الرئيسية > السؤال
السؤال
من هي ليلى العفيفـــــة ؟
مشاهير | التاريخ | الشعر 16‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة بجومان.
الإجابات
1 من 2
هذه قصتها بالكامل هي امرأة عفيفة حفظت شرفها ورفضت المال والشهوة

يروي ان ليلى العفيفة ... هي اجمل نساء عصرها ... ولما انتزعها الملك من والدها ... راح يعرض عليها عبثا ... كل ماتشتهي ويستطاب


ان ليلى العفيفة .. بنت لكيز .. وهي من اجمل نساء عصرها .. نزلت مع ابيها .. في بعض نواحي بلاد الفرس .. فعلم الملك الفرس بخبرها من احد رجاله .. فقال له الملك .. ماعسانا نبلغ منها .. والاعرابية تفضل الموت على ان يغشاها اعجمي .. فقال له رجل الحاشيه .. ترغبها بالمال .. ومحاسن المأكل .. والمشرب والملبس .. فأرسل الملك وانتزعها عن ابيها .. وراح يعرض عليها عبثآ .. كل ما يشتهى ويستطاب .. وهددها وتوعدها .. وعذبها بلا طائل .. كي يرى وجهها .. فأبت عليه ذلك .. وخيرته بين ان يقتلها اويعيدها الى ابيها .. فلما تولاه اليأس اسكنها في مكان .. واكتفى منها برؤية قوامها .. بين حين وحين الظاهر تحت ملابسها .. وكان لليلى العفيفه .. ابن عم فارس شجاع .. من بني بكر .. يعرف بأسم البراق .. فاحتال حتى انقذها .. ثم تزوجها .. وقد اشتهر عن ليلى .. قصيدتها التي تصف فيها ماحدث لها لابن عمها لتشحذ همته لانقاذها قالت:

ليت للبراق عينا فترى

ماالاقي من بلاء وعنا

عذبت اختكم .. ويا ويلكم

بعذاب الفكر صبحا ومسا

غللوني قيدوني ضربوا

ملمس العفة مني بالعصا

يكذب الاعجم ما يقربني

ومعي بعض حشاشات الحيا

فأنا كارهة بغيكم

ويقين الموت شيء يرتجا
18‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة asn1.
2 من 2
هي ليلي بنت لكيز بن مرة بن اسد من ربيعة بن نزار . وكانت اصغر اولاد لكيز .وكانت تامة الحسن كثيرة الادب خطبها كثيرون من سراة العرب ومنهم عمرو بن ذي صهبان من ملوك اليمن . وكانت ليلي تكرة ان تتزوج احد من غير قبيلتها .

((سبب تسمية ليلي بالعفيفة ))
كما ذكرنا في ما سبق ان ليلي العفيفة رفضت الزواج من الكثيرين . وأنها لا تحب ان تتزوج من غير قومها .
كان ليلي العفيفة تود لو ان اباها زوجها بالبراق بن روحان ابن عمها وهي تدين بدينه . الا انها لم تعص امر ابيها وصانت نفسها عن البراق تعففا فلقبت بالعفيفة.


((قصة ليلي العفيفة واسرها وتخليص ربيعة لها من ايدي كسري الفرس ))

من حسن جمال ليلي وادبها واخلاقها الحميدة لقد ذاع خبر جمالها وعفتها في جميع انحاء الارض ،فأوصل خبرها الى ملك الفرس وقتئذ أحد حاشيته ، فقال له الملك : ما عسى أن نبلغ منها ، والبدوية العربية تفضل الموت على ان يغشاها عجمي،فقال :نرغبها بالمال ومحاسن الطعام والمشارب والملابس.
في احدي الايام نزل لكيز و بعض من معه من ربيعة نواحي من بلاد فارس فكمن ملك كسري لهم في الطريق واسر ليلي .
واقدها الى بلاد فارس ،ثم عرض عليها جميع المشتهيات والمرغبات :وخوفها بجميع العقوبات ، وعاملها بأقسي أنواع التعذيب ليري وجهها ، ولكنها ابت ذلك وخيرته بين ان يقتلها او يعيدها الى قومها ،ولما يئس منها أسكنها في موضع، وأجرى عليها الرزق .
لما ضيق عليها العجم وضربوها لتقنع بمراد ملكهم جعلت تستصرخ بالبراق وباخوتها وتهدد بني أنمار واياد وكانوا وافقوا العجم على سبيها (1)
ليت للبراق عينا فترى ما أقاسي من بلاء وعنا
يا كليبا يا عقيلا إخوتي يا جنيدا ساعدوني بالبكا
عذبت اختكم يا ويلكم بعذاب النكر صبحا ومسا
يكذب الاعجم ما يقربني ومعي بعض حساسات الحيا
قيدوني غللوني وافعلوا كل ما شئتم جميعا من بلا
فانا كارهة بغيتكم ومرير الموت عندي قد حلا
اتدلون علينا فارسا يابني انمار ياهل الخنا
يا اياد خسرت صفقتكم ورمي المنظر من برد العمى
يابني الاعماص اما تقطعوا لبني عدنان اسباب الرجا
فاصطبارا وعزاء حسنا كل نصر بعد ضر يرتجي
قل لعدنان فديتم شمروا لبني الاعجام تشمير الوحي
واعقدوا الريات في اقطارها واشهروا البيض وسيروا في الضحي
يا بني تغلب سيروا وانصروا وذروا الغفلة عنكم والكرى
واحذروا العار على اعقابكم وعليكم ما بقيتم في الورى .

ولم تكد انباء هذة القصيدة تطرق اسماع فرسان وشيوخ ربيعة ، استفزتهم الحمية وخنقتهم العبرة وساروا جميعا لنصر ليلي الى ان اظفرهم الله بمطلبهم ،فانتزعوها من غاضبها ،واعادوها الى ديار ربيعة معززة مكرمة وبعد ان اعاد البراق ليلي تزوجها.


ايضا من اشعار ليلي العفيفة

وايضا لليلي مرثية في ابن عمها غرسان اخو البراق حيث بلغها قتلة في الحرب
قد كان بي ما كفى من حزن غرسان والان قد زاد في همي واحزاني
ما حال براق من بعدي ومعشرنا ووالدي واعمامي واخواني
قد حال دوني يا براق مجتهدا من النوائب جهد ليس بالفاني
كيف الدخول وكيف الوصل وا اسفا هيهات ما خلت هذا وقت امكان
لما ذكرت غريبا زاد بي كمدي حتى همت من البلوى باعلان
تربع الشوق في قلبي وذبت كما ذاب الرصاص اذا اصلي بنيران
فلو تراني واشواقي تقلبني عجبت براق من صبري وكتماني
لا در كليب يوم راح ولا ابي لكيز ولا خيلي وفرساني
عن ابن روحان راحت وائل كثبا عن حامل كل اثقال واوزان
وقد تزاور عن علم كليبهم وقد كبا الزند من زيد بن روحان
واسلموا المال والاهلين واغتنموا ارواحهم فوق قب شخص اعيان
حتى تلاقاهم البراق سيدهم اخوا السرايا وكشف القسطل الباني
ياعين فابكي وجودي بالدموع ولا تمل يا قلب ان تبلى باشجان
فذكر براق مولى الحي من اسد انسي حياتي بلا شك وانساني
فتي ربيعة طواف اماكنها وفارس الخيل في روع وميدان
ولها ايضا من الشعر في وداع البراق

تزود بنا زادا فليس براجع الينا وصال بعد هذا التقاطع
وكفكف باطراف الوداع تمتعا جفونك من فيض الدموع الهوامع
الا فاجزني صاعا بصاع كما ترى تصوب عيني حسرة بالمدامع

ولها أيضا في مدح البراق وهي ترد على ام الاغر اخت كليب وكانت لامتها على جزعها.
أم الاغر دعي ملامك واسمعي قولا يقينا لست عنه بمعزل
براق سيدنا وفارس خيلنا وهو المطاعن في مضيق الجحفيل
وعماد هذا الحي في مكروهه ومومل برجوه كل كؤمل

توفت ليلي العفيفة عام 483 م / 144 قبل الهجرة النبوية .

=======================

(1) هذا القصيدة مذكورة في اكثر من كتاب ولكن الابيات كما هي ولكن الاختلاف بالترتيب الابيات .
20‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة wadahujayli (wadah ujayli).
قد يهمك أيضًا
ما هو أقوى بيت قيل في الغزل؟
يصور الشاعر أحمد شوقي قيساً واقفاً أمام خيمة ليلى متذرعاً بحجة انه يطلب حطباً ويقول :
ماهو الحَطَبُ الجَزْل ؟
هل الأجانب يسمون إسم ليلى؟
من الافضل
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة