الرئيسية > السؤال
السؤال
مقالة حلوة...........................................................بقلم محمود القاعود
بقلم / محمود القاعود


البداية .. خبر تبثه وكالات الأنباء ..

أُعلن اليوم  فى بطريركية الأقباط الأرثوذكس بالعباسية عن نياحة الأنبا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية والمولود سنة 1923م  ، وكان البابا شنودة قد شغل الكرسى البابوى منذ العام 1971م وقام الرئيس السادات بعزله من منصبه ووضعه رهن الإقامة الجبرية فى ديروادى النطرون فى العام 1981 ، إلا أن الرئيس مبارك أصدر قرارا فى العام1985م بإعادة شنودة لمنصبه مرة أخرى وقد شهد عصره فتن طائفية عديدة ..

موقع اليوم السابع يتحول من اللون الأحمر إلى اللون الأسود .. ويضع صورة كبيرة لـ شنودة أعلى الموقع ..

خالد صلاح يكتب : مات إلهى ..

سعيد شعيب : من نعبد بعدك ..

محمد بركة : الرب  شنودة لا يموت ..

باقى الشلة والخصيان والخدم والجوارى : البابا شنودة مات من أجلنا ..

تظل اليوم السابع على مدار شهر تصدر باللون الأسود حدادا على هُبل القرن الواحد والعشرين .. وتظل فى نشر البذاءات والسفالات الموجهة للإسلاموالرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ، وتظل أخبارها العاجلة تتحدث عن وفاة شنودة ومعجزاته المزعومة ، وكيف أنه قام من الموت وطار فى السماء ! ثم تصدر ثلاثة أعداد أسبوعية متتالية جميعها تمجيداً وتقديساً لـ هُبل ..

الدستور .. صفحتها الأولى سوداء ، ويتوسطها  صورة كبيرة لـ شنودة ..إبراهيم عيسى يكتب : العظيم فى البطاركة .. ومات حبيب المسيح ..

عبدة شنودة فى الدستور يكتبون الأعمدة التى تؤله شنودة … ويصدر عددالدستور الأسبوعى من الصفحة الأولى وحتى الصفحة الأخيرة عن شنودةومآثره التى يؤمنون بها ..

المصرى اليوم .. صفحتها الأولى سوداء ، يتوسطها صورة كبيرة لـ شنودة ..مجدى الجلاد يكتب : خليفة مارى مرقص لا يموت ..

نجاد البرعى : عبدتك حيا وسأعبدك ميتا ..

نبيل شرف الدين : إلهى قام من الأموات ..

يحيى الجمل ونوال السعداوى وإقبال بركة وحمدى رزق وفاطمة ناعوت وخالد منتصر وسيد القمنى وطارق حجى و وحيد حامد وسحر الجعارة يطالبون بحرية عبادة شنودة .. وإثبات الديانة “ الشنودية ” فى بطاقات الهوية ..

رفعت السعيد يدعو لتغيير اسم محافظة “ أسيوط ” وتحويله إلى “ محافظة قداسة البابا شنودة الثالث ” .. الأهالى تخصص ثلاثة أعداد أسبوعية للحديث عن “ ألوهية شنودة ” ..

مجلة “ روز اليوسف ” غلافها أسود يحمل صورة كبيرة لـ شنودة .. عبدالله كمال يكتب معلقة تأليه وتقديس لـ شنودة ويسب الحجاب والنقاب ويطعن فىالسنة النبوية  ويدعو لغلق الفضائيات الإسلامية .. يفعل مثله كرم جبر ..

الصحف القومية نصفها الأعلى يحمل صورة لـ شنودة .. وبالأسود يُكتب : رحيل بابا العرب ..

منى الشاذلى ترتدى بدلة سوداء وكرافتة سوداء ، وتقلل من “ البوهية ” الحمراء التى تدلقها فوق وجهها .. تخرج فى “ العاشرة مساء ” تتهته وتتشنج و “ تتشحتف ” ويأخذها النشيج الذى بدوره يدفعها أن تطلم خديها وتصرخ بهيستريا “ محدش يقول إن البابا مات  ” ..

معتز الدمرداش يشق قميصه ويكفكف دموعه التى تبكى دولارات “ صاحب القداسة ” ، ويدخل فى وصلة تأليه وتقديس لـ شنودة ..

ريهام السهلى زميلة معتز .. تصاب بإغماء ويتم إحضار الإسعاف على الهواء مباشرة ..

تابع الملاحق
المسيحية | الأديان والمعتقدات | حوار الاديان | الإسلام | مصر 26‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة pyramid2007 (محمود حسن).
الإجابات
1 من 2
ههه بس حلوه  هبل القرن الواحد والعشرين !!!
26‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة koko مدموزيل.
2 من 2
شنوده وساويرس وزكريا بطرس و......و.......الخ

اعوذ بالله رؤوس فتن وهم سبب عداوة وكره المسيحين للمسلمين فهم رأس الفتن

محروقين حرق نارررررررررررررر من الاسلام
يرغبون في ان تصبح مصر مسيحيه ويعلق علي ابواب حدودها الصليب
لكن ده بعدهم مصر أسلاميه والنصر للاسلام
نسوا استنجادهم قديما بعمرو بن العاص لتخليصهم من يد الرومان
26‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة لماذا؟؟؟؟؟.
قد يهمك أيضًا
أين قال المسيح أنا الله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مرايكم في البابا شنودة ؟ و هل فعلا صادق في حبه للمسلمين ؟
لماذا عزل السادات البابا شنودة ؟
رسالة إلى البابا شنودة
أريد موقع لتحميل جميع [ ترانيم - قصائد واشعار - تاملات - كتب ] قداسة البابا شنودة الثالث ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة