الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي حقيقة الدعاء في الاسلام ؟ وماهي شارئط الاستجابة ؟
الإسلام 29‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة منصور القطيفي.
الإجابات
1 من 8
الدعاء مخ العبادة
و كلما كان العبد صادقا" مع الله في نيته و قناعته و طمأنينته وصل لليقين و من ثم لإجابة الدعاء بإذن الله عز و جل.
29‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة ROY HERO (ROY HERO).
2 من 8
آداب الدعاء وشروطه
هذه جمله من آداب الدعاء وشروطه ينبغي للداعي أن يأخذ بها ويحرص عليها
حتى يستجيب الله دعاءه ويقبله بإذن الله تعالى, ومنها:
1ـ الإخلاص لله تعالى في الدعاء.
2ـ أن يبدأ بحمد الله والثناء عليه،ثم با لصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ويختم بذلك .
3ـ الجزم في الدعاء واليقين بالاجابه .
4ـ الإلحاح في الدعاء وتكراره ثلاثا ، وعدم الاستعجال .
5ـ حضور القلب في الدعاء .
6ـ خفض الصوت بالدعاء بين المخافتة والجهر .
7ـ الاعتراف با لذنب والاستغفار منه، والاعتراف بالنعمة وشكر الله عليها .
8ـ عدم تكلف السجع في الدعاء .
9ـ التضرع والخشوع والرغبة و الرهبة .
10ـ التوبة من جميع الذنوب بشروطها،وهي:
أ- الإقلاع من الذنب . ب ـ الندم على فعله.
ج ـ العزم على أن لا يعود له . د ـ رد الحقوق والمظالم إلى أهلها إذا كانت بينك وبين الناس .
11ـ استقبال ألقبله .
12ـ رفع اليدين في الدعاء .
13ـ أن يتوسل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى، أوبعمل صالح قام به الداعي نفسه،أو بدعاء
رجل صالح حي حاضر له .
14ـ أن يكون المطعم والمشرب والملبس من حلال .
15ـ لايدعو باثم أو قطيعة رحم .
--------------------------------------------------------------------------------

أوقات إجابة الدعاء
هذه بعض الأوقات والأماكن والأحوال التي يرجى فيها إجابة الدعاء، حرى
بكل مسلم ومسلمه أن ينتهز فرصة مرورها ووجودها، بكثرة الدعاءوالالتجاء
إلى الله سبحانه وتعالى ن ومنها:
1ـ ليلة القدر.
2ـ ثلث الليل الآخر.
3ـ عند النداء للصلوات المكتوبة.
4ـ بين الأذان والاقامه.
5ـ عند نزول الغيث.
6ـ ساعة من يوم الجمعة.
وأرجح الأقوال فيها أنها آخر ساعة من ساعات العصر يوم الجمعة وقد تكون ساعة الخطبة
والصلاة.
7ـ في السجود.
8ـ عند الاستيقاظ من النوم ليلا،والدعاء با المأثور في ذلك.
9ـ دعاء الناس عقب وفاة الميت.
10ـ الدعاء بعد الثناء على الله، والصلاة على النبي في التشهد الأخير.
11ـ عند دعاء الله باسمه العظيم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى.
12ـ دعاء المسلم لأخيه المسلم بظهر الغيب.
13ـ دعاء يوم عرفه في عرفه.
14ـ الدعاء في شهر رمضان.
15ـ دعاء الصائم حتى يفطر.
16ـ دعاء الصائم عند فطره.
17ـ عند اجتماع المسلمين في مجالس الذكر.
18ـ عند الدعاء في المصيبة ب (إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي واخلف
لي خيرا منها)
19ـ الدعاء حالة إقبال القلب على الله واشتداد الإخلاص.
20ـ دعاءالمظلوم على من ظلمه.
21ـ دعاء الوالد لولده،وعلى ولده(مع الحذر من فعل هذا لما يترتب عليه من مضار في الدنيا وال أخره).
22ـ دعاء المسافر.
23ـ الدعاء داخل الكعبة ومن صلى داخل الحجر فهو من البيت .
24ـ الدعاء على الصفا والمروة .
25ـ الدعاء بعد رمي الجمرة الصغرى والوسطى .
26ـ الدعاء عند المشعر الحرام .
والمؤمن يدعو ربه دائما أينما كان((وإذا سألك عبادي عني فاني قريب أجيب
دعوة الداع إذا دعان)).
ولكن هذه الأوقات والأحوال ، والأماكن تخص بمزيد عناية.
29‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 8
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين , الرحمن الرحيم , مالك يوم الدين
اللهم صلّ وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين


هذا مقتبس مختصر من كتاب
شُروط الدعاء
وموانع الإجابة
في ضوء الكتاب والسنة
تأليف/ الدكتور سعيد بن علي بن وهف القحطاني





شروط الدعاء


من أعظم وأهم شروط قبول الدعاء ما يأتي:

الشرط الأول: الإخلاص
الشرط الثاني: المتابعة، وهي شرط في جميع العبادات
الشرط الثالث: الثقة بالله تعالى واليقين بالإجابة
الشرط الرابع: حضور القلب والخشوع والرغبة فيما عند الله من الثواب والرهبة مما عنده من العقاب
الشرط الخامس: العزمُ والجَزم ُوالجِدُّ في الدعاء


ــــــــــــــــــــــــــــ


موانع إجابة الدعاء


ومن هذه الموانع ما يأتي:

المانع الأول: التوسع في الحرام: أكلاً، وشرباً، ولبساً، وتغذية
المانع الثاني: الاستعجال وترك الدعاء
المانع الثالث: ارتكاب المعاصي والمحرمات
المانع الرابع: ترك الواجبات التي أوجبها الله
المانع الخامس: الدعاء بإثم أو قطيعة رحم
المانع السادس: الحكمة الربانية فيُعطى أفضل مما سأل:
فقد يظن الإنسان أنه لم يجب وقد أجيب بأكثر مما سأل أو صرف عنه من المصائب والأمراض أفضل مما سأل أو أخَّره له إلى يوم القيامة








ــــــــــــــــــــــــــــ


آداب الدعاء وأماكن وأوقات الإجابة:

آداب الدعاء

1- يبدأ بحمد الله، ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ويختم بذلك
2- الدعاء في الرخاء والشدة
3- لا يدعو على أهله، وماله، أو ولده، أو نفسه
4- يخفِضُ صوته في الدعاء بين المخافتة والجهر
5 ـ يتضرع إلى الله في دعائه
6 ـ يلحُّ على ربه في دعائه
7 ـ يتوسل إلى الله تعالى بأنواع التوسل المشروعة:


أنواع التوسل ثلاثة

النوع الأول: التوسل في الدعاء باسم من أسماء الله تعالى أو صفة من صفاته
النوع الثاني: التوسل إلى الله تعالى بعملٍ صالح قام به الداعي
النوع الثالث: التوسل إلى الله تعالى بدعاء الرجل الصالح الحي الحاضر



8 ـ الاعتراف بالذنب والنعمة حال الدعاء
9 ـ عدم تكلف السجع في الدعاء
10 ـ الدعاء ثلاثاً
11 ـ استقبال القبلة
12 ـ رفع الأيدي في الدعاء
13 ـ الوضوء قبل الدعاء إن تيسر
14 ـ البكاء في الدعاء من خشية الله تعالى
15 ـ إظهار الافتقار إلى الله تعالى، والشكوى إليه
16 ـ يبدأ الداعي بنفسه إذا دعا لغيره
17 ـ لا يعتدي في الدعاء
18 ـ التوبة ورد المظالم
19 ـ يدعو لوالديه مع نفسه
20 ـ يدعو للمؤمنين والمؤمنات مع نفسه
21 ـ لا يسأل إلا الله وحده


ــــــــــــــــــــــــــــ

أوقات وأحوال وأوضاع الإجابة
1- ليلة القدر
2 ـ دبر الصلوات المكتوبات
3 ـ جوف الليل الآخر
4 ـ بين الأذان والإقامة
5 ـ عند النداء للصلوات المكتوبات
6 ـ عند إقامة الصلاة
7 ـ عند نزول الغيث وتحت المطر
8 ـ عند زحف الصفوف في سبيل الله
9 ـ ساعة من كل ليلة
10 ـ ساعة من ساعات يوم الجمعة
11 ـ عند شرب ماء زمزم مع النية الصالحة
12 ـ في السجود
13 ـ عند الاستيقاظ من النوم ليلاً والدعاء بالمأثور:
عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ”من تعارَّ من الليل فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير. الحمد لله، وسبحان الله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله. ثم قال: اللهم اغفر لي – أو دعا - استجيب له. فإن توضأ وصلى قبلت صلاته“.
14 ـ عند الدعاء بـ”دعوة ذي النون“:
عن سعد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ”دعوة ذي النون إذ دعا بها وهو في بطن الحوت لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، لم يدعُ بها رجل مسلم في شيء قط إلا استجاب الله له“.
15ـ عند الدعاء في المصيبة بالمأثور:
عن أم سلمة رضي الله عنها أنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ”ما من مسلم تصيبه مصيبة فيقول ما أمره الله: إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجُرْني في مصيبتي، وأَخْلِفْ لي خيراً منها إلا أخلف الله له خيراً منها“.
16 ـ عند دعاء الناس بعد وفاة الميت
17 ـ عند قولك في دعاء الاستفتاح:
”الله أكبر كبيراً، والحمد لله كثيراً. وسبحان الله بكرة وأصيلاً“ استفتح به رجل من الصحابة فقال صلى الله عليه وسلم: ”عجبت لها فتحت لها أبواب السماء"
18 ـ عند قولك في دعاء الاستفتاح:
”الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه“ استفتح رجل به صلاته فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاته قال: ”أيكم المتكلم بالكلمات“ فأرم القوم. فقال: ”أيكم المتكلم فإنه لم يقل بأساً“ فقال رجل: جئت وقد حفزني النفس فقلتها فقال: ”لقد رأيت اثني عشر ملكاً يبتدرونها أيهم يرفعها“
19 ـ عند قراءة الفاتحة في الصلاة بالتدبر
20 ـ عند رفع الرأس من الركوع وقولك:
”ربنا ولك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه“:
21 ـ عند التأمين في الصلاة إذا وافق قول الملائكة
22 ـ عند قولك في رفعك من الركوع:
”اللهم ربنا ولك الحمد“.
23 ـ بعد الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في التشهد الأخير
24 ـ عند قولك قبل السلام في الصلاة:
”اللهم إني أسألك يا الله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد، أن تغفر لي ذنوبي، إنك أنت الغفور الرحيم“، قال نبي الله صلى الله عليه وسلم عندما سمع هذا الدعاء من رجل يصلي: ”قد غفر له، قد غفر له، قد غفر له“ ثلاث مرات
25 ـ وكذلك عند قولك:
”اللهم إني أسألك بأن لك الحمد، لا إله إلا أنت المنان بديع السماوات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حي يا قيوم“. قال النبي صلى الله عليه وسلم عندما سمع رجلاً يصلي يدعو بهذا الدعاء: ”لقد دعا الله باسمه العظيم الذي إذا دُعي به أجاب، وإذا سُئل به أعطى“
26 ـ وكذلك عند الدعاء بهذا الدعاء:
”اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله، لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد“ قال صلى الله عليه وسلم لرجل سمعه يدعو بهذا الدعاء: ”لقد سألت الله عز وجل باسمه الأعظم“ وفي رواية: ”لقد سألت الله بالاسم الذي إذا سُئل به أعطى، وإذا دُعي به أجاب“
27 ـ عند دعاء المسلم عقب الوضوء بالمأثور:
عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ”ما منكم من أحد يتوضأ فيسبغ الوضوء ثم يقول: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، إلا فُتِحَتْ له أبوابُ الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء“
28 ـ عند الدعاء يوم عرفة في عرفة للحاج
29 ـ الدعاء بعد زوال الشمس قبل الظهر:
عن عبد الله بن السائب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي أربعاً بعد أن تزول الشمس قبل الظهر، وقال: ”إنها ساعة تفتح فيها أبواب السماء، وأحب أن يصعد لي فيها عمل صالح“.
30 ـ في شهر رمضان
31 ـ عند اجتماع المسلمين في مجالس الذكر
32 ـ عند صياح الديكة
33 ـ حالة إقبال القلب على الله واشتداد الإخلاص:
ومن الأدلة على ذلك قصة أصحاب الصخرة.
34 ـ الدعاء في عشر ذي الحجة


ــــــــــــــــــــــــــــ

أماكن تجاب فيها الدعوات

1 ـ عند رمي الجمرة الصغرى والوسطى أيام التشريق
2 ـ الدعاء داخل الكعبة أو داخل الحجر
3 ـ الدعاء على الصفا والمروة للمعتمر والحاج
4 ـ الدعاء عند المشعر الحرام يوم النحر للحاج
5 ـ دعاء الحاج في عرفة يوم عرفة


ــــــــــــــــــــــــــــ


الدعوات المستجابات
كل من عمل بالشروط، وابتعد عن الموانع، وعمل بالآداب، وتحرّى أوقات الإجابة، والأماكن الفاضلة فهو ممن يستجيب الله دعاءه، وقد بينت السنة أنواعاً وأصنافاً ممن طبق هذه الشروط واستجاب الله دعاءهم ومنهم :
1 ـ دعوة المسلم لأخيه المسلم بظهر الغيب
2ـ دعوة المظلوم
3 ـ دعوة الوالد لولده.
4 ـ دعوة الوالد على ولده.
5 ـ دعوة المسافر
6 ـ دعوة الصائم
7 ـ دعوة الصائم حتى يفطر.
8 ـ الإمام العادل
9 ـ دعوة الولد الصالح
10 ـ دعوة المستيقظ من النوم إذا دعا بالمأثور:
عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ”من تعارَّ من الليل فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، الحمد لله، وسبحان الله، ولا إله إلا الله والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله ثم قال: اللهم اغفر لي أو دعا استُجيب [له] [فإن عزم فتوضأ ثم صلى قبلت صلاته]“
11 ـ دعوة المضطر:
قال الله تعالى: {أمَّن يُجيبُ المضطَرَّ إذا دعَاهُ ويكشِفَ السُّوءَ}
12 ـ دعوة من بات طاهراً على ذكر الله:
عن معاذ بن جبل رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ”ما من مسلم يبيتُ على ذكر الله طاهراً فيتعارَّ من الليل فيسأل الله خيراً من الدنيا والآخرة إلا أعطاه الله إياه“.
13 ـ دعوة من دعا بدعوة ذي النون
14 ـ دعوة من أصيب بمصيبة إذا دعا بالمأثور:
عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ”ما من عبد تصيبه مصيبة فيقول: إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أْجُرني في مصيبتي وأَخْلِف لي خيراً منها إلا آجره الله في مصيبته وأخلف له خيراً منها“. قالت: فلما توفي أبو سلمة قلت كما أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخلف لي خيراً منه. رسول الله صلى الله عليه وسلم
15 ـ دعوة من دعا بالاسم الأعظم
16- دعوة الولد البار بوالديه
17 ـ دعوة الحاج.
18 ـ دعوة المعتمر.
19 ـ دعوة الغازي في سبيل الله
20 ـ دعوة الذاكر لله كثيراً:
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ”ثلاثة لا يُردُّ دُعاؤُهم: الذاكر لله كثيراً، ودعوة المظلوم، والإمام المقسط“
21 ـ دعوة من أحبه الله ورضي عنه

وقد ذكر ابن رجب رحمه الله في جامع العلوم والحكم أمثلة كثيرة على استجابة الله تعالى لكثير من عباده المؤمنين، وشيخ الإسلام ذكر أموراً عظيمة من ذلك في كتابه الفرقان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان وأبو بكر بن أبي الدنيا ذكر في كتابه ”كتاب مجابي الدعوة“ أموراً عظيمة.



ــــــــــــــــــــــــــــ


أهم ما يسأل العبد ربه

1- سؤال الله الهداية، لقوله تعالى: {مَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُّرْشِدًا}
2 ـ سؤال الله مغفرة الذنوب
3 ـ سؤال الله الجنة والاستعاذة به من النار
4 ـ سؤال الله العفو والعافية في الدنيا والآخرة
5 ـ سؤال الله تعالى الثبات على دينه وحسن العاقبة في الأمور كلها
6 ـ سؤال الله تعالى دوام النعمة والاستعاذة به من زوالها
7 ـ الاستعاذة بالله من جهد البلاء ودرك الشقاء، وسوء القضاء وشماتة الأعداء



وهذه نماذج من أهم المطالب التي ينبغي للعبد أن لا يُغْفِلها، وعليه ألا يغفل الدعاء بالصلاح له ولذريته ولجميع المسلمين.

وصلّ الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
والحمد لله رب العالمين


انتهى بفضل الله ما اختصرته من كتاب /
شروط الدعاء وموانع الإجابة في ضوء الكتاب والسنة
تأليف/ الدكتور سعيد بن علي بن وهف القحطاني







__________________

عايز تصلى بخشوع ونفسك تحس إنك بتصلى ، صلى وكأنك واقف أمام الكعبة وملك الموت من خلفك وكأن الجنة عن يمينك والنار عن شمالك والصراط تحت قدميك وكأن رسول الله صلى الله عليه وسلم يتأملك ....انشرها واسأل الله ان يتقبل صلاتى وصلاتك
29‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 8
الدعاء في الإسلام


الدعاء في الإسلام


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد الطاهر الأمين.



الدعاء في الإسلام



الحمد لله الواحدِ القهار، العزيزِ الغفار، مقدِّرِ الأقدار، مصرِّفِ الامور، مكوِّرِ الليل على النهار القائل في كتابه العزيز {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ}البقرة.

وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" الدعاء مُخُّ العبادة ". أي أن منزلة الدعاءِ عالية في العبادة.



ودعاء المؤمن الله فيه إقرار بربوبيةِ الله وبقدرتهِ العظيمة واعترافٌ بأنعم الله الكثيرة التي منّ الله بها علينا {وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا}.

روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: " سألت ربي أربعا فأعطاني ثلاثا ومنعني واحدة، سألته أن لا يجمع أمتي على ضلالة فأعطانيها، وسألته أن لا يهلكهم بالسنين كما أهلك الأمم قبلهم فأعطانيها، وسألته أن لا يظهر عليهم عدوا من غيرهم فأعطانيها، وسألته أن لا يلبسهم شيعا ولا يذيق بعضهم بأس بعض فمنعنيها ".



وفي روايةٍ لمسلم في صحيحه " وقال يا محمد إني إذا قضيتُ قضاءً فإنه لا يرد ".

والمعنى أنّ الرسول سأل ربه أربعةَ أشياء فاستجاب له في ثلاثة منها ولم يستجب له في الرابعة.

والثلاثة التي أعطاه الله إياها هي :

1- أن لا يُكفِّر أمته جملة.

أي أنّ أمته لا يكفرون كلهم ولا جمهورهم، وإن كفر بعضهم الذين هم الأقل، فأعطاه ذلك.

2- وأن لا يهلك أمته بما أهلك به الأمم السابقة كأمة نوح وأمة هود وأمة صالح.

أي لا يسلط عليهم عذابايستأصلهم جملة بالغرق مثلا أو المجاعة ولا بغير ذلك، فأعطاه ذلك.

3- وأن لا يظهر عليهم عدوا من غيرهم.

أي أن لا يسلط على أمته عدوا كافرا يستأصلهم كلهم، فأعطاه ذلك. فلا يستطيع الكفار ولو اجتمعوا من بين مشارق الأرض ومغاربها على أن يبيدوا أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ويفنوهم من على وجه الأرض لأنّ الله تبارك وتعالى لا يُمكنهم من ذلك.

4- والشيء الرابع الذي طلبه سيدنا محمد من الله فلم يعطه إياه هو أن يجعل أمته لا يقاتل بعضهم بعضا.

وفي رواية مسلم " وقال يا محمد إني إذا قضيتُ قضاءً فإنه لا يُرد " ومعناه لا أعطيك هذا الطلب الأخير لأني شئت في الأزل أن يصير في أمتك قتال بين بعضهم البعض فلا بد أن يصير ذلك.



فلو كان الله سبحانه وتعالى يغيّر مشيئته لأحد من خلقه كان غيّر مشيئته لسيدنا محمد الذي هو أفضل المخلوقات.

لكنّ مشيئة الله سبحانه وتعالى لا تتغير ولا تتبدل.

إنّ مشيئة الله لا تتغير أما مشيئة العباد فهي مخلوقة متغيرة.

فلو أنّ إنسانا مريضا دعا الله أن يشفيه من مرضه فليس معنى ذلك أنّ الله شاء أن يمرض هذا الإنسان ثم تبدلت مشيئة الله ورُدّ قضاؤه بدعائه.

بل معناه أن الله شاء في الأزل أن يمرض هذا الإنسان فيدعو اللهَ طالبا للشفاء فيتعافى على حسب ما سبق في مشيئة الله الأزلية.

فتبين أن اللهَ يُغير أحوالَ العبادِ من مرضٍ إلى صحةٍ ومن فسادٍ إلى صلاحٍ ومن فقرٍ إلى غنى ومن غنى إلى فقرٍ على حسب المشيئة الربانية الأزلية.

وهذا هو معنى قوله تعالى {كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ} فالتغير يطرأ على أحوال المخلوقات لا على مشيئةِ الله وعلمِه.



إذن إذا دعا الداعي ربه أن يشفيه فاستجاب له فيصح أن يقال أن دعاءه وافق مشيئة الله. وإذا لم يستجب له فيصح أن يقال أنّ الله لم يشأ له الشفاء، والداعي له ثواب الدعاء.



تنبيه: جرت العادة في بعض البلدان أن يجتمع الناس فيقرأوا هذه الكلمات، يقولون : اللهم إن كنت كتبتني عندك في أم الكتاب شقيا أو محروما أو مقترا عليّ في الرزق فامح اللهم شقاوتي وحرماني وطردي واقتار رزقي... الخ.

وهذا لا يصح عن سيدنا عمر رضي الله عنه ولا عن أي واحد من الصحابة والسلف.

ومعناه مخالف للعقيدة الصحيحة وهي أنّ الشقي شقي في بطن أمه فلا يتبدل سعيدا لأنه صح في الحديث الشريف بذلك.

واعتقاد تبدلِ صفةٍ من صفاتِ الله تعالى كفرٌ كما قال الإمام أبو حنيفة وغيره من العلماء الأفاضل.



أخي المسلم، إنّ الدعاء نافع ولا شك.

ومنزلة الدعاء عالية في العبادة.

فأكثرْ من الدعاء ما استطعتَ وتذكر أنك ضعيف تحتاج إلى القادرِ على كل شىء، وأنك لا تستغني عن اللهِ طرفة عين.

وكنْ على تقوى الله فإنّ خير الزاد إلى الآخرة التقوى.
29‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 8
قال صلى الله عليه وسلم:(الدعاء مخ العبادة) أو (الدعاء هو العبادة).
14‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة Ahmed55555.
6 من 8
الدعاء كلما كان من قلب ملح مخلص باكي مفتقر لله عزوجل كلما كان اقرب للاجابه
ويفضل دعاء الله باسماءه وصفاته الحسنى مثل ياغفار اغفرلي ,يارحمان ارحمني, وهكذا
وايضا التوسل لله بالاعمال الصالحه دليلها  قصه اصحاب الغار,,,,,كقول اللهم اني اتوسل اليك باعمالي الصالحه
والاهم من ذالك هو الاخلاص لله وتوحيده
7‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة sinc11ify.
7 من 8
بسم الله والصلاه والسلام علي رسول الله
اما بعد :
الدعاء هو اصل العباده وهذه هي حقيقه الدعاء
اما بالنسبه للاستجابه:
قبل اي شئ ان يبتعد عن الحرام
1-جمع القلب مع الله باليقين
2-الدعاء بذل وتوسل
3-تحري اوقات الاجابه(في السجود -بعد قراءه التشهد-بعد الصلاه - واثناء الصوم)
4-رفع اليدين عند الدعاء
5-تقدم صدقه عند الدعاء
6-الوضوء
7-التوجه الي القبله
8-الثناء علي الله(ياذا الجلال والاكرام)
9-البدء بالصلاه علي النبي صلي الله عليه وسلم والختم بها
10-البكاء
11-تكرار الدعاء
وخير الكلام ما قل ودل وهذا ما اعلم والله اعلي واعلم
23‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة أبو رقيه.
8 من 8
الدعاء في الآسلام يكون لله وحده و لا يجوز الآشراك بالله في الدعاء كما يفعل آهل الآهواء من غلاة الصوفية و الروافض و غيرهم .
و آنصحك بكتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبدالوهاب التميمي رحمه الله
و بكتاب مدارج السالكين بين آياك نعبد و اياك نستعين لآبن قيم الجوزية رحمه الله
و بكتاب المقاصد في علم التوحيد الذي آلفه آية الله البرقعي آمام قم في زمانه الذي هز رجال و اتباع المذهب بآعلانه التوبه و آتباع منهج آهل السنة و الجماعة و قال بآن المذهب الذي نحن فيه ما هو الا  التشيع لآبن سبآ و آهل البيت عليهم السلام براء من ذالك .

وفقك الله لكل خير آخوي منصور
16‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة رجل آمن.
قد يهمك أيضًا
لماذا تتاخر دعوة المظاوم في الاستجابة
ما أهمية الاطلاع وتثقيف الذات وماهي انعكاساته على الإنسان ؟
تملون و لا امل الاستجابة ..؟
الي اين يسير العالم العربي وماهي ابرز التحديات المقبلة للامة في رايك
ماهي متطلبات الجسد وماهي متطلبات الروح ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة