الرئيسية > السؤال
السؤال
ماذا تعرف عن نقل الكهرباء لاسكلياً Wireless ?
الهندسة 19‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة الرشيد محمد.
الإجابات
1 من 9
لا اعرف عنه شيئا غير ان الكهرباء تنتقل بالصواعق لاسلكيا
19‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة THINGS.
2 من 9
إن فوضى أسلاك الكهرباء الموصولة بالكمبيوترات، و الهواتف، و أجهزة التلفاز، و كل ما حولنا من أجهزة كهربائية قد تؤول إلى الزوال—إذ تمكن فريق من الفيزيائيين من معهد ماساتيوستس للتقنية MIT بأمريكا من إجراء تجربة أظهروا فيها إمكانية نقل القدرة بدون أسلاك توصيل و ذلك باستخدام أناتل antennas رنين خاصة. فقد طور الفريق منظومة لإضاءة مصباح (قدرته 60 وات) موضوع على بعد مترين من جهاز إرسال لاسلكي. و زعم الفريق أنه بالإمكان تصغير حجم المنظومة بحيث يصبح بالإمكان استخدامها في الأجهزة المحمولة بدون فقد يذكر في الكفاءة الكهربية. و قد نشر البحث في مجلة العلم (Science.1143254).

إن فكرة نقل القدرة بلا أسلاك ليست مفهوما جديدا—ففي بدايات القرن الماضي (1900م) و قبل أن تطرح شبكات الكهرباء للاستخدام، قام المخترع الصربي تسلا Tesla بتصور حياة قائمة على الأجهزة الكهربية تنتقل فيها القدرة بلا أسلاك و ذلك باستخدام شبكة من "ملفات تسلا" Tesla coils ذات فولطية عالية (فرق جهد عالي). و على الرغم من عدم تبني المجتمع العلمي لفكرته و ذلك لما تحتويه من مخاطر بسبب المجالات الكهربية العالية؛ إلا أن شعلة الاهتمام بنقل القدرة بواسطة الإشعاع الكهرومغناطيسي من أجهزة إرسال خاصة قد عادت للظهور بسبب عدة مقترحات بحثية حديثة واعدة. و لكن –و مع الأسف-، فإن تلك المنظومات التي اعتمدت على فكرة أجهزة إرسال تبث في جميع الاتجاهات قد أظهرت قلة الكفاءة و عدم الجدوى، كذلك فقد تبيّن أن المنظومات التي تعتمد على أجهزة إرسال ذات اتجاه محدد؛ هي غير عملية لمعظم التطبيقات و ذلك لأنها تحتاج إلى منطقة مستقيمة خالية من أي أجسام أو أجهزة بين جهاز الإرسال و الاستقبال.

في العام الماضي (2006)، اقترح فيزيائيون من MIT طريقة لتجنب تلك المشاكل و ذلك بتوظيف الموجات الكهرومغناطيسية اللاإشعاعية (المتلاشية) non-radiative EM wave. و تنشأ هذه الموجات عادة مع الموجات المنبعثة المستخدمة في الاتصالات اللاسلكية wireless communication، إلا أنها تتحلل (تتلاشى) في زمن قصير بعد خروجها من الأنتل antenna.
ترتكز فكرة العالم مارين سولجاسيك Marin Soljacic و زملائه على أنه بحدوث حالة رنين بين جهاز الاستقبال و جهاز الإرسال فإن المجال المتلاشي evanescent field سيقوم بحث تيار كهربي بين الجهازين. و في هذا الحالة، فإن الأجهزة و الأجسام الموضوعة حول ذلك المجال لن تتأثر به لأنها لن تدخل في حالة رنين معه، و بالتالي فإنها لن تقطع الإرسال، و كذلك فهي لن تمتص –إلا النزر اليسير- من طاقة المجال.

لقد وضع Soljacic و زملاؤه فكرتهم النظرية في حيز التطبيق، حيث ابتكروا زوجا من الأناتل النحاسية على شكل حلقي (مثل الخاتم)، و قد وصلوا أحدها بمصدر تيار، بينما اتصل الآخر بمصباح (60 وات) على بعد مترين. و عندما وضعوا المصدر في حالة التشغيل حيث يسري التيار المتردد في الأول، فإن ذلك أدى إلى نشوء مجال مغناطيسي دخل في حالة رنين ازدواجي مع الآخر، و بالتالي أدى إلى نشوء تيار حثي (تأثيري). و على حسب زعم الفريق العلمي فإن ذلك التيار أضاء المصباح بكفاءة نقل مقدارها 40%، كما تنبأت نظريتهم بالضبط.

و على الرغم من أن أقطار الأناتل التي استخدمت في التجربة كانت تزيد قليلا عن نصف المتر، إلا أن الفريق العلمي أكد أنه بالإمكان إعداد نسخا مصغرة من تلك المنظومة بحيث تستخدم للأجهزة المتنقلة (المحمولة)، دون التضحية بالكفاءة. و يجدر بالذكر أن مثل تلك الأجهزة قد تستخدم في تطبيقات لأجهزة طبية و صناعية عديدة
19‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة g00g00SH (g00g00sH ــــــــــــ).
3 من 9
سعى فريق من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لتطوير إمكانية استخدام الكهرباء العاملة بالطريقة اللاسلكية ، بحيث تتمكن الهواتف والكمبيوترات المحمولة وغيرها من الأدوات التكنولوجية من استخدامها بأقرب وقت ممكن ، عبر تحويل الحقل المغناطيسي لتيار كهربائي .



ويقول إريك غيلر من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا يمكن للكهرباء اللاسلكية أن تنهي حاجة الناس للأسلاك والبطاريات ، ويحاول فريق غيلر إيجاد أجهزة ومعدات قادرة على بث أكبر قدر من الطاقة لأطول مسافات ممكنة.


وتمكنت شركة "وي تريسيتي" من إنارة لمبات المصابيح الكهربائية، باستخدام الكهرباء اللاسلكية والتي تتحرك وتبث لمسافة عدة أقدام من مأخذ الكهرباء.


وأطلق القائمون على المشروع ما يسمى "ربط الرنين المغناطيسي" عبر إرسال حقل مغناطيسي بالهواء بتردد معين ، بحيث تتمكن الهواتف المحمولة وغيرها من الأجهزة والتي تمتلك قدرات خاصة من التقاطها وتحويلها لكهرباء.


ويرى غيلر بأن التكنولوجيا الحديثة تنتج حقولا مغناطيسية والتي يصل حجم كثافتها إلى "نفس حجم كثافة" الحقل المغناطيسي على الكرة الأرضية.


ويتوقع غيلر أن يغدو الأمر طبيعيا خلال خمس سنوات قائلاً " يمكن للطاقة اللاسلكية إيقاف هدر الطاقة المتمثل بشراء المستهلكين لبطاريات يمكن التخلص منها بواسطة الكهرباء اللاسلكية ".


وتسعى شركة "وي تريسيتي" لتزويد السيارات العاملة على الكهرباء بالطاقة بشكل ذاتي عبر الدخول لمرآب مزود بحصيرة تبث طاقة لاسلكية."


وسيساهم نشر الكهرباء اللاسلكية بالحد من التلوث البيئي بتخليص الشركات التي تصنع أكثر من 40 مليار بطارية قابلة للتخلص منها سنويا، مما قد يسبب الكثير هدر الطاقة والتلوث.


وبالرغم من تفاؤل غيلر وغيره من القائمين على المشروع هناك بعض الشكوك حول تقنية "ربط الرنين المغناطيسي"، حيث يرى بعض الخبراء مخاطر صحية مرتبطة بالحقول المغناطيسية والتي تم صنعها من قبل معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.


وتدور فكرة الحصول على كهرباء لاسلكية بأذهان العلماء منذ ما يزيد على القرن، حيث قامت شركة "نيكولا تيلسا" بإجراء محاولات لإرسال الكهرباء عبر الهواء في العقد الأخير من القرن التاسع عشر، وهو ما جعل العلماء يسعون لجعل تقنية الكهرباء اللاسلكية آمنة وزهيدة الثمن يمكن بيعها وتسويقها بين الناس.

لمزيد من المعلومات مع الصور زر هذا الموقع
http://forum.m3com.com.sa/t28021/‏
19‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة NFS4T.
4 من 9
طبعا ما فيش معلومات لانه شئ معتقدش انه حصل لنقل الطاقه الكهربيه بكميات كبيره
19‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة hunter.rare.
5 من 9
لا يوجد مثل هذا الشئ لانه يتطلب توليد كهرباء بترددات عاليه جداً لكي يتم بثها في الفضاء واستقبالها وهذا بدوره بحاجه الى موالدات تدور بسرع عاليه جداً وهذا يجابه صعوبات ميكانيكيه كبيره اما من ناحيه اخرى فان بث الكهرباء سوف يلاقي صعوبات لان نقلها بفرق الجهد الحالي سوف يعمل على تأيين الهواء وبالتالي كهربة الاجواء
19‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة Usama (Usama Khaleel).
6 من 9
ممممم...حسنا..كنت قبل 10سنوات أي في عام ٢٠٠٠..كنت أبحث عن محطة إذاعية مفضلة بالراديو.....فتفاجأة بتواجد موجات قوية وغريبة..فتحسست بالمنزل لعلي أجد مصدرها...كي أنهي التشويش على جهاز الراديو الخاص بي ""راديو خاصتي العزيز"" ههه...فاكتشفت أن أخي الاكبر جالس يتصفح الإنترنت من خلال حاسوبه المكتبي....رجعت إلى ""جهازي العزيز"" وتابعت الإستماع فاكتشفت فعلا انها على شكل بيانات وحزم رقمية بل أستطيع أن أميز عندما يقوم بكتابة الأحرف من خلال الكايبورد...عجبا كلها تظهر عندي بالراديو....حينها فكرت...لماذا لا أقوم بالتجسس عليه وأرى ماذا يشاهد..! ههه.. ولم اكن املك الاجهزة الكافية حينها..فكرت لماذا لاستغل هذه الإشارات بجهاز معين يتعامل معها ويحولها لي بالصورة المطلوبة.....وبعد مضي فترة من الزمن هاهي تتحقق فكرتي التي تخيلتها آن ذاك..وهاهي أجهزة الوايرليس...تزدحم بها البيوت والأحياء والمدن والفنادق والشركات والمصانع....شكرا لإصغائكم
1‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة fahd67.
7 من 9
لك الأمر سهل و بسيــــــــــــــــــــــــــــــــــــط أكثر مما تتصور وأنا جربته شخصياً
لتعرف كيف سجل الإيميل التالي:
bilaln1992@hotmail.com‏
7‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة الأسد الساعق.
8 من 9
والله لا استيعد ذلك .فاي شيء مع العلم ممكن التوصل اليه .

وانا حاليا اعمل على تجربته.
ارجوا ان اوفق في ذلك .
6‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة موحد المسلمين.
9 من 9
نيكولا تسلا نجح في نقل الكهرباء لاكثر من ٥٠ كم تقريبا وشغل مصابيح معرض كبير ومحرك كهربائي بواسطة نقل الكهرباء لاسلكيا وكانت منيته ان ان ينقل الكهرباء الى جميع المحركات بواسطة برجه القائم الى اليوم ومات نيكولا تسلا ولم تتحق امنيته

وماعليك الا تكتب نيكولا تسلا لتستعرض تجربته الشهيره
25‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة سلتان.
قد يهمك أيضًا
كيفية حل مشكلة hp pavilion dv6000 wireless
كيف أربط سماعات وايرلس بالكمبيوتر ؟
ما هو ثمن alfa usb wireless في المغرب
كم سعر هذه القطعة Xbox 360 Wireless network adapter)؟
متى ينزل اكسسوار wireless charging للجالكسي اس3
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة