الرئيسية > السؤال
السؤال
قال المصطفى صلى الله عليه وسلم
" اذا تبايعتم بالعينة و اخذتم اذناب البقر و رضيتم بالزرع و تركتم الجهاد , سلط الله عليكم ذلاً لا ينزعه حتى ترجعوا
الى دينكم "


ما معنى تبايعتم بالعينه ؟؟؟؟
الحديث الشريف | الإسلام 3‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة غروب.
الإجابات
1 من 2
شرح حديث إذا تبايعتم بالعينة

أرجو شرح حديث "إذا تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد، سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم"



الفتوى :
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فقد شرح الحديث الإمام المناوي في فيض القدير فقال: إذا تبايعتم بالعينة بكسر العين المهملة وسكون المثناة تحت ونون: وهو أن يبيع سلعة بثمن معلوم لأجل ثم يشتريها منه بأقل ليبقى الكثير في ذمته، وهي مكروهة عند الشافعية، والبيع صحيح، وحرمها غيرهم تمسكاً بظاهر الخبر، سميت عينة لحصول العين أي النقد فيها، (وأخذتم أذناب البقر) كناية عن الاشتغال عن الجهاد بالحرث، (ورضيتم بالزرع) أي بكونه همتكم ونهمتكم (وتركتم الجهاد) أي غزو أعداء الرحمن ومصارعة الهوى والشيطان، (سلط الله) أي أرسل بقهره وقوته (عليكم ذلاً) بضم الذال المعجمة، وكسرها ضعفاً واستهانة (لا ينزعه) لا يزيله ويكشفه عنكم (حتى ترجعوا إلى دينكم) أي الاشتغال بأمور دينكم، وأظهر ذلك في هذا القالب البديع لمزيد الزجر والتقريع، حيث جعل ذلك بمنزلة الردة والخروج عن الدين، وهذا دليل قوي لمن حرم العينة، ولذلك اختاره بعض الشافعية، وقال أوصانا الشافعي باتباع الحديث إذا صح بخلاف مذهبه.

... رمز المؤلف -أي السيوطي- لحسنه، وفيه أبو عبد الرحمن الخراساني، واسمه إسحاق، عد في الميزان من مناكيره خبر أبي داود هذا ورواه عن ابن عمر باللفظ المذكور أحمد والبزار وأبو يعلى. قال ابن حجر: وسنده ضعيف وله عند أحمد إسناد آخر أمثل من هذا. ا.هـ

وبه يعرف أن اقتصار المصنف على عزوه لأبي داود من سوء التصرف فإنه من طريق أحمد أمثل كما تقرر عن خاتمة الحفاظ، وكان الصواب جمع طرقه فإنها كثيرة عقد لها البيهقي بابا وبين عللها، انتهى كلام المناوي رحمه تعالى.

وفي كلامه رحمه الله تعالى غنية عن الزيادة.

والله أعلم.
http://ejabh.m5zn.com/arabic_article_53914.html‏
3‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة qatr (Mahmoud Qatr).
2 من 2
لحمد لله والصلاة السلام على رسول الله، وبعد:
قال الشوكاني في نيل الأوطار (5/318): عن ابن عمر –رضي الله عنهما- أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا ضن الناس بالدينار والدرهم، وتبايعوا بالعينة، واتبعوا أذناب البقر، وتركوا الجهاد في سبيل الله؛ أنزل الله بهم بلاء فلا يرفعه حتى يراجعوا دينهم" رواه أحمد، وأبو داود ولفظه: "إذا تبايعتم بالعينة، وأخذتم أذناب البقر، ورضيتم بالزرع، وتركتم الجهاد؛ سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم". الحديث أخرجه أيضاً الطبراني وابن القطان وصححه، قال الحافظ في بلوغ المرام: ورجاله ثقات.
شرح الحديث: قال الرافعي: وبيع العينة هو أن يبيع شيئاً من غيره بثمن مؤجل، ويسلمه إلى المشتري، ثم يشتريه قبل قبض الثمن بثمن نقد أقل من ذلك القدر. انتهى.
قوله: "واتبعوا أذناب البقر" المراد: الاشتغال بالحرث، وفي الرواية الأخرى: "وأخذتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع"، وقد حُمِلَ هذا على الاشتغال بالزرع في زمن يتعين فيه الجهاد.
قوله: "وتركوا الجهاد". أي المتعين فعله.
قوله: "ذلا" بضم الذال المعجمة وكسرها، أي صغارا ومسكنة، وسبب هذا الذل -والله أعلم- أنهم لما تركوا الجهاد في سبيل الله الذي فيه عز الإسلام وإظهاره على كل دين؛ عاملهم الله بنقيضه، وهو إنزال الذلة بهم، فصاروا يمشون خلف أذناب البقر بعد أن كانوا يركبون على ظهور الخيل التي هي أعز مكان.
قوله: حتى ترجعوا إلى دينكم: فيه زجر بليغ لأنه نَزَّلَ الوقوع في هذه الأمور منزلة الخروج من الدين. والله أعلم.

http://islamtoday.net/fatawa/quesshow-60-102443.htm‏
3‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة المسافر القريب.
قد يهمك أيضًا
مين يحب الرسول؟ يصلي عليه ويكتب لنا وسائل للنصرة الحبيب المصطفى؟
ماهى صفات المصطفى (صلى الله عليه وسلم )
صلوا على الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم ::
عطروا افواهكم بالصلاة على الحبيب المصطفى صلى الله عليه واله وسلم
صلي عل الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة