الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي اخر اخبار المقاومة العراقية في في الانبار ضد جيش المالكي ؟
سمعت انه المعركة لازالت مستمر و المالكي ارسل تعزيزات الى المنطقة التي تم بها قطف رؤوس الشبيحة و جرابيع المالكي .
بارك الله في من دافع عن الشعب السوري و قطع هذا الطريق على المجرمين الذين كانو في طريقهم لقتل اهلنا في سوريا الاموية العباسية .
العراق | العالم العربي 8‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة البحار الكويتي (عمر الاموي).
الإجابات
1 من 12
مقاوُمة هُهُهُ
8‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة اْنْيّن بصّمْت.
2 من 12
ان شاء الله تنتصر الثورة العراقية
8‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة amine faik.
3 من 12
لا توجد مقاومه ولا ثوره
الله ينصر المالكي على الطائفيين
8‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة alaoiy.
4 من 12
والله العالم العربي اصبح بوضع جداا سيء
ثورات وحروب ووووو
واوربا والامريكتين وشرق اسيا عايشين باستقرار وجالسين يتفرجو من بعيد
صرنا اضحوكة العالم
من جد شعوب غبيه
8‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة عمر 1990.
5 من 12
يظحكني الروافض حين يقولون عنا طائفيين و هم علمائهم يفتون بقتل اهل السنة الله يلعن الجهل
اللهم انصر الجيش الحر و المجاهدين العراقيين
اللهم اهلك الهالكي ابن المتعة
8‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة anti arabe.
6 من 12
زعطوط يعمل نفسة كويتي ياعم دي العيبكم صارت وايد قديمة...
8‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 12
اهلك الفطايس يا ابن الفطيسة فطايسكم في سجون صدام خاسو وعفنو جدك هو الفطيسة انعل روحه الخايسة
8‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة الماوردي.
8 من 12
ابشرك مستمرة والنجس الهالكي يجر اذيل الهزيمة
8‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة خآدم الحسين.
9 من 12
من مصدر مُقرّب يوم امس حصيلة قتلى الجيش العراقي والسوري في غرب الانبار على ايدي مجاهدي دولة العراق الاسلامي وصل للـ 300 فطيسة ...

وبارك الله بدولة الاسلام
8‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة رماد إنسان_87.
10 من 12
الحمد لله القتل مستمر في الرافضة.
8‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة سعيد ملفي (أبو فارس).
11 من 12
الحمد لله...شوارع سوريا مليئة بجثث النبيحة المجوس......و عقبال أهلنا في العراق....
صلاح الدين لم يحرر فلسطين إلى بعد أن أسقط الدولة العبيدية النجسه.....
و نحن لن نحرر فسلطين إلى بعد أن نسقط العبيديين و الرافضة المجوس و ننظف أرض الشام والعراق من وساختهم
2‏/12‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
12 من 12
ليش حاط راسك براسهم .. خلهم يصحيوا و يلطموا والله بعدين يتصرف معاهم  ، الشيعة ليسوا كفار و لا مشركين ، يعني كل ذنبهم عشقهم لآل محمد صلى الله عليه و سلم !!
منهو لك يوم القيامة غيرهم !!
ليش تحبوا تحرموا المسلمين من حقيقة الدين !
ليش تحاربوا إلي تختلفوا معاه !
يعني كل المسلمين كفرة و مشركين و الوهابية هم أئمة الهدى و ملائكة الله في أرضه !!
ليش ما تتركوا الخلق للخالق !

عائشة بعد بنت أبي بكر لكن فاطمة بنت محمد
و خديجة ليش ما تبغوها !

" إنما وليكم الله و رسوله و الذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة و يؤتون الزكاة و هم راكعون "
" و كل شيء أحصيناه في إمام مبين "
" نسائنا و نسائكم و أبناؤنا و أبناؤكم "
" قل لا أسألكم عليه أجرًا إلا المودة بذي القربى "
" إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا "
" حديث الكساء "
واقعة غدير خم " من كنت مولاه فهذا علي مولاه "
" فاطمة بضعة مني ما يؤذيها يؤذيني "
" نهج البلاغة " ، " الصحيفة السجادية "

من الذي حرق بيت الزهراء ؟
من الذي غصب حق علي بالخلافة الذي نصبه عليها محمد صلى الله عليه و سلم !
من هم الخلفاء المطلوب منا اتباع سنتهم .. بالطبع ليسوا أبو بكر و عمر و عثمان رضي الله عنهم ، لأنهم مختلفين فيما بينهم و كلمة الرسول " سنة " مفرد و ليست جمع ،
المقصودين هم علي و الحسن و الحسين و من بعدهم عليهم السلام ،

ليش حاقدين على الحسين و من بكى عليه ! عندكم ابن بنت نبي غيره هو و الحسن !!
" حسين مني و أنا من الحسين ، اللهم أحب ما أحب حسينًا "

الشيعة لا يكفرون أحد و لا يحلون دم أحد .. هذا فتنة من الوهابية ، و التطبير عند العلماء حرام و هو بدعة الله يسامح من إلي بدعها ،


كفاية تأليف على أتباع أولياء الله  ، ويش هالحقد ؟؟!!

انت غبي .. الإرهابيين تسميهم مجاهدين !!
لو هم رجال مجاهدين خلهم يروحوا غزة و أمثالها مو يحاربوا الحكومة و يخربوا البلد  

" لا يدخل الجنة سفاك الدم "

أدري بأن هذا الكلام ما يغير شي لأن القلب أعمى و مغوي .
8‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة مجهول الهوية ..
قد يهمك أيضًا
ما هي اخر اخبار الثورة العراقية ؟
هل تعتقد ان اياد علاوي ونوري المالكي سيتوافقان على تشكيل الحكومة العراقية؟؟
من هو نوري المالكي ومانسبه
الصحوات السنيه تشكل "الجيش العراقي الحر" لمحاربه حكومه المالكي
لماذا المالكي يحارب المقاومة ضد الأمريكان وقف ويدعم ارهاب الذي تقف ورائهه ايران بدو ن استهزاء ارجوكم
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة