهل وفي توثيق عرى الروابط معهم وفي صلة أرحامك فأنت وقعت في خطأ سوف تندم عليه في مستقبلك الدراسي والوظيفي والصحي والاجتماعي وقد قال عليه الصلاة والسلام : ( لا تزول قدما ابن ادم يوم القيامة من عند ربه حتى يسأل عن أربع .. عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وماذا عمل فيما علم ) أو كما قال. لذا عليك أيها الابن الكريم أن تستغل وقتك فيما يفيدك وينفعك فأنت بحاجة إلى كل دقيقة وكل ثانية من عمرك وإذا كان لابد من شئ من الترويح عن النفس فلا تجعل التلفاز ومشاهدة القنوات الفضائية وسيلتك الوحيدة لهذا الترويح بل يقصد التلفاز في وقت معين ولأمر محدّد ليس فيه مخالفة شرعية تحاسب عليها وأن يكون لك هوايات أخرى وألعاب رياضية وزيارات اجتماعية وقراءة كتب فالتنويع في هذه الأمور يزيدك ترويحاً عن نفسك على عكس الاكتفاء بمشاهدة التلفاز والقنوات التي يمكن أن تزيدك هماً وغضباً على عضب .
( ج ) مشاهدة القنوات الفضائية والانترنت : لا يخفى على أحد منا ما للاعلام من أثر فاعل ولاسيما في ظل التقدم التكنولوجي المذهل في هذا العصر والذي ارتبط فيه الاعلام ارتباطاً وثيقاً بالسياسة الخارجية للدول فأصبح الاعلام من أكثر الأساليب الدبلوماسية فاعلية ونفوذاً لما له من إحداث التأثير على الأفكار والاتجاهات لدى الرأي العام . وقد دخلت الدول العربية مؤخراً عصر الأقمار الصناعية والاتصال والبث المباشر وهو عصر يحمل الكثير من المتغيرات زاد من أهمية التلفاز فعرض علينا سياسات اتصالية جديدة . إن الوطن العربي هو المستهدف الأول من البث المباشر وأكبر دليل أن المنطقة العربية الآن من أكثر مناطق العالم التي تبث لها الإذاعات الموجهة من كل اتجاه باثةً سمومها الفكرية والثقافية في نفوس أبناء هذه المنطقة . فلقد كشفت الكثير من الدراسات أن تمرد الطفل العربي على أسرته والمجتمع سيزداد في الفترة المقبلة بسبب تأثير البث التلفازي المباشر وسوف تزداد الهوّة الفكرية بين الطوائف المختلفة والتقليد الأعمى لكل ماتقدمه هذه القنوات وسوف يؤثر هذا البث في إظهار السلوك العدواني والتأخر العقلي والعلمي والإصابة بالكسل بسبب الجلوس أمامه فترات طويلة واليك أخي الطالب
25‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة lolo_4.
قد يهمك أيضًا
ما فوائد السهر ؟؟
ماهي اضرار السهر ؟
ماهو اضرار السهر ..............!!!!!!!!!!
لماذا الانسان يحب السهر ولا يحب البكور ؟رغم انه في كلاهما حرمان من النوم؟
الى كم ساعه تعتقدون ان بإستطاعتي مواصلة السهر وعدم النوم؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة