الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هى اضرار القطط على الانسان
الأمراض 14‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة اسئلة (Mohamed Ashraf).
الإجابات
1 من 8
القطط ليس لها أضرار إذا خالطها الإنسان باعتدال


ولذلك سماها الرسول صلى الله عليه وسلم (( من الطوافيين عليكم والطوافات )) وهي طاهرة


وقد كان أحد الصحابة يحمل هرة وسمي بها وهو ابو هريرة ولم ينكر عليه الرسول علية الصلاة والسلام


بعكس الكلب فهو نجس وثمنه خبيث  ولم يسمح به إلا للضرورة كالحراسة والصيد
14‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة خالد 25.
2 من 8
الأخ العزيز السائل : ممكن اقسم لك الإجابة الى شقين
الأول : من ناحية النظافة الخارجية : يجب عليك الإهتمام بنظافتها لأنها في حال خروجها المتكرر الى خارج البيت قد تنقل بعض الأمراض التي تسببها الطفيليات الخارجية مثل القراد وغيره
ثانيا : وهو ألأهم وهو ماقد يسبب ضرر للإنسان وأيضا سببه خروج القطط خارج المنزل وأكلها من مخلفات الشوارع وإختلاطها مع قطط الشوارع ، وأهم مافي الأمر الديدان المعوية فهناك بعض الديدان المعوية تستعمل القطط كوسيط للإنتقال الى الإنسان بحيث انها لا تنمو ولا تكبر وتبقى كبيوض داخل جسم الحيوان ( الأمعاء ) وتخرج مع البراز وفي حال تلوث الأيدي عند ملاعبة القطط وبعد ذل كتناول الطعام او لأي سبب آخر يضع الإنسان اصبعه في فمه تنتقل الى جسم الإنسان
الأمر المهم والخطير بالنسبة للقطط هو مرض التوكسوبلازما : وهي أيضا طفيليات لاترى بالعين المجردة تتخذ القطط كوسيط وتنتقل الى الإنسان لاتسبب أي أذى يذكر بالنسبة للرجال ولكنها بالنسبة للنساء تسبب الإجهاض المستمر في فتراة الحمل الأولى وتحتاج الى فتراة علاج طويله وخاصة إذا لم ينتبه لهذه الإصابه وأصبحت بالشكل المزمن  
كذلك ممكن الحديث عن شعر القطط في حال كان من النوع طويل وكثيف الشعر قد يسبب حالات من التحسس الأنفي ولكن نادرا
نخلص في الحديث الى ان المحافظه على نظافة القطط ومنعها من الخروج خارج المنزل يأمن لك أكثر من 90 % من هذه الأمراض وذلك بعد إرادة رب العالمين
15‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة الأسامه.
3 من 8
هو انت يالصعيدي طلعت بتاع اكل قطط ينهار اسود وانا كنت بدور على قطتي اخاف انت اكلتها
19‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة وحدة من الناس.
4 من 8
التهاب الأقنية اللمغاوية الشبكية قد تصيب الأطفال اكثر من الكبار اثناء فصلي الصيف والشتاء . هذا المرض سهل وقابل للتلقيح وتعود اسبابه الى خدوش من اظافر القطط بنسبة 90 بالمئة .
وفي الحالات النادرة تعود الأسباب الى بعض الجروح والخدوش .
يظهر المرض بالتهاب في الغدد واحيانا بعد مرور اسبوعين الى اربعة اسابيع . اما الطريق نحو الشفاء فتتفاوت نسبة مدتها .
في بعض الحالات النادرة , وعندما تظهر بعض الدمل يجب الاسراع استعمال (انتيبيوتيك) أي دواء مضاد للإلتهابات .
هذا المرض يسبب الخوف اكثر مما يسبب الألم , لأن ظهور الدمل أو الخراجات قد يسبب امراضا خطيرة .
لذلك يجب المسارعة الى اجراء فحوصات طبية وبيولوجية لمعرفة مدى خطورة الدمل الظاهرة .
19‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة beren saat.
5 من 8
اولا: الأمراض الفطرية ......
القوباء ringworm

هذا المرض هو أشهر الأمراض التى يمكن أن تنتقل من القطط الى الانسان . حوالى 40% من القطط تحمل هذا المرض ويمكن انتقاله منها الى الإنسان .
يظهر المرض على جلد الإنسان على شكل حلقات حمراء تسبب الحكه تتسع تدريجيا .. وتعالج بالدهانات المضاده للفطريات . واذا لم تعالج فإنها تشفى من تلقاء نفسها فى خلال عدة شهور .


ثانيا : الأمراض البكتيريه......

1 التهاب ملتحمة العين CONJUNCTIVITIS

ينتقل هذا المرض من القطط الى الإنسان وأعراضه تتمثل فى إحمرار العين مع إفرازات صديديه , ويسهل علاجه فى القطط والانسان بالقطرات والمراهم , والوقايه تتمثل فى غسل الأيدى جيدا بعد ملامسة القطه عند إصابتها بالمرض . وعدم السماح للقطه بالتنقل بالمنزل والصعود على فراش البشر وأماكن جلوسهم أثناء اصابتها بالمرض .

2 التهاب الحلق واللوزتين

بعض القطط تحمل الميكروب السبحى STREPTOCOCCUS الذى يسبب هذه الإلتهابات . والعلاج يكون بالمضادات الحيويه . والوقايه تكون بعدم السماح للقطه بوضع فمها فى طعام أو شراب البشر .

3 النزلات المعويه

بعض القطط تحمل ميكروبات السلمونيللا والكامبيلوباكتر التى قد تنتقل الى الإنسان وتسبب الإسهال والقئ .. والوقايه تكون بلبس القفازات عند تنظيف القطه وغسل الأيدى جيدا بعد ملاعبتها , وإبعاد القطه عن أماكن إعداد الطعام .


4 عضة القطه

اكثر من 75% من القطط تحمل فى فمها ميكروب الباستيوريللا الذى قد يسبب نوع من الحمى وبعض القطط تحمل ايضا البكتيريا العنقوديه , وكذلك التيتانوس يمكن انتقاله عن طريق عضة القط , هذا بالاضافه طبعا الى مرض السعار , لذلك ينصح بطلب المساعده الطبيه العاجله باأسرع وقت بعد حدوث العضه , بالذات اذا كانت القطه من خارج المنزل , أو لو كانت القطه منزليه والعضه عميقه وشديده , , وذلك للتعامل مع الجرح والوقايه من النتائج المحتمله . أما لو كانت عضه سطحيه بسيطه من القطه المنزليه المطعمه فقد يكتفى بغسل مكان العضه جيدا بالماء , ويطهر ببعض المطهرات مثل مسحات الكحول أو السافلون , ويوضع على المكان مرهم مضاد حيوى مثل مرهم الباكتروبان .


5 مرض خدش القطه

هو مرض تحمله القطط الصغيره أكثرمن القطط الكبيره .. والبكتيريا المسببه له تسمى البارتونيللا .. وتصل هذه البكتيريا الى القطه عن طريق البراغيث التى تصيب القطط , وعندما تحمل القطه الميكروب ثم تخدش الانسان تنتقل العدوى للإنسان , وأعراض المرض فى الإنسان تتمثل فى تضخم الغدد الليمفاويه وأحيانا سخونه .. ويعالج بالمضادات الحيويه ..وهو ليس خطيرا بالنسبه للأشخاص أصحاب المناعه السليمه .. ولكنه قد يكون خطيرا جدا إذا كانت مناعة الإنسان ضعيفه كما ذكرنا سابقا وينصح أيضا بغسل مكان الخدش جيدا بالماء , ويطهر ببعض المطهرات مثل مسحات الكحول أو السافلون , ويوضع على المكان مرهم مضاد حيوى مثل مرهم الباكتروبان .



6 بكتيريا الهليكوباكتر بيلورى

وهى البكتيريا التى تسبب قرحة المعده والأثنى عشر فى الإنسان . وقد ثبت فى بداية التسعينات إمكانية إنتقالها من القطط الى الإنسان , وقد تسبب هذا الإكتشاف فى رعب كبير وهلع بين أصحاب القطط فى ذلك الوقت .. والمرض ينتقل عن طريق تلوث الطعام بفضلات القطط , لذلك فالوقايه تتمثل فى إبعاد القطط عن أماكن إعداد الطعام وعدم وضعها على طاولات المطابخ أو طاولات تناول الطعام , وكذلك غسل الأيدى جيدا قبل إعداد أو تناول الطعام بالذات بعد ملامسة القطط .


7 الدرن ( السل )

وهو مرض صعب يصيب الرئه ويصيب أماكن أخرى من جسم الإنسان .. وقد ثبتت إمكانية إنتقاله من القطط إلى الإنسان ... لذلك يوصى بالقتل الرحيم للقطط المصابه بهذا المرض نظرا لصعوبة علاج القطط المصابه به وإمكانية إنتقاله الى الإنسان .



ثالثا : التوكسوبلازما......

وهى كائن وحيد الخليه يصيب القطط عن طريق تناول لحوم غير مطهيه جيدا أو الأكل من لحوم الفرائس المصابه . أو التعرض لأماكن تبرز القطط الأخرى المصابه بالمرض مثل الحدائق أو الرمال ..

والقطه المصابه تظل تخرج البويضات مع البراز لمدة اسبوعين أو ثلاثه بعد إصابتها وتصبح بعد ذلك غير معديه وتكتسب مناعه قد تبقى معها مدى الحياه أو على الأقل لفتره طويله جدا , فلا تصاب ولا تعدى أحداً طوال هذه الفتره.. والبويضات التى تخرجها القطه هى التى قد تعدى الانسان أو تعدى القطط الأخرى , وهى قادره على البقاء حيه على الأرض لفتره طويله قد تصل الى سنه أو أكثر بالذات إذا تواجدت فى الأماكن الرطبه المظلله , وقد ثبت ان القطه المصابه تخرج حوالى عشره ملايين بويضه مع البراز يوميا .

والمرض يعتبر مرضا بسيطا فى أغلب الأحوال إذا أصاب الإنسان العادى سليم المناعه حيث تظهر عليه أعراض تشبه نزلة البرد فقط أو تورم مؤقت فى الغدد الليمفاويه يزول بعد فتره أو أعراض أخرى مؤقته تختفى بعد فتره . ولكن الأعراض قد تكون شديده فى أحوال نادره , ويصبح الانسان بعد هذه الأعرض سواء كانت بسيطه أو شديده محصنا ضد المرض , وغالبا لا يصاب به مره أخرى حتى إذا تكرر تعرضه للبويضات المعديه ..

ولكن الخطوره الحقيقيه للمرض تكمن في تعرض المرأه الحامل لبويضات المرض فى أثناء الحمل بشرط ان تكون هذه هى المره الاولى فى حياتها التى تتعرض فيها لهذا المرض , أما اذا كانت المرأه الحامل قد أصيبت بالمرض فى طفولتها أو فى شبابها قبل الحمل فإنها فى هذه الحاله لن تتاثر غالبا بالعدوى الجديده لانها تحمل مناعة ضد المرض نتيجة الإصابه القديمه . أما إذا كانت المرأه الحامل لم تتعرض للمرض من قبل وأصيبت به أثناء الحمل فإن هذا قد يؤدى إلى حدوث تشوهات فى الجنين ومشاكل أخرى تحدث للطفل بعد الولاده .

والوقايه من المرض بوجه عام تتمثل فى ابتعاد الأنسان او القطط المنزليه عن تناول اللحوم غير المطهيه جيدا , والإبتعاد عن أماكن قضاء الحاجه للقطط خارج المنزل , وغسل الأيدى جيدا قبل تناول الطعام .
والمرأه الحامل عليها ان تتخذ إجراءات وقائيه أخرى صارمه للوقايه من هذا المرض , فبالإضافه الى اجتناب القطط الموجوده خارج المنزل عليها أيضا اجتناب تناول اللحوم المعلبه حيث أن ما يقرب من 10% من هذه المنتجات ثبت انها تحتوى على أكياس التوكسوبلازما , وغسل الخضروات جيدا جدا والأفضل تقشيرها قبل أكلها لانها قد تتعرض للتلوث بالبويضات عن طريق التربه التى زرعت فيها , وغسل اللوح الذى يتم تقطيع اللحوم عليه بالماء الساخن قبل أن يوضع عليه اى طعام يؤكل طازجا , وعدم شرب الحليب غير المبستربالذات حليب الأغنام وكذلك منتجات الألبان غير المبستره . وإبقاء القطه المنزليه داخل المنزل وعدم إخراجها طوال فترة الحمل وتغييرمحتويات إناء قضاء الحاجه للقطه المنزليه يوميا للتخلص من البويضات قبل ان تصبح معديه مع ارتداء القفازات عند عملية التغيير , وإجراءات أخرى كثيره .

ويمكن عمل تحليل دم للمرأه الحامل وكذلك للقطه المنزليه للتأكد من وجود أجسام مضاده للمرض بالدم .. فوجود الأجسام المضاده يجعلنا مطمئنين لأن هذا معناه وجود مناعه فى الجسم ضد المرض وفى هذه الحاله لن يكون هناك حاجه للإجراءات الصارمه ... وأما عدم وجودها فمعناه وجوب إتخاذ أقصى درجات الحذر لمنع الإصابه اثناء الحمل ..

وأما عن سبب انتقال العدوى نتيجة تناول اللحوم غير المطهيه جيدا هو أن الحيوان إذا أصيب بالعدوى فإن بعض أطوار التوكسوبلازما قد تنتقل من جهازه الهضمى الى العضلات فى جميع أنحاء الجسم , أو الى المخ , وتبقى كامنه هناك طول فترة حياته .. وتكون سببا للعدوي لكل من أكل هذه العضلات أو المخ .

وجدير بالذكر أن البشر الذين يصابون بالمرض قد يحدث لهم أيضا نفس الأمر , أى تتسرب بعض كائنات التوكسوبلازما من جهازهم الهضمى وتبقى كامنه ومتحوصله فى أكياس فى عضلاتهم أو مخهم أو أماكن اخرى مدى الحياه ... وقد تنشط تحت ظروف معينه وتسبب أضرارا ..


رابعاً : الفيروسات.....

1) السعار

هو مرض قاتل فى معظم الأحوال لكل من يصاب به من إنسان أو حيوان . والنجاة منه أمر نادر جدا جدا.
يصاب الحيوان بالمرض نتيجة تعرضه للعض أو الخدش من حيوان آخر مصاب .
يصاب الإنسان به عندما يتعرض أيضا للعض أو الخدش من الحيوان المصاب أو عند تلوث جروح الإنسان بلعاب الحيوان المصاب بالمرض .
بعد انتقال العدوى يصل الفيروس الى الجهاز العصبى ويؤثر فيه بشده , فتحدث التشنجات الشديده وتغير الشخصيه وأعراض أخرى كثيره تنتهى بالوفاه غالبا ..
القطط أقل بكثير من الكلاب فى نقلها للعدوى لأنهاغالبا تكون ساكنه إذا أصيبت بالمرض ولاتصاب بحالة التهيج والعض التى تصيب الكلاب .
التطعيم متوفر لكل من الإنسان والقطط .

2) فيروسات أخرى
تنتقل من القطط للإنسان بصوره قليله أو نادره مثل مرض جدرى البقر cowpox الذى يظهر على شكل حبيبات قليله على الجلد .. وكذلك فهناك دراسات تبحث فى علاقة القطط بأمراض فيروسيه أخرى مثل أنفلونزا الطيور و السارس و جنون البقر ..



مرض التوكسوبلازموزيس

مرض ينتقل من القط للإنسان عن طريق طفيليات, قد ينتقل المرض للأم الحامل فيصيب الجنين بأعراض مرضية خطيرة. لا يجب أن ننسى الأمراض المعوية الخطيرة التي تنقلها القطط المنزلية للبشر مثل الكامبيروباكتر و السالامونيلا.
19‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة maxs 2020.
6 من 8
ن خطر انتقال الأمراض من القطط إلى الإنسان سليم المناعه يعتبر خطرًا محدوداً , وذلك لأن معظم الأمراض المنتقله اليه من القطط تعتبر امراضاً بسيطه يمكن علاجها أو الوقايه منها بسهوله باستثناء عدد قليل من الأمراض الخطيره مثل السعار ..
ولكن الصوره تختلف تماما بالنسبه للأشخاص ضعاف المناعه حيث يمكن انتقال أمراض شديده ومهدده للحياه من القطط إليهم , ومن أمثلة هؤلاء :- الأشخاص المصابون بمرض نقصان المناعه ( الإيدز) , والأشخاص المصابون ببعض أمراض الدم مثل سرطان الدم وأمرض نقص خلايا الدم البيضاء , والأشخاص الذين يتناولون أدويه تنقص المناعه مثل دواء الكورتيزون , وأيضا الأطفال حديثى الولاده فى الشهور الأولى من العمر تكون المناعه عندهم ضعيفه بعض الشئ . وكذلك العجائز الذين تجاوزوا السبعين أو الثمانين من العمر





اولا: الامراض الفطريه


القوباء ringworm
هذا المرض هو أشهر الأمراض التى يمكن أن تنتقل من القطط الى الانسان . حوالى 40% من القطط تحمل هذا المرض ويمكن انتقاله منها الى الإنسان .
يظهر المرض على جلد الإنسان على شكل حلقات حمراء تسبب الحكه تتسع تدريجيا .. وتعالج بالدهانات المضاده للفطريات . واذا لم تعالج فإنها تشفى من تلقاء نفسها فى خلال عدة شهور .

ثانيا : الأمراض البكتيريه


1 التهاب ملتحمة العين CONJUNCTIVITIS
ينتقل هذا المرض من القطط الى الإنسان وأعرضه تتمثل فى إحمرار العين مع إفرازات صديديه , ويسهل علاجه فى القطط والانسان بالقطرات والمراهم , والوقايه تتمثل فى غسل الأيدى جيدا بعد ملامسة القطه عند إصابتها بالمرض . وعدم السماح للقطه بالتنقل بالمنزل والصعود على فراش البشر وأماكن جلوسهم أثناء اصابتها بالمرض .
>>> هذا جاني المرض,,خخخخـ والله جد,, وفعلا اخذت مرهم,, وكل شي تمام التمااام,, القطاوه اربع وعشرين ساعه بفرااشي >>> ما اقدر استغنى عنهم


2 التهاب الحلق واللوزتين
بعض القطط تحمل الميكروب السبحى STREPTOCOCCUS الذى يسبب هذه الإلتهابات . والعلاج يكون بالمضادات الحيويه . والوقايه تكون بعدم السماح للقطه بوضع فمها فى طعام أو شراب البشر .

3 النزلات المعويه
بعض القطط تحمل ميكروبات السلمونيللا والكامبيلوباكتر التى قد تنتقل الى الإنسان وتسبب الإسهال والقئ .. والوقايه تكون بلبس القفازات عند تنظيف القطه وغسل الأيدى جيدا بعد ملاعبتها , وإبعاد القطه عن أماكن إعداد الطعام .

4 عضة القطه
اكثر من 75% من القطط تحمل فى فمها ميكروب الباستيوريللا الذى قد يسبب نوع من الحمى وبعض القطط تحمل ايضا البكتيريا العنقوديه , وكذلك التيتانوس يمكن انتقاله عن طريق عضة القط , هذا بالاضافه طبعا الى مرض السعار , لذلك ينصح بطلب المساعده الطبيه العاجله باأسرع وقت بعد حدوث العضه , بالذات اذا كانت القطه من خارج المنزل , أو لو كانت القطه منزليه والعضه عميقه وشديده , , وذلك للتعامل مع الجرح والوقايه من النتائج المحتمله . أما لو كانت عضه سطحيه بسيطه من القطه المنزليه المطعمه فقد يكتفى بغسل مكان العضه جيدا بالماء , ويطهر ببعض المطهرات مثل مسحات الكحول أو السافلون , ويوضع على المكان مرهم مضاد حيوى مثل مرهم الباكتروبان .

5 مرض خدش القطه
هو مرض تحمله القطط الصغيره أكثرمن القطط الكبيره .. والبكتيريا المسببه له تسمى البارتونيللا .. وتصل هذه البكتيريا الى القطه عن طريق البراغيث التى تصيب القطط , وعندما تحمل القطه الميكروب ثم تخدش الانسان تنتقل العدوى للإنسان , وأعراض المرض فى الإنسان تتمثل فى تضخم الغدد الليمفاويه وأحيانا سخونه .. ويعالج بالمضادات الحيويه ..وهو ليس خطيرا بالنسبه للأشخاص أصحاب المناعه السليمه .. ولكنه قد يكون خطيرا جدا إذا كانت مناعة الإنسان ضعيفه كما ذكرنا سابقا وينصح أيضا بغسل مكان الخدش جيدا بالماء , ويطهر ببعض المطهرات مثل مسحات الكحول أو السافلون , ويوضع على المكان مرهم مضاد حيوى مثل مرهم الباكتروبان .

6 بكتيريا الهليكوباكتر بيلورى
وهى البكتيريا التى تسبب قرحة المعده والأثنى عشر فى الإنسان . وقد ثبت فى بداية التسعينات إمكانية إنتقالها من القطط الى الإنسان , وقد تسبب هذا الإكتشاف فى رعب كبير وهلع بين أصحاب القطط فى ذلك الوقت .. والمرض ينتقل عن طريق تلوث الطعام بفضلات القطط , لذلك فالوقايه تتمثل فى إبعاد القطط عن أماكن إعداد الطعام وعدم وضعها على طاولات المطابخ أو طاولات تناول الطعام , وكذلك غسل الأيدى جيدا قبل إعداد أو تناول الطعام بالذات بعد ملامسة القطط .



7 الدرن ( السل )
وهو مرض صعب يصيب الرئه ويصيب أماكن أخرى من جسم الإنسان .. وقد ثبتت إمكانية إنتقاله من القطط إلى الإنسان ... لذلك يوصى بالقتل الرحيم للقطط المصابه بهذا المرض نظرا لصعوبة علاج القطط المصابه به وإمكانية إنتقاله الى الإنسان .



ثالثا : التوكسوبلازما
وهى كائن وحيد الخليه يصيب القطط عن طريق تناول لحوم غير مطهيه جيدا أو الأكل من لحوم الفرائس المصابه . أو التعرض لأماكن تبرز القطط الأخرى المصابه بالمرض مثل الحدائق أو الرمال ..
والقطه المصابه تظل تخرج البويضات مع البراز لمدة اسبوعين أو ثلاثه بعد إصابتها وتصبح بعد ذلك غير معديه وتكتسب مناعه قد تبقى معها مدى الحياه أو على الأقل لفتره طويله جدا , فلا تصاب ولا تعدى أحداً طوال هذه الفتره.. والبويضات التى تخرجها القطه هى التى قد تعدى الانسان أو تعدى القطط الأخرى , وهى قادره على البقاء حيه على الأرض لفتره طويله قد تصل الى سنه أو أكثر بالذات إذا تواجدت فى الأماكن الرطبه المظلله , وقد ثبت ان القطه المصابه تخرج حوالى عشره ملايين بويضه مع البراز يوميا .
20‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 8
ان القطط من الطوافين عليكم والطوافات كما قال رسولنا الحبيب ولكنها من الممكن ال تنقل مرض القطط وهو ما يسمى بالتكسوبلازموزيس وايضا فانهاتحوى فى فروها البراغيث فاذا كانت نظيفة فلا خوف منها
22‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة friend for all.
8 من 8
لتفادي الأمراض التي سيتم ذكرها ,, أرجو إتباع الآتي:
1- الكشف الدوري على القط عند طبيب بيطري
2- عدم تقديم اللحوم الغير معروف مصدرها للقط مثل الانشون و البيلوبيف و الهوت دوج و السوسيس و .... خاصة أن في مصانع اللانشون قد تسقط الفئران في ماكينات الفرم و التصنيع و يتم فرمها و طبعا لا من شاف و لا من دري
3- عدم خروج القط إلى الشارع و إختلاطة بقطط ليست مضمونة و تناول أي شيء من الأرض
4- عمل التطعيمات الازمة للقط و متابعة تطعيماته مع أقرب وحدة بيطرية للبيت
5- للوقاية من الحشرات نقوم بتلبيس القط الطوق الواقي من الحشرات و يباع في محلات مستلزمات الحيوانات الأليفةحتى لو القطة مصابة بالتوكسوبلازما نرمي البراز قبل مرور 24 ساعة
6- دائما يكون اللحم كامل السواء و طهو اللحم جيدا
7- نظافة ماء الشرب
8-غلي اللبن جيدا
9- غسيل اليدين جيدا بعد التعامل مع اللحوم النيئة
10- إرتداء القفازات أثناء تغيير الرمل و التغيير يوميا و بذلك
هنتكلم إنهارده عن سبب رعب الناس من القطط و تابعوني بعد كده هنتكلم عن باقي الأمراض التي تسببها القطط الغير نظيفة و التي لا يتبع مربيها ما ذكرته لكم من نصائح في بداية الموضوع
11- يستحسن إبتعاد المرأة الحامل عن تغيير الرمل تماما,, و يفضل إجراء إختبار للأنسات قبل الزواج للكشف عن وجود الطفيل

التوكسوبلازموزما Toxoplasmosis


"عقدة مربى القطط"! يا جماعة القطط مظلومة بشدة فى موضوع التوكسوبلازما ده، شد ما يغيظ فى الأمر انك تلاقى ناس تشعر ان مستواهم التعليمى والتثقيفى متواضع للغاية وعند الحديث عن القطط او مشاهدة من يربى القطط يكثر الحديث والتحذير من ان القطط "بتجيب حاجات وحشة فى البيت" او ان القطط "مش حلوة فى البيت، عشان البنات"

السبب

Toxoplasma gondii

وهو كائن ينتمى للأوليات الحيوانية Protozoa حيوان وحيد الخلية، وهو يعيش داخل الخلايا.

طرق العدوى:

1-عن طريق براز القطط

عندما تكون القطة مصابة تتكاثر هذه الطفيليات وتنتج ما يسمى بالـ"أوأوسيستoocyst" والذى ينزل مع البراز. هنا لا يكون الـ"أوأوسيست" معدى إلا إذا مرت 24 ساعة عندها يتحول إلى أوأوسيست متحوصل وهذا هو الطور المعدى.

وهكذا: إذا حدث ان اكل الإنسان او القطة –غير المريضة- او اى حيوان آخر طعام ملوث ببراز القطط يصاب بالعدوى.

وبعد الأكل إما أن يذهب الطفيل للأمعاء –فى القطط فقط- او يذهب ويكون حويصلات فى الأنسجة، وهذا يحدث فى جميع الكائنات بما فيها القطط، تتكون الحويصلات فى أى نسيج مثل العضلات –اللحم- والجهاز العصبى والعين والرئة والكبد .... إلخ.

2-تناول لحم أو أحشاء بها حويصلات

وهكذا ممكن الواحد يكون ملوش اى علاقة بالقطط وياكل لحمة ضانى بها الحويصلات فيصاب بالعدوى

3-لبن الماعز!!!

غير المعقم طبعاً وليس أى لبن! و يموت التوكسوبلازما في درجة حرارة أعلى من 65 درجة مئوية. يعني نغلي اللبن كويس,, أي لبن نغليه كويس.

4-عن طريق الحشرات الزاحفة كالصراصير وطبعا دى طريقة مهمة جدا وواسعة الانتشار، لأن الصراصير كمان هتلوث المياه فى المجارى وهكذا توصل لأى مكان,, و كمان عن طريق الذباب

5-من الأم الحامل لجنينها

عن طريق المشيمة، وهذا يؤدى إما للإجهاض او الموت بعد الولادة او التشوهات الجنينية مثل الاستسقاء الدماغى او التشنجات او الإعاقة الذهنية او البصرية والعياذ بالله.

6- عن طريق اللحمة النيئة لما بنجيبها من الجزار و نقسمها للتخزين و مانغسلش إيدينا,, طبعا الجرثومة دي ممكن تكون موجوده في الحيوان الذي نجلب منه اللحم,, لذلك ينصح بغسيل اليدين جيدا بعد تقسيم اللحم و لمسها بأيدينا.

الأعراض والتشخيص:

غالباً لا تظهر أعراض على القطط، فى بداية العدوى قد يحدث إسهال بسيط او ارتفاع فى درجة الحرارة، عند وجود حويصلات بأنسجة القطة تظهر أعراض حسب مكان وجودها مثل صعوبة فى التنفس –فى الرئة- أعراض عصبية : تشنجات، ارتعاشات، ترنح –فى الجهاز العصبى- تخشب فى الأرجل، ألم –فى العضلات- وهكذا

للأسف صعب التشخيص فى القطط,, إلا في حالة عمل تحليل دم للقط تحت إشراف طبيبك البيطري

اما المرض فى الإنسان فأيضاً يعطى اعراض متشابهة، وقد تتشابه مع أمراض كثيرة، مثل تضخم فى العقد الليمفاوية، حرارة، طفح جلدى. التهاب الأغشية السحائية او أعراض بالعين.
وطبعا لدى السيدات الحوامل: الإجهاض او موت الجنين او تشوهات للوليد.

العلاج والوقاية

فى القطط: السلفونامايد مع البيريميثامين
أو الكليندامايسين

العلاج فى الإنسان:

مثل القطط، وممكن ايضا استعمال الـ"سبيرامايسينSpiramycin" وهو أفضل


فى النهاية اقول كلمة يا ريت نفتكرها، ان نسبة الحالات اللى اصيبت بالمرض نتيجة القطط هى حوالى 30% فقط والباقى من مصادر اخرى!!

وهكذا نقدر نطمن كل المربين ان مش كل القطط بتنقل المرض ده، والمرض ده له طرق اخرى كثيرة للانتشار غير القطط

فالشخص منا سواء كان ذكر او انثى يتبع الإجراءات الوقائية من باب التوكل على الله
25‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم (ميمو المصرى).
قد يهمك أيضًا
كيف تكون عين القطط عند العمى ؟
ما اضرار تربية الهامستر
ما هو أفضل طعام للقطط التي في شارعنا ...؟
كم من المده تحمل القطط؟
كيفيه تعويد ذكر القط علي انثي القط
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة