الرئيسية > السؤال
السؤال
ما حكم نتف الشعر الزائد من على الحواجب ؟
الاسلام | الفتاوى | الفقه | الثقافة والأدب | الجزائر 1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة سميرةdz.
الإجابات
1 من 18
نمص والنمص محرم وملعون
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة القمة حياتي (aliaa hany).
2 من 18
حرام
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة ali66.
3 من 18
نعم
نمص والنمص محرم وملعون
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة ScOrPiOnE1 (ScOrPiOnE ALBDRANI).
4 من 18
ثبت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن النامصة ، والنمص هو إزالة شعر الحاجبين أو تسويتهما بالنتف ، والراجح الذي ندين الله به أنه حرام سواء للمتزوجة أو غيرها ، وهو مذهب الشيخ القرضاوي فإنه يحرم النمص للزوجة وغيرها.
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة just 4 u (mohamd ahmad).
5 من 18
قوله صلى الله عليه وسلم : ( لعن الله الواشمات والمستوشمات والنامصات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المتغيرات خلق الله).
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة kimo مب الفكرة (bia kimo).
6 من 18
نصيحه مني لآتقربي الحوآجب
لآتقصي منها ولآ تنتفيها ‏
...
لآن الحكم وآضح ‏....‏"‏
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة شآمخه بعزتي..
7 من 18
السّلام عليكم

حرام ،،
النّامص و المتنمّصة ملعونتان ،،

•.♥.••. الله المستعان  ••.♥.••
Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ‏‏
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 18
يعني  الناس صارت بالقرن الواحد والعشرين وانت بعدك بتسائل عن حكم النتف هههههههههههههههه والله شيء مضحك روح  يا عم
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة abu_shakur.
9 من 18
حرام  (لعن الله الربا، و آكله، و موكله، و كاتبه، و شاهده، و هم يعلمون، و الواصلة، و المستوصلة، و الواشمة، و المستوشمة، و النامصة، و المتنمصة)حديث صحيح
النامصه التي تزيل حواجها و المتنمصه التي تعمل على ازالت الشعر من حواجب غيرها
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة - منى -.
10 من 18
اذا كان الشعر يشوه الوجه فلا بأس به  فيؤخذ بمقدار ما يزيل التشوه فقط.
وان كانت الازالة فقط للتجميل فهذا اكيد نمص وهو حرام وملعون من فعله.



والله اعلم
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
11 من 18
النتف حرام من الحواجب
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة tiger1.
12 من 18
مافيه شبهة فلنحاول ان نتقه
والله المستعان
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة مجودة 2011.
13 من 18
نتف شعر الحاجب

سمعت في حلقة من حلقات هذا البرنامج أن نتف شعر الحاجبين حرام، ولا يجوز للمرأة ولو كان الشيء بسيط جداً، فهل ما سمعته صحيح، وبما توجهونني؟ جزاكم الله خيراً.

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه أما بعد.. فشعر الحاجبين لا يجوز أخذه، ولا قصه، ولا نتفه؛ لأن الرسول -صلى الله عليه وسلم- (لعن النامصات والمتنمصات)، ذكر أهل العلم، أن النمص أخذ شعر الحاجبين بمنقاش، أو غيره، فإذا قصه، أو حلقه، صار أقبح وأشد في الإثم، فلا يجوز أخذ شعر الحاجبين لا بمنقاش، ولا بمقص ولا غير ذلك؛ لأن الرسول لعن ذلك -عليه الصلاة والسلام-، فالواجب عليك، وعلى غيرك من الأخوات في الله الحذر من ذلك، وطاعة الرسول -صلى الله عليه وسلم- فيما أمر به، وطاعته فيما نهى عنه -عليه الصلاة والسلام-؛ لأن الله بعثه لنا هادياً، وبشيراً ونذيراً -عليه الصلاة والسلام-، والله يقول سبحانه: (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا) (7) سورة الحشر. ويقول -جل وعلا-: (مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ) (80) سورة النساء. ويقول سبحانه: (أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا) (12) سورة التغابن. فالواجب على الرجال والنساء جميعاً طاعة الله ورسوله في كل شيء، والنمص منكر ومعصية للرسول -صلى الله عليه وسلم-، فلا يجوز فعله. جزاكم الله خيراً
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة زادي إلى الله.
14 من 18
ما هو الشعر الذي يجوز إزالته والشعر الذي لا يجوز إزالته ؟


أعلم أن نتف شعر الحواجب ونتف شعر الوجه حرام ولكن أعلم أنه يمكن أن نزيل الشعر الذي فوق الشفاه فماذا عن الشعر الذي ينبت بين شعر الرأس والحواجب ما حكمه؟.

الحمد لله

أولاً :

يقسم العلماء الشعور من حيث الإزالة وعدمها إلى ثلاثة أقسام :

1- شعور جاء الأمر بإزالتها أو تقصيرها وهي ما تعرف بسنن الفطرة كشعر العانة وقص الشارب ونتف الإبط ، ويدخل في ذلك حلق أو تقصير شعر الرأس في الحج أو العمرة .

والدليل على ذلك ما جاء في حديث عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " عشر من الفطرة : قص الشارب وإعفاء اللحية والسواك واستنشاق الماء وقص الأظفار وغسل البراجم ونتف الإبط وحلق العانة وانتقاص الماء .

قال زكريا : قال مصعب : ونسيت العاشرة إلا أن تكون المضمضة "

رواه مسلم ( 261 ) .

انتقاص الماء : يعني الاستنجاء .

2- شعور جاء الأمر بحرمة إزالتها ومنه شعر الحاجب ويسمى هذا الفعل بـ " النمص " ، وكذا شعر اللحية .

والدليل على ذلك ما جاء في حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " لعن الله الواشمات والمستوشمات والنامصات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله ".

رواه البخاري ( 5931 ) ومسلم ( 2125 ) .

وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " خالفوا المشركين وفِّروا اللحى وأحفوا الشوارب " .

رواه البخاري ( 5892 ) ومسلم ( 259 ) .

قال النووي رحمه الله :

النامصة : هي التي تزيل الشعر من الوجه ، والمتنمصة : التى تطلب فعل ذلك بها ، وهذا الفعل حرام إلا إذا نبتت للمرأة لحية أو شوارب فلا تحرم إزالتها بل يستحب عندنا .

" شرح النووي لصحيح مسلم " ( 14 / 106 ) .

3- شعور سكت عنها النص فلم يأمر بإزالتها أو وجوب إبقائها ، كشعر الساقين واليدين والشعر الذي ينبت على الخدين وعلى الجبهة .

فهذه اختلف العلماء فيها :

فقال قوم : لا يجوز إزالتها ؛ لأن إزالتها يستوجب تغيير خلق الله كما قال تعالى – حاكياً قول الشيطان - : { ولآمرنَّهم فليغيرنَّ خلق الله } النساء / 119 .

وقال قوم : هذه من المسكوت عنها وحُكمها الإباحة ، وهو جواز إبقائها أو إزالتها ؛ لأن ما سكت عنه الكتاب والسنة فهو معفو عنه .

وهذا القول اختاره علماء اللجنة الدائمة كما اختاره أيضاً الشيخ ابن عثيمين انظر فتاوى المرأة المسلمة 3 / 879

فقد جاء في فتاوى اللجنة الدائمة :

أ. لا حرج على المرأة في إزالة شعر الشارب والفخذين والساقين والذراعين ، وليس هذا من التنمص المنهي عنه .

" فتاوى اللجنة الدائمة " ( 5 / 194 ، 195 ) .

ب. وسئلت اللجنة :

ما حكم الإسلام في نتف الشعر الذي بين الحاجبين ؟

فأجابت :

يجوز نتفه ؛ لأنه ليس من الحاجبين .

" فتاوى اللجنة الدائمة " ( 5 / 197 ) .

وسئلت اللجنة الدائمة :

ما الحكم في إزالة المرأة لشعر جسمها ؟

فأجابت :

يجوز لها ما عدا شعر الحاجب والرأس ، فلا يجوز لها أن تزيلهما ، ولا شيئاً من الحاجبين بحَلق ولا غيره

" فتاوى اللجنة الدائمة " ( 5 / 194 ) .

تنبيه على قول السائل : أعلم أن نتف شعر الحواجب ونتف شعر الوجه حرام .

أما نتف شعر الحواجب فحرام وهو من كبائر الذنوب لأن النبي صلى الله عليه وسلم لعن من فعلته .

وأما سائر شعر الوجه فاختلف العلماء في جواز إزلته بناء على اختلافهم في معنى النمص .

فذهب بعض العلماء إلى أن النمص هو إزالة شعر من الوجه ولا يختص ذلك بالحاجبين ، وذهب آخرون إلى أن النمص هو إزالة شعر الحاجبين خاصة ، وهذا القول اختارته اللجنة الدائمة كما ظهر ذلك من الفتاوى السابقة .

وقد جاء في فتاوى اللجنة الدائمة :

النمص هو الأخذ من شعر الحاجبين وهو لا يجوز لأن النبي صلى الله عليه وسلم لعن النامصة والمتنمصة .

فتاوى اللجنة الدائمة 5 / 195

والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة زادي إلى الله.
15 من 18
حكم نتف الرجل لشعر الجبهة وما بين الحاجبين


ما حكم إزالة الرجل للشعر الزائد في الوجه بالخيط ؟ سواء أعلى اللحية أو بين الحاجبين وفى الجبهة .

الحمد لله
لا يجوز للرجل أن يأخذ شيئا من لحيته للأحاديث الكثيرة الآمرة بإعفائها وتوفيرها ، وحد اللحية : ما نبت على العارضين والخدين والذقن ، وانظر جواب السؤال رقم (69749).
وأما ما خرج عن ذلك ، كالشعر النابت على الجبهة وما بين الحاجبين ، فلا حرج في إزالته عند بعض أهل العلم .
وذهب آخرون إلى منع ذلك ، لا سيما إذا كانت إزالته بالنتف ، بالخيط وغيره .
وسبب اختلافهم ، هو الخلاف في معنى النمص الذي ورد الحديث بلعن من فعله ، فمنهم من جعله مختصا بالحاجبين ، ومنهم من جعله شاملا لكل شعر الوجه ، والنمص محرم على الرجل والمرأة ، لأنه ورد معللا بما فيه من تغيير خلق الله ، ولا فرق في هذا بين الرجل والمرأة .
وإلى القول الأول – وهو اختصاص النمص بالحاجبين- ذهب جماعة من أهل العلم ، وبه أفتى علماء اللجنة الدائمة ، فقد أفتوا بجواز إزالة شعر الوجه ما عدا اللحية والحاجبين وقد نقلنا فتواهم في جواب السؤال (1173) ورقم (21400) .
وإلى القول الثاني – وهو أن النمص إزالة شعر الوجه عموماً – ذهب كثير من العلماء ، واختاره الشيخ ابن عثيمين رحمه الله ، ومنع من نتف الرجل لشعر وجهه .
فقد سئل رحمه الله : ما حكم نتف الشيب من الرأس واللحية ؟
فأجاب : " أما من اللحية أو شعر الوجه فإنه حرام ، لأن هذا من النمص ، فإن النمص نتف شعر الوجه ، واللحية منه ، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه لعن النامصة والمتنمصة . ونقول لهذا الرجل : إذا كنت ستتسلط على كل شعرة ابيضت فتنتفها ، فلن تبقى لك لحية ، فدع ما خلقه الله على ما خلقه الله ولا تنتف شيئاً .
أما إذا كان النتف من شعر الرأس فلا يصل إلى درجة التحريم لأنه ليس من النمص " انتهى من "فتاوى الشيخ ابن عثيمين" (11/123).
والذي يظهر والله أعلم أن النمص مختص بإزالة شعر الحاجبين ، وعليه فلا حرج على الرجل في إزالة شعر الوجه الخارج عن اللحية والحاجبين .
والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة زادي إلى الله.
16 من 18
تخفيف الحواجب بالقص


لقد اطلعت على مقالات وكتابات متنوعة تحدثت عن حلق حاجبي العينين (النمص) إضافة إلى أجزاء أخرى من الجسد . ولكنني أحتاج إلى توضيح هذا فهل الحلق يعود إلى الحلق بالكلية ؟ لدي حاجبان كثيفان جدا يحتاجان إلى قص  فهل يجوز لي تخفيفهما بالقص ؟.

الحمد لله

نحن ننقل لك هنا ما أفتى به أهل العلم في حكم الأخذ من شعر الحاجبين ، وشعر بقية الجسد :

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : ( إزالة الشعر من الحاجبين إن كان بالنتف فإنه هو النمص ، وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم النامصة والمتنمصة ، وهو من كبائر الذنوب ، وخص المرأة لأنها هي التي تفعله غالبا للتجمل ، وإلا فلو صنعه رجل لكان ملعونا كما تُلعن المرأة والعياذ بالله .

وإن كان بغير النتف ، بالقص أو بالحلق فإن بعض أهل العلم يرون أنه كالنتف ، لأنه تغيير لخلق الله ، فلا فرق بين أن يكون نتفا أو يكون قصا أو حلقا ، وهذا أحوط بلا ريب ، فعلى المرء أن يتجنب ذلك سواء كان رجلا أو امرأة ) .

نقلا عن فتاوى علماء البلد الحرام ص 577

وجاء في فتاوى اللجنة الدائمة : (5/196) السؤال التالي :

شابة في بداية عمرها لها حواجب كثيفة جدا تكاد تكون سيئة المنظر فاضطرت هذه الفتاة إلى حلق بعض الأماكن التي تفصل بين الحاجبين وتخفيف الباقي حتى يكون المنظر معقولا لزوجها ...

فأجابت اللجنة :

( لا يجوز حلق الحواجب ولا تخفيفها ؛ لأن ذلك هو النمص الذي لعن النبي صلى الله عليه وسلم من فعلته أو طلبت فعله ، فالواجب عليك التوبة والاستغفار مما مضى وأن تحذري ذلك في المستقبل ) .

وجاء أيضا ( 5/195) :

( النمص : الأخذ من شعر الحاجبين ، وهو لا يجوز ؛ لأن الرسول صلى اله عليه وسلم لعن النامصة والمتنمصة ، ويجوز للمرأة أن تزيل ما قد ينبت لها من لحية أو شارب أو شعر في ساقيها أو يديها ).

وحديث لعن النامصة والمتنمصة رواه البخاري (4886) ومسلم ( 2125) من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه .

والحاصل أنه يحرم الأخذ من شعر الحاجبين سواء أخذ كل الشعر بالحلق أو أخذ بعضه بالقص ، ويباح ما عدا ذلك ، كشعر اليدين والساقين ، وكذلك ما كان بين الحاجبين ، فقد جاء في فتاوى اللجنة ( 5/197) ما نصه :

السؤال : ما حكم الإسلام في نتف الشعر الذي بين الحاجبين ؟

فأجابت اللجنة :

( يجوز نتفه ؛ لأنه ليس من الحاجبين ) .

والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة زادي إلى الله.
17 من 18
رقـم الفتوى : 134126
عنوان الفتوى : جواب شبهات حول النهي عن نمص الحواجب
تاريخ الفتوى : الأحد 25 ربيع الآخر 1431 / 10-4-2010


السؤال

تقولون إن نزع أي شعر
من الحاجب حرام. كيف يمكنني أن أؤمن بأن الاجتهاد في هذه المسألة صحيح وكل ما حولي يؤكد لي أنه أمر لا يعقل.

أفيدوني بإجابة شافية عن التساؤلات التالية من فضلكم..

1. معظم القائلين من المفتين بالتحريم أباحوه إذا كان بإذن الزوج، وهذا معناه شيئان:

   أن النتف ليس غلواً ولا تغييراً لخلق الله في نظر الشرع وإلا لما أبيح حتى للزوج.

   أن التحريم يمكن ألا يكون مطلقاً ، فهو هنا مقيد لسبب ما (ذوق الزوج في هذه الحالة)، وهذا يعني إمكان مراجعة هذه الفتوى ابتداء.

ثم إذا كان للزوج أن يتأذى من شكل حاجبي زوجته بحيث يباح له أن يطلب منها النتف ، أليست هي تتأذى منهما من باب أولى؟

لا يفهم عقلي على أي أساس تلحق هذه المسألة بالزواج أصلاً مع أن شكل حاجبي المرأة ليس من مفردات العلاقة بين الزوجين ، إنها مسألة تهم العزباء كما تهم المتزوجة.

أنا أعرف أن المقصود بأن المرأة تتزين لزوجها يعني تداوم على ذلك ، وليس معناه أن تفعله ابتداء، فالفتاة تقبل على الزينة بدافع الفطرة حتى قبل أن تبدأ التفكير بالزواج.

2.النتف ليس كله مثل بعضه ومن الممكن أن لا تخضع كل أشكاله لنفس الحكم.

هناك نتف يعني ترقيق الحاجبين ، وهناك نتف يعني أن تنزع الحاجب كله لتضع وشماً مكانه.

وهناك نتف يعني إزالة الشعر المتناثر( الذي يقع أسفل الحاجب ولا يكون من ضمن الشعر الذي يتراص مع بعضه معطياً الحاجب شكله المميز)، وهذا الشعر تريد المرأة إزالته ليس بغرض التحسين بل لأن هذا الشعر يؤذيها، ولذلك يسمى نتف هذا الشعر(تنظيف الحاجب) ، وهو لفظ معبر، فهذا الشعر بالنسبة للمرأة مثل   شعر اليدين والرجلين الذي تنزعه كل النساء في الدنيا ، بل إن شعر الحاجب هذا بقاؤه مزعج أكثر لأنه يقع في الوجه، مكمن جمال المرأة ، ووجه أي امرأة عاشت على الأرض لم يزين قط بأسلوب يخرج عن تحديد ملامحه وتفاصيله ،والحاجب أحدها، فكيف تمنع من تحديده حتى مع محافظتها على شكله وسمكه الأصليين؟

إن المرأة التي تبقيه كما هو تفتقد شيئاً من مقتضيات الأنوثة، ولا ينقصها سوى شارب ولحية حتى يصير وجهها مثل وجه أي رجل!

3. نتف الحاجبين أمر تعارفت عليه النساء في سائر أنحاء المعمورة ، والمسلمات -حتى المحجبات حجاباًً شرعياً صحيحاً - في شتى البلدان لا يخالفن هذا العرف، فيما عدا قلة منهن لا تكاد تشكل سوى الشذوذ الذي يثبت القاعدة. هذا أمر واقع.

كيف أصدق أن كل هؤلاء ملعونات؟ يعني مطرودات من رحمة الله تعالى؟

كم فيهن من نساء فضليات ملتزمات بشعائر الدين؟ حتى هؤلاء تحل عليهن اللعنة فقط لأنهن يزلن شعرأ مؤذياً من وجوههن ؟

هل هذا معقول؟

لا يمكن أن أصدق أن الله تعالى ينزل حكماً ثم يقدر أن تعرض عنه كثرة غالبة من المسلمين فتغشاهم سحابة  اللعنة، لكن يمكن أن أصدق أن هذه الفتوى ينقصها تفصيل ما.
الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد كان الأليق بالسائلة الكريمة أن تصوغ سؤالها صياغة مستفهم لا صياغة مستنكر، على أنا ننصحها بأن تنصف نفسها وتعلم أن مدار الحكم بالحل أو الحرمة إنما هو أدلة الشرع وليس للذوق الشخصي أو الرأي المجرد أو الشيوع أو عدمه مجال في ذلك. وعلينا أن نطوع الواقع للشرع، وأما العكس فلا يصح.

وأما بخصوص السؤال، فما ذكرته السائلة يلزم من قال بالتفريق بين المتزوجة وغير المتزوجة في حكم النمص، والفتوى عندنا على عدم التفريق، وأنه يحرم النمص على المتزوجة أيضا ولو أذن الزوج؛ لوجود العلة في كلتيهما، وهي تغيير خلق الله ابتغاء الحسن، كما هو مصرح به في الأحاديث، وهذا هو الصواب في المسألة، وقد سبق أن ذكرنا ذلك وبينا أسباب ترجيحه في الفتوى رقم: 22244. وراجعي أيضا الفتويين رقم: 10402، 8472.

وأما قول السائلة: (إن المرأة التي تبقيه كما هو تفتقد شيئاً من مقتضيات الأنوثة، ولا ينقصها سوى شارب ولحية حتى يصير وجهها مثل وجه أي رجل) ! ففيه من المجازفة والمغالطة ما يُكذبه الواقع، فضلا عن التجرؤ الواضح على دلالة النصوص وكلام أهل العلم، والذي نعتقده أن مثل هذا الحكم إنما صدر بسبب الإغراق في التشبه المذموم بالكافرات والفاسقات، وجموح الرغبة في الزينة والتجمل على أية حال وبأية وسيلة، حتى صارت معايير الجمال نفسها غربية في كثير من الأحيان، وهذا بخلاف حال من تمسك بدينه وقيمه، فهو يرى النمص مُثلة، ويرى الجمال في شكل الحاجبين كما خلقهما الله تعالى: الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ {السجدة: 7} وقال تعالى: الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ {النمل: 88}

وقد أبصر رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا يجر إزاره، فأسرع إليه فقال: ارفع إزارك واتق الله. قال: إني أحنف تصطك ركبتاي! فقال: ارفع إزارك؛ فإن كل خلق الله عز وجل حسن. فما رئي ذلك الرجل بعد إلا إزاره يصيب أنصاف ساقيه أو إلى أنصاف ساقيه. رواه أحمد، وصححه الألباني على شرط الشيخين.

وقد سبق أن نبهنا على أن نمص الحاجبين لا يجمل المرأة، فراجعي الفتوى رقم: 51429.

وعلى أية حال فكون النمص زَينا أو شَينا، جمالا أو قبحا، ليس هو محل النظر، وإنما محله هو موافقته أو مخالفته لحكم الشرع، فإن كان ترقيق الحاجبين داخلا قطعا في معنى النمص، فهو من الزينة المحرمة، حتى لو أطبقت نساء الدنيا على فعله، وهذا لن يكون، فإنه بحمد الله توجد فئة من المؤمنات، يؤثرن طاعة الله على هوى النفس، وموافقة العرف، وضغط الأمر الواقع.

وأما من فعل ذلك من النساء الفضليات على حد وصف السائلة، فقد تكون معذورة إن كانت فعلته تقليدا لمن تعتقد صواب قوله من أهل العلم. وذلك كحال من يحلق لحيته من الرجال ـ وهم الأكثرية ـ مع النهي الصريح الصحيح عن ذلك من النبي صلى الله عليه وسلم. وإنما قلنا بعذر المقلد، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: من أفتي بغير علم كان إثمه على من أفتاه. رواه أبو داود وابن ماجه وأحمد، وحسنه الألباني.

وراجعي في ذلك الفتوى رقم: 16179.

هذا، وينبغي التنبه إلى أن شعر الحاجب إذا كان كثيفا أو طويلا إلى حد يخرج عن المعتاد بشكل واضح بحيث يشوه الخلقة ويضر صاحبه، فيجوز عندئذ الأخذ منه بالقدر الذي يزول به التشويه والضرر، كما سبق التنبيه عليه في عدة فتاوى، منها الفتاوى ذوات الأرقام التالية: 503، 1007، 20494، 76801، 127090.

والله أعلم.
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة زادي إلى الله.
18 من 18
لا يجوز اختي العزيزه ........ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( لعن الله النامصة المتنمصة ))  النامصه : هي التي تزيل شعر حواجبها بالقص او النتف او حلقها او حتى جزء من الحاجب ... اما  والمتنمصة : هي التي تساعد في ازالة هذا الشعر من وجه احداهن .....تحيه عطره لك
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة s o z e.
قد يهمك أيضًا
ما هو حكم نمص الحواجب
هل تشقير الحواجب محرم؟.
ما هو حكم تعديل الحاجب
ما حكم نتف شعر الخدين وحكم تنسيق وتهذيب اللحية
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة