الرئيسية > السؤال
السؤال
اذا كنت أريد ان أرى رؤية صادقة من الله جل وعلا بخصوص أمر معين.ماذا أفعل أذن؟
رؤى 13‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة ربى لن يضيعنى.
الإجابات
1 من 6
عليك بطاعة الله والتزام الصلوات
وقيام الليل
وكثرة الاستغفار ، وقرائة القران
وان تنام نقى السريرة صافى الذهن
ان تقراء المعوذات ثلاث مرات فى كفك ثم تتفل فيهما ثلاث مرات وكل مرة تمسك بها ما تنال من جسدك
تحاسب نفسك دائما عما فعلت فى هذا اليوم
وتنام على شقك الايمن وتستعيذ بالله من الشيطان الرجيم
الخلاصة كثرة التقرب الى اللة
13‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة ogoo.
2 من 6
يا عزيزي نحن لسنا انبياء حتى  نلهم عن طريق الرؤى

انت صلي استخارة وادعوا الله بقلب صادق أن يوفقك للخير

وسترى ان كان الامر ميسر او معسر وعليه ستعرف نتيجة استخارتك


.....

انا لا انكر الرؤية الصادقة

لكنا لا نقول نحن نريد  ان نرى رؤية فيتهيأ لنا الشيطان في عكس الخير لنا


وفقك الله لما فيه خير لك
13‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة nor11.
3 من 6
ما خاب من استخار صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
13‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 6
عليك بقيام الليل وكثرة الاستغفار والظن بالله خيراً وصفاء القلب من كل الضغائن ترى ماتحب باذن الله 000  وتذكر ان الله سبحانه وتعالى قال انا عند ظن عبدي بي فليظن عبدي بى ماشاء
14‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة الصحفي2010.
5 من 6
كن صادقا في كل شيء . تجد الصدق حتى في احلامك
15‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة al5arib.
6 من 6
الحمد لله ربّ العالمين و الصلاة والسلام على خير خلقه وأشرف بريته محمّدٍ وآله الطيبين الطاهرين.
أهميَّة الإستخارة في الكتاب والسنة :
 الاستخارة: في كلام العرب تعني الدعاء، ومعنى إستخرتُ اللهَ:سألت الله أن يوفقني خير الاشياء التي أقصدها وقد وردت نصوص تؤكِّد على أهميَّتها والترغيب فيها والتسليم بعدها، وقد ألَّف السيد ابن طاووس الحسني كتاباً سمَّاه: فتح الأبواب بين ذوي الألباب وبين رب الأرباب
شرح فيه حقيقة الإستخارة وذكر بعض الآيات الدالة عليها مثل قوله تعالى: "وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ" (القصص/68)
وقوله: "… لِلَّهِ الأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ …" (الروم/4)
وأماّ الأحـاديث :
 فمنها:عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: بعثني رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى اليمن فقال لي: "يا علي ما حار من استخارَ، ولا ندم من استشارَ".
ومنها:عن الإمام الصادق عليه السلام قال: يقول الله عزوجل :"من شقاء عبدي أن يعمل الأعمال ولا يستخير بي
"وأيضا منه عليه السلام:"من دخل في أمر بغير استخارة ثم ابتلي لم يؤجر وقد سأله عليه السلام بعضُ أصحابه: من أكرم الخلق على الله؟ قال: أكثرهم ذكرا لله، وأعملهم بطاعته، قلت : فمن أبغض الخلق إلى الله؟ من يتهم الله، قلت: وأحد يتهم الله؟ قال: نعم، "من استخار الله فجاءته الخيرة بما يكره فسخط فذلك يتهم الله".

أقسام الإستخارة وآدابها:
 قد وردت الإستخارة بطرق مختلفة: كالاستخارة بالرقاع والبنادق والسبحة، وأهمُّها: الإستخارة والتفأل بالقرآن المجيد.
وينبغي للمستخير أن يلتزم بالآداب التالية:
أن يكون على الطهارة مستقبلا القبلة.
أنّه يُقْبل بقلبه على الله جل جلاله بصدق النية.
أن يستغفر ويتوب في الحال.
أنّه لا يتكلم بين أخذ الاستخارة مع غيره ولا يشغل نفسه بأمر الدنيا.
إذا خرجت الاستخارة مخالفة لمراده فيقابله بالشكر لله جلّ جلاله حيث جعله أهلاً أن يستشيره.

الإستخارة الغيبية بالقرآن الكريم:
 إنَّ أهم عامل في صحة الإستخارة هو المستخير نفسه، فينبغي أن يمتلك روحية عرفانية صافية وتقوى مميز، ولم يبلغ هذه المرتبة إلا ذو حظ عظيم، وقد نالها بعض علمائنا منهم العارف الرباني آية الله العظمى الشعراني قدس سره الشريف، فكان حين الإستخارة يقيد المضامين المستفادة من الآية في بداية كل صفحة من القرآن الكريم.  
الإستخارة بالقرآن عبر شبكة الإنترنت:
 من لطف الله تعالى أنناعثرنا على ذلك القرآن وحيث أن الخصوصية إنما هي للقرآن الكريم الذي هو في كتاب مكنون لا المصحف و عملا بقوله تعالى: {وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ}. عرضناه في شبكة الإنترنت العالمية ليستفيد منها كلُّ متحيّر بين سبيلين قد أشكل عليه أمر ما. فإن كنت من المتحيرين، فتوكَّل على الله تعالى والتزم بآداب الاستخارة، واقرأ:  
   

سورة القـدر ثلاثا وأدعـية الإستخارة
15‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
أنا أخاف كثيرا من إيداء مشاعر الآخرين ومما قد يظنون في ولا أعرف كيف أقوم بمحادثات دون أن أرتبك فأخطئ في الكلام؟مادا أفعل
أنا غبية جدا و مغفلة جدا و أكره نفسي جدا ، مالذي يمكنني فعله إن كنت أعي فعلا أنني من الممكن أن أفعل شيء حيال غبائي؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة