الرئيسية > السؤال
السؤال
ما أفضل ماكتب في مدح النبي صلى الله عليه وسلم من الشعر والنثر ؟
السيرة النبوية | الشعر | الإسلام 4‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة عبد المغني الإدريسي (عبد المغني الإدريسي).
الإجابات
1 من 10
عذرا رسول الله إن قصرت في     وصف فإن جمالكم لن يوصفـــــا
و الله لو جد العباقرة كلهــــــم     في وصف افضال له لن تعرفـــــا
و الله لو ماء البحـار بجمعهــــا     كان المداد لوصف أحمد ما كفى
والله لو قلم الزمان من البداية     إلى النهاية ظل يكتب ما اكتفى
يكفيه ان البدر يخســـف نوره     ونـور محمـــد لــن يخســـــــــفا
4‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة البرنس المصرى1.
2 من 10
فى رايى هى البرده للامام البوصيرى
4‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة هشام 99.
3 من 10
قصيدة
ولـــد الهــدى ( صلى الله عليه وسلم ) - أحمد شوقي
--------------------------------------------------------------------------------


وُلِـد الُهدى ، فالكائنات ضياء .... وفــــــم الزمان تَبَسُّمٌ وثناءُ

الروح والملأ الملائـك حـوله .... للـــديــــــن والدنيا به بُشـراء

والعيش يزهو، والحظيرة تزدهي .... والمنتهى والسِّـدرة العصماء

والوحي يقطر سلسلاً من سَلْسَلٍ .... واللوح والقلم البديع رُواء

يا خير من جاء الوجود تحية .... من مرسلين إلى الهدى بك جاءوا

يومٌ يتيه على الزمان صبـاحُه .... ومســاؤه بمحمــد وضـــــــاءُ

ذُعِرت عروس الظالمين فزُلزلت .... وعلـت على تيجانهم أصـداء

نعـم اليتيم بدت مخايل فضلِه .... واليـتم رزق بعضه و ذكــــــاء

يا من له الأخلاق ما تهوى العلا .... منها وما يتعشق الكبـراء

لو لم يُقم دينًا ، لقامت وحدها .... دينا تضــيء بنوره الآنــــــاء

زانتك في الخُلُق العظيم شمائلٌ .... يُغري بهن ويُولع الكـرماء

فإذا سخوت بلغت بالجود المدى .... وفعلت ما لا تفعل الأنواء

وإذا عفوت فقـادرا، ومقدَّرًا .... لا يستهين بعفوك الجــهـــــلاء

وإذا رحمــت فـأنت أمٌّ أو أبٌ .... هـذان فـي الدنيا هما الرحماء

وإذا غضبت فإنما هي غَضبة .... في الحب، لا ضغن ولا بغضاء

وإذا خطبت فللمنابر هـزة .... تعرو الندِيَّ وللقـــلـــــوب بكــاء

وإذا قضيت فلا ارتيابَ كأنما .... جاء الخصومَ من السـماء قضاءُ

وإذا حميـت الماء لم يُورَدْ، ولو .... أن القياصر والملوك ظماء

وإذا أجرت فأنت بيـت الله، لـم .... يدخل عليه المسـتجير عـداء

وإذا أخذت العهد أو أعطيـته .... فجميـع عهدك ذمـة و وفـــــاء

يا أيها الأمي، حســبك رتـبةً .... فـي العلم أن دانت بك العلماء

الذكـر ربك الكبرى التي .... فيها لباغي المعجـزات غنــــاء

صدر البيان له إذا التقت اللُّغى .... وتقـدم البلغــــاء والفصـحاء

حسدوا فقـالوا شاعرٌ أو ساحر .... ومن الحســود يكون الاستهزاء

ديـــــن يشيِّد آيـة فــي آيـة .... لبناته الســـــورات والأضـواء

الحق فيه هو الأساس، وكيف لا .... والله جـل جلاله البَــنَّـــــاءُ
4‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة البرنس المصرى1.
4 من 10
وهذين البيتين لسيدى حسان ابن ثابت ما اروعهما

و اجمل منك لم تر قط عينى
و اكرم منك لم تلد النساء
خلقت مبرأ من كل عيب
كأنك قد خلقت كما تشاء


اللهم صلى وسلم وبارك عليه
4‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة هشام 99.
5 من 10
السلام عليكم .
اهلا بعودتكم بعد طول غياب :)
اللهم صلى وبارك على نبينا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ....... وبعد ,
لقد اثنى الله عز وجل في كتابه الكريم على النبي ,قال تعالى ( وانك لعلى خلق عظيم )
ورفع ذكره في العالمين , قال تعالى( ورفعنا لك ذكرك )
فليس هناك اعظم من ثناء رب العالمين ولا اكمل ولا اشرف منه ,,


قصيدة رائعة من روائع الشاعر عبد الرحمن العشماوي في مدح النبي صلى الله عليه وسلم
**************************************

عناقيد الضياء

1-هَلَّ الهلالُ فكيفَ ضلَّ السَّاري
وعلامَ تبقى حَيْرةُ المحتار
2. ضحكَ الطريقُ لسالكيهِ فقلت
لمن يلوي خطاهُ عن الطريقِ حذار
3. وتنفسَ الصبحُ الوضيءُ فلا تسل
عن فرحة الأغصان والأشجار
4. غنَّت بواكير الصباح فحركت
شجوَ الطيورِ ولهفةَ الأزهار
5. غَنَّت فمكة وجهها متألقٌ
أملاً ووجهُ طغاتها متوارِ
6. هَلَّ الهلالُ فلا العيونُ ترددت
فيما رأتهُ ولا العقولُ تماري
7. والجاهلية قد بنت أسوارها
دون الهدى فانظر إلى الأسوار
8. واقرأ عليها سورة الفتحِ التي
نزلت ولا تركن إلى الكفار
9. أوما ترى البطحاء تفتح قلبها
فرحاً بمقدم سيد الأبرار
10. عطشى يلمظها الحنين ولم تزل
تهفو إلى غيثِ الهدى المِدرار
11. ماذا ترى الصحراء في جنحِ الدجى
هي لا ترى إلا الضياء الساري
12. وترى على طيف المسافر هالةً
بيضاءَ تسرق لهفة الأنظار
13. وترى عناقيدُ الضياءِ ولوحةً
خضراءَ قد عرضت بغير إطار
14. هي لا ترى إلا طلوع البدرِ في
غَسَقِ الدجى وسعادة الأمصار
15. ما زلت أسمعها تصوغُ سؤالها
بعبارة تخلو من التكرار
16. هل يستطيع الليل أن يبقى إذا
ألقى الصباحُ قصيدةُ الأنوار
17. ماذا يقول حراء في الزمن الذي
غلبت عليه شطارة الشُطَّار
18. ماذا يقول للاتهم ومناتهم ؟
ماذا يقول لطغمة الكفار ؟
19. ماذا يقول ؟ ولم يزل متحفزاً
متطلعاً لخبيئةُ الأقدار
20. طِبْ يا حِراءُ فلليتيم حكاية
نسجت ومنكَ بدايةُ المشوار
21. أوما تراهُ يجيء نحوك عابدًا
متبتلاً للواحد القهار
22. أوما ترى في الليل فيض دموعه
أوما ترى نجواهُ بالأسحار
23. أسمعت شيئاً يا حِراءُ عن الفتى
أقرأتَ عنهُ دفاتر الأخيار
24. طِبْ يا حِراءُ فأنت أولُ بقعةٍ
في الأرض سوف تفيض بالأسرار
25. طِب يا حِراءُ فأنتَ شاطىء مركبٍ
مازالَ يرسمُ لوحةُ الإبحار
26. ماجت بحار الكفر حين جرى
على أمواجها الرعناء في إصرار
27. وتساءل الكفار حين بدت لهم
في ظلمةِ الأهواءِ شمعةُ ساري
28. من ذلك الآتي يمد لليلنا قبساً
سيكشفُ عن خبايا الدار
29. من ذلك الآتي يزلزل ملكنا
ويرى عبيد القوم كالأحرار
30. ما بالهُ يتلوا كلاماً
ساحراً يغري ويلغي خطبة استنفار
31. هذا محمد يا قريشُ
كأنَّكم لم تعرفوه بعفةٍ ووقار
32. هذا الأمين أتجهلون
نقائه وصفائه ووفائه للجار
33. هذا الصدوق تطهرت
أعماقهُ فأتى ليرفعكم عن الأقذار
34. طِبْ يا حِراءُ فأنت أول
ساحةٍ ستلينُ فيها قسوةُ الأحجار
35. سترى توهجَ لحظة الوحي
الذي سيفيض بالتبشير والإنذار
36. إقرأ ألم تسمع أمين الوحي
إذ نادى الرسول فقال لست بقارئ
37. إقرأ فديتك يا محمد
عندما واجهت هذا الأمر باستبسار
38. وفديت صوتك عندما
رددتها آياً من القرآن باسم الباري
39. وفديت صوتك خائفاً
متهدجاً تدعوا خديجةَ أسرعي بدثار
40. وفديتُ صوتك ناطقاً بالحق
لم يمنعك ما لاقيت من إنكار
41. وفديت زهدكَ في مباهجِ
عيشهم وخلو قلبكَ من هوى الدينار
42. يا سيد الأبرار حبك
لوحةٌ في خاطري صداحةُ الأطيار
43. والشوق ما هذا بشوقٍٍٍ
إنه في قلبي الولهان جدوةُ نار
44. حاولت إعطاء المشاعر
صورة فتهيبت من وصفها أشعاري
45. ماذا يقول الشعرُ عن بدرِ
الدجى لما يضيء مجالس السمار
46. يا سيد الأبرار أمتك
التي حررتها من قبضة الأشرار
47. وغسلتَ من درن الرذيلة
ثوبها وصرفت عنها قسوة الإعصار
48. ورفعت بالقرآن قدر رجالها
وسقيتها بالحب والإيثار
49. يا سيد الأبرار أمتك التوت في
عصرنا ومضت مع التيار
50. شربت كؤوس الذُل حين
تعلقت بثقافةٍ مسمومةُ الأفكار
51. إني أراها وهي تسحبُ ثوبها
مخدوعة في قبضة السمسار
52. إني أراها تستطيبُ خضوعها
وتلينُ للرهبان والأحبار
53. إني أرى فيها ملامحَ خطةٍ
للمعتدين غريبة الأطوار
54. إني أرى بدع الموالدِ أصبحت
داءً يهددُ منهجَ الأخيار
55. وأرى القبابَ على القبورِ
تغري العيونَ بفنها المعماري
56. يتبركونَ بها تبركَ جاهلٍ
أعمى البصيرة فاقد الإبصار
57. فرقٌ مضللةٌ تجسدُ حبها
للمصطفى بالشطح والمزمار
58. أنا لستُ أعرفُ كيف يجمع
عاقلٌ بين امتداحِ نبينا والطار
59. كبرت دوائرُ حزننا وتعاظمت
في عالم أضحى بغير قرار
60. إني أقول لمن يخادع نفسه
ويعيش بين سنابك الأوزار
61. سَلْ أيها المخدوع طيبة
عندما بلغت مداها ناقة المختار
62. سل صوتها لما تعالا هاتفاً
وشدى بألف قصيدةِ استبشار
63. سل حنين الجذع في
محرابه وعن الحصى في لحظة استغفار
64. سل صُحبة الصديق وهو
أنيسه في دربه ورفيقه في الغار
65. سل حمزة الأسد الهصورَ
فعنده خبرٌ عن الجنات والأنهار
66. سل وجه حنظلةَ الغسيل
فربما أفضى إليك الوجه بالأسرار
67. سل مصعباً لما تقاصرَ ثوبه
عن جسمه ومضى بنصفِ إزار
68. سل في رياض الجنة ابن
رواحة واسأل جناحي جعفر الطيار
69. سل كل من رفعوا شعارَ
عقيدةٍ وبها اغتنوا عن رفع كل شعار
70. سلهم عن الحب الصحيح
ووصفه فلسوف تسمع صَادِقَ الأخبار
71. حُبُّ الرسولِ تمسك
بشريعة غراء في الإعلان والإسرار
72. حب الرسول تعلق بصفاته
وتخلق بخلائق الأطهار
73. حب الرسول حقيقة يحيى بها
قلب التقي عميقة الآثار
74. إحياء سنته إقامة شرعه في
الأرض دفع الشك بالإقرار
75. إحياء سنته حقيقة حبه في
القلب في الكلمات في الأفكار
76. يا سيد الأبرار حبك في
دمي نهرٌ على أرض الصبابة جاري
77. يا من تركت لنا المحجةَ
نبعها نبعٌ اليقين وليلها كنهار
78. سُحُبٌ من الإيمان تنعشُ
أرضنا بالغيث حين تخلف الأمطار
79. لك يا نبي الله في أعماقنا
قممٌ من الإجلال والإكبار
80. عهدٌ علينا أن نصون عقولنا
عن وهم مبتدعٍ وظن مماري
81. علمتنا معنى الولاء لربنا
والصبر عند تزاحم الأخطار
82. ورسمت للتوحيد أكمل صورة
نفضت عن الأذهان كل غبار
83. فرجاؤنا ودعاؤنا ويقيننا
وولاؤنا للواحد القهار
4‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة عنايات الماحي (عنايات الماحي).
6 من 10
اتفق مع الاخ الذي قال انها " البردة" للامام البوصيري..

محمد سيد الكونين والثقليـ  ـن والفريقين من عرب ومن عجمِ

نبينا الآمرُ الناهي فلا أحدٌ  أبر في قولِ لا منه ولا نعم

هو الحبيب الذي ترجى شفاعته  لكل هولٍ من الأهوال مقتحم

دعا إلى الله فالمستمسكون به  مستمسكون بحبلٍ غير منفصم

فاق النبيين في خلقٍ وفي خُلُقٍ  ولم يدانوه في علمٍ ولا كرم

وكلهم من رسول الله ملتمسٌ  غرفاً من البحر أو رشفاً من الديمِ

وواقفون لديه عند حدهم  من نقطة العلم أو من شكلة الحكم

فهو الذي تم معناه وصورته  ثم اصطفاه حبيباً بارئُ النسم

منزهٌ عن شريكٍ في محاسنه  فجوهر الحسن فيه غير منقسم

دع ما ادعثه النصارى في نبيهم  واحكم بما شئت مدحاً فيه واحتكم

وانسب إلى ذاته ما شئت من شرف  وانسب إلى قدره ماشئت من عظم

فإن فضل رسول الله ليس له  حدٌّ فيعرب عنه ناطقٌ بفم
4‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 10
البردة" للامام البوصيري.. اتفق معكم ايضا
20‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة ali mahdi (i Ali).
8 من 10
لا شك أن محمداً خير الورى            ريق الكرام ونخبة الأعيان
تمت عـليه صفات كل مـزية              ختمت به نعماء كل زمان
هو فخر كل مطهر ومقدس            وبه يباهى العسكر الروحاني
هو خير كل مقرب متقدم               والفضل بالخيرات لا بزماني
بطل وحيد لا تطيش سهامه          ذو مصميات موبق الشيطان
هو جنة إني أرى أثماره                     وقطوفه قد ذللت لجناني
ألفيته بحر الحقائق والهدى                  ورأيته كالدر في اللمعان
قد مات عيسى مطرقا ونبينا                 حي ,وربي ,انه وافاني
ورأيت في ريعان عمري وجهه                ثم النبي بيقظتي لاقاني
يارب صلي على نبيك دائما                 في هذه الدنيا وبعث ثاني
يا سيدي قد جئت بابك لاهفاً             والقوم بالإكفار قد آذاني
لله درك يإمام العالم                   أنت السبوق وسيد الشجعان
أنظر إلي برحمة وعطوفة                   يا سيدي أنا أحقر الغلمان


هذه القصيدة
للإمام المهدي والمسيح الموعود (الميرزا غلام أحمد ) عليه السلام
25‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة ماجد الفرطوسي (Majid hameed).
9 من 10
هذا نبينا
يَا خَيْرَ مَنْ جَادَ الإلهُ لِكَونِهِ * مِنْ نَسْمَةٍ طَابَتْ بِمَجِيْئهَا الْأرجَاءُ
زَانَتْكَ في الخَلْقِ الْجَمِيْلِ مَحَاسِنٌ * أَضْوتَ بِهِنَّ لَيَاليَ قَمْرَاءُ
وَبَلَغْتَ فِي الْخُلُقِ الْعَظِيمِ مَدَارِكَاً * يَعْلُو بَهِنَّ ويَصْعَدُ العُظَمَاءُ
فَإذَا رَحِمْتَ فَأمٌّ قدْ بَدَا * لِفُؤَادِهَا أَوْلَادُهَا الرُّضَعَاءُ
وإذَا حَنَوتَ أُبُوَةٌ تَسَعُ الْوَرَى * وفَعَلْتَ مَا لمْ تَفْعَلِ الآبَاءُ
وإذَا صَحِبْتَ فَصَادِقٌ وَمُصَدَّقٌ * هَذَانِ لِلْصَحْبِ هُمَا الْكُفَلاءُ
وإذا بَدَوتَ النُّصْحَ أو أَسْرَرْتَه * كَسَاكَ مِنْ حُسْنِ الْمَقَالِ رِدَاءٌ
وإذا نَطَقْتَ بِالحَرْفِ الْمُرَادِ نَظَمْتَهُ * وعَلاكَ بِالصَّمْتِ الْجَمِيلِ بَهَاءُ
وإذَا سَعَيْتَ عَلَى الْأَرَامِلِ فَبَيْتُهُمْ * وَعَلَى الْيَتِيْمِ فَأرَضٌ دُوَنهُ وسَمَاءُ
وإذَا صَغَيْتَ إلى الْأَكَابِرِ قَدَرْتَهُم * وإلى الضَّعَافِ غَدَو هُمُ الْكُبَرَاءُ
وِاذَا بَسَطَّتَ مَنَحْتَ بِالْكفَّ النَّدَى * وإذَا قَبَضْتَ تَسِيرُ بِكَفَّكَ الأنْوَاءُ
وَإذَا غَضِبْتَ فَلِلْإلهِ مُنَاصِرًا * لا تَسْتَمِيلُ بِقَلْبِكَ الأَهْوَاءُ
وَإذَا عَفَوْتَ فَعَنْ كَرِيْمِ سَجِيَةٍ * مَصْبُوغَةٍ لا ضِغْنٌ ولَا بَغْضَاءُ
وإذَا اقْتَضَيْتَ الدّيْنَ أو أَقْضَيْتَهُ  * فَجَمِيْلُ أَمْرِكَ أَخْذُهُ وَقَضَاءُ
ضَمِنَ الْخَصِيمُ لِعَهْدِهِ حُسْنَ الْوَفَاء * وَلِعَهْدِهِمْ فِي الذَّمَّةِ الْغُرَمَاءُ
لَمْ تَكُنْ فَظّاً ولَا غَلِيظَاً قَلْبُهُ * لَتَفَرَّقَتْ مِنْ حَولِكَ الْجُلَسَاءُ
صَبْرٌ جَمِيْلٌ وَكّذاكَ هَجْرٌ مِثْلُهُ * أنَّى لَهُ فِي العَالَمِينَ كِفَاءُ
أخٌ كَرِيمٌ ومِنْ كَرِائمِ أَهْلِنَا * قُلتَ اذْهَبُوا بَلْ أنَتُمُ الطُّلَقَاءُ
يَا مِنْ بِهِ الْأخْلاقُ تَمّتَ وَاسْتَوَى * رُكْنٌ رَكِينٌ سَامِقٌ وبِنَاءُ
نِعْمَ الْيَتِيمُ غَدَتَ مَعَالِمُ يُتْمِهِ * شَرَفاً لِدِينٍ شَادَهُ الضُّعَفَاءُ
صَنَعَتْكَ عَلَى عَيْنِ الإلهِ عِنَايَةٌ * ومحبةٌ لا يُرْتَجَى بِقَبِيلِهَا شُفَعَاءُ
يَوْمٌ يَحُورُ عَلَى الْبَقِيَّةِ فَخْرُهُ * مِيْلادُهُ إرْسَالُهُ وبُكَاءُ
ويَتِيْهُ زَهْواً عَلَى الشُّهُورِ رَبِيْعُهُ * وَزَمَانُهُ بِمُحَمَّدٍ وَضَّاءُ
طَرِبَ الوُجُودُ لَمَّا قِيْلَ مُحَمَّدٌ * بُشْرَاكُمُ بَأوَانِهِ بُشْرَاءُ
أَنْتَ الذَّي ضَمِنَ الْغَزَالِ مَجِيْئَهُ * وفَرَقَتْ تَشْتَكِي لِصَغِيرِهَا الْوَرْقَاءُ
وإلَيْهِ حَنَّ الْجِذْعُ لمَّا أنْ بَدَا * لِلْمِنْبَرِ الطَّرْفَاءِ صَارَ  رُقَاهُ
والنُّوقُ تَذْرُفُ دَمْعَةً مِنْ لَوْعَةٍ * ثِقْلاً تَنُوءُ بِحِمْلِهِ الْكَوْمَاءُ
أبْدآ إلَيْكَ الغُصْنُ حُسْنَ إجَابَةٍ * وَتَسَابَقَتْ لِأكِنَّةٍ دَهْمَاءُ
وَعَلَيْكَ كَمْ صَلَّى الجَمَادُ وَسَبَّحَتْ * بِأكُفِّكَ الحَصْبَاءُ
وتَحُولُ كَفُّكَ الصُّخُورَ مَهِيْلَةً * حَتَّى تَغُوصَ لِوَزْنِهَا الحِرْبَاءُ
والشَّمْسُ فَوقَ الكُلِّ بَادٍ عَيْنُهَا * وعَلَيْكَ مِنَهَا مُقْلَةٌ عَمْيَاءُ
وإذَا رَمَقْتَ بِطَرْفَةٍ كَبِدَ السَّمَاءِ* سَالَتْ بِهِ مِنْ وَقْتِهَا الجَرْدَاءُ
وبِئرُ الأقْدَمِيْنَ دَارِسَةُ الطَّوَى * لِلظَّامِئينَ نَدِيَّةٌ رَوَّاءُ
خَطَفْتَ أبْصَارَ الرَّاصِدِينَ فَمَا لَهُمْ * فِي الدَّارِ ثُمَّ الغَارِ قَطُّ رَجَاءُ
وأبْصَرَتْ عَيْنُ تَسِيْلُ دِمَاؤُهَا * وأعْيُناً جَهِدَتْ مِن لَيْلِهَا الرَّمْدَاءُ
الْمُرْسَلُونَ أَجْنَادٌ صُفَّتْ لَكَ  * وجَمَعَ القُلُوبَ مِنْ التَّابِعِيْنَ صَفَاءُ
مَا تَأَخَّرَ عَنْ يَمِيْنِكَ وَاحِدٌ * وجُمُوعُهُمْ بِشَمَالِكَ سُعَدَاءُ
واسْتَقْبَلَ الْمَلأ الكِرَامُ فِي عَلْيَآئِهِمْ * إنْسَانَ عَيْنِكَ ذِكْرُهُمْ إطْرَاءُ
يَا مَنْ لهُ حُجُبُ الإلهِ كَوَاشِفٌ * وسِدْرَةٌ مَا جَازَهَا العُرَفَاءُ  
حَفِيَ الإلهُ بِشَخْصِكُمْ دُونَ الْمَلأ * فِي الْلّيْلَةِ الْغَرَاءِ كَانَ نِدَاءُ
أقْدُمْ إلَينَا يَا حَبِيْباً عِنْدَنَا * ولْتَرْتَقِبْ مَا لمْ تَنَلْ سَيْنَاءُ
والْبَسْ نِعَالكَ مَا يَسُؤُكَ أمْرُهَا * ولَتَقْتَفِي بِنَعَالِكَ الْجَوْزَاءُ
مَا زَاغَ بَصَرُكَ فِي الْمُقَامِ وإنَّهُ * بِالنَّفْيِ للْطُغْيَانِ جَاءَ ثَنَاءُ
وبِخَمْسَةٍ فَرْضَاً وعَشْرٍ مِثْلِهَا * نَالَ الثَّوَابِ بِمِنَّةٍ اُجَرَاءُ
يَا ربُّ فَرْدَاً في قَبِيْلَةِ أَحْمَدٍ * إنَّ الْكَلِيمَ بِهَاَ فِي العُلَى? رَجَّاءُ
سُبَحَانَ مَنْ دُكَّ الأشَمُّ لِنُورِهِ * وَبِنُورِهِ الْمُخْتَارَ عَمَّ سَنَاءُ
لَكَ الشَّفَاعَةُ العُظْمَى التَّي * لا يُرْتَجَى لِمَقَامِهَا الشُّفَعَاءُ
الرُّسُلُ تَأبَى والْمَلائِكُ خُوَّفٌ * الْجِنُّ صَمْتٌ والجَمِيْعُ هَبَاءُ
تَأبَى الجِنَانُ أَنْ يُفتّحَ قُفْلُها * وبِخُطَاكُمُ تَتَوثَّبُ الدُّخَلاءُ
بِكَ الرَّحَمَنُ بَشَّرَ مُرْسَلِيْهِ  * أباكُمُ وبَنُونَهُ مَا حَمِلَتِ الْعَذْرَاءُ
لو لَمْ تَكُنْ خَتمًا لأضْحَتْ كُلُّهَا * دُنْياً يَعِيْثُ بِدَارِهَا السُّفَهَاءُ
والشَّركُ يَنْشُرُ ظلمةً فِي ظلمةٍ * والإِنْسُ والْجِنُّ الْجَمِيْعُ خَوَاءُ
طُمِسَتَ دُرُوسُ المُرْسَلِيْنَ وبُدّلَتْ * وعَلَتْ قُلُوبَ التَّابِعِيْنَ صَدَآءُ
الرَّومُ والْفُرسُ الْأَقْرَبُونَ وغَيْرُهُم * أغْوَتْ بِضَعَفَتِهِمْ شَرِيْعَةٌ ظَلْمَاءُ
فَأضْحَتْ بِهَدْيِكُمْ أَكْرَمَ مِلّةٍ * وَسِطَيَّةٍ خَيْرِيَةٍ أفْرَادُهَا حُنَفَاءُ
دِيْنٌ حَفِظَ الإِلهُ نُصُوصَهُ * وتَكَفّلَ  إنَّا لهُ لِأًصُولِهِ رُقَبَاءُ
وغَدْتِ الْمَعَالِيَ في الكَرَامَةِ بِالتُّقَى * تَعْلُوا بِهَا لِلْقِمّةِ السَّوْدَاءُ
وتَرَى الْجَمِيعَ فِي الحُقُوقِ كَأنَّهُمْ * أَسْنَانُ مِشْطٍ كلُّهمْ أَسْوَاءُ
مَا يَبْخَلُونَ بِنِعْمَةٍ حَلّتْ بِهِم * فَغَنِيُّهُم وفَقِيْرُهُم فِي أَصْلِهَا شُرَكَاءُ
شَرِبُوا كُؤُوْسَ الزُّهْدِ مَرِيْئةً وتَضَلَّعُوا * فَمَا لهُمْ بحَسِيَّةٍ إرْوَاءُ
لا يَصْدُرُونَ عَنْ خَيْرَةٍ تَبْدُو لَهُمْ * لَكِنَّهُمْ لِكَلامِكُمْ حُذّاءُ
أَنْعِمْ بِصَحَابَةٍ بِتَّ دَلِيْلَهُم * وَأَمِيْرَهُم وَلِعَيْنِهِم زَرْقَاءُ
صَلَّى عَلَيْكَ اللهُ مَا خَلْقٌ بَدَا * وَقَضَى عَلَى أثَرِ الْجَمِيْعِ فَنَاءُ
مَا دَامَ وَجْهُ اللهِ جَلَّ ثَنَاؤهُ * يَبْقَى وتَفْنَى دَونَهُ الْأشْيَاءُ
8‏/7‏/2013 تم النشر بواسطة بدر الدين أحمد.
10 من 10
يا خير من دُفنت في القاع أعظمه ,,,,,, فطاب من طيبهنّ القاع والأكمُ
نفسي الفداءُ لروضٍ أنت ساكنه ,,,,,,, فيه العفاف وفيه الجود والكرمُ
صلى عليك الله يا علم الهدى ,,,,,,, ما هبّت النسائم وما ناحت على الأيك الحمائم
9‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة الحب الأعمى (علي الفاخوري).
قد يهمك أيضًا
الشعر والنثر
ماذا تفضل الشعر ام النثر
۝ مالفرق بين الشعر والنثر ؟ ۝
هل مدح النبي صلى الله عليه وسلم عنترة وأحب لقاءه.؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة