الرئيسية > السؤال
السؤال
آيات قرآنية عن اتقان العمل
القرآن الكريم 6‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة كرمبو.
الإجابات
1 من 19
{وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }التوبة105

صدق الله العظيم
6‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة توت جدة.
2 من 19
وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون. صدق الله العظيم
6‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 19
بسم الله الرحمن الرحيم
(الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ)
وكلمة "احسن عملا" تدعو الى اتقان العمل.
واذا اردت التوسع في الموضوع http://www.saffar.org/?act=artc&id=902‏
6‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة mughrabi1994.
4 من 19
العمل المفيد من أسباب الثواب وزيادة الحسنات، وقد ورد في القرآن الكريم العديد من الآيات التي تتعلق بهذه المعاني ومن ذلك {هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ} وقوله تعالى {وَلَقَدْ مَكَّنَّاكُمْ فِي الأَرْضِ وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ} كما أن السنّة الشريفة تضمنت العديد من النصوص التي تحث على العمل والكسب الحلال (ما أكل أحد طعاماً خيراً من أن يأكل من عمل يده).. وقوله صلى الله عليه وسلم (من أمسى كالاًّ من عمل يده أمسى مغفوراً له).
والإسلام لا يفرق بين أنواع العمل بحيث يكون نوع منها لفئة معينة ونوع آخر لفئة أخرى، وقد أشار القرآن الكريم إلى بعض الأعمال والصناعات المفيدة بدون أن يقصرها على فئة محددة، فقد نوه القرآن الكريم بمادة الحديد التي لها دور اليوم في مجال الصناعة {وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ} كما أشار إلى أن صناعة اللباس في قوله {وَمِنْ أَصْوَافِهَا وَأَوْبَارِهَا وَأَشْعَارِهَا أَثَاثًا وَمَتَاعًا إِلَى حِينٍ} وبصناعة السفن {وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا}.. كما أشار إلى الزراعة {أَفَرَأَيْتُم مَّا تَحْرُثُونَ أَأَنتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ} ولقد كرم الإسلام العاملين ولم يستعيب أي نوع من العمل الشريف، فقد رفع الزكاة عن آلات المحترفين وخفف الجزية عن ذوي الصناعة والزراعة.. وقد كان أنبياء الله ورسله يعملون في مهن مختلفة، فقد كان آدم عليه السلام يعمل في الزراعة وداود عليه السلام في الحدادة ونوح عليه السلام في التجارة وموسى عليه السلام في الكتابة وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في الرعي والتجارة، كما أن من الصحابة الكرام من امتهن التجارة كأبي بكر الصديق، والحدادة كحباب بن الإرت والرعي كعبدالله بن مسعود، وصناعة الأحذية كسعد بن أبي وقاص والخدمة كبلال بن رباح والخياطة كالزبير بن العوام، وفي هذا المجال يقول الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (أني لأرى الرجل فيعجبني فأقول أله حرفة فإن قالوا لا سقط من عيني).. وفي الإسلام يعتبر العمل ضرورياً إذا كان القصد منه اكتساب الرزق، وذلك لأن المحافظة على سلامة البدن أمر واجب لكون ذلك وسيلة للبقاء والذي يؤدي للغاية التي خلق الإنسان لها، وهي عبادة الله التي تؤدي إلى رضاء الله وثوابه {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} أما إذا كان الهدف من العمل هو الاكتساب لقضاء دين أو للإنفاق على العائلة فإنه يعتبر واجباً لأن أداء حقوق الإنسان والإنفاق على الزوجة والأولاد والوالدين ونحوهم ممن هم تحت إعالته أمر واجب {لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ}.. أما إذا كان الهدف من العمل هو الزيادة من الكسب الحلال أو التعفف عن سؤال الناس فهو أمر مستحسن، وفي ذلك يقول الرسول صلى الله عليه وسلم (رحم الله امرءاً اكتسب طيباً وقوله (نعم المال الصالح للرجل الصالح) كما يقول عليه الصلاة والسلام (السؤال آخر كسب العبد).من ناحية أخرى يعتبر عمل الفرد في نظر الإسلام فرض كفاية بالنسبة للمجتمع فالعمل في مجالات النفع العام كالصناعة والزراعة والتجارة والحدادة والكهرباء ونحو ذلك يعتبر خدمة للمجتمع بأكمله يأثم الجميع إذا ترك العمل في هذه المجالات ونحوها. وكما أن الإسلام قد أكد على أهمية العمل وضرورته للفرد والمجتمع فقد اهتم بحقوق العاملين وواجباتهم، فمن ناحية الحقوق كان هناك حرص على أن يعطي العامل أجراً مناسباً ومجزياً وأن يصرف هذا الأجر فور استحقاقه، ففي السنّة (اعطوا الأجير أجره قبل أن يجف عرقه)، كما تم وضع الأسس اللازمة التي من شأنها المحافظة على صحة العامل ومنحه الرعاية الصحية بما في ذلك حفظ النفس والعقل، وكذلك إتاحة الفرصة له للراحة لأن لكل إنسان طاقة محددة ينبغي عدم تجاوزها، {لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا} وفي السنّة (روحوا القلوب ساعة بعد ساعة فإن القلوب إذا كلت عميت)، كما اعتنى الإسلام بالأحداث والنساء في مجال العمل، فهو وإن كان قد أجاز تشغيل الحدث من أجل بعث روح التحفز والكسب وتشجيعه على الاعتماد على النفس إلا أنه قيد ذلك بأن يكون العمل الذي يمارسه ملائماً له وأن يكون عملاً مشروعاً وأن يكون العمل باختيار ولي أمره.. أما بالنسبة للمرأة فقد جعل لها الإسلام ذمة مالية مستقلة وأجاز لها العمل الذي يناسب قدراتها بشرط الاحتشام والوقار.
أما عن واجبات العامل فقد أكد الإسلام على ضرورة قيام العامل بأداء عمله بالدقة والإخلاص وحذر من خيانة الأمانة {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ} ولذلك فإن العامل يكون مسؤولاً عن الأخطاء الناشئة بسبب تقصيره أو خيانته.
6‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة TroGaN MaSTeR.
5 من 19
(واتقوا الله واعلموا ان الله شديد العقاب )

باختصار الذي يتقي الله ويخافه لا يمكنه أن يغش في عمله مهما كان ولا في معاملاته .

هل يمكننا أن نسمي غشاشا بصفة التقوى ?
6‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة إيماني عزتي.
6 من 19
هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولاً فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ  ( (الملك: من الآية15)
15‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة محمودعبدالغفار.
7 من 19
{وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }التوبة105

صدق الله العظيم
26‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 19
واللة مع طعيكم
13‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 19
قال رسول صلى الله عليه و سلام( من عمل منكم عملا فليتقنه)
15‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة سضلىضث.
10 من 19
قال تعالى ( ليبلوكم أيكم أحسنُ عملا) قالوا أصوبه وأخلصه
وفي الصحيح أنه صلى الله عليه وسلم قال (إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه ) السلسة الصحيحة 1113..
أن تعبد الله كأنك تراه هذا هو كمال الإتقان ... ( فإن لم تكن تراه فإنه يراك )
أن تعلم قبل أن تعمل ذاك قمة الإتقان ( باب العلم قبل القول والعمل ) ( فأعلم أنه لا إله إلا الله واستغفر لذنبك )
أن تراقب الله في سرك كـ علانيتك ذلك هو الإخلاص في الإتقان ( وقل أعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنين )
أن تحرص على محاسبة نفسك بإستمرار هذا هو الحرص على الإتقان ( حاسبوا أنفسكم قبل أن تُحاسبوا )
أن تأخذ بإسباب الإتقان وتبذل الجهد الصادق في ذلك هذا هو طريق الإتقان ..( فخذها بقوة )
فالله قد وصف نفسه بالأتقان ( صنع الله الذي أتقن كل شيء )

أتقن العمل فالناقد بصير
وللسلف والخلف في أتقان العمل ما يجعلنا نتخذ منهم قدوة لنا في الحرص على مثل ما كانوا عليه من إتقان العمل وإخلاصه لله ..
فهذا ابو بكر الصديق رضي الله عنه الخليفة الأول يتعاهد إمرأة عمياء يكنس بيتها ويعد طعامها ويصلح من أمرها وهي لا تعلم من هو !! أتقن العمل فالناقد بصير

وهذا عمر ابن الخطاب فاروق هذه الأمة يحمل الطعام إلى إمرأة وأطفالها في ناحية من المدينة أصابهم من الجوع ما أصابهم فلما شبعت وأطفالها قالت له يرحمك الله كنت أولى بهذا الأمر من عمر !!
تقصد الخلافة وهي لا تعلم أنه عمر !
وتلك الفتاة تقول لأمها ( إن كان عمر لا يرانا فرب عمر يرانا ) أتقن العمل فالناقد بصير
وقال أحدهم طلبنا العلم لغير الله ( فملا أُتقن العمل ) أبي أن يكون إلا لله ...
ويذكر البعض عن الشيخ ابن عثيمين أنه كان يخصم من رابته قيمة الفروض التي لا يصليها إماما في مسجده أتقن العمل فالناقد بصير

قال أحدهم
إذا ما خلوت الدهر يوماً فلا تقل " = " خلوت ولكن قل عليّ رقيب

وقال آخر :
وإذا خلوت بريبة في ظلمة "=" والنفس داعية إلى العصيانِ
فاستحيي من نظر الإله وقل لها "=" إن الذي خلق الظلام يراني

أتقن العمل فالناقد بصير

فالأتقان هو طريق الفلاح في الدنيا والآخرة ..
فالأتقان في العدل هو أساس البقاء والأنتصار ( والله لو فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها ) ..
ومثله إتقان القول فهو أساس السمو والرقي بأخلاق العبد المؤمن حتى لا يُلقى بقوله في النار سبعين خريفاً .
والعمل بلا أتقان مردود على صاحبه ( أرجع صلِ فأنك لم تصلِ )

والإتقان هو سبب التفوق ايضاً في الدنيا ولو نظرت إلى الوقع لوجدت الأمثلة شاهدة على ذلك ..
اسأل نفسك كيف استطاعت اليابان أن تخرج من المحرقة النووية مرة أخرى !
وكيف استطاع اليهود التحكم في كل قرارات العالم بعد إن كانت أمة مشردة !
إنه الإتقان ... ( عجباً لجلد الكافر .... وضعف المؤمن ) .
ومن هنا نعلم أن سبب تخلفنا إن صح التعبير في بعض مجالات الحياة هو فقدان روح الإخلاص والإتقان في العمل ..
نملك كل ما يملكه اولئك القوم من خيرات وطاقات وقدرات ولكنه التفريط في الإتقان وانتشار الفوضى والتكاسل .. ( عجباً لجلد الكافر .... وضعف المؤمن )


والله تعالى أعلم ..
22‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة تلميذ شاطر.
11 من 19
ان الله لا يضيع اجر من احسن عملا
12‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
12 من 19
اهمية العمل للانسان واهمية العمل للانسان اهمية العمل والاتعاد عن الكسل واهميه العمل لحياة الانسان
أحد يشك في أهمية العمل سواء للفرد أو المجتمع أو الدول، والدول والمجتمعات تقاس جديتها وتقدمها باهتمامها بالعمل، والدول المتقدمة في العصر الحاضر لم تصل إلى هذا المستوى من التقدم في العلوم والفضاء والتقنية إلا بجدية أبنائها في العمل، وأسلافنا المسلمون السابقون لم يبنوا حضاراتهم الإنسانية الكبيرة إلا بإخلاصهم في العمل، ولقد حصل التراجع والتأخر للمسلمين في الوقت الحاضر لعدم جديتهم في العمل مع أن الدين الإسلامي يحث على العمل الجاد، فالإسلام اعتبر العمل حق لكل مسلم، وحارب البطالة لآثارها السلبية على المجتمعات والأسر، بل إنه ذهب إلى أبعد من ذلك عندما جعل العمل المفيد من أسباب الثواب وزيادة الحسنات، وقد ورد في القرآن الكريم العديد من الآيات التي تتعلق بهذه المعاني ومن ذلك {هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ} وقوله تعالى {وَلَقَدْ مَكَّنَّاكُمْ فِي الأَرْضِ وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ} كما أن السنّة الشريفة تضمنت العديد من النصوص التي تحث على العمل والكسب الحلال (ما أكل أحد طعاماً خيراً من أن يأكل من عمل يده).. وقوله صلى الله عليه وسلم (من أمسى كالاًّ من عمل يده أمسى مغفوراً له).
29‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (mostafa Ali).
13 من 19
قال رسؤل الله صلي الله عليه وسلم( من عمل منكم عملا فليتقنه)
23‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
14 من 19
وقل اعملوا فسير الله عملكم ورسوله والمؤمنين
2‏/10‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
15 من 19
و اليس للانسان الا ما سعى و ان سعيه سوف يرى تم يجزاه الجزاء الاوفى
سورة النجم
39 40 41
11‏/10‏/2013 تم النشر بواسطة Manal mec.
16 من 19
بسم الله الرحمن الرحيم

(ربنا وءاتنا ما وعدتنا على السنه رسلك ولا تخزنا يوم القيامه انك لا تخلف الميعاد فاستجاب لهم ربهم انى لا اضيع عمل عامل منكم من ذكر او اثنى بعضكم من بعض  فالذين هاجروا و اخرجوا من ديرهم وأوذوا فى سبيلى وقاتلوا وقتلوا لاكفرن عنهم سيئاتهم ولآدخلنهم جنت تجرى من تحتها الانهر ثوابا من عند الله والله عنده حسن الثواب) صدق الله العظيم
21‏/10‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
17 من 19
قال تعالى ( الذي خلق الموت و الحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا و هو العزيز الغفور )
30‏/10‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
18 من 19
پسم آلله آلرحمن آلرحيم

{وَقُلِ آعْمَلُوآْ فَسَيَرَى آللّهُ عَمَلَگُمْ وَرَسُولُهُ وَآلْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَآلِمِ آلْغَيْپِ وَآلشَّهَآدَةِ فَيُنَپِّئُگُم پِمَآ گُنتُمْ تَعْمَلُونَ }آلتوپة105

صدق آلله آلعظيم
.
(آلَّذِي خَلَقَ آلْمَوْتَ وَآلْحَيَآةَ لِيَپْلُوَگُمْ أَيُّگُمْ أَحْسَنُ عَمَلآً وَهُوَ آلْعَزِيزُ آلْغَفُورُ)
وگلمة "آحسن عملآ" تدعو آلى آتقآن آلعمل.

هُوَ آلَّذِي چَعَلَ لَگُمُ آلْأَرْضَ ذَلُولآً فَآمْشُوآ فِي مَنَآگِپِهَآ وَگُلُوآ مِنْ رِزْقِهِ ( (آلملگ: من آلآية15
2‏/12‏/2013 تم النشر بواسطة 22mahmoud (mahmoud elkouira).
19 من 19
بسم الله الرحمن الرحيم
(الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ)
وكلمة "احسن عملا" تدعو الى اتقان العمل.
16‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
آيات قرآنية عن اتقان العمل
أريد آيات قرآنية فيه بلاغة وفصاحة ...
لدي بحث ويوجد فيه آيات قرآنية. المطلوب جعل خط الآيات بالخط العثماني؟
هل يجوز وضع آيات قرآنية في المحفظة
ما هى الايات الدالة على اتقان العمل
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة