الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهو سؤال القبر ؟
البرامج الحوارية | الإسلام 17‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 6
يسأل الإنسان في القبر عن العقائد والأعمال ، فيقال له : من ربك ؟ من نبيك ؟ ماهو دينك ؟ ويسأل عن ذلك المؤمن والكافر ، ولا يستثنى من السؤال إلا الطفل الذي لم يبلغ الحلم ، والمجنون ، والمتخلف عقليا .
فإذا كان الميت صاحب عقيدة حقة ، فإنه يذكر عقائده ، ويشهد بوحدانية الله ( سبحانه وتعالى ) ، ورسالة خاتم الأنبياء محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، وإمامة أمير المؤمنين (عليه السلام ) ، وسائر أئمة الهدى (عليهم السلام ) ، وإلا فإنه ينعقد لسانه .
فإن أجاب على الأسئلة ، يفتح له باب من فوقه ، ويوسع له في قبره ، فيعيش في عالم البرزخ في سعة وراحة حتى قيام الساعة ، ويقال له : نم نومة العروس التي تنتظر زفافها ، وإذا عجز عن الإجابة ، فإنه يفتح عليه باب من أبواب جهنم البرزخية ، فيحترق قبره بنفخة من نفخاتها .
17‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 6
ما دينك من نبيك وبعدين يسالوك والله اعلم عن الصلاه

بس ربنا يثب المؤمن والله اعلم
17‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 6
يسأل الإنسان في القبر عن العقائد والأعمال ، فيقال له : من ربك ؟ من نبيك ؟ ماهو دينك ؟ ويسأل عن ذلك المؤمن والكافر ، ولا يستثنى من السؤال إلا الطفل الذي لم يبلغ الحلم ، والمجنون ، والمتخلف عقليا .
فإذا كان الميت صاحب عقيدة حقة ، فإنه يذكر عقائده ، ويشهد بوحدانية الله ( سبحانه وتعالى ) ، ورسالة خاتم الأنبياء محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، وإمامة أمير المؤمنين (عليه السلام ) ، وسائر أئمة الهدى (عليهم السلام ) ، وإلا فإنه ينعقد لسانه .
فإن أجاب على الأسئلة ، يفتح له باب من فوقه ، ويوسع له في قبره ، فيعيش في عالم البرزخ في سعة وراحة حتى قيام الساعة ، ويقال له : نم نومة العروس التي تنتظر زفافها ، وإذا عجز عن الإجابة ، فإنه يفتح عليه باب من أبواب جهنم البرزخية ، فيحترق قبره بنفخة من نفخاتها
17‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة زيكو 2001.
4 من 6
من هو ربك ومادينك ومن رسولك
17‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة ballaj.
5 من 6
من ربك ؟؟ وما دينك؟؟
23‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة ahmed4444.
6 من 6
يقول ابن حجر رحمه الله: قوله (إن العبد إذا وضع في قبره) وعند أبي داود ” أن نبي الله صلى الله عليه وسلم دخل نخلا لبني النجار، فسمع صوتا ففزع فقال: من أصحاب هذه القبور قالوا: يا رسول الله ناس ماتوا في الجاهلية، فقال: تعوذوا بالله من عذاب القبر ومن فتنة الدجال، قالوا: وما ذاك يا رسول الله قال: (إن العبد إذا وضع في قبره) ، (وإنه ليسمع قرع نعالهم) زاد مسلم ” إذا انصرفوا ” وفي رواية له ” يأتيه ملكان ” زاد ابن حبان والترمذي ” أسودان أزرقان يقال لأحدهما المنكر وللآخر النكير ” وفي رواية ابن حبان ” يقال لهما منكر ونكير ” زاد الطبراني ” أعينهما مثل قدور النحاس، وأنيابهما مثل صياصي البقر، وأصواتهما مثل الرعد ” ثم (تعاد روحه في جسده ) (فيقعدانه) وزاد ابن حبان ” فإذا كان مؤمنا كانت الصلاة عند رأسه، والزكاة عن يمينه، والصوم عن شماله، وفعل المعروف من قبل رجليه، فيقال له: اجلس، فيجلس وقد مثلت له الشمس عند الغروب ” زاد ابن ماجه” فيجلس فيمسح عينيه ويقول: دعوني أصلي”، (فيقولان: ما كنت تقول في هذا الرجل محمد) زاد أبو داود في أوله ” ما كنت تعبد فإن هداه الله قال: كنت أعبد الله، فيقال له: ما كنت تقول في هذا الرجل ” ولأحمد ” ما هذا الرجل الذي كان فيكم ” وله من حديث أبي سعيد ” فإن كان مؤمنا قال: أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله، فيقال له: صدقت ” زاد أبو داود ” فلا يسأل عن شيء غيرهما ” وفي رواية” فأما المؤمن أو الموقن فيقول: محمد رسول الله، جاءنا بالبينات والهدى، فأجبنا وآمنا واتبعنا، فيقال له: نم صالحا ” و عند سعيد بن منصور ” فيقال له: نم نومة العروس،

فيكون في أحلى نومة نامها أحد حتى يبعث ” وفي الترمذي ” ويقال له: نم، فينام نومة العروس الذي لا يوقظه إلا أحب أهله إليه حتى يبعثه الله من مضجعه ذلك ” ولابن حبان وابن ماجه وأحمد” ويقال له: على اليقين كنت وعليه مت وعليه تبعث إن شاء الله”، قوله: (فيقال له: انظر إلى مقعدك من النار) في رواية أبي داود ” فيقال له: هذا بيتك كان في النار، ولكن الله عز وجل عصمك ورحمك فأبدلك الله به بيتا في الجنة، فيقول: دعوني حتى أذهب فأبشر أهلي، فيقال له: اسكت ” وعند أحمد ” كان هذا منزلك لو كفرت بربك ” ولابن ماجه ” فيقال له: هل رأيت الله فيقول ما ينبغي لأحد أن يرى الله، فتفرج له فرجة قبل النار فينظر إليها يحطم بعضها بعضا فيقال له: انظر إلى ما وقاك الله ” وفي البخاري ” لا يدخل أحد الجنة إلا أري مقعده من النار لو أساء ليزداد شكرا ” قوله: (قال قتادة: وذكر لنا أنه يفسح له في قبره) زاد مسلم” سبعون ذراعا، ويملأ خضرا إلى يوم يبعثون ” وعند أحمد ” ويفسح له في قبره ” وللترمذي وابن حبان” فيفسح له في قبره سبعين ذراعا ” زاد ابن حبان ” في سبعين ذراعا”، وفي حديث البراء الطويل ” فينادي مناد من السماء: إن صدق عبدي فأفرشوه من الجنة وافتحوا له بابا في الجنة وألبسوه من الجنة، قال فيأتيه من روحها وطيبها، ويفسح له فيها مد بصره ” زاد ابن حبان” فيزداد غبطة وسرور فيعاد الجلد إلى ما بدأ منه وتجعل روحه في نسم طائر يعلق في شجر الجنة”، قوله: (وأما المنافق والكافر) وعند أحمد” فإن كان فاجرا أو كافرا ” وفي الصحيحين” وأما المنافق أو المرتاب ” و عند ابن ماجه ” وأما الرجل السوء ” للطبراني” وإن كان من أهل الشك ” وفي البخاري ” وأما المنافق والكافر ” وفي أكثر الأحاديث ” فيقولان له ما كنت تقول في هذا الرجل ” وفي حديث البراء ” فيقولان له من ربك فيقول: هاه هاه لا أدري، فيقولان له: ما دينك فيقول: هاه هاه لا أدري، فيقولان له: ما هذا الرجل الذي بعث فيكم فيقول: هاه هاه لا أدري ” وهو أتم الأحاديث سياقا، قوله: (كنت أقول ما يقول الناس) في حديث أسماء ” سمعت الناس يقولون شيئا فقلته ” قوله: (لا دريت ولا تليت) قوله: (بمطارق من حديد ضربة) وفي حديث البراء ” لو ضرب بها جبل لصار ترابا ” وفي حديث أسماء ” ويسلط عليه دابة في قبره معها سوط ثمرته جمرة مثل غرب البعير تضربه ما شاء الله صماء لا تسمع صوته فترحمه ” وفي رواية ” ثم يفتح له باب إلى الجنة فيقال له: هذا منزلك لو آمنت بربك، فأما إذ كفرت فإن الله أبدلك هذا، ويفتح له باب إلى النار ” زاد في حديث أبي هريرة ” فيزداد حسرة وثبورا، ويضيق عليه قبره حتى تختلف أضلاعه”، في حديث البراء ” فينادي مناد من السماء: أفرشوه من النار، وألبسوه من النار، وافتحوا له بابا إلى النار، فيأتيه من حرها وسمومها”، قوله: (من يليه) وفي حديث البراء ” يسمعه من بين المشرق والمغرب ” و عند أحمد ” يسمعه خلق الله كلهم غير الثقلين ” و عند البزار ” يسمعه كل دابة إلا الثقلين ”
16‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة حمر عين.
قد يهمك أيضًا
كيف تتخيل ليلتك الأولى في القبر وهل أعددت لها عده؟
كيف تفكر فى الموت؟
ماهو أطرف سؤال قرآته او سمعته .. ؟
ماهو أفضل ذكر ؟
ماهو
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة