الرئيسية > السؤال
السؤال
ما اسباب الدوخة
الإسلام 26‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة safae.
الإجابات
1 من 6
نقص وصول الدم الى الدماغ او انخفاض ضغط الدم
26‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة xmega.
2 من 6
الدوخة أو الدوار هو :
إحساس المريض بدوران الجسم أو المكان أو الاثنين معاً، مع عدم القدرة على حفظ التوازن، وقد يصاحب هذه الأعراض غثيان وقيئ وخفقان بالقلب وشحوب بالوجه والعرق، ويحدث هذا دون أن يفقد المريض الوعي.

ولمعرفة أسباب حدوث الدوار يجب معرفة أن وضع الجسم بالفراغ يحدد بمعلومات تغذى إلى المخ عن طريق العينين ومراكز الاتزان بالأذن الداخلية التي تحدد اتجاهات حركة الرأس ومراكز الإحساس الطرفية (حس الاستقبال العميق) التي تحدد وضع الجسم .وأي خلل في هذه المنظومة يؤدي إلى حدوث الدوار. فأي خلل بالرؤية مثل حالات الحول يؤدي إلى حدوث الدوار. وأي خلل في وظائف الأذن الداخلية يؤدي إلى نقل معلومات زائفة عن حركة الجسم إلى المخ تتعارض مع المعلومات التي يحصل عليها المخ عن طريق الرؤية وسائر الحواس الأخرى مما يؤدي إلى حدوث الدوار.

وقد يقع سبب الدوار خارج الأذن الداخلية بسبب أي مرض عام يؤثر على تدفق الدم إلى المخ أو الأذن الداخلية، مثل حدوث خلل في ضغط الدم انخفاضاً أو ارتفاعاً ،وفي حالة انخفاض ضغط الدم يتم الشعور بالدوار عند الوقوف فجأة بعد طول الجلوس أو بعد السجود وكذلك تؤدي الأنيميا الشديدة واختلال منسوب السكر بالدم إلى حدوث الدوار وعلى هذا يكون العلاج المباشر هو التعامل مع السبب الباطني وعلاج الأعراض فقط .

أسباب الدوار :

1- الدوار الطرفي: ينتج من عدة أسباب داخل قوقعة الأذن أو عصب الاتزان ويكون مصحوباً بضعف السمع ولكن توجد حالات لا يصاحبها ضعف بالسمع كدوار الوضع الحميد أو حالات الالتهابات الفيروس لعصب الاتزان ومن أهم أسباب الدوار الطرفي:

- دوار الوضع الحميد :
اضطراب شائع في متوسطي العمر والمسنين مسؤول عن أمراض الدوار في 25% من الحالات على الأقل. وينتج عادة من تغير مفاجئ في وضع الرأس ويستمر لمدة ثواني محدودة ولا يصاحبه ضعف بالسمع.

- الالتهاب الفيروسي لعصب الاتزان: يكون الدوار شديداً أو حاداً لا يمكن المريض من الجلوس أو الوقوف وتتحسن الأعراض الشديدة خلال 48 إلى 72 ساعة. ويميز هذا الدوار أنه يستمر لعدة أيام متصلة ولا يصاحبه ضعف بالسمع.

- الإصابة بداء مونيير : وهو مرض يصيب الأذن الداخلية ويؤدي إلى أزمات تظهر فجأة نتيجة حدوث خلل في القوقعة والجهاز الدهليزي ويؤدي إلى إحساس بالدوار والطنين مع ضعف بالسمع وتستمر الأزمة لمدة ساعات قليلة ثم تزول وتحدث هذه الأعراض على فترات متقاربة أو متباعدة وبعد كل مرة يضعف السمع أكثر ولا تختفي الأزمات إلا بزوال السمع تماماً.

- التهاب أنسجة الأذن الداخلية : القوقعة تنتج عادةً من الإصابة المباشرة بأحد الأمراض الفيروسية مثل الأنفلونزا أو نتيجة مضاعفات التهابات الأذن الوسطي المهملة العلاج فعند شعور مرضى الأذن الوسطي المزمنة بدوار يجب مراجعة الطبيب لاحتمال حدوث التهاب بأنسجة الأذن الداخلية أو حدوث خراج بالمخيخ.

- الرضخات والحوادث التي تؤثر على عظام الجمجمة والأذن الداخلية.

- كآثار جانبية سلبية على مركز التوازن بالأذن الداخلية لتناول بعض الأدوية الطبية التي تؤثر على الأذن الداخلية مثل الأسبرين وبعض أنواع المضادات الحيوية والمهدئات النفسية.

2- الدوار المركزي: يحدث نتيجة أي سبب يؤثر على نظام الاتزان داخل المخ أو جزع المخ أو المخيخ ومن أهم أسبابه:
- حدوث نزيف داخل المخ
- التصلب العصبي المتعدد.
- أورام المخ.
- أمراض التآكل والتلف الوراثية التي تحدث في أغلفة الأعصاب .
- الالتهابات الميكروبية بالمخ مصحوبة بتجمعات صديدية في أقسام نظام الاتزان المركزي.
26‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة ابن الاوراس.
3 من 6
التشخيص:
أهم شيء في تشخيص حالات الدوار هو أخذ التاريخ المرضي للمريض بالتفصيل مثل مدة حدوث الدوار والأعراض المصاحبة له ووجود أمراض أخرى مثل التهابات الأذن الوسطي المزمنة ويشمل فحص المريض فحص دقيق للأذن والجهاز العصبي مع عمل بعض الاختبارات التي قد تبين سبب الدوار مثل .

ويحتاج المريض لعمل بعض الفحوصات مثل عمل قياس للسمع لمعرفة قدرة السمع وعمل اختبارات اتزان للتفرقة بين الأسباب الطرفية والمركزية للدوار وعند وجود شك بسبب مركزي يجب عمل أشعه مقطعية ورنين مغناطيسي على المخ.
العلاج

العلاج يشتمل على:
علاج أثناء الدوار الحاد:
1- الراحة التامة
2- استعمال مهدئات لجهاز التوازن
3- استعمال موسعات للشرايين

علاج السبب مثل:
1- دوار الوضع الحميد: يحتاج المريض لعلاج في صورة تمرين يؤدى بالعيادة يؤدي إلى زوال الدوخة وعدم تكرارها وهذا يمثل 25% من أسباب الدوار فعل هذا نستطيع علاج 25% من حالات الدوار بمجرد إجراء تمرين بسيط بالعيادة.

2- مرض مينير: يحتاج لتقليل كميات الملح بالأكل مع أخذ مدرات البول وفي نسبة بسيطة حوالي 10% نحتاج لإجراء جراحة لوقف تدهور حدة السمع.

3- علاج التهابات الأذن المزمنة: وذلك بإجراء جراحة ميكروسكوبية للأذن لإزالة الالتهابات والتسوس بعظام الأذن لوقف حدوث الالتهابات.

وأخيرا المريض الذي يصاب بحالة دوار يعانى عادةً من توتر نفسي شديد وقد يفقد الثقة بنفسه لذلك يجب على الطبيب المعالج أن يهدئ من روعه ويشرح له الحالة حتى يطمئنه.

وينصح المرضى بالدوار عموماً والمصابون بداء مينير بصفة خاصة بالبعد عن الأماكن المرتفعة الخطيرة والتي تستلزم درجة عالية من التحكم في اتزان الجسم.

ولتجنب الإصابة بالدوار ينصح بتقليل حركة الرأس إلى أدنى حد ممكن عن طريق إسناد الرأس على مسند والتحديق بثبات في الأفق البعيد الممتد ويمنع هذا الإجراء حدوث التضارب بين معلومات الحركة التي تنقلها العين وتلك التي تنقلها الأعضاء الدهليزية.
26‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة ابن الاوراس.
4 من 6
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه ومن والاه وبعد 000
أسباب الدوخة كثيرة ويجب على من يشعر بها أن يذهب للطبيب فوراً لتحليل الدم وعمل قياس للضغط والسكر وتشخيص القلب فأن كان سليماً من هذه الأمور فعليه أن يختبر النظر لدى الطبيب ثم الكشف عن الاذن الداخلية والوسطى فربما يكون ضعف عصب الاتزان او ورم صغير في العصب او فيروس او داء منيير وكذلك يجب أن يفحص عضام الرقبة لئلا تكن هناك خشونة في العظام أو ضغظ فيها يضعف تدفق الدم إلى الرأس وكلها بعد التشخيص الدقيق لها علاج مناسب ومريح وفعال باذن الله مثل بيتاسرك وغيره من الادوية .
الحالة التي مرت بي أنا هي كالتالي :
شعرت بحالة دوران دون دوخة قبل مايقارب الخمس سنوات حين إلتفاتي من جهة لأخرى إلتفات مفاجئ حيث أشعر بأنني انا وما حولي يدور بضعة دقائق فيذهب الدوران عندما اثبت رأسي ونظري في جهة معينة وعندما ألتفت لجهة أخرى أشعر مرة أخرى بالدوران فأشعر به بضعة دقائق كذلك ثم يهدأ ، حتى وأنا نائم عندما ادير جسمي على الجهة الأخرى وانا نائم وكما تعلمون النائم يتقلب من جنب لآخر فعندما انقلب بجسمي أستيقظ من النوم لشعوري القوي بالدوران فاستكن على هذه الجهة فيذهب الدوران فأخذ معي بضعة اسابيع ومضى .
ثم عاد لي السنة التي تليها نفس المشكلة وبنفس الأسلوب والاعراض فما لبث أن زال عني .
ثم عاد لي بعد سنتين تقريباً حينما تكلمت بالجوال قبل منامي عدة ساعات فينما نمت شعرت بنفس العرض فذهبت لطبيب الاذن وقال لي عندك التهاب بالاذن الوسطى أو قال الداخلية - نسيت.
وهأنا الآن وعمري 32 سنة ولله الحمد أشعر بشعور آخر حيث انني في الفترة السابقة أشعر بدوران دون دوخة أو صداع أو طنين أو غثيان أو غيره .
أما الآن فأشعر بدوخة أشعر وكأني سأسقط والرؤية لدي أشعر بأنها غير واضحة وأشعر بأن تفكيري أختلف فبدأت أفكر في العمى عياذاً بالله والأمراض والحساب وغيره ...
وعندما أريد المنام وأغمض عيناي كأني أرى أشياء تتحرك أمامي وأنا مغمض عيناي ثم أني أحس بالتعب عند إغماضهما فأفتهما وهكذا ، إضافة إلى ذلك أشعر بملل وتعب وإرهاق ونسيان ليس عادي مع أنني مرتاح ولله الحمد نفسياً وجسدياً .
عندما ذهبت للطبيب أجريت الفحوصات اللازمة لكل ما يكن إحتماله عدا الاشعة لفقرات الرقبة وللرأس ، شخص الطبيب بأن مابي فيروس في العصب وان جهاز التوازن الايمن ضعيف وذلك عن طريق اختبار جهاز التوازن عن طريق رأرأة العين حيث تم الاختبار للجهاز الايسر بغسيل في إذني فشعرت بالدوران وعندما اجرى الغسيل لاذني الايمن لم اشعر بالدوران أو شعرت به قليلاً فقال الدكتور وهو استشاري مصري اسمه جلال بمستشفى الدار بالمدينة المنورة أن مابي ضعف العصب الايمن لجهاز التوازن وربما انه فيروس فاعطاني دوائين وهما :
1- بيتاسيرك
2- دوكسيل
فمن عنده زيادة عن الموضوع المطروح عموماً ، أو عن موضوعي خصوصاً أو نصائح يقدمها لي أو للأخوة القراءّ فلا يبخل علينا بذلك محتسباً الأجر والثواب من الله جل وعلا .

هذا وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه اجمعين ؛؛؛
16‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة ضشئءسص.
5 من 6
فقر الدم .....

او قله الحركه ....
26‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة MO7AMMED.
6 من 6
7‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة يا ليل.
قد يهمك أيضًا
ما اسباب ارتفاع الضغط عند الانسان وكيف نعلاجه؟
ما اسباب فشل ثورة يناير ونجاح الثورة المضاده؟
السائل المنوي
ماهي اسباب الانحراف ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة