الرئيسية > السؤال
السؤال
ما الفرق بين حكم الكنيسة في العصور الوسطى في أوربا وحكم المشايخ في القرن الواحد والعشرين في المنطقة العربية ؟
التاريخ | العلاقات الإنسانية | العالم العربي | الإسلام | الثقافة والأدب 3‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة 4shared (فور شيرد).
الإجابات
1 من 4
المشايخ لا يحكمون ..
3‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة sari2006.
2 من 4
لسة ما وصلناش للوحشية التي وصلت اليها الكنيسة في العصور المظلمة
لكننا فالسكة..ربنا يستر
14‏/7‏/2013 تم النشر بواسطة Fouchia (Fouchia Amazigh).
3 من 4
لا فرق
15‏/7‏/2013 تم النشر بواسطة Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ ˁ˚ᴥ˚ˀ.
4 من 4
الفرق كبير جدا جدا كالفرق بين الليل والنهار ....
لنعرف الفرق يجب أن نبين .. ما هي المادة التي تستند إليها الكنيسة والمادة التي يستند إليها مشايخ الإسلام في الحكم ....
بالنسبة للكنيسة فهم لا يستندون لمادة من تأليفهم وتزويرهم فهي مادة بشرية من تأليف البشر مثلها مثل أي قانون بشري لكن الفرق أن هؤلاء يدعون أنهم لهم الحق بالكلام باسم الله وأن ما يحكمون به فهو حكم الله (ليس كونه أنه من عند الله ) ولكن كونه صادر عن رجال يمثلون الله في الأرض وأن حكمهم هو حكم الله .... لذلك كانت تتفاوت أحكامه بتغير الشخص الذي يمثل الله في الأرض (حسب قولهم ) ....ويستند إلى أقوال رجال الكنيسة ويحتكمون إليها وهي بالتأكيد أحكام وأقوال أفراد لا تستند إلى وحي إلهي ولا تستند إلى نص علمي ولا يتم مناقشتها ومحاكمتها وتنقيحها لأنها تعتبر مقدسة حسب قدسية من ينطق بها ... ولذلك فأحكامهم هي أحكام بشرية أعطيت صفة القدسية كون أحدهم نسبها إلى المسيح دون توثيق أو كون أحد مقدسيهم قالها ....

أما بالنسبة لحكم المشايخ (حكم المسلمين) ... فهو حكم يستند إلى كلام الله وهو الكتاب الإلهي وكلام رب العالمين الذي لم يدخله تزوير ولم يدخله تحريف ...فهو كلام الله الذي يعلم كل شيء وهو كلام خالق هذا الكون بكل ما فيه من بشر وحجر وهو خالق العوالم كافة من إنس وجن وحيوان ... وبالتالي فهو العالم بما يصلح هذا الكون وما يصلح حال البشر .....
وكذلك يستند إلى سنة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم الصحيحة والمنقحة والتي قام علماء السنة بوضع أقسى القوانين واضبط القواعد حتى يقبلوا وينسبوا حديثا إلى الرسول صلى الله عليه وسلم.....
وكذلك فإن المشايخ(أهل العلم من المسلمين) غير مقدسين ..هم لهم احترامهم وتقديرهم ومكانتهم العالية في المجتمع فهي أرفع مكانة عند المسلمين ولكنها لا تصل إلى درجة التأليه أو النبوة ... فهم يخطئون ويصيبون ... لذلك هم عندما يحكمون يستشيرون ولا يأتون بالأحكام من أهوائهم بل ينظرون في كتاب الله وسنة رسوله أو يقيسون عليها ويستنبطون منها ... أو يجتهدون في ضوء كتاب الله وسنة رسوله .........
ولماذا نذهب بعيدا ..فلننظر إلى الفترة التي حكم فيها الناس بدين الإسلام .. فهي أنصع وأشرف فترات البشرية وأكثرها عدلا نورا وهدى وكرامة لكل البشر .... انظرو إلى فترة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ومن بعده من خلفائه ...... وأنظروا إلى نفس المنطقة عندما نحي الإسلام عن الحكم ...انتكست البشرية عندما نحي الإسلام عن الحكم تراجعت المنطقة بعد أن قادت العالم ...
انظر إلى تلك المنطقة التي كانت غارقة في الجهل وأكثر المناطق تخلفا فعندما حكمها المسلمون بهذا الدين قادت البشرية إلى علياء العلم والحضارة ..وأصبحت عواصمها حواضر العلم ومنارات الهدى والعدل في العالم .....
25‏/7‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم (عامر دوابشة).
قد يهمك أيضًا
ماهو سبب عجز الكنيسة أمام مرض الطاعون في أوربا القديمة
من أشهر الدعاة (المشايخ) الأسلاميين العرب
راي اهل العلم في ظهور المشايخ علي التلفاز
من افضل المشايخ الذين يؤسرون فيك وتسمعلهم؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة