الرئيسية > السؤال
السؤال
من هي العانس .. ولماذا هي عانس .. وهل تستحق أن تكون عانس .. ادخل وشوف
هل تعرفون من العانس ...؟؟؟؟؟
التعريف : العانس في قاموسي وقاموس الكثيرون .. هي المرأة التي لو افترضنا بأنها تزوجت فلن تقبل قطعياً لزوجها أن يتزوج بأخرى عليها ولرفضت ذلك رفضاً قاطعاً .
التعريف بمعنى آخر : هي المرأة التي لن ترحم ولن تعطف على امرأة مثلها بأن تتزوج بزوجها .

لذلك .. فقد حكمت عليها عدالة السماء .. ان تبقى عانساً وللأبد .. إلا فيما ندر .

ولكل ما ذكر .. فهي تستحق أن تكون عانساً .. وأختها عانسة .. وخالتها عانسة .. وإلى الأبد ... فمن يوافقني الرأي؟

مع تقديري وتفاؤلي لكل عانس بتوديع العنوسة!
الزواج | المشاكل الاجتماعية | عانس | العنوسة 27‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة عبدالسلام.
الإجابات
1 من 12
في فترة من الفترات كنت مؤمنه جدا بالزواج الثاني واعتبره حل للعنوسه
في الحقيقة فكرتي تغيرت تماما والعيب ليس في التشريع والحلال المشكله فيمن يطبقه ولن نفرض افتراضات عن وجود هذا الشخص الي يطبق الشريعه
ولن نفترض وجود الشخص المثالي لانه غير موجود في الواقع ...ان مسألة العدالة من اصعب الامور ...الام نفسها تبذل مجهود خارق لتحقيق العداله بين الابناء   كيف لرجل ان يحل مشكله بمشكله اكبر منها اولها العداله وليس باخرها قلة الوقت المخصص للزوجه والاولاد والسعه وكل هذي الامور
اذا كان الزوج المحب المخلص لبيته يجد الوقت الكافي لزوجته واولاده بشق الانفس كيه اذا كان العدد مضاعف   غير السكن والمصاريف
الحل يجب ان يكون حل وليس ان نحل مشكله باختراع مشكله اكبر
واذا كان اي شخص  يصلح المجتمع ويحل مشاكله فانصحه لله ان يحل مشاكل بيته ويسأل زوجته الاولى هل هي سعيده هل ينقصها شئ...وبعدها يحل مشكلة العنوسه ويتزوج
27‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة nono1978.
2 من 12
غلاء المهر + ازدياد الشروط + و قلة العمل للشباب = العزوف عن الزواج ومنهم من يلاحق الحرام ليلبي حاجاته

فالحل الوحيد هو ان يزال المهر مؤقتا كما خففه عمر بن الخطاب رضي الله عنه في ايام القحط والمجاعة
....والزواج في الاسلام فيه مهر اي هدية من الزوج الذكر الى زوجه الانثى..والهدية قديما تكون خاتما
او باقة ورد او قصيدة شعر منظمة لها ...فالمهر ليس بسعر للزوجة او اجر بل هدية

{وَآتُواْ النَّسَاء صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَيْءٍ مِّنْهُ نَفْساً فَكُلُوهُ هَنِيئاً مَّرِيئاً }النساء4
29‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة يـاسر بقجه جي.
3 من 12
العنس هي تلك الفتاة التي فاتها قطار الزواج
ولماذا هي عانس؟
قدر وقدره الله عليها
وهل تستحق أن تكون عانس؟
انا اتمنى لجميع الفتيات ان يعشن بسعادة وهناء في ظل بيت وزوج واسرة
30‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة خمائل الحرية.
4 من 12
لا اوافقك الرأي
ولا ارى ان قاعدة التعدد فرض في الاسلام بل هي لحالات خاصه مثل موت الرجال في الحروب  وغيرها ورجال هذه الايام لا تدخل حروب ولا يحزنون وانما التعدد لأغراض اخرى لا علاقه لها بالدين الا ما ندر
رجال غير متدينين وفجأه تراهم يتمسكون بالدين ويطالبون بالتعدد ولكن بدون توضيح لماذا فجأه تمسكوا بالاسلام في اشياء واشياء اخرى لا.
30‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة المحتسبه.
5 من 12
لا اوافق
1‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة mind hunter.
6 من 12
راى خاص وبعيد عن الحقيقة والواقع  فاللعنوسة اسياب كثيرة وجوهرية اهمها الحالة الاقتصادية التى يمر بها العالم باجمعه وعزوف الشباب عن الزواج وغلو مصاريف وتكاليف الزواج والحالات النفسية والصحية التى اصابت معظم شبابنا
1‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة ابو الهيثم.
7 من 12
العانس ليس لها ذنب في هذا بل هي ضحية ظروف اجتماعية سيئة
8‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة truthsearcher.
8 من 12
غلاء المهر + ازدياد الشروط + و قلة العمل للشباب = العزوف عن الزواج ومنهم من يلاحق الحرام ليلبي حاجاته
صدقت يا يـاسر بقجه جي
25‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة nayaux.
9 من 12
هذه فلسفة اكثر منها محاكات للواقع المعاش . الفتاة العانس هي ضحية التقاليد العمياء و ضحية طمع و جشع الاباء و الامهات و كذلك قالوا لها انت حرة فصدقت هذه الكذبة  الكبيرة ... بالاضافة الى ان الشباب هذه الايام يطبق معادلة رياضية صحيحة و هي :
لا عمل + لا سكن = لا زواج
25‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة عمر 2011.
10 من 12
لكل امرأه نصف اخر خلقه الله لها
العانس= امرأه
نصفها الاخر لم يكتمل بعد ليكن رجلا يعتمد عليه
لذا عليها بالصبر لأن الله يعده لها
7‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة i.will.travel.
11 من 12
السلام وبركاته عليكم ورحمة الله وبركاته

العانس هي امرأة نتتمي لمجتمع متخلف وجاهل
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
12 من 12
عانس تتحدث و تسال
اولا لفظ عانس لا يحزننى لانه لقب  اطلقه المجتمع على كل من هم مثلى
انا فى حكم العرف عانس فعمرى 37 عام جامعيه  ناجحه فى عملى واقيمت الحفلات لتكريمى و لكن لم يتقدم لخطبتى اى شخص  
كل الناس تشكر فى اخلاقى و انى بنت مثل ما بيقولوا المصريين بنت جدعه و اهل الشام بيقولوا اخت رجال  و الكل يتمنى ان يكون بناتهم مثلى
انا لم احلم طوال عمرى مثل اى فتاه بفارس الاحلام و لا فكرت بالزواج و امنت بان الزواج هو مثل الرزق من عند الله تعالى و هناك اسباب انا مقتنعه بها  منذ ان كنت طفله و مراهقه و شابه و الان اننى لست جميله و لا اتمتع بالجمال لمطلوب  للفتاه لكى تتزوج و هدا المنتشر فى مجتمعنا لذلك لم افكر مطلقا فى ان يكون لى شريك فى هذه الحياه
و ما جعلنى مقتنعه بذلك و امنت به ان طوال عمرى لم اتلقى كلمه اعجاب من شاب بسنى او من رجل اكبر منى او اىا كان حتى من اهلى يقولون لي انك لست جميله  وهذا ما رسخ فكره اننى لست بالفتاه الجميله و لكنى لست قبيحه الى هذه الدرجه

حمدت الله على ذلك و عندما ارى اخوتى و اخواتى لديهم اطفال اشعر ان اطفالهم اولادى و احبهم كثيرا و احنوا عليهم كانهم اولادى  لكن عندما يذهب كل منهم الى داره اعود لوحدتى و الشعور انى وحيده بهذا العالم

لم اشعر بذلك مطلقا الا بعد وفاه والدى و الان اعيش برعب لو فقدت والدتى هذا ما يجعلنى ابكى و اشعر بالحزن الشديد كل ليله

اخوانى يحاولون اخراجى مما انا فيه من شعورى بالحزن بالخروج من المنزل للمتنزهات لكن  اخرج لكى ارى ام و اب مع اولادهم اتنين مخطوبين اخوانى مع زوجاتهم يهزرون يجرون يلعبون و انا ابقى وحدى على الطاوله

اطلب منهم ارجاعى للمنزل انا  لا  احسدهم على ما هم عليه و اردد ربنا يسعدهم و يوفقهم  لكن سعتها اشعر انى وحيده  بهذا العالم  الحمد لله على ذلك هذا ما قسمه الله لى و ان مالى احد سوى الله سبحانه و تعالى لكن

كل امنيتى فى الحياه هلا  و دعواتى كل صلاه انى اموت ارجوا منكم الدعاء لى بالموت لان لا معنى لوجودى بالحياه لماذا اعيش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ و لمن اذا توفت والدتى  اطال الله عمرها
اللهم  ان كانت الحياه خيرا لى فاحينى و ان كانت شرا لى فامتنى اللهم اميييييييييين

اولا :ما لم اذكره انى لست متدينه  فانه و الحمد لله متدينه و احمد الله كثيرا و استغفر الله كثيرا على كل حال
ثانيا : الزواج لا افكر فيه مطلقا لاقتناعى انه لن يحدث ابدا
ثالثا : لم اذكر ان لفظ او لقب عانس هو عار فلقد ذكرت انى لست حزينه بهذا اللقب
رابعا :انا لست بالصغيره فاذا ذكرت ذلك لنفسى سوف اضحك على نفسى
خامسا:فعلا انا اتمنى الموت و اسال الله اماتتى قبل ان ارد الى ارذل العمر و احتاج ان يساعدنى احد فانا لن اتحمل ان يشفق على احد و شكرا
16‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
العانس : فتاة كان الغرور يدفعها الى ترديد كلمة ( لا ) ما هي وجهة نظرك ؟
لماذا تتحجج المراة العانس أنها لو تزوجت لما فعلت أشياء كانت تتمناها ؟
سؤال للبنات ...
الهذه الدرجة وصلت النظرة للعانس
أنظرو حال ماوصلت إليه عانس محرومه هل هي مريضة نفسياً إليگن القصة
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة