الرئيسية > السؤال
السؤال
متى وكيف تم اكتشاف الالكترون والبروتون
المواقع والبرامج | العلوم السياسية 31‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة الرهج99.
الإجابات
1 من 3
كيف تم اكتشاف الالكترون والبروتون
أولا : اكتشاف الإلكترون
1 – أولى المحاولات لاكتشاف الذرة إمرار التيار الكهربائي في الغازات ولكن لم تنجح هذه المحاولات في البداية .
السبب : لأن الهواء عازل لا يمرر التيار الكهربائي .
2 – إمرار تيار كهربائي ذو جهد عالي في أنابيب التفريغ
المشاهدة : شاهد العلماء تكون إشعاعات ضوئية على طول الأنبوبة مسببة توهج السطح الزجاجي
المقابل للقطب السالب ( المهبط ) وسميت الأشعة المهبطية
3 – قام العالم جورج طومسون بدراسة هذه الأشعة للتعرف على خصائصها مستخدما أنابيب تفريغ جديدة
ولاحظ بعض المشاهدات ( انظر ص 93 ) .
4 – واصل جورج طومسون أبحاثه لدراسة هذه الأشعة وذلك باستخدام عدد من الأقطاب والغازات يزيد
على العشرين نوع وتمكن من قياس نسبة الشحنة إلى الكتلة لدقائق الأشعة المهبطية .
5 – واصل العالم الإمريكي مليكان الأبحاث واستطاع قياس شحنة هذه الدقائق وبالتالي أمكن حساب كتلتها
ووجد أن كتلتها تساوي 1 / 2000 من كتلة ذرة الهيدروجين تقريبا وسميت هذه الدقائق الإلكترونات
6 – بعد التعرف على نوع شحنة الإلكترونات ( سالبة ) وبما أن المادة ككل غير مشحونة فلابد من وجود
شحنة موجبة في الذرة
من خلال هذه المعطيات وضع ويليام طومسون نموذجه القائل :
" تتكون الذرة من سحابة من الشحنة الموجبة تنغرز فيها الإلكترونات "
خلاصة : اكتشفت الإلكترونات بواسطة إمرار تيار كهربائي ذو جهد عالي في أنابيب التفريغ
================================================== =======



ثانيا : اكتشاف البروتون
يعتبر اكتشاف الإلكترونات ( سالبة الشحنة ) السبب الرئيسي في البحث عن الشحنات الموجبة في الذرة والتي سميت البروتونات .
وذلك لأن الذرة بطبيعتها متعادلة الشحنة .
وقد قام العلماء بالدراسة والبحث عن هذه الدقائق وبإمرار تيار كهربائي في أنابيب تفريغ ذات مهبط مثقب لاحظوا تكون أشعة
ملونة خلف المهبط ( عكس اتجاه أشعة المهبط ) وبعد دراسة خواص هذه الأشعة من الشحنة والكتلة تبين أنها موجبة الشحنة .
تجربة رذر فورد للتعرف على تركيب الذرة :
تتلخص هذه التجربة في الآتي : تسليط شعاع من أشعة ألفا من عينة من البولونيوم المشع باتجاه صفيحة رقيقة جدا من الذهب محاطة بشاشة
مطلية بكبريتيد الخارصين ( ZnS ) .
ما الذي توقعه رذر فورد من هذه التجربة ؟
توقع أنه عند تصادم دقائق ألفا بذرات الذهب سوف يتغير اتجاه دقائق ألفا وتنحرف قليلا لتضرب الشاشة الفلوريسية .
الملاحظة : لاحظ رذر فورد اختراق معظم أشعة ألفا لصفيحة الذهب وارتداد القليل منها .
وبالتالي وضع رذرفورد نموذجا آخر للذرة هو :
تتكون الذرة من : * نواة موجبة الشحنة ووتركز فيها معظم كتلة الذرة .
* إلكترونات سالبة الشحنة تحيط بالنواة وتتحرك حولها كما تتحرك الكواكب حول الشمس .
================================================== =========================
ثالثا : الدليل على النيوترونات
المعلوم أن ذرة الهيدروجين أبسط وأصغر الذرات وأقلها كتلة تحتوي على إلكترون واحد وبروتون واحد وأن العنصر الذي يليه هو الهليوم
يحتوي على إلكترونين وبروتونين ( أي ضعف الهيدروجين ) ولكن وجد عمليا أن كتلة الهليوم أربعة أمثال كتلة ذرة الهيدروجين .
وهذا قاد رذرفورد إلى الافتراض أن الذرة يوجد بها نوع آخر من الدقائق له كتلة البروتون وغير مشحون .
وقام العالم شادويك بدراسة هذه الدقائق من حيث الطاقة والكتلة وسماها النيوترونات .

خلاصة : البروتونات والنيوترونات اكتشفت من خلال تجارب النشاط الإشعاعي وقذف ذرات العناصر بأشعة ألفا . متى تم اكتشاف الاكترون والبروتون
تم اكتشاف البروتون في عام 1919 من قبل إرنست رذرفورد. فقد لاحظ أنه عندما يتم قذف جسيمات ألفا خلال غاز النيتروجين، فإن مبينات الومضات بينت وجود نواة الهيدروجين. وقد حدد راذرفورد أن المكان الوحيد الذي يمكن أن يأتي منه الهيدروجين هو النيتروجين، وعلى هذا فإن النيتروجين لابد أنه يحتوى على نويات الهيدروجين. وقد إقترح أن نويات الهيدروجين والتي كان لها عدد ذرى يساوى 1، هي عنصر أساسي، وسماها بروتون، من الكلمة الإغريقية بروتوس والتي تعنى الأول.

تم اقتراح الإلكترون كوحدة للشحنة في الكيمياء الإلكترونية بواسطة جى جونستون ستوني في عام 1874 م وفي عام 1894 م, قام هو باختراع الكلمة. واكتشاف أن الإلكترون هو جسيم تحت ذري تم في عام 1897 م بواسطة طومسون في معمل كافينديش, بينما كان يدرس أشعة الكاثود. وبنتائج تجارب جيمس كليرك ماكسويل, واكتشاف أشعة إكس فقد استنتج وجود أشعة الكاثود وأنها جسيمات سالبة الشحنة وسماها كوربوسكل. وقد نشر اكتشافه عام 1897 م.
ومكونات الذره عموما ومتى تم اكتشافها انظر الروابط  http://ar.wikipedia.org/wiki/ذرة#.D9.85.D8.B1.D8.A7.D8.AD.D9.84_.D8.A7.D9.83.D8.AA.D8.B4.D8.A7.D9.81_.D8.A8.D9.86.D8.A7.D8.A1
http://ar.wikipedia.org/wiki/ذرة#.D9.85.D8.B1.D8.A7.D8.AD.D9.84_.D8.A7.D9.83.D8.AA.D8.B4.D8.A7.D9.81_.D8.A8.D9.86.D8.A7.D8.A1‏
31‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة du-h2o-ha.
2 من 3
جزاكم الله خير
14‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة mido helaly.
3 من 3
كيف تم اكتشاف الالكترون والبروتون
أولا : اكتشاف الإلكترون
1 – أولى المحاولات لاكتشاف الذرة إمرار التيار الكهربائي في الغازات ولكن لم تنجح هذه المحاولات في البداية .
السبب : لأن الهواء عازل لا يمرر التيار الكهربائي .
2 – إمرار تيار كهربائي ذو جهد عالي في أنابيب التفريغ
المشاهدة : شاهد العلماء تكون إشعاعات ضوئية على طول الأنبوبة مسببة توهج السطح الزجاجي
المقابل للقطب السالب ( المهبط ) وسميت الأشعة المهبطية
3 – قام العالم جورج طومسون بدراسة هذه الأشعة للتعرف على خصائصها مستخدما أنابيب تفريغ جديدة
ولاحظ بعض المشاهدات ( انظر ص 93 ) .
4 – واصل جورج طومسون أبحاثه لدراسة هذه الأشعة وذلك باستخدام عدد من الأقطاب والغازات يزيد
على العشرين نوع وتمكن من قياس نسبة الشحنة إلى الكتلة لدقائق الأشعة المهبطية .
5 – واصل العالم الإمريكي مليكان الأبحاث واستطاع قياس شحنة هذه الدقائق وبالتالي أمكن حساب كتلتها
ووجد أن كتلتها تساوي 1 / 2000 من كتلة ذرة الهيدروجين تقريبا وسميت هذه الدقائق الإلكترونات
6 – بعد التعرف على نوع شحنة الإلكترونات ( سالبة ) وبما أن المادة ككل غير مشحونة فلابد من وجود
شحنة موجبة في الذرة
من خلال هذه المعطيات وضع ويليام طومسون نموذجه القائل :
" تتكون الذرة من سحابة من الشحنة الموجبة تنغرز فيها الإلكترونات "
خلاصة : اكتشفت الإلكترونات بواسطة إمرار تيار كهربائي ذو جهد عالي في أنابيب التفريغ
================================================== =======
14‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة mido helaly.
قد يهمك أيضًا
تصحيح معلومة سرعة الالكترون في النواة.
ما هو التيتان
كيف تم اكتشاف الكهرباء ؟
هل هناك ما هو اصغر من الذرة؟؟؟؟؟؟
من
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة