الرئيسية > السؤال
السؤال
هل مقولة : (لا تجبروا ابنائكم على عاداتكم) صحيحة؟
(لاتجبروا أبنائكم على عاداتكم ، فإنهم خلقوا لزمان غير زمانكم)
علي بن أبي طالب
أقوال | الإسلام 8‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة al9aamts.
الإجابات
1 من 4
السلام عليكم
لا ليست صحيحة
و الله اعلم
8‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة dodi12.
2 من 4
لتوضيح الحديث المنقول أكثر أنقل لكم هذا النص من موضوع ((حقوق المرأة والطفل))

ولم يفت الشرع الاسلامي ان يلتفت إلى ظروف المجتمع وما يمرّ به الطفل أو الشاب من مراحل الطفولة والمراهقة، وما تمليه ظروف الزمان والمكان احياناً لتغيير بعض الاعراف وضرورة انسجام الشاب معها، وحقه في اختيار ما هو مناسب لتوفير هذا الانسجام، فقال الامام علي عليه السلام في وصية للآباء قائلاً: (لا تكرهوا أولادكم على أخلاقكم، (أو على تربيتكم) فأنهم خلقوا لزمان غير زمانكم).

وفي اشارة رائعة أخرى للسيد (الشهيد الصدر) احد المفكرين الاسلاميين العراقيين الكبار (مرّ ذكره) حين كان يوصي العلماء وطلبة الحوزة بضرورة استيعاب الشباب ومخاطبتهم بما يناسب عقولهم وزمانهم، ويندد بأولئك الذين يتكلمون مع الناس وكأنهم يتكلمون مع آبائهم أو مع الموتى ـ على حد تعبيره ـ قال: (لا بد ان نتحرر من النزعة الاستصحابية، من نزعة التمسك بما كان حرفياً، نحن نتعامل مع عالم اليوم لا مع عصر المماليك... اننا لم نتعامل مع الناس، وانما تعاملنا مع اجدادهم، انهم يشعرون اننا نتعامل مع الموتى لا مع الأحياء...)
كراس المحنة/ السيد الشهيد الصدر (رض)/ ص 81 ـ 83.
======

فقد وردت الحديث عن أمير المؤمنين (ع) هنا :
"لا تكرهوا أولادكم على أخلاقكم، (أو على تربيتكم) فأنهم خلقوا لزمان غير زمانكم"
وقد نقل الحديث في مصادر أخرى عنه (ع)
أيضا "لاتجبروا اولادكم على عاداتكم فقد خلقوا لزمان غير زمانكم"
أيضا "لا ترغموا أبنائكم على عاداتكم، فإنهم خلقوا لزمان غير زمانكم".
أيضا "أولادكم خلقوا لزمان غير زمانكم فلا تقصروهم على عاداتكم "

فالبعض رجع عاداتكم والبعض أخلاقكم ،، و ليست الأخلاق كالعادات

فإذا كان الحديث عاداتكم ففهمي القاصر يقودني إلى أن الإسلام يحث الآباء على عدم أجبار الأبناء على أخذ عاداتهم الموروثة فعاداتهم لا تمثل الخلق الإسلامي ، وينبغي أن لا نسلط عاداتنا على الإسلام ببل يجب أن نقضي على الموروثات السيئة مثل القبلية و أن نسلط الخلق الإسلامي على عاداتنا لتستقيم عاداتنا وتصبح عادات أسلامية قويمة ،،

وأما إذا كان الحديث أخلاقكم ففهمي القاصر يقودني إلى أن الإسلام يحث الآباء على عدم أجبار الأبناء على أخذ أخلاقهم فمنها الحسن ومنها السيئ و الإسلام يريد من الأبناء أن تقتدوا بآبائهم في الخلق الحسن



اختصار
الحديث مشكوك في امرة
لأن كل احاديث المذهب الشيعي المنقولة عن سيدنا علي سندها مقطوع
8‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة Dmar ALGhamdi.
3 من 4
باسم الله والصلاة على خير خلق
الله محمد واله الطاهرين
اهلا بك اخي الكريم
العماد ووفقك
الله تعالى
لكل خير
ماتفضلت به
جدته منسوبا الى
الامام على عليه السلام
في نهج البلاغة في حكمه القصار
ونص ما موجود في النهج هو هكذا ((
لاتقسروا اولادكم على ادابكم فانهم مخلقون
لزمان غير زمانكم )) اما ماهو المراد من كلامه
صلوات الله تعالى عليه فان المناسب من كلامه انه
يريد ان ينبه الاباء انه لايكرهوا اولادهم على شيء هم
تادبوا عليه مما لايناسب زمان الاولاد مــن جهـــة نفس
الاداب او من جهة طريقة التعليم والتاديب وهــذا ان دل
انما يدل على لزوم مراعاة البيئة الجديدة التي يكون فيها
الاولاد فانها بالتاكيد غير البيئة التي كان فيها الاباء ولها
خصوصيات تجعل طريقة التعامل مع الاولاد مختلفة
بشكل عن الطريقة التي تربى عليها الاباء
وما هذا الا مدعاة للتفاعل بشكل اكبر
مع الاولاد وعدم الجمود على ما
كــان الاباء عليه مــن
الاساليب بمــا
يتناسب وزمنهم وهذا
شيء نحس جميعا به ولزوم
مراعاته في تربية الابناء وان لايكون الاب
صلبا وان كل شي تعلمه هو لا بد ان يتصف به
الابناء من دون مراعاة الاداب والطريقة المناسبة
لزمنهم . وبالتاكيد ليس مراد الامام صلوات الله تعالى عليه ان الاباء لايعلمون ابناءهم الامور الحقة والاداب الاسلامية بحيث نقدم تنازلات لاجل ان زمانهم غير زماننا بل هذا خلاف عقيدتنا بان الامور التي شرعها الله تعالى شاملة لكل الازمان ومناسبة لجميع الناس . هذا مايبدو لي ارجو ان اكون قد اصبت الحق واخيرا ارجو دعاءكم اخي الكريم ووفقكم الله لكل خير
8‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 4
هييييييييييييييييييه دنياااااااااااااااااا
9‏/10‏/2013 تم النشر بواسطة ahmed---saad.
قد يهمك أيضًا
سؤال عن كلمة (مقولة)
مقولة رائعة .. ما رأيك
هل مقولة "لا كرامة بين الزوجين" صحيحة فعلاً أم لا؟ ولماذا؟ (دافع عن وجهة نظرك بكل قوة)
مقـــــولة جمـــــيلة ^^'
هل تؤيد مقولة الشكل قبل الجوهر احيانا ؟؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة