الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي الثقة بالنفس وكيف احصلها ؟
علم النفس | المشاكل الاجتماعية 24‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة sartyo.
الإجابات
1 من 12
أن يكون لك رأياً فى الأمور التى تتعرض لها فى حياتك وأن تتشبس له حتى يتضح لك خطئه

التعامل مع الناس يكسبك بعض الثقة بالنفس وهذا عن تجربة بالفعل
24‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة مروان نبيل.
2 من 12
تعريف الثقة بالنفس

الثقة بالنفس عبارة عن قول وعمل واعتقاد جنان مثل الإيمان فهو عبارة عن قناعات تستقر في القلب الجنان وعن كلمات ينطق بها اللسان وحركات تأتي بها الأركان .

القناعات يمكن تلخيصها من خلال معادله مجموعة في كلمة واحدة " لقطات " وهي قناعات مهمة لابد من كل شخص واثق من نفسه أن يتبناها .

أما ( اللام ) لا ترضى لأحد ان يصفك بوصف لا يليق , كأن يقول لك إنسان (  أنت فاشل  ) فتقول له   ( لا) لابد من تحديد مواطن الفشل ولا يتم إطلاق الكلمة على عمومها .

أما (القاف ) قبول النقد لابد أن يكون لديك قناعة بأهمية قبول النقد البناء  ، دائما وأبدأ نقول النقد البناء مهم لتصحيح المسائل لان البشر يقعون في الأخطاء فكل ابن آدم خطاء فلابد من قبول النقد البناء لتصحيح الوضع في أي مسائله . حتى نتخلص من نقاط الضعف في شخصيتنا ونقوي نقاط القوة .

أما ( الطاء ) طلب المساعدة متى ما احتجت إليها . المساعدة هنا يجب أن تكون ضرورية ليس كأن تقع ورقه وأطلب من أي شخص أن يناولني إياها فهذا لم يكن هدي الرسول ولم يكن هدي الصحابة, كان الصحابي على حصانه يسقط منه السوط فلا يطلب من أحد أن يناوله إياه بل ينزل ويأخذه بنفسه ولكن المقصود طلب المساعدة الضرورية كأن كلفت بعمل مهم وتعطلت سيارتك في الطريق فعليك أن تخرج وتطلب المساعدة لأنك محتاج إليها والله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه والأحاديث كثيرة تشير إلى السعي في تحقيق حاجات الناس .

أما ( الاف )  الإشادة بجهود الآخرين ,  لابد أن تشيد بجهود الآخرين . تقول لهم شكراً جزاكم الله خيراً وغير ذلك من طرق شكر الآخرين . فلنفرض أنك قمت بإعداد بحث وتعبت في إعداده وقدمته إلى رئيسك في العمل ثم أخذه منك ووصفه في الدرج دون أن تسمع كلمة شكر واحدة نقول أن هذا المسئول فيه شي من الغرور. فلا بد من الإشادة بجهود الناس .

أما ( التاء ) توجيه النصيحة بطريقه صحيحة  وعدم جرح الشخص الذي أمامك فالدين النصيحة لان توجيه النصيحة صفه أصيله من صفات الشخص الواثق من نفسه.

فهذه تفصيل لمعادلة لقطات وهي تلخيص للقناعات التي يحبب أن يتناها الشخص الواثق من نفسه .

وسنتناول شعارات ينبغي أن نخطها على ورقه ونعلقها على الجدران حتى تحفر في أنفسنا وعقولنا  وتزيد من ثقتنا بأنفسنا وهي :

الشعار : تحدث براحة وبكل صراحة : تحدث بصراحة وراحة إذا أردت أن تخاطب. لتكن  طبيعيا واجعل  الكلمات تخرج من فمك بطريقه عفويه ، لان الأصل في الناس اللذين تخاطبهم أنهم يتمنون النجاح لك . الناس لاتحب أن يقع المحاضر في خطأ وتتمنى النجاح لكل من يلقي كلمه أمامهم .

الشعار : ثق بنفسك ولوحدك: إذا كنت وحيداً في البيت فالوحدة تجلب الخوف والخوف يجلب زعزعه في الثقة فالخوف يخلخل الثقة .

الشعار الأخر ( ابذل ما في وسعك لبث الثقة في نفسك )

بث الثقة في النفوس ليست كلمات ونصائح تسمعها ولكن ينبغي أن يعقبها ممارسه ينبغي أن تتعود عليها  . لا أعتقد ان تكون واثق من نفسك بين ليله وضحاها إنما يحتاج الأمر الى قرار حاسم , تدرب على ذلك على مدى واحد وعشرين يوم في المتوسط كما يقول علماء النفس , أبدل كل الصفات السئية بصفات حسنه .

شعارك : سجل الانجازات في دفتر الحسابات .

ثم بعد ذلك سجل الإنجازات في دفتر الحسابات كل ليله قبل ان تنام , أقم مع نفسك مؤتمر صحفي سجل في هذا المؤتمر على ورقه جميع إنجازاتك في اليوم وعندما تحس ان  ثقتك في نفسك تزعزعت ارجع إلى هذا الدفتر وشاهد إنجازاتك فترتفع وتنتعش ثقتك بنفسك  .

الشعار الأخر ( اعمل بحماس ولا تخشى رأى الناس )عليك أن تكون محتسبا عليك أن تكون محفزاً اعمل بحماس دائم ولا تخش رأى الناس وحفز الناس .

الشعار الأخر ( اطلق العنان لحلمك الرنان ) لاتبخل على نفسك بالأحلام لتكن أحلامك وأمنيتك وآمالك كلها رنانة هناك فرق بين الهدف والحلم فالهدف هو كيف تصل واما الحلم اين تريد أن تصل  الفلكى إذا سألته ماهو هدفك فيقول هدفي أن أصل إلى كوكب المريخ عام 2015م  هدف محدد بالمكان والزمان والاشخاص أما إذا سألتة ماهو حلمك فيقول أريد أن إلى مجرات أخرى واكتشف مجرات أخرى في هذا الكون . احلم ان تكون مديرا او دكتورا أو,,,,, الاحلام ببلاش.



الشعار الأخر ( ليكن لديك قناعات بترويح النفوس ساعات ) النفوس تمل فيجب مراعاتها وترك لها شئ من الراحة .

الشعار ( قدم العطاء واحرص على الثناء ) أحرص على ثناء الناس حتى تسجله في دفتر الانجازات الهدف من هذا الثناء ليس التفاخر أو الرياء أنما الهدف منه أن يعطيك دفعة قويه وجديدة لتحصل مزيد من الإنجازات والعطاء يرفع المعنويات ولغة النفس لأعلى مستوى.

الشعار ( لا تأسى على ما فاتك وخطط لحياتك )  لا تعيش ماضيك المؤلم دع ماضيك وأنساه ثم أنطلق نحو مستقبل مشرق .

وشعار ( عمر ولا تدمر ) وليكن دائما شعارك أن تعمر الثقة في نفوس الناس ولا تتشاءم كن على الدوم متفائلاً .

وشعار ( كن عالى الأخلاق وتجول في الافاق ) لابد  أن تعتقد في سمو الأخلاق كلما زادت أخلاقك كلما زادت ثقتك بنفسك فالدين معامله فالرجل بحسن خلقه يصل درجات صائم النهار وقائم الليل كما اخبر بذلك الرسول صلى الله عليه وسلم .

الشعار الاخير ( كن مع التجديد على المدى البعيد ) لابد أن تعتقد بأهمية التجديد التجديد والابتكار والابداع .

من المهم الاشاره هنا إلى بعض القناعات التي لم تذكر سابقاً وهي مهمه في عصر كّثر فيه التشاؤم واليأس من هذه القناعات :

1.        التفاؤل عليك أن تكون دوماً وأبدأ متفائلاً كنت في دورة فجاءني أحد الأخوة وقال لي وكانت الدورة في المساء فقال لي هذا  الأخ صبحك الله بالخير دكتور فقلت له أضنك مضيع الدنيا ليل فقال لي : لابل صبحك الله بالخير يادكتور . فقلت له لماذا الدنيا ليل وليس صباح قال لي : بل صبحك الله بالخير لأنى أريد أن أكون متفائلاً فقلت له وماوجه التفاؤل فيما تقول قال لي أسمعت قول الشاعر :

صبحته عند المساء فقال لي                     أتهزأ بقدري أم تريد مزاحا

فأجبتة إشراق وجهك غرني                     حتى توهمت المساء صباحاً

ياسلام على التفاؤل الموجودين في هذا البيتين

على سبيل المثال : لوأتيك بمنظر للشمس في الافق ولانعلم هذا منظر شروق أو غروب وقلنا لكم هل هذا منظر شروق أو غروب فالشخص المتفاءل ينظر إليه على أنه منظر شروق فالشروق بداية الحياه وبدايه جديدة .

     -           اذا أتيت بكأس ربعه ماء وقلت لكم صفوا لي بطريقه تفاؤل فالمتفائل يتول هذا الكأس ربعه ماء وأماالشخص المتشاءم فيقول ثلاثه أرباع الكأس هواء فارغ من الماء ، فالمتفائل له نظرة لكل مافيه فائدة ومنفعه .



بتصرف من أشرطة الثقة بالنفس للدكتور موسى المزيدي
24‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة abd king (Abdalqader Diab).
3 من 12
هذه الاجابة منقولة بتصرف من موقع إسلام ويب  - من استشارة شبيهة بسؤالك

تفضل اخي الكريم

فإن من أفضل الطرق للثقة بالنفس ليست الأدوية العلاجية، ولكن أفضل وسيلة هي أن يعتمد الإنسان على ربه ويتوكل عليه، وأن يلتزم بصلواته وعباداته والأذكار والدعاء وتلاوة القرآن، لأن العبد إذا كان على صلة قوية بربه هذا يعطيه الكثير من الثقة واليقين، وهذه طاقات نفسية إيجابية.

ومن الأشياء الضرورية أيضًا هو أن لا يقلل الإنسان من مقدراته، فليس هناك ما يدعوك بأن تقللي من تقدير نفسك، تقدير الذات بصورة صحيحة يعتبر أمرًا هامًا، وأنت شابة وصغيرة في السن ولله الحمد، وأمامك إن شاء الله حياة طيبة، ويجب أن تكون لك آمال ويجب أن تكون لك أمنيات، ويجب أن تسعي وتسلحي نفسك بسلاح العلم والإيمان، وحاولي دائمًا أن تفصلي بين المشاعر السلبية وبين التطبيق العملي.

كثير من الناس يقومون بأعمال جيدة وتكون لهم فعالية، ولكن تكون مشاعرهم سلبية، وحين نذكرهم أن العبرة هي بالعمل و التطبيق وليس بالمشاعر لاحظنا أنهم الحمد لله حتى مشاعرهم تتبدل إلى مشاعر إيجابية حول أنفسهم.

إذن عليك أن تكوني مجيدة في دراستك وفي تواصلك الاجتماعي، وفي كل ما يرفع من همتك ويجعلك إن شاء الله فعالة في الحياة.

إدارة الوقت أيضًا أمر ضروري لأن يحسن الإنسان ثقته بنفسه، فكوني فطنة ووزعي وقتك بصورة جيدة ومثمرة، فهذا يعطيك الشعور بالرضا والشعور بالإنجاز مما ينتج عنه الثقة بالنفس، وأيضًا مساعدة الآخرين تعطي الثقة بالنفس، وهذا يتأتى حقيقة بالعمل في الجمعيات الشبابية والخيرية، وهذه الجمعيات الآن أصبحت متوفرة، وهذه في رأيي وسيلة جيدة لأن يثق الإنسان بنفسه.

أيضًا اتخاذ القدوة الخيرة والصالحة أمرًا ضروريًا للثقة بالنفس، لأن القدوة الحسنة تساعد في بناء وإكمال أبعاد الشخصية، كما أنها تعين الإنسان على طاعة الله وعلى أمور الدنيا، فاجعلي لنفسك نصيبًا من ذلك.
24‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة إسلام ويب.
4 من 12
الثقة بالنفس هي إحساس الشخص بقيمة نفسه بين من حوله فتترجم هذه الثقة كل حركة من حركاته وسكناته ويتصرف الإنسان بشكل طبيعي دون قلق أو رهبة فتصرفاته هو من يحكمها وليس غيره .... هي نابعة من ذاته لا شأن لها بالأشخاص المحيطين به وبعكس ذلك هي انعدام الثقة التي تجعل الشخص يتصرف وكأنه مراقب ممن حوله فتصبح تحركاته وتصرفاته بل وآراءه في بعض الأحياء مخالفة لطبيعته ويصبح القلق حليفه الأول في كل اجتماع أو اتخاذ قرار .
والثقة بالنفس هي بالطبع شيء مكتسب من البيئة التي تحيط بنا والتي نشأنا بها ولا يمكن أن تولد مع أي شخص كان .




1- لاتجعل الامور اسوأ مما هي عليه:

اذا حصل وتصرفت بطريقة
احسست بالندم بعدها او شعرت انها لم تكن الطريقة
المثلى في التعامل مع الموقف، لا تفكر كثيرا في
تلويم نفسك بما حصل. فكر بطريقة صحيحة. فكر في
الموضوع لترى ان كان من الممكن ان تتصرف بطريقة افضل
وما هو التصرف الافضل. تعرف على خطأك واعترف به ثم فكر
في كيفية اصلاح الموقف بتعقل. المهم ان تعرف ان كل انسان
يخطأ ولكن المهم هو الاستفادة من الخطأ ومحاولة تفاديه في
المرات القادمه. خذ هذه الدروس من الموقف الذي ازعجك.
لاتدخل في دوامة تلويم نفسك كثيرا لأن ذلك يجعل
الامور اسوأ ويؤثر سلبا على ثقتك بنفسك.

2- لا تسمح للاخرين بأن يزيدوا الامور سوءا:

نتعرض جميعا الى الانتقادات
في مراحل مختلفة من حياتنا. ينتقدنا البعض بطريقة
لبقة لطيفة و البعض الاخر بطريقة قد تكون جارحة
او مزعجة.ليس كل من ينتقدنا فهو لايحبنا او يريد احباطنا
حتى ولو لم تكن طريقتهم صحيحة. فكثير من الانتقادات
تهدف الى تطويرنا وتحسين اوضاعنا ولكن عليك ان
تعرف ان لك عقل واحساس يجب ان تستخدمهم
في التعرف على ما هو صحيح ومفيد من الانتقادات
التي توجه اليك وما هو مضر وغير صحيح.
الانتقاد الصحيح هو ذلك
الانتقاد الذي يوجة الى الفعل وليس الشخص.

مثلا "انت ولد كسول" ليس انتقادا صحيحا ولكن "انت اهملت
دروسك" انتقاد صحيح اذ في الانتقاد الاول كانت شخصيتك التي
تنتقد وفي الحالة الثانية فعلك الذي ينتقد.اذا كان فعلك الذي تعرض
للانتق اد فحاول ان تفكر بموضوعية وبهدوء في مدى صحة هذا الانتقاد.
حاول ان ترجع بتفكيرك الى المواقف التي قد تسببت في توجيه
هذا الانتقاد لك. اذا رأيت سببا، فحاول جاهدا ان تصلح الامور وتتطور
في هذا الجانب. واذا لم تر سببا، حاول ان تتناقش مع من وجه اليك
هذا الانتقاد، بعد ما يهدأ من ثورتة اذا كان غاضبا"
لتعرف منه ما سبب انتقاده.

اجعل قلبك منفتحا لهذا النوع من الانتقاد فقد يكون
له فائدة لك وتتعرف على الجوانب التي تستطيع ان
تتطور فيها. هذا النوع من الانتقاد هوعادة ما يكون انتقاد
مفيد.اما اذا انتقد شخص ما شخصيتك وقال لك مثلا "انت غلطة"،
"انت لاقيمة لك" او "انت عالة ووبال علينا" فهذا انتقاد مدمر وغير
مفيد اذ من الصعب ان تفهم ما هي المشكلة اذا ما وجه اليك انتقاد كهذا.
ان تكرار هذا النوع من الانتقادات قد يسبب لك ضعفا في ثقتك بنفسك.
لاتسمح بذلك ابدا ولاتصدق ذلك ابدا. فلا يوجد شخص في العالم
يحمل هذه المواصفات وبالتأكيد لاتحملها انت...

حاول ان لاتفعل امورا تستفز من حولك ولكن
اذا ما حدث ذلك فلا تأخذ هذا الكلام على محمل الجد وت ذكر
النقاط المطروحة في اسفل هذه الصفحة في قسم
"ردد هذه العبارات: دائما لتعزز ثقتك بنفسك".

3 ـ احمي نفسك:

تعلم كيف تحمي نفسك. بالفخر بشخصيتك
ودحر الفشل وامتلاك روح رياضية تعزز من ثقتك بنفسك
والإقتداء بالرسول وصحبة الكرام بسمو أخلاقهم
وبقوة إيمانهم بالله ومن هذا المنطلق سوف
تعزز ثقتك بنفسك.

4- اقرأ وتثقف:

العلم يصنع المعجزات والقوة في العلم.
من يمتلك العلم هو من يستطيع السيطرة على نفسة
وعلى مجريات اموره. حاول ان تقرأ وتتثقف في كل العلوم.
فكلما قرأت وتثقفت كلما احسست بأنك انسان قوي ومطلع وهذا
يعزز ثقتك بنفسك كثيرا. تذكر ان اول ما طلبه الله سبحانه وتعالى من
الرسول الأعظم هو القراءه حينما قال له "اقرأ باسم ربك الذي خلق".

تذكّر هذه الكلمات :

انت لاتستطيع ان تكون اهم شخص لجميع الناس.

انت لاتستطيع ان تعمل كل شيئ في وقت واحد.

أنت لاتستطيع ان تعمل كل شيئ بنفس الدقة و الاتقان.
انت لاتستطيع ان تعمل كل شيئ افضل من غيرك فكل انسان لديه نواقص.

انك لن تكون انسان رائع ومميز وانك ظاهرة فريدة في تاريخ البشرية.

ليس فقط من حقك ولكن واجبك ان تكون ما انت
وان الحياة ليست مشكلة او معضلة تحتاج الى حل بل هي هبة
من الله لتتمتع بها.
يجب ان تتعرف على نفسك وتقبلها كما هي.
يجب ان تتعلم تحديد اولوياتك لتعلم ما هو العمل الذي يجب ان تقدمه
على الاعمال الاخرى وهذا يساعدك على اتخاذ القرارات الصحيحة.
يجب ان تتعرف على نقاط القوة لديك وتستخدمها.
يجب عليك ان لا تحاول ان تكون شخصا اخرا
وتكون انت لأنه لايوجد على وجه الارض من هو مثلك فأنت مميز بجميع
قوتك وضعفك.تعلم ان تقبل نفسك كما هي وحاول ان تكون اقوى
في نقاط القوة وتطور الجوانب الناقصه لديك. واعط نفسك الاحترام
الذي تستحقة وحافظ عليه


واخيراً :-

ردد هذه العبارات دائما مع نفسك لتعزز ثقتك بنفسك

أنا شخص نافع ومهم و استحق إحترام الآخرين
انا اثق بقدراتي.
أنا اطرح أفكاري بسهولة, وأعرف ان الاخرين
يحترمون وجهة نظري.
انا اعلم بقدراتي ونواقصي واثق بالقرارات التي
اتخذها على ضوء ما لدي من معلومات.
أنا متفائل بأني سأحقق طموحي و احلامي
وأستطيع النهوض بسرعة
اذا ما فشلت في امر ما سأواصل مسيرتي
أنا فخور بما أنجزته في الماضي ,ومتفائل بشأن المستقبل.
انا أتقبل الإنتقادات بسهولة , وأشارك نجاحي مع
من ساهم فيه.
أنا أشعر بالدفء والحب والاحترام تجاه نفسي
واعلم انني انسان مميز وذو قيمة.
أنا مسؤل عن نفسي بما فيه نموي وصحتي
لأني اعلم انه كلما كان شعوري افضل كلما كنت أقدر
على مساعدة الاخرين.
انا اقيم انتقادات ووجهات نظر الاخرين عني
بنفسي ولا اسمح لنفسي ان احبط اذا ما حاول احد الحط مني.
ان ما يحدث لي ليس هو المقياس على شخصيتي
ولكن المقياس هو كيفية تعاملي مع ما يحصل ل ي.
لا يوجد احد على وجة الارض اكثر او اقل اهمية
او قيمة مني.
انا اعرف المميزات و العطايا التي اعطاني الله اياها
واقدرها واحافظ عليها.
انا انسان فعال في المجتمع واعرف كيف
اتصرف بهدوء في الازمات.

انا اتعامل باحترام وحب مع كل من هم حولي..
24‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة .خديجة..
5 من 12
لا تستعضم الأمور
24‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 12
*************** أولاً : تعريف الثقة بالنفس **********
***الثقة بالنفس هي إحساس الشخص بقيمة نفسه بين من حوله فتترجم هذه الثقة كل حركة من حركاته وسكناته ويتصرف الإنسان بشكل طبيعي دون قلق أو رهبة فتصرفاته هو من يحكمها وليس غيره .... هي نابعة من ذاته لا شأن لها بالأشخاص المحيطين به وبعكس ذلك هي انعدام الثقة التي تجعل الشخص يتصرف وكأنه مراقب ممن حوله فتصبح تحركاته وتصرفاته بل وآراءه في بعض الأحياء مخالفة لطبيعته ويصبح القلق حليفه الأول في كل اجتماع أو اتخاذ قرار .


والثقة بالنفس هي بالطبع شيء مكتسب من البيئة التي تحيط بنا والتي نشأنا بها ولا يمكن أن تولد مع أي شخص كان .
**************** ثانياً : أسباب إهتزاز الثقة بالنفس ************************
ولا يخفى عليكم أننا نسمع من أناس كثيرون شكاوى من انعدام الثقة بالنفس ويرددون هذه العبارة حتى أخذت نصيبها منهم !

النقطة الأولى والتي يجب أن نتعرف عليها هي أسباب انعدام الثقة بالنفس .... فعلينا قبل كل علاج أن نضع أيدينا على موضع الداء .... ثم نشرع بالعلاج المناسب له .

هناك أسباب كثيرة منها التالي :

1- تهويل الأمور والمواقف بحيث تشعر بأن من حولك يركزون على ضعفك ويرقبون كل حركة غير طبيعية تقوم بها .

2- الخوف والقلق من أن يصدر منك تصرف مخالف للعادة حتى لا يواجهك الآخرون باللوم أو الإحتقار .

3- إحساسك بأنك إنسان ضعيف ولا يمكن أن تقدم شيء أمام الآخرين بل تشعر بأن ذاتك لا شيء يميزها وغالياً من يعاني من هذا التفكير الهدّام يرى نفسه إنسان حقير ويسرف في هذا التفكير حتى تستحكم هذه الفكرة في مخيلته وتصبح حقيقة للأسف .


والنقطة الثالثة والأخيرة هي أخطر مشكلة لأنها تدمرك وتدمر كل طاقة ابداع لديك فعليك أولاً أن تتوقف عن احتقار نفسك والتكرير عليها ببعض الألفاظ التي تدمر شخصيتك مثل " أنا غبي " أو " أنا فاشل " أو " أنا ضعيف " فهذه العبارات تشكل خطراً جسيماً على النفس وتحطمها من حيث لا يشعر الشخص بها .. فعليك أن تعلم أخي / أختي بأن هذه العبارات ما هي إلا معاول هدم وعليك من هذه اللحظة التوقف عن استخدامها لأنها تهدم نفسيتك وتحطمها من الداخل وتشل قدراتها إن استحكمت على تفكيرك.

ولا تنسى أيضاً أخي / أختي أن تحدد مصدر هذه المشكلة والإحساس بالنقص ....

************************ ثالثاً : كيف نكتسب الثقة بالنفس ****************
أما كيف نكتسب الثقة بالنفس فتبدأ بمعرفة مصدر المشكلة ...
هناك أسباب كثيرة ومنها تستطيع أخي تحديد مصدر هذه المشكلة تمهيداً للقضاء عليها:

1- قد يكون هذا الإحساس هو بسبب فشل في الدراسة أو العمل وتلقي بعض الإنتقادات الحادة من الوالدين أو المدير بشكل مؤذي أوجارح.
2- التعرض لحادث قديم كالإحراج أو التوبيخ الحاد أمام الآخرين أو المقارنة بينك وبين أقرانك والتهوين من قدراتك ومواهبك.
3- نظرة الأصدقاء أو الأهل السلبية لذاتك وعدم الإعتماد عليك في الأمور الهامة ... أو عدم اعطائك الفرصة لإثبات ذاتك .

هذه باختصار هي بعض أسباب عدم الثقة بالنفس ولابد أخي بعد مراجعتها وتحديد ما يخصك بينها .... عليك بعدها مصارحة نفسك فليس كالصراحة مع النفس وعدم إغضاء الطرف أو تجاهل المشكلة بإيهام النفس أنها لا تعاني من مشكلة ... فالتهرب لا يحل المشاكل بل يزيد النار اشتعالاً .... ونفسك هي ذاتك .... وانت محاسب عليها أمام الله فلا تهملها يا أخي المسلم ...

الخطوة القادمة بعد تحديد مصدر المشكلة ابدأ أخي بالبحث عن حل وحاول أن تجده فلكل داء دواء ...

اجلس مع نفسك وصارحها وثق بأنك قادر على التحسن يوماً بعد يوم .... عليك أن توقف كل تفكير يقلل من شأنك ... ويجب عليك أن تعلم بأنك إنسان منتج لم تخلق عبثاً .... فالله عندما خلقنا لم يخلقنا عبثاً .... انت لك هدف وغاية يجب أن تؤديها في هذه الحياه ما دمت حياً على وجه الأرض .... الله سبحانه وتعالى عندما خاطب المؤمنين في القرآن الكريم لم يخص مؤمن دون الآخر ولم يخص مسلم دون الآخر ذلك لأن كل البشر سواسية أخي الكريم ولا فضل لأحد على أحد إلا بالتقوى ... ويكفي أن تعلم بأنك مسلم فهذا أكبر ما يميزك عن ملايين البشر الغارقين في ضلالاتهم وأهوائهم .

************************" النقطة الأولى "************************
والتي يجب أن تفخر بها هي كونك انسان ملتزم خالفت من اتبع الشيطان وخالفت كل إمعة خلف أعداء الإسلام يجري تاركاً عقله وراء ظهره.

********************" النقطة الثانية "****************
والتي يجب أن تكون سبباً في تعزيز ثقتك بنفسك هو أن احساسك بالظلم والإحتقار من قِبل الآخرين سواء أهلك أو اقاربك أو زملائك لن يغير في الوضع شيئاً بل قد يزيد في هدم ثقتك بنفسك فعليك الخلاص من هذا التفكير الساذج واستبداله بخير منه، فحاول استبدال الكلمات السيئة التي اعتدت اطلاقها على نفسك بكلمات تشجيعية تزيد من قوتك وتحسن من نفسيتك وتزيد من راحتها ....

يجب أن تقنع نفسك أخي مع الترديد بأنك إنسان قوي ويجب أن تتعرف على قدراتك الكامنة في نفسك .... وأنك تملك ثقة عالية وعليك من اليوم أن تخرجها.

****************" الأمر الثالث " ****************
هو اقتناعك واعتقادك الكامل أنك حقاً إنسان ذا ثقة عالية لأنها عندما تترسخ في عقلك فإنها تتولد وتتجاوب مع أفعالك ... فإن ربيت أفكار سلبية في عقلك أصبحت انسان سلبي .... وإن ربيت أفكار ايجابية فستصبح حتماً انسان ايجابي له كيانه المستقل القادر على تكوين شخصية مميزة يفتخر بها بين الآخرين.

يجب أن تعمل على حب ذاتك وعدم كراهيتها أو الإنتقاص منها .... وعدم التفكير في الماضي أو استرجاع أحداث مزعجة قد انتهت وطواها الزمن يجب عليك أن لا تحاول استرجاع أي شيء مزعج بل حاول أن تسعد نفسك وتفرح بذاتك لأنك إنسان ناجح له مميزاته وقدراته الخاصة .

ويجب عليك أن تتسامح مع من أخطأ في حقك أو انتقدك حديثاً أو قديماً ولا تكن مرهف الحس إلى درجة الحقد أو تهويل الأمور تأقلم مع من ينتقدك وقل رحم الله امرءً أهدى إلي عيوبي .... ليس كل من انتقدك هو بالطبيعة يكرهك هذه مغالطة احذر منها أخي كل الحذر لأن التفكير بهذه الطريقة يقود للشعور بالنقص وأن كل من يوجه لي انتقاد هو عدوٌ لي ... لا .... لا تشعر نفسك بأن كل ما يقوله الأخرون هو بالضرورة حق .... لا .... عليك أولاً أن لا تجعل هذا الشيء يأثر عليك بل تقبله واشكر الطرف الآخر عليه واثبت له بأنه مخطئ إن كان مخطئ .... ولا تجعل كلام الآخرين يؤثر سلباً على نفسيتك لأنك تعلم بأن الآراء والأحكام تختلف من شخص لآخر فمن لم يعجبه تصرفي هذا لابد وأن أجد شخص يوافقني عليه .... وإن فشلت في هذا العمل فلن أفشل في غيره .... وكلام البشر ليس منزلاً كي أؤمن به وأصدقه وأجعله الفاصل.

أخي وكما قلنا .... لا تعطي نفسك المجال للمقارنة بين ذاتك وبين غيرك أبداً احذر من هذه النقطة لأنها تدمر كل ما بنيته ..... لا تقل لا يوجد عندي ما قد وهبه الله لفلان ... بل تذكر أن لكل شخص منا ما يميزه عن الآخر وأنه لا يوجد انسان كامل ... ولا بد أن تعي أيضاً أن الله قد وهبك شيئاً قد حرمه الله من غيرك ..... يجب أن تعيش مع ذاتك كإنسان كريم حاله حال ملايين البشر لك موقع من بينهم لا تعتقد بأنك لا شيء في هذا الكون بل أنت مخلوق قد أكرمك الله وفضلك على كثير من خلقه .

وهنا نقطة مهمة ألا وهي التركيز على قدراتك ومهاراتك الذاتية وهواياتك وإبرازها أمام الآخرين والإفتخار بذاتك ( والإفتخار أخي لا يعني الغرور ) فهناك فرق بينهما .... فكر بعمل كل ما يعجبك ويستهويك ولا تسرف في التفكير بالآخرين وانتقاداتهم ... لا تهتم ولا تعطي الآخرين أكبر من أحجامهم ... عليك أن ترضي نفسك بعد رضى الله ... وما دمت أخي تعمل ما لم يحرمه الله فثق بأنك تسير في الطريق المستقيم ولا تلتفت للآخرين.

ان الأشخاص الذين يعانون من فقدان الثقة بأنفسهم هم يفقدون في الحقيقة المثال والقدوة الحسنة التي يجب أن يقتدوا فيها حق الإقتداء ..... ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضوان الله عليهم أسوة حسنة وأمثلة عظيمة ... عليك أخي أن تقرأ هذه السير وتدرسها وتتعمق بها وتقتفي أثرها .... حتى تكوّن شخصية إسلامية قوية ذات ثقة كبيرة بذاتها قادرة على مواجهة الظروف الصعبة القاسية.

وعليك من اللحظة أن تتذكر جميع حسناتك وترمي بجميع مساوئك البحر وحاول أن لا تعرف لها طريقاً ..... تذكر نجاحاتك وإبداعاتك ..... وتجنب تذكر كل ما من شأنه أن يحطمك ويحطم ثقتك بذاتك كالفشل أو الضعف.

اعطي نفسك أخي فرصة أخرى للحياه بشكل أفضل .... اقبل بالتحدي .... وقلها صريحة لزميلك ... أو صديقك .... " سأنافسك وأتفوق عليك بإذن الله تعالى " ولا تعتذر أبداً عن المنافسة مهما كانت ومهما مررت بفشل سابق بها .... تجنب قول أنا لست كفءً لهذه المنافسة أو أني لست بارعاً في هذه الصنعة ... بل توكل على الله عز وجل واقتحم وحاول بكل ثقة .... حينها أضمن لك بأنك ستنجح بالتأكيد.

افعل ما تراه صعباً لك تجد كل الدروب فتحت لك .... فتش عن كل ما يخيفك واقتحمه ستجد بأن الخوف قد تلاشى ولا وجود له .....

حاول أن تكون إنسان فاعل ولك أعمال مختلفة ونشاطات واضحة أبرز ابداعاتك ولا تخفيها أبداً حتى لو واجهت انقاداً من أحد فحتماً ستجد من يشجعك وتعجبه أعمالك .... هذه قاعدة يجب أن تتخذها " لولا اختلاف الأذواق لبارت السلع " فلا تظلم نفسك بالإستماع لما يحطمك ويحطم كل ابداع تحمله .

ابدأ يومك بقراءة الأذكار والقرآن الكريم وإن استطعت كل صباح بعد صلاة الفجر قراءة سورة ياسين فافعل فلها تأثير عظيم على النفس وتبعث الهدوء والطمأنينة كما هو الحال في باقي الآيات الكريمة.

فكر بجدولك لهذا اليوم ..... وماذا ستخرج منه لما يعود على ذاتك بالنفع والحيوية.

حدث نفسك وكن صديقها وتمرن على الحديث الطيب فالنفس تألفه وتطمئن له وتركن له .... فلا تحرم نفسك من هذا الحق لأنك أحق الناس بسماعه والتدرب على قوله لذاتك ..... الكلام الإيجابي الذي من شأنه أن يبني ثقتنا بأنفسنا ويدفعنا لمزيد من التفائل بحياة أفضل بعون الله تعالى.

عند كل مجلس حاول أن يكون لك وجود وحاور وناقش مرة تلو الأخرى سوف تعتاد وسيصبح الحديث بعدها أمراً يسراً .... درب نفسك وقد تلاقي بعضاً من الصعوبة في ذلك بداية الأمر ولكن احذر من أن تثني عزيمتك التجربة الأولى بل اجعلها سلماً تصعد به إلى أهادفك وغاياتك وأبرز وجودك بين من حولك فهذا يزيد من ثقتك بنفسك ويعزز الشعور بأهمية ذاتك.

مساعدتك للأخرين تعزز ثقتك بنفسك ..... الظهور بمظهر حسن لائق يعزز من ثقتك بنفسك ..... فلا تهمل ذاتك فتهملك .

ولا تنسى أخي أن القرآن فيه شفاء فالزمه ولا تحيد عنه واتبعه وتوكل على الله في كل أمر واعلم بأن الله بيده كل شيء فلا داعي للقلق من المستقبل أو الهلع من الحاضر فكل هذا لو اجتمع على قلب مؤمن ما هز في جسده شعرة وهذا دأب المؤمن وحاله في كل زمان ومكان .... هادئ البال .... مطمئاً لجنب الله، متوكل على الحي الذي لا يموت ... مرطباً لسانه بذكر الله ( ألا بذكر الله تطمئن القلوب ) .
المصدر : http://www.saaid.net/aldawah/124.htm
*** وإذا لم تكن مسلماُ .. فإن الرجوع للكتب الديانة التى تعتنقها ... ستريحك نفسياً (  حسب إعتقادك )
24‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة meladely (الدكتور محمود العادلي).
7 من 12
باختصار الثقة بالنفس هي اتخاذ القرارت الحازمة - وأن تعلم ان القرار الذي تأخذه صحيح مئة في المئة ولا تتردد -
24‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة المتفائل نت.
8 من 12
أذهب للرابط التالي وستجد ضالتك

http://www.4shared.com/file/130282248/f39308a9/__online.html


أرجوا الدعاء لي والتقييم
24‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة Sultan_PHYS_SQU.
9 من 12
الثقة بالنفس هي أن تخوض كل التجارب و الأعمال و الأفعال بإيمان و أن تعقد عقدا جازما أنك قادر على تحقيقها و تلبية مبتغياتك و أمنياتك و أنت راض تمام الرضى. الثقة بالنفس أن تمنح لنفسك قيمة غالية و أن تظن أنك قادر على فعل الأشياء بنجاح و تفوق. الثقة بالنفس أن تكون متأكدا و متيقنا على استطاعتك لخوض و فعل الأشياء بمفهوم و شكل صحيحين ، الثقة بالنفس جزء كبير و هام من حياة الأشخاص حيث إذا ملكتها تستطيع ان تمضي حياتك بخير و سلام و نجاح دائمين . قيمتها لا تعد و لا تحصى، بها يمضي الإنسان على أولى خطوات النجاح و أن يكون إيمانك قويا و صارما على تحقيق الأحداث كما يجب. الثقة بالنفس هي انعدام الشكوك و اليئس في سبيل الحياة
و هذا كل شيء
6‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة أرمينو65498.
10 من 12
فى غنية اسبانية بتقول :
mira en ti lo bueno k hay es especial
no olvides k tu vales mas de
k elos diran
انظر الى ماهو جميل داخلك ومميز لك
ولاتنسى انك دائما تستحق اكثر واكثر مما يقولون
***
الثقة بالنفس هى توازن اى انسان فينا
لا يجب ان نخسرها ابدا
يجب ان ننهض وننسى ما فات لان حياتنا ستستمر على اى وضع
فالافضل ان نكون باحسن حالاتنا ونحن نكمل فيها
اتمنى ان تسهم كلماتى فى منح الثقة بالنفس من جديد لمن يحتاجها


و keep in it real بمعني اجعل الامر حقيقه وثق بنفسك
15‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة محمدسامي.
11 من 12
الثقة بلنفس هيه الثقة بقدرة خالك السماوات والارض
7‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة مشاري العراقي.
12 من 12
ثلاث جمل بسيطة :

أنا أعرف - أنا أقدر - أنا أستطيع
17‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة sahlbed.
قد يهمك أيضًا
ماهي الثقة بالنفس ؟
عدم الثقة بالنفس
ما هو الفرق بين الثقة بالنفس والغرور ؟
هل يمكن ان ينجح فاقد الثقة بالنفس؟
هل الثقة بالنفس فطرية ام مكتسبة؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة