الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي أول مدرسة في الأسلام
تنس الطاولة | الدورة الشهرية 6‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة كريم k.
الإجابات
1 من 4
إن أهمية التعليم واضحه تماما. ولا يمكن وضع حد واضح  للمعرفة إلا ما أذن الله به  من امكاناتلأقصى  إستخدام . يمكننا أن نقول أن الإنسان ليس إنسان بالمعنى الصحيح حتى يكون من المتعلمين. أهمية  التعليم  فى سببين. الأول هو أنه تدريب لعقل الإنسان الذى  لا يكتمل من دون التعليم لإن التعليم يجعل الرجل مفكر و يعلمه كيفية التفكير وكيفية اتخاذ القرار.

والسبب الثاني  انه فقط من خلاله  نتعرف بأنفسنا على التاريخ الماضي ونحصل على كافة المعلومات الضرورية فيما يتعلق  بالحاضر.

وكما لو أن الرجل  في غرفة مغلقة  والتعليم  في غرفة بها  النوافذ المفتوحة تجاه العالم الخارجي.

هذا هو السببلأهميه التعليم  في الإسلام فعندما نزل  القرآن  الكريم  كانت ، أول كلمة من الآية الأولى هي ‘اقرأ’ وهذه هى ، القراءة أى  التعليم وهكذا ، فإنه نقطة البدء في كل نشاط إنساني.

القرآن مرارا يطلب منا مراقبة الأرض والسماوات. يغرس فينا  رغبة في تعلم العلوم الطبيعية . في صحيح البخاري  هناك فصلا بعنوان “فضل من يكتسب العلم (التعلم) ” يمكننا  أن نفهم من ذلك أهميه  التعلم في الإسلام ..أن نفهم أن هذا الحدث  كان في حياة النبي صلى الله عليه وسلم .

في معركة بدر  كان النبي (ص)  تم أسر سبعين شخصا من االعدو . هؤلاء  الأسرى  كانوا يعرفون القراءة والكتابة و من أجل الاستفادة من تعليمهم  أعلن النبى (ص) أنه إذا قام أى أسير بتعليم عشره أفراد  كيفية القراءة والكتابة ، سيكون بمثابة فدية له وانه سيتم الافراج عنه.

هذه هي المدرسة الأولى في تاريخ الإسلام التي وضعتها النبي(ص) نفسه مع  المعلمين غير المسلمين. وبالرغم من أنهم كانوا جميعاً من  أسرى الحربو بالرغم من  خطوره ما بعد الإفراج عنهم مرة أخرى فى خلق مشاكل للإسلام والمسلمين. هذه السنة النبوية التى تبين أن التعليم  هام حتى لو تعرض  الفرد والعياذ بالله  للمخاطر .  ونبي الإسلام  وضع مثل هذا التركيز الكبير على المعرفة التى بدأت فى مكة ، ثم وصلت إلى المدينة المنورة ودمشق ، وبعد ذلك وجدت مركزها في بغداد.
6‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة العزومى (Mohamed Al azumy).
2 من 4
أول مدرسة في تاريخ الإسلام هي دار الأرقم بن الأرقم
7‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة أشرف مسلم (أشرف مسلم).
3 من 4
في معركة بدر  كان النبي (ص)  تم أسر سبعين شخصا من االعدو . هؤلاء  الأسرى  كانوا يعرفون القراءة والكتابة و من أجل الاستفادة من تعليمهم  أعلن النبى (ص) أنه إذا قام أى أسير بتعليم عشره أفراد  كيفية القراءة والكتابة ، سيكون بمثابة فدية له وانه سيتم الافراج عنه.

هذه هي المدرسة الأولى في تاريخ الإسلام التي وضعتها النبي(ص) نفسه مع  المعلمين غير المسلمين.
14‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة نسمة طيبة.
4 من 4
دار الأرقم بن الارقم
16‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة محمد فقيري.
قد يهمك أيضًا
هل يسمح الأسلام أن يتزوج المسلم يهودية ?
اللهم انصر الأسلام والمسلمين
والله عجبت كل العجب للعلمانيين والليبراليين يدافعون عن العلمانية والليبرالية أكثر من دفاعهم عن الأسلام!!!
ما هى افضل نعمة ؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة