الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي محاسن ومساوء اللولب الهرموني؟
صحة المرأة 17‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 1
- فعالية اللولب في منع الحمل قد تصل إلى 99% مع اللولب الهرموني.

إن اللولب الهرموني من النوع MIRENA ذو فعالية عالية في منع حدوث الحمل, إضافة إلى قلة الأعراض الجانبية المرافقة لاستخدام الأنواع الأخرى كاللولب النحاسي.

لا يكون النزف الرحمي خلال الحيض غزيرا كما هو الحال في اللولب النحاسي. و بسبب هذه الخاصية فقد تم استخدامه - إضافة إلى وسيلة مانعة للحمل - في تنظيم الدورة لعلاج النزف الغزير خلال فترة الحيض, حتى لدى النساء اللتي لا يرغبن في منع حدوث الحمل.

عمل اللولب الهرموني ميرِنا يتلخص في نقطتين :

- يزيد من غلاظة الأفرازات المخاطية بعنق الرحم مما يجعل الطريق صعبا أمام الحيوانات المنوية للوصول إلى الداخل.

- يزيد من رقة بطانة الرحم مما يجعلها غير مهيأة لانغراس البويضة بها.

- يعمل على إيقاف التبويض لدى بعض النساء.



فعالية اللولب الهرموني mirena قد تستمر قرابة خمس سنوات.

بعض التقارير تشير إلى أن فعاليته في منع حدوث الحمل 99.9%

يمتاز بخلوه من المادة الاستروجين التي ترافقها بعض لالأضرار الجانبية, كما هو الحال في أقراص منع الحمل.

عند إزالته فإن أثره في بطانة الرحم في منع حدوث الحمل قد يستمر لشهر, حيث تستأنف الدورية الشهرية نظامها المعتاد.

أود أن أشير إلى استخدام اللولب الهرموني ميرنا خارج إطار منع الحمل :


يستخدم هذا اللولب لعلاج النزف الغزيز المصاحب للدورة الشهرية.

تنخفض نسبة النزف بعد ثلاثة أشهر من وضع اللولب إلى 85%, كما تنخفض بنهاية سنة من تركيب اللولب إلى 97%, وهذا يبين فعالية هذا اللولب الهرموني في علاج هذه المشكلة.

بعض النساء قد لا تجد أي طمث أبدا, ولكنها ستعتاد على ذلك. حيث أنه لا يحدث تجمع للدم, وكل ما يحدث هو أن اللولب ميرنا يجعل البطانة الرحمية أكثر رقة, وكما هو معلوم فإز زيادة سمك البطانة الرحمية له علاقة بغزارة دم الحيض, لذا فإن رقتها يقلل من تلك الغزارة.

وقد أدى استخدام اللولب الهرموني ميرنا إلى قلة الحاجة لاستئصال الرحم لعلاج الحالات المستعصية التي يكون فيها نزف الدورة غزيرا. فقد أجريت دراسة على 54 امرأة كن ينتظرن موعد عملية استئصال الرحم لعلاج مشكلة غزارة النزف الرحمي لديهن, وقد قمن باستخدام اللولب ميرنا. فقط 30% احتجن إلى عملية استئصال الرحم, بينما 70% عولجت المشكلة لديهن باللولب ميرنا دون الحاجة إلى اسئصال الرحم.

وفي دراسة أخرى مماثلة على 50 امرأة, تم تفادي الحاجة إلى العملية الجراحية في 80% من الحالات.

هذا يشير إلى الدور الفاعل للولب ميرنا في علاج غزارة النزف الرحمي اثناء الدورة.
تقبلي تحياتي
17‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة هذا انا..
قد يهمك أيضًا
هل يوجد اللولب الهرموني في مصر؟وأين يباع ؟
ماهي أحسن وسيلة لمع الحمل من الناحية الصحية
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة