الرئيسية > السؤال
السؤال
(( حكم قتل المرتد )) واين الدليل
الفتاوى | الفقه | الأديان والمعتقدات | العالم العربي | الإسلام 13‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة mj555.
الإجابات
1 من 9
الله لم يامرنا بذلك اتركه يذهب لحال سبيله وحسابه عند الله
13‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة hima tito (مغامر حتى النهاية).
2 من 9
(من بدل دينه فاقتلوه)
13‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة عمر الأبتيلي (عمر محمد).
3 من 9
الردة لم تكن إلا بعد وفاة محمد صلى الله عليه و سلم.

يعني إجتهاد حكم القتل.

الدين حرية شخصية.

++
13‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة مغربية و أفتخر (مغربية و أفتخر).
4 من 9
المصيبة انه في واحد جحش ما يعرف في امور الدين مثل العضو " ما فوق التراب تراب"

من ارتد عن الإسلام من الرجال والنساء وجب قتله .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم..:من بدل دينه فاقتلوهولا يقتل حتى يستتاب ثلاثا، فإن تاب وإلا قتل بالسيف، ومن جحد اللّه أو جعل له شريكًا أو صاحبة أو ولدًا أو كذب الله تعالى أو سبه أو كذب رسوله أو سبه أو جحد نبيا أو جحد كتاب اللّه أو شيئًا منه أو جحد أحد أركان الإسلام أو أحل محرمًا ظهر الإجماع على تحريمه فقد ارتد، إلا أن يكون ممن تخفى عليه الواجبات والمحرمات فيعرف ذلك فإن لم يقبل كفر، ويصح إسلام الصبي  العاقل، وإن ارتد لم يقتل حتى يستتاب ثلاثًا بعد بلوغه، ومن ثبتت ردته فأسلم قبل منه ؛ويكفي في إسلامه أن يشهد أن لا إله إلا اللّه وأن محمدا رسول اللّه، إلا أن يكون كفره بجحد نبي أو كتاب أو فريضة أو نحوه، أو يعتقد أن محمدًا صلى الله  عليه وسلم  بعث إلى العرب خاصة فلا يقبل منه حتى يقر بما جحده، وإذا ارتد الزوجان ولحقا بدار الحرب فسبيا لم يجز استرقاقهما ولا استرقاق من ولد لهما قبل ردتهما، ويجوز استرقاق سائر أولادهما.
13‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة قادمون يا أقصى (أبو أسامة الفلسطيني).
5 من 9
حكم الردة هذا ليس موجوداً بالاسلام و كما ذكرت اخي ان القرآن لا يمنع حرية الرأي بتاتاً
و قد تجادلت انا و شيخي حول هذا الموضوع و كان هو يقول ان اي شخص يترك الاسلام يستتاب و ان لم يتب يقتل و كنت انا اقول ان المرتدد ليس لنا عليه سلطان الله هو الذي سيعذبه بالآخرة بل و حتى بالدنيا
و بالآخر ربحت انا اذ انه سأل عدة شيوخ حول هذا الموضوع و كان ردهم ان المرتدد الذي يحمل السلاح على الدولة فقط هو الذي يقتل ..... و هذا نعم العدل لأن حتى لو مسلم حمل السلاح على الدولة يجب ان يقتل !!
13‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة mohamedadel2012 (محمد عادل).
6 من 9
الرد هنا:
13‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة Hany Freedom (Hany Boshre).
7 من 9
كفل الأسلام حرية العقيدة والأعتقاد لقول الله تعالى "وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآَمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا، أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ"؟ (يونس 99) وقال : "فَإِنْ أَعْرَضُوا فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا، إِنْ عَلَيْكَ إِلَّا الْبَلَاغُ" (الشورى 48) وقال : (فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ، لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُسَيْطِرٍ، إِلَّا مَنْ تَوَلَّى وَكَفَرَ فَيُعَذِّبُهُ اللَّهُ الْعَذَابَ الْأَكْبَرَ، إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ، ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ" (الغاشية 22- 26). وقال : "وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ" (الكهف 29) . وقال : "إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا" (الإنسان 3). وقال : لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ" (البقرة 256).وواضح أن هذه الآيات تقرر حرية الإنسان في الاعتقاد، فهو حر في أن يعتنق الإسلام، لكنه إذا أعرض فليس من حق الرسول أن يجبره على ذلك.


لكن السؤال بخصوص المرتد ( وهو من كان مسلما ثم انقلب واصبح كافرا) وبخصوص هذا الشأن لم ترد ايه فى القرآن بخصوصه ولكن حدثنا علي بن محمد وأبو بكر بن خلاد الباهلي قالا حدثنا وكيع عن الأعمش عن عبد الله بن مرة عن مسروق عن عبد الله وهو ابن مسعود  رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله ، وأني رسول الله ، إلا بإحدى ثلاث : الثيّب الزاني ، والنفس بالنفس ، والتارك لدينه المفارق للجماعة ) رواه البخاري ومسلم و موقع الحديث وشرحه
                                                                              http://articles.islamweb.net/media/index.phppage=article&lang=A&id=65679‏
7‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 9
...
2‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة سلوى الأرواح (فوزي الفيشاوي).
9 من 9
لا توجد آية في القرآن على الإطلاق فيها ما يشير إلى وجوب أو جتى جواز قتل المرتد وإنما أخر الله الجزاء في ذلك إلى يوم الحساب وكل ما جاء بعد ذلك من حديث بعد وفاة الرسول لا يرقى لأن يصبح تشريعاً يقضي بالفصل بأمر خطير مثل قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق فهل يعقل أن نأخذ التشريع ممن شرع رجم القردة الزانية على سبيل المثال لا الحصر هذا واحد وغيره جاء بما هو أضل وأغوى ولا مجال هنا للاستفاضة. فلا يأتني أحد ليقول لي جاء في كذا وكذا حديث ليجعله لي حجة على القرآن فليبلعن ذلك المتحذلق لسانه وليخرس فالقرآن حجة على السنة وليست السنة حجة على القران فما وافق منها القرآن فهو صحيح وما خالف فلا حاجة لي باسناده ولا متنه و لا ينفعن معه عندي جرح ولا تعديل.
31‏/3‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما هو الدليل من القرآن فقط من يرى بوجوب قتل أو اهدار دم المرتد عن دين الاسلاك ؟
حكم المرتد
ما الحكمه وما المراد من قتل المرتد ؟
ما هو حكم الاسلام فيمن يترك الدين؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة