الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف غوى ابليس اللعين سيدنا ادم وابليس كان مطرود من الجنه ؟؟؟؟
فكروا وقولولى 16‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة كرامر.
الإجابات
1 من 11
كان يوسوس له
16‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة bader-ksa.
2 من 11
أخي  ربما المقصود من الجنه هي غير الجنة التي في الآخره

فهناك من يقول انها جنة الدنيا

والله أعلم
16‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة ابن طيبة (ابن طيبة الطيبة).
3 من 11
يقال انه دخل الجنه بمساعدة الافعى حيث دخل في جوفها وادخلته الى الجنه فوسوس لحواء بان تقول لادم ان ياكلا من الشجره
ولذلك الافعى والشيطان من اكبر الاعداء لذرية ادم..والله اعلم
هذا ليس انتقاصا لقدرة الله سبحانه وتعالى ..اذ ..ان الله عز وجل اراد ان يمتحن ادم ...بوسوسة الشيطان له ..والا فان الله سبحانه وتعالى يعلم السر واخفى ..
وهل نقوول ان الله تعالى لايعلم ان ابليس سيعصيه ولايسجد ؟؟..كان الله تعالى يعلم ..ماكان ومايكوون ليوم القيامه ولكن كل شيء عنده بمقدار ..
16‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة honey1.
4 من 11
اجاب عليها فضيلة الشيخ  عبد الرحمن البراك التاريخ  19/4/1426 هـ

السؤال نعلم أن الشيطان قد عصى ربه حينما أمره بالسجود لآدم فأخرج من الجنة، ولكن بعد دخول آدم وحواء الجنة كيف وصل إليهما حتى أغواهما من الجنة ؟


الجواب هذا سؤال يذكره المفسرون، ولكن لا يقولون: إنه كان معهما في الجنة، بل يقولون: إنه منذ عصى ربه وأبى عن السجود لآدم واستكبر وكان من الكافرين حرم الله عليه دخول الجنة، ولكن السؤال الذي يذكره المفسرون هو، كيف استطاع أن يوسوس لهما وقد أمر بالهبوط من الجنة ؟ كما قال _سبحانه وتعالى_: "قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ" (الأعراف:13)، فقيل إنه لا يمتنع أن يوسوس لهما وإن كان خارج الجنة، ويحتمل أن يكون دخل الجنة دخولاً عَرَضياً لا للإقامة فيها ليتم ما قدره الله من ابتلاء الأبوين به، وقد دلت قصة آدم وإبليس على أن الله أسكن آدم وزوجه الجنة، و نهاهما عن الأكل من الشجرة وحذرهما من طاعة الشيطان ،كما قال _تعالى_: "فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى" (طـه:117) إلى قوله _تعالى_: "فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لا يَبْلَى" (طـه:120)، والواجب في أمور الغيب الوقوف عند حد ما ورد، فلا نتكلف بالبحث عما طوى الله علمه عنا، وعلى هذا فنقول الله أعلم كيف تهيأ لإبليس أن يوسوس لآدم وزوجه وهما في الجنة وهو قد طرد منها، بل ليس في القرآن نص صريح يوجب الجزم بأن إبليس كان في الجنة قبل أن يؤمر بالسجود ، وعلى كل حال فقد نفذ قدر الله فوسوس إبليس لآدم وزوجه كما أخبر _سبحانه_: "فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ" (الأعراف:20) الآيات.

المصدر
http://almoslim.net/node/51944‏
16‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة ابن طيبة (ابن طيبة الطيبة).
5 من 11
فى طبق مكرونه وربع فرخه فضلين اعمل فيهم اى ؟؟
16‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 11
لان الشيطان بيجرى فى دم الانسان فوسوسله وبعدين ربنا اراد كده
16‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة لوكة.
7 من 11
أغواهم مشافهة ، ودليل ذالك قوله تعالى :  ((وَقَاسَمَهُمَا ))إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ
وقالوا أهل التفاسير وهو قول جمهور العلماء :  إنه منع الدخول على جهة التكريم، كما كان يدخل مع الملائكة، ولم يمنع أن يدخل ذليلاً حقيراً ابتلاء لآدم وحواء .. والله اعلم
16‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة خادم القران.
8 من 11
فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ (36)
ليس أبليس الذي أغواهم إنما الشيطان هو الذي يجري من الإنسان مجرى الدم ،اين كان يكن ،أليس في آدم  دم حين كان في الجنة
16‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 11
طيب ماشى
بكره بقى على موقع
chesscube
ماشى
16‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة شيرين ناصر (شيرين ناصر).
10 من 11
صباح الخير
دى شفره لما تكبر هقولك
17‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة لوكة.
11 من 11
واكتر
ولك يووووووووووووم
وانت عارفني
18‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
كيف تمكن ابليس اغواء آدم وحواء وهوه مطرود من الجنه كيف وصل اليهم يرجى اﻻجابه جزاكم الله خير
إذا كان أبليس أغوى آدم فمن أغوى أبليس؟
كيف دخل ابليس الجنة مرة أخرى
ماكان اسم ابليس اللعين قبل ان يحل عليه الله باللعنة ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة