الرئيسية > السؤال
السؤال
ما معنى ظواهر أسلوبية ؟
وقعت الملازمة بين المنعوت (العروة)، والنعت (الوثقى) في موضعين، وذلك في قوله - تعالى -: فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى [البقرة256، ولقمان32]. وينطوي طرفا الملازمة على بعد نفسي، يتمثل بالثقة والطمأنينة والأمن، فمن استمسك بالعروة الوثقى فقد أمن على نفسه من الجوع والهلاك، وذلك أن العروة من النبات ما بقي له خضرة في الشتاء تتعلق به الإبل حتى تدرك الربيع، وكذلك الموثوق من الشجر هو ما لا يسقط ورقه في الشتاء مثل الأراك والسدر الذي يعول الناس عليه إذا انقطع الكلأ(1)، ولما كان الكلأ من مقومات حياة العرب آنذاك، والخوف من الجدب والقحط شعوراً لا يفارق النفس، فإن التلازم بين العروة والوثقى قد انسجم مع تفكير العربي وحاجاته، ويتجلى لنا مما تقدم "أن تحليل النص لا ينحصر في مقولات اللغة، على الرغم من أنه يتشكل منها إلا أنه يراعي جوانب لا تتمثل في الواقع اللغوي الفعلي، بل توجد في الواقع الخارجي الذي يعبر عن مقولات غير لغوية أي مقولات خارج النص"(2).

كما أن العرى هم سادات الناس الذين يعتصم بهم الضعفاء، فقد شبهوا بعرى الشجر التي تعصم الماشية من الجدب، وتقول: وثَّقت فلاناً، إذا قلت إنه ثقة(3)، وهي دلالة تنسجم مع الفكر القبلي آنذاك.

وبناء على ما تقدم فإن التقاطع الدلالي بين النعت والمنعوت اللذين تلازما، قد اشتمل على أبعاد اجتماعية وفكرية، "ومن هنا نجد أن الحقائق الخارجة على الإطار التركيبي لها دخل في التعرف على المعنى"(4).

د. عمر عبد الهادي عتيق / من كتاب : ظواهر أسلوبية في القرآن الكريم صفحة 124
اللغة العربية | اللغات 21‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة الرياضيات (المستأنس بالله).
الإجابات
1 من 1
جزاك الله خيرا ....
21‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة بنت النعمان (مجرد سراب).
قد يهمك أيضًا
ماهي ظواهر ما وراء الطبيعة ؟؟؟؟
ألفرق بين الملاحظة و الأستنتاج
ما رأي الدين بعلم البارسيكولجي ؟
ماهي الساطير اليونانية التي ارتبطت بتفسير ظواهر كونية
*** ظواهر ***
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة