الرئيسية > السؤال
السؤال
حكم الاستمناء دون خروج المني في رمضان؟؟
حكم الاستمناء بدون خروج المني في رمضان؟؟
اي العادة السرية بدون قذف و لمدة قصيرة اي متل مداعبة الذكر فقط؟
الفتاوى | العلاقات الإنسانية | الفقه | الصوم | الإسلام 8‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة محمد ضياء.
الإجابات
1 من 7
رمضان شهر عبادة فقط لا تفكر بأي شيئ آخر بالمرة
حاول تصبر فقط هذا الشهر
8‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة я ƒ9ℓα₥ (إبتسمـواْ فّـ أنـآ مـآزلتَ عـلىَ قيـدَ الحيـآهّ).
2 من 7
لا يفطر طالما لم يتم الانزال ولكنه حرام
8‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة رغدة هاشم.
3 من 7
انما العلامة نزول المنى
فاذا لم ينزل فلا شىء عليك
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة eihab2020.
4 من 7
الاستمناء خطر على الشباب المقبلين على الزواج في المستقبل لانه يسبب سرعة القذف وسرعة القذف لا تسعد الزوجة وقد تتأثر العلاقة الزوجية وتصل الى الطلاق لذلك من الافضل الانشغال عن هذه العادة الذميمة بالنافع من العمل والقول والتخفيف من المثيرات الحسية قدر الامكان وصحبة الاخيار من الناس الذين يعينون الانسان على دنياه واخرته
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة اوس العربي (Aoss Arabi).
5 من 7
الجواب : فنقول وبالله التوفيق :
أولاً : فإن العلامة الألباني - حفظه الله تعالى - ذكر عبارة فقه السنة كاملة : (الاستمناء سواء أكان سببه تقبيل الرجل لزوجته ، أو ضمها إليه ، أو كان باليد ، فهذا يبطل الصوم ، ويوجب القضاء) ، ثم خص الرد بمن قال : إن الاستمناء بتقبيل الزوجة أو ضمها يبطل الصوم معرضًا بذلك عن الاستمناء باليد ، وذلك يتضح مما يأتي:
أ - حكم الشيخ الألباني - حفظه الله تعالى - بأن الحق مع الذين حرموا الاستمناء باليد ؛ لقوله تعالى : ( وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ ) [ المؤمنون :5] ، حتى قال : ولذلك فإننا ننكر أشد الإنكار على الذين يفتون الشباب بجوازه خشية الزنا ، دون أن يأمروهم بالطب النبوي الكريم.
ب - أن الشيخ أرجع القارئ للأحاديث (219 ، 220 ، 221) من (السلسلة الصحيحة) ، وكلها أحاديث عن عائشة ، رضي الله عنها ، نصها : (كان يقبلني وهو صائم وأنا صائمة ) - يعني عائشة - (كان يقبل وهو صائم ، ويباشر وهو صائم ، وكان أملككم لإربه) ، (كان يباشر وهو صائم ، ثم يجعل بينه وبينها ثوبًا ) - يعني الفرج - فكلها عن تقبيل الزوجة وملامسة بشرته لبشرتها التي هي معنى المباشرة هنا ، فليس في حديث منها الاستمناء باليد ، بل ولا الاستمناء أصلاً ، بل دلالة هذه الأحاديث الثلاثة تنفي الإمناء ، فضلاً عن الاستمناء ؛ لقول عائشة ، رضي الله عنها : (وكان أملككم لإربه) .
جـ - استشهد الشيخ بما ساقه الصنعاني وبما مال إليه الشوكاني ، وكلاهما إنما تكلما عن تقبيل الزوجة ومباشرتها .
د - أنه قال وهو مذهب ابن حزم . انظر (المحلى) ، وبالرجوع (للمحلى) مسألة (734) يقول : ويبطل الصوم أيضًا تعمد كل معصية - أي معصية كانت لا تحاش شيئًا - إذا فعلها عامدًا ذاكرًا لصومه ؛ كمباشرة من لا يحل له من ذكر أو أنثى ، أو تقبيل غير امرأته ، حتى قال : أو كذب ، أو غيبة ، أو نميمة ، أو تعمد ترك صلاة ، أو ظلم ، أو غير ذلك من كل ما حرم على المرء فعله ، ثم أخذ يفصل تفصيلاً طويلاً يبين فيه بطلان صيامه لا بطلان الثواب فحسب .
وإذا أخذنا في الاعتبار قول الألباني ، حفظه الله ، بحرمة الاستمناء باليد ، فمذهب ابن حزم إذن الاستمناء بغير الزوجة يبطل الصوم ، بل في (المحلى) مسألة (735) قال : فمن تعمد ذاكرًا لصومه شيئًا مما ذكرنا ، فقد بطل صومه ، ولا يقدر على قضائه إن كان في رمضان أو في نذر معين - أي أنه أراد أن المجامع في رمضان يكفر عن جماعه بالكفارة المشروعة - أما فاعل المعصية فلا طاقة له أن يكفر ،ولا يقبل منه قضاء عند ابن حزم ، فتأمل كيف أبطل الصوم بالمعصية ؛ أي معصية ، ثم حال بينه وبين القضاء مهما صام أو فعل .
فانظر - رعاك الله - تجد من كل ذلك أن العلامة الألباني إنما قصد العمل المباح بين الرجل وزوجته إذا حدث منه الإنزال ، خاصة وأن الشيخ نهى في آخر كلمته عن هذه المباشرة ، خشية الوقوع في المحظور . فراجعه في موضعه من (تمام المنة) .
ثانيًا : إذا رجعنا إلى بعض أقوال أهل العلم في المسألة فنجد منها في (المغنى) يقول ابن قدامة ، رحمه الله تعالى : ولو استمنى بيده فقد فعل محرمًا ولا يفسد صومه ، إلا أن ينزل ، فإن أنزل فسد صومه .
فانظر كيف ذكر أن مجرد الفعل حرام ولو لم ينزل ، وأن بطلان الصوم يقع بالإنزال .
وقال الشيرازي في (المهذب) : وإن استمنى فأنزل بطل صومه ؛ لأنه إنزال عن مباشرة ، فهو كالإنزال عن القبلة ؛ ولأن الاستمناء كالمباشرة فيما دون الفرج من الأجنبية في الإثم والتعزير ، فكذلك في الإفطار .
وقال النووي في (المجموع) : إذا استمنى بيده أفطر بلا خلاف عندنا لما ذكره المصنف ، ولو حك ذكره لعارض فأنزل ، فوجهان - حتى قال - : قلت - أي النووي - : الأصح أن لا يفطر في مسألة حك الذكر لعارض ؛ لأنه متولد عن مباشرة مباحة . والله أعلم .
أما إذا احتلم فلا يفطر إجماعًا .
ثالثًا : فكأن الخلاف قد انحصر هنا في فعل القبلة والمباشرة للزوجة أو الأمة .
إلا أن ما استند إليه العلامة الألباني من أدلة إنما كان عن الإنزال العارض لمن فعل مباحًا ، بينما كلام العلماء إنما هو عن الاستمناء - ومعلوم أن الهمزة والسين والتاء للطلب - أي من فعل ذلك لينزل فهذا حكم آخر ، هو الذي حكم العلماء أن الإنزال به يُفطر ، خاصة وأن قول عائشة ، رضي الله عنها ، تقول : (وكان أملككم لإربه) ، فكأن هذا إنما أبيح لمن يملك إربه ، أما من لا يملك إربه ، شابًا كان أو شيخًا - فلا نجيز له القبلة ولا المباشرة ، فإن أنزل وهو يعلم حال نفسه من عدم ملك إربه فقد أفطر ، ولو رجعنا إلى ما ذكره النووي ، رحمه الله تعالى : ( ولو حك ذكره لعارض ، حتى قال : والأصح أن لا يفطر في مسألة حك الذكر لعارض ؛ لأنه متولد عن مباشرة مباحة) ، فيحمل القول على من فعل الأمر المباح وحدث منه الإمناء ؛ كالنوم ، أو حك ذكره فأنزل ، فلا شيء عليه ، وكذلك الذي يعلم حال نفسه أنه يملك إربه عند تقبيل الزوجة أو ضمها ، إن حدث منه الإمناء فلا شيء عليه ، أما من لا يعلم من نفسه أنه يملك إربه فضلاً أن يعلم من نفسه عكس ذلك أنه لا يملك إربه فليس له التقبيل ولا الضم لزوجته في نهار صومه ، ومن فعل ذلك يستمني - أي يقصد نزول المني فأنزل - سواء يعلم ملك إربه أم لا ، فقد أفطر ، فضلاً عمن فعل معصية يستمني بها كنظرة محرمة أو مباشرة بيده .
قال النووي في شرح (مسلم) : قال العلماء : معنى كلام عائشة ، رضي الله عنها : (يملك إربه ) أنه ينبغي لكم الاحتراز من القبلة ، ولا تتوهموا من أنفسكم أنكم مثل النبي صلى الله عليه وسلم في استباحتها ؛ لأنه يملك نفسه ويأمن الوقوع في قبلة يتولد منها إنزال أو شهوة أو هيجان نفس ، ونحو ذلك ، وأنتم لا تأمنون ذلك ، فطريقكم الانكفاف عنها .
وهذا الكلام ينبع من نفس المنبع الذي ذكره الألباني ، حفظه الله تعالى ، في تنبيهه الأول حول مسألة قبلة الزوجة وضمها ، حيث قال : (إن كون الإنزال بغير جماع لا يُفطر شيء ومباشرة الصائم شيء آخر ؛ ذلك أننا لا ننصح الصائم وبخاصة إذا كان قوي الشهوة أن يباشر وهو صائم ، خشية الوقوع في المحظور) (انتهى) .
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية في (مجموع الفتاوى) (جـ25 ص 224) : (ومن احتلم بغير اختياره ؛ كالنائم لم يُفطر باتفاق الناس ، وأما من استمنى بأنزل فأنزل يُفطر ، ولفظ الاحتلام إنما يطلق على من احتلم في منامه) .
وفي الفتوى رقم (2192) من اللجنة الدائمة بالسعودية قالوا : الاستمناء في رمضان وغيره حرام لا يجوز فعله ؛ لقوله تعالى : ( وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ(5)إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ(6)فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ ) [ المؤمنون : 5 - 7] ، وعلى من فعله في نهار رمضان وهو صائم أن يتوب إلى الله ، وأن يقضي صيام ذلك اليوم الذي فعله ، ولا كفارة ؛ لأن الكفارة إنما وردت في الجماع خاصة .
وفي (موسوعة الفقه الإسلامي) :
1 - الاستمناء مصدر استمنى ؛ أي طلب خروج المني ، واصطلاحًا : إخراج المني بغير جماع ؛ محرمًا كان كإخراجه بيده استدعاءً للشهوة ، أو غير محرم كإخراجه بيد زوجته .
2 - وهو - أي الاستمناء - أخص من الإمناء والإنزال ، فقد يحصلان في غير اليقظة ودون طلب ، أما الاستمناء فلا بد فيه من استدعاء المني في يقظة المستمني بوسيلة ما ، ويكون الاستمناء من الرجل ومن المرأة .
ثم قال أيضًا في (الموسوعة) : الاستمناء باليد يبطل الصوم عند المالكية والحنابلة وعامة الحنفية على ذلك .
ثم قال : ولا كفارة فيه مع الإبطال عند الحنفية والشافعية ، وهو مقابل المعتمد عند المالكية وأحد قولي الحنابلة ، ثم قال : ومعتمد المالكية وجوب الكفارة مع القضاء .
وخلاصة القول في المسألة :
1 - نزول المني بغير قصد إلى ذلك سواء كان في نوم أو يقظة بفعل مباح كنوم أو حك جلد أو غير ذلك من المباحات لا يُفطر الصائم .
2 - تقبيل الزوجة وضمها لا يُفطر الصائم ، إلا أن ينزل ، فإن أنزل فعليه القضاء ؛ إما لزومًا لمن لا يملك إربه ، أو احتياطًا لمن يملك إربه .
3 - استدعاء المني - الاستمناء - بغير الزوجة حرام ، وهو في نهار رمضان أشد حرمة ، والإنزال به يُفطر الصائم .
4 - أقوال ابن حزم في هذه المسألة أشد من غيره ؛ لأنه يرى الإثم قائم ، والصيام باطل ، والقضاء ممتنع على فاعله .
والله أعلم .
مجلة ا لتوحيد العدد التاسع لسنة 1418
20‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة jakee.
6 من 7
السؤال: ما هو حكم العاده السريه فى رمضان قبل او بعد الافطار؟
الجواب:الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله. الذي عليه جماهير العلماء هو القول بتحريم الاستمناء أو العادة السرية كما يسميها الناس الآن, والأدلة على هذا الحكم:

أولاً: قوله تعالى " والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين, فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون" وجه الدلالة : أن الله -عز وجل- جعل مبتغى قضاء الوطر في غير الزوجة أو ملك اليمين من العادين أي المعتدين المتجاوزين لحدود الله فيشمل ذلك المستمني.

ثانياً: قوله تعالى" وأنكحوا الأيامي منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم" ثم قال" وليستعفف الذين لا يجدون نكاحاً حتى يغنيهم الله من فضله" فأمر المستطيع بالنكاح وغير المستطيع بالاستعفاف ولم يجعل بينهما واسطة.

ثالثاً: قال النبي صلى الله عليه وسلم " يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر و أحصن للفرج, ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء" متفق عليه, حيث أمر غير المستطيع بالصوم فلو كان الاستمناء مباحاً لأرشد إليه النبي صلى الله عليه وسلم, لأنه أسهل من الصوم, وما خيِّر صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار أيسرها مالم يكن إثماً.

رابعاً: ما ذكره بعض الأطباء من ضرر هذه العادة على النفس والبدن حيث تسبب رعشة في الأعضاء وبلادة في الذهن, لأن فاعلها يحتاج إلى قوة مخية حتى يستطيع قذف مائه كما أنها تسبب ارتخاءاً كلياً أو جزئياً في العضو التناسلي بما لا يستطيع معه-مستقبلاً- إحصان زوجه.

وإذا استعمل العادية السرية فى نهاررمضان قاصدا الانزال وأنزل بطل صومه. وعليه القضاء والكفارة. صيام شهرين متتابعين – أو إطعام 60 مسكينآ.
والله تعالى أعلى وأعلم
21‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة أمير فلسطين.
7 من 7
ويب صور خرائط الأخبار ترجمة إجابات البريد المزيد ▼
h3h3_boy.m@hotmail.com | الإشعارات | إجابات Google الملف الشخصي | مساعدة إجابات Google | حسابي | الخروج


البحث في إجابات Google طرح سؤال
الرئيسية  >  قائمة الأسئلة  >  السؤال
حكم الاستمناء دون خروج المني في رمضان؟؟ الفتاوى العلاقات الإنسانية الفقه الصوم الإسلام
5 النقاط عدد الإجابات: 7 عدد الزيارات: 496
0
محمد ضياء   08/08/2011 03:33:31 م الإبلاغ عن إساءة الاستخدام
حكم الاستمناء بدون خروج المني في رمضان؟؟
اي العادة السرية بدون قذف و لمدة قصيرة اي متل مداعبة الذكر فقط؟
الإجابة إبلاغي بالبريد الإلكتروني عند ورود إجابات
الإجابات التصنيف بحسب الوقت التصنيف بحسب التصويت
3
я ƒ9ℓα₥             08/08/2011 03:35:33 م الإبلاغ عن إساءة الاستخدام
رمضان شهر عبادة فقط لا تفكر بأي شيئ آخر بالمرة
حاول تصبر فقط هذا الشهر

1
رغدة هاشم     08/08/2011 03:42:17 م الإبلاغ عن إساءة الاستخدام
لا يفطر طالما لم يتم الانزال ولكنه حرام

1
اوس العربي       09/08/2011 05:20:52 ص الإبلاغ عن إساءة الاستخدام
الاستمناء خطر على الشباب المقبلين على الزواج في المستقبل لانه يسبب سرعة القذف وسرعة القذف لا تسعد الزوجة وقد تتأثر العلاقة الزوجية وتصل الى الطلاق لذلك من الافضل الانشغال عن هذه العادة الذميمة بالنافع من العمل والقول والتخفيف من المثيرات الحسية قدر الامكان وصحبة الاخيار من الناس الذين يعينون الانسان على دنياه واخرته

1
jakee     20/08/2011 09:23:47 ص الإبلاغ عن إساءة الاستخدام
الجواب : فنقول وبالله التوفيق :
أولاً : فإن العلامة الألباني - حفظه الله تعالى - ذكر عبارة فقه السنة كاملة : (الاستمناء سواء أكان سببه تقبيل الرجل لزوجته ، أو ضمها إليه ، أو كان باليد ، فهذا يبطل الصوم ، ويوجب القضاء) ، ثم خص الرد بمن قال : إن الاستمناء بتقبيل الزوجة أو ضمها يبطل الصوم معرضًا بذلك عن الاستمناء باليد ، وذلك يتضح مما يأتي:
أ - حكم الشيخ الألباني - حفظه الله تعالى - بأن الحق مع الذين حرموا الاستمناء باليد ؛ لقوله تعالى : ( وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ ) [ المؤمنون :5] ، حتى قال : ولذلك فإننا ننكر أشد الإنكار على الذين يفتون الشباب بجوازه خشية الزنا ، دون أن يأمروهم بالطب النبوي الكريم.
ب - أن الشيخ أرجع القارئ للأحاديث (219 ، 220 ، 221) من (السلسلة الصحيحة) ، وكلها أحاديث عن عائشة ، رضي الله عنها ، نصها : (كان يقبلني وهو صائم وأنا صائمة ) - يعني عائشة - (كان يقبل وهو صائم ، ويباشر وهو صائم ، وكان أملككم لإربه) ، (كان يباشر وهو صائم ، ثم يجعل بينه وبينها ثوبًا ) - يعني الفرج - فكلها عن تقبيل الزوجة وملامسة بشرته لبشرتها التي هي معنى المباشرة هنا ، فليس في حديث منها الاستمناء باليد ، بل ولا الاستمناء أصلاً ، بل دلالة هذه الأحاديث الثلاثة تنفي الإمناء ، فضلاً عن الاستمناء ؛ لقول عائشة ، رضي الله عنها : (وكان أملككم لإربه) .
جـ - استشهد الشيخ بما ساقه الصنعاني وبما مال إليه الشوكاني ، وكلاهما إنما تكلما عن تقبيل الزوجة ومباشرتها .
د - أنه قال وهو مذهب ابن حزم . انظر (المحلى) ، وبالرجوع (للمحلى) مسألة (734) يقول : ويبطل الصوم أيضًا تعمد كل معصية - أي معصية كانت لا تحاش شيئًا - إذا فعلها عامدًا ذاكرًا لصومه ؛ كمباشرة من لا يحل له من ذكر أو أنثى ، أو تقبيل غير امرأته ، حتى قال : أو كذب ، أو غيبة ، أو نميمة ، أو تعمد ترك صلاة ، أو ظلم ، أو غير ذلك من كل ما حرم على المرء فعله ، ثم أخذ يفصل تفصيلاً طويلاً يبين فيه بطلان صيامه لا بطلان الثواب فحسب .
وإذا أخذنا في الاعتبار قول الألباني ، حفظه الله ، بحرمة الاستمناء باليد ، فمذهب ابن حزم إذن الاستمناء بغير الزوجة يبطل الصوم ، بل في (المحلى) مسألة (735) قال : فمن تعمد ذاكرًا لصومه شيئًا مما ذكرنا ، فقد بطل صومه ، ولا يقدر على قضائه إن كان في رمضان أو في نذر معين - أي أنه أراد أن المجامع في رمضان يكفر عن جماعه بالكفارة المشروعة - أما فاعل المعصية فلا طاقة له أن يكفر ،ولا يقبل منه قضاء عند ابن حزم ، فتأمل كيف أبطل الصوم بالمعصية ؛ أي معصية ، ثم حال بينه وبين القضاء مهما صام أو فعل .
فانظر - رعاك الله - تجد من كل ذلك أن العلامة الألباني إنما قصد العمل المباح بين الرجل وزوجته إذا حدث منه الإنزال ، خاصة وأن الشيخ نهى في آخر كلمته عن هذه المباشرة ، خشية الوقوع في المحظور . فراجعه في موضعه من (تمام المنة) .
ثانيًا : إذا رجعنا إلى بعض أقوال أهل العلم في المسألة فنجد منها في (المغنى) يقول ابن قدامة ، رحمه الله تعالى : ولو استمنى بيده فقد فعل محرمًا ولا يفسد صومه ، إلا أن ينزل ، فإن أنزل فسد صومه .
فانظر كيف ذكر أن مجرد الفعل حرام ولو لم ينزل ، وأن بطلان الصوم يقع بالإنزال .
وقال الشيرازي في (المهذب) : وإن استمنى فأنزل بطل صومه ؛ لأنه إنزال عن مباشرة ، فهو كالإنزال عن القبلة ؛ ولأن الاستمناء كالمباشرة فيما دون الفرج من الأجنبية في الإثم والتعزير ، فكذلك في الإفطار .
وقال النووي في (المجموع) : إذا استمنى بيده أفطر بلا خلاف عندنا لما ذكره المصنف ، ولو حك ذكره لعارض فأنزل ، فوجهان - حتى قال - : قلت - أي النووي - : الأصح أن لا يفطر في مسألة حك الذكر لعارض ؛ لأنه متولد عن مباشرة مباحة . والله أعلم .
أما إذا احتلم فلا يفطر إجماعًا .
ثالثًا : فكأن الخلاف قد انحصر هنا في فعل القبلة والمباشرة للزوجة أو الأمة .
إلا أن ما استند إليه العلامة الألباني من أدلة إنما كان عن الإنزال العارض لمن فعل مباحًا ، بينما كلام العلماء إنما هو عن الاستمناء - ومعلوم أن الهمزة والسين والتاء للطلب - أي من فعل ذلك لينزل فهذا حكم آخر ، هو الذي حكم العلماء أن الإنزال به يُفطر ، خاصة وأن قول عائشة ، رضي الله عنها ، تقول : (وكان أملككم لإربه) ، فكأن هذا إنما أبيح لمن يملك إربه ، أما من لا يملك إربه ، شابًا كان أو شيخًا - فلا نجيز له القبلة ولا المباشرة ، فإن أنزل وهو يعلم حال نفسه من عدم ملك إربه فقد أفطر ، ولو رجعنا إلى ما ذكره النووي ، رحمه الله تعالى : ( ولو حك ذكره لعارض ، حتى قال : والأصح أن لا يفطر في مسألة حك الذكر لعارض ؛ لأنه متولد عن مباشرة مباحة) ، فيحمل القول على من فعل الأمر المباح وحدث منه الإمناء ؛ كالنوم ، أو حك ذكره فأنزل ، فلا شيء عليه ، وكذلك الذي يعلم حال نفسه أنه يملك إربه عند تقبيل الزوجة أو ضمها ، إن حدث منه الإمناء فلا شيء عليه ، أما من لا يعلم من نفسه أنه يملك إربه فضلاً أن يعلم من نفسه عكس ذلك أنه لا يملك إربه فليس له التقبيل ولا الضم لزوجته في نهار صومه ، ومن فعل ذلك يستمني - أي يقصد نزول المني فأنزل - سواء يعلم ملك إربه أم لا ، فقد أفطر ، فضلاً عمن فعل معصية يستمني بها كنظرة محرمة أو مباشرة بيده .
قال النووي في شرح (مسلم) : قال العلماء : معنى كلام عائشة ، رضي الله عنها : (يملك إربه ) أنه ينبغي لكم الاحتراز من القبلة ، ولا تتوهموا من أنفسكم أنكم مثل النبي صلى الله عليه وسلم في استباحتها ؛ لأنه يملك نفسه ويأمن الوقوع في قبلة يتولد منها إنزال أو شهوة أو هيجان نفس ، ونحو ذلك ، وأنتم لا تأمنون ذلك ، فطريقكم الانكفاف عنها .
وهذا الكلام ينبع من نفس المنبع الذي ذكره الألباني ، حفظه الله تعالى ، في تنبيهه الأول حول مسألة قبلة الزوجة وضمها ، حيث قال : (إن كون الإنزال بغير جماع لا يُفطر شيء ومباشرة الصائم شيء آخر ؛ ذلك أننا لا ننصح الصائم وبخاصة إذا كان قوي الشهوة أن يباشر وهو صائم ، خشية الوقوع في المحظور) (انتهى) .
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية في (مجموع الفتاوى) (جـ25 ص 224) : (ومن احتلم بغير اختياره ؛ كالنائم لم يُفطر باتفاق الناس ، وأما من استمنى بأنزل فأنزل يُفطر ، ولفظ الاحتلام إنما يطلق على من احتلم في منامه) .
وفي الفتوى رقم (2192) من اللجنة الدائمة بالسعودية قالوا : الاستمناء في رمضان وغيره حرام لا يجوز فعله ؛ لقوله تعالى : ( وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ(5)إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ(6)فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ ) [ المؤمنون : 5 - 7] ، وعلى من فعله في نهار رمضان وهو صائم أن يتوب إلى الله ، وأن يقضي صيام ذلك اليوم الذي فعله ، ولا كفارة ؛ لأن الكفارة إنما وردت في الجماع خاصة .
وفي (موسوعة الفقه الإسلامي) :
1 - الاستمناء مصدر استمنى ؛ أي طلب خروج المني ، واصطلاحًا : إخراج المني بغير جماع ؛ محرمًا كان كإخراجه بيده استدعاءً للشهوة ، أو غير محرم كإخراجه بيد زوجته .
2 - وهو - أي الاستمناء - أخص من الإمناء والإنزال ، فقد يحصلان في غير اليقظة ودون طلب ، أما الاستمناء فلا بد فيه من استدعاء المني في يقظة المستمني بوسيلة ما ، ويكون الاستمناء من الرجل ومن المرأة .
ثم قال أيضًا في (الموسوعة) : الاستمناء باليد يبطل الصوم عند المالكية والحنابلة وعامة الحنفية على ذلك .
ثم قال : ولا كفارة فيه مع الإبطال عند الحنفية والشافعية ، وهو مقابل المعتمد عند المالكية وأحد قولي الحنابلة ، ثم قال : ومعتمد المالكية وجوب الكفارة مع القضاء .
وخلاصة القول في المسألة :
1 - نزول المني بغير قصد إلى ذلك سواء كان في نوم أو يقظة بفعل مباح كنوم أو حك جلد أو غير ذلك من المباحات لا يُفطر الصائم .
2 - تقبيل الزوجة وضمها لا يُفطر الصائم ، إلا أن ينزل ، فإن أنزل فعليه القضاء ؛ إما لزومًا لمن لا يملك إربه ، أو احتياطًا لمن يملك إربه .
3 - استدعاء المني - الاستمناء - بغير الزوجة حرام ، وهو في نهار رمضان أشد حرمة ، والإنزال به يُفطر الصائم .
4 - أقوال ابن حزم في هذه المسألة أشد من غيره ؛ لأنه يرى الإثم قائم ، والصيام باطل ، والقضاء ممتنع على فاعله .
والله أعلم .
مجلة ا لتوحيد العدد التاسع لسنة 1418

المراجع
[1]
بلا عنوان(الويب)
www.ansaralsonna.com

1
أمير فلسطين           21/08/2011 06:40:50 ص الإبلاغ عن إساءة الاستخدام
السؤال: ما هو حكم العاده السريه فى رمضان قبل او بعد الافطار؟
الجواب:الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله. الذي عليه جماهير العلماء هو القول بتحريم الاستمناء أو العادة السرية كما يسميها الناس الآن, والأدلة على هذا الحكم:

أولاً: قوله تعالى " والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين, فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون" وجه الدلالة : أن الله -عز وجل- جعل مبتغى قضاء الوطر في غير الزوجة أو ملك اليمين من العادين أي المعتدين المتجاوزين لحدود الله فيشمل ذلك المستمني.

ثانياً: قوله تعالى" وأنكحوا الأيامي منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم" ثم قال" وليستعفف الذين لا يجدون نكاحاً حتى يغنيهم الله من فضله" فأمر المستطيع بالنكاح وغير المستطيع بالاستعفاف ولم يجعل بينهما واسطة.

ثالثاً: قال النبي صلى الله عليه وسلم " يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر و أحصن للفرج, ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء" متفق عليه, حيث أمر غير المستطيع بالصوم فلو كان الاستمناء مباحاً لأرشد إليه النبي صلى الله عليه وسلم, لأنه أسهل من الصوم, وما خيِّر صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار أيسرها مالم يكن إثماً.

رابعاً: ما ذكره بعض الأطباء من ضرر هذه العادة على النفس والبدن حيث تسبب رعشة في الأعضاء وبلادة في الذهن, لأن فاعلها يحتاج إلى قوة مخية حتى يستطيع قذف مائه كما أنها تسبب ارتخاءاً كلياً أو جزئياً في العضو التناسلي بما لا يستطيع معه-مستقبلاً- إحصان زوجه.

وإذا استعمل العادية السرية فى نهاررمضان قاصدا الانزال وأنزل بطل صومه. وعليه القضاء والكفارة. صيام شهرين متتابعين – أو إطعام 60 مسكينآ.
والله تعالى أعلى وأعلم

0
eihab2020       09/08/2011 03:24:31 ص الإبلاغ عن إساءة الاستخدام
انما العلامة نزول المنى
فاذا لم ينزل فلا شىء عليك

-1
اذكر. الله     08/08/2011 03:51:54 م الإبلاغ عن إساءة الاستخدام
السلام عليكم .انا عندى فكرة بسيطة ممكن تعمل بيها صدقة جارية على الانترنت تفضل موجودة طول العمر باذن الله ايه رايك ؟؟ بص خليك معياة فيه موقع اسمو موقع مشاهد دة موقع عامل زى اليوتيوب بس مقاطع اسلامية والموقع دة نسبة المشاهدة فيه عاليه جدآآ وابقى ادخل وشوف ..المهم مش عايز اطول عليك بص ((انته هتخش على الموقع ( http://www.mashahd.net/) وتسجل فيه تمام وبالنسبة لكلمة(( .....كود الصداقة سيب الخانة دى فاضية..... ))هيبقى ليك قناة خاصة بتعاتك بعد كدة هتلقى كلمة ((ارفع)) فوق في الصفحة وتحمل كل المقاطع الاسلامية الى عندك على الجهاز و انته بقى وشاطرتك شوف هتحمل قد ايه متفوتش الفرصة يعنى انته لو حملت مثلان في اليوم 10 مقاطع ممكن تلقى 100 مشاهد واضرب انته بقى شوف كل يوم وتفضل المقاطع موجودة وتبقى ليك صدقة جارية ..ملحوظة ممكن تعمل نفس الفكرة على اليوتيوب((http://www.youtube.com/)) وشوف انته لو دليت الناس على نفس الفكرة هيرجع ليك الاجر واحتسب الاجر عند الله ((الدال على الخير كفاعله))
...                                                         ....
اجمل  برنامج اسلامى    
http://www.mediafire.com/?jwzmjrztjzb
هتدوس على اللينك هيظهرلك صفحة وفيها كلمة
Click here to start download from MediaFire..
دوس عليها بس وشكرآ على كدا..... ملكش حجة اهو عشان متقولش مش عارف احمل ازى .....^__^

القرآن الكريم بجميع اصوات المقرئين
http://absba.org/showthread.php?t=1100656‏

الإجابة
قد يهمك أيضًا
كيفية الممارسه الجنسيه بدون قذف ؟
عدد الإجابات: 9  عدد الزيارات: 494
هل يخرج المني من غير البالغ؟
عدد الإجابات: 6  عدد الزيارات: 447
حكم العاده السريه؟
عدد الإجابات: 4  عدد الزيارات: 1712
ما حكم الاستمناء خوفا من فعل شيء محرم ؟
عدد الإجابات: 5  عدد الزيارات: 67
ما حكم الاستمناء بيد الزوجة؟
عدد الإجابات: 4  عدد الزيارات: 294
ظهرت جميع علامات البلوغ الا خروج المني !
عدد الإجابات: 6  عدد الزيارات: 298
قد تود الإجابة عن
هل خروج المني اثناء النوم يوثر علي طول القامة ؟
عدد الإجابات: 17  -  عدد الزيارات: 439
عند ممارسة العادة السرية وخروج المني ولم يبلغ الطفل بعد هل يسمى بالغ وصيامه وااجب
عدد الإجابات: 26  -  عدد الزيارات: 839
رجل مغترب عن زوجته هل يجوز أن يتصل بالتليفون بزوجتة ويداعبها حتي يتم حدوث إنزال المني بينهما
عدد الإجابات: 22  -  عدد الزيارات: 573
احصل على إجابات Google على هاتفك. انتقل إلى ejabat.google.com من خلال متصفح الويب على هاتفك.
وضع التصفح الآمن:  غير مفعل   عرض الخيارات
©2011 Google - سياسة الخصوصية - بنود الخدمة - سياسة المحتوى - إرشادات المنتدى
خدمة تعريب غير مفعلة   تفعيل الخدمة   إلغاء
7‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة ابو صلعة.
قد يهمك أيضًا
حكم الاستمناء دون قذف
هل اخراج المني بفعلي حرام
هل الإستمناء في رمضان حرام؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة