الرئيسية > السؤال
السؤال
معنى النص أن :- (الطيور لا تعمل ثم تقتات بدون جهد ) من كلام أباؤكم
ادعيت أنى لم أفهم النص فى موعظة الجبل من انجيل متى وهذا هو النص :-

6: 26 انظروا الى طيور السماء انها لا تزرع و لا تحصد و لا تجمع الى مخازن و ابوكم السماوي يقوتها الستم انتم بالحري افضل منها


وهذا هو ردى :-
___________

أولا :-
_____

المقصود من النص أن الطيور تقتات بدون مجهود
وعلى الانسان أن يعلم أنه سيقتات بدون مجهود ولا عمل

وهذا هو :-
تفسير القمص تادرس يعقوب ملطى ذكر كلام القديس أغسطينوس :-
__________________________________________________________
إن كنّا لا نقدر أن نعمل بسبب مرض ما أو بسبب الانشغال ((فإنه يقوتنا كما يقوت الطيور التي لا تعمل)).


هذا هو تفسير أباؤكم
يؤكد على اعتقاده بأن الانسان سيقتات بدون مجهود مثل الطيور التى لا تعمل
وهكذا أيضا البشر فلا يعملوا ولا يزرعوا وسوف يصلهم قوتهم

انه دعوة صريحة الى التكاسل والاتكال على الغير


ثانيا :-
_______

عندما يقول لهم لاتهتموا بأجسادكم ولا لبسكم وأن الطيور لاتزرع ولا تحصد ويصلها قوتها
فهذا يعنى أن يقول للناس
لاتزرعوا ولا تحصدوا ولا تعملوا وافعلوا مثلما تفعل الطيور التى لا تزرع ولا تحصد ولكنها  تقتات من زرع وحصاد غيرها

وهذا ما يؤكده تفسير أباؤكم المذكور أعلاه


ثالثا :-
_________

كما أنك تقول :-

(المسيح له المجد كلامة واضح .. بيقول .. لا تزرع ولا تحصد وهو عمل الانسان الذي يعمله من اجل ان يملا بطنه .. الطيور لا تزرع ولا تحصد ولا تجمع الي مخازن وتحوش وتعمل حساب بكرة زي الانسان .)

___________________________________________________


ها أنت اعترفت أن النص يدعوا الناس ألا تزرع ولا تحصد ولا تخزن ولا تععمل حساب لأى شئ

يعنى يمرض الانسان  فليس من الضرورى أن تعمل لتجد الدواء لأن الانسان بذلك يعمل الحساب للغد وهذا لا يجب


يعنى :-
يعرف الانسان  أنه سيأتى وقت جفاف
ومع ذلك لا يجمع شئ فى المخازن استعدادا لوقت الجفاف ولكن يتركها هكذا بدن أى شئ فيأتى وقت الجفاف ويموت من الجوع

لو كان الأمر هكذا فلماذا قام سيدنا يوسف بعمل حساب الغد وخزن الغذاء استعدادا للسنوات العجاف




رابعا :-
__________

التشبيه لا يكون كذلك

التشبيه لا يكون بجعل نفس عمل الانسان هو عمل الحيوان ليجعل شبه

ولكن التشبيه يكون قائم على فكرة العمل نفسها مهما اختلفت طرقها


فعمل الانسان هو  الخروج للزرع والحصاد وغيره
بينما عمل الطيور هو الخروج والاجتهاد للبحث عن الرزق

فعند التشبيه بين عمل كائنان مختلفان  يكون التشبه بالخروج للبحث عن الرزق والاجتهاد فيه
ولا تجعل التشبيه نفس العمل

ومن يجعل التشبيه بين كائنان مختلفان هو  نفس العمل بينما الحقيقة غير ذلك  فهو شخص اما لا يعرف أى شئ  فى أى شئ أو أنه يستخف بالعقول

واستحالة أن يكون المسيح عليه الصلاة والسلام قال هذا الكلام بتلك الطريقة الغريبة



خامسا :-
___________

ان الانسان  يأخذ بالأسباب ويتوكل على الله

أما عدم الأخذ بالأسباب فهذا اسمه تواكل وهذا يدمر البشرية والمجتمعات ولم يفعله حتى الأنبياء بدليل سيدنا يوسف وقصته

أما من يعتمد على الأخذ بالأسباب اعتمادا كليا  و لايتوكل على الله فهذا شرك



ولا يمكن أن يكون المسيح عليه الصلاة والسلام قد قال هذا الكلام بتلك الطريقة الموجودة بالنص
ولكنه كلام بشر استحالة أنه كان يحل  عليهم الروح القدس

حوار الأديان | Google إجابات | المسيحية | الأديان والمعتقدات | الإسلام 13‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة ع.الغيم.
الإجابات
1 من 2
فين التفسير الروحاني !

تعامل مع النص بشكل روحاني

هو مثل اهبل بس روحاني ! مش لازم تتلككلنا

مؤلف اناجيل ايسون انسان بيعيش قبل 2000 سنه اهبل - هيدمر البشريه بمنطق ان الانسان يتنخ ويقعد في بيته - الاهبل من دا ان الطيور اساساً كانت بتعمل ومش بتحصل على اكلها بالساهل بالعكس بتعاني وبتبذل اقص جهد ممكن

بالمناسبه النص دا مصيبه لانه بيذكر اسم الاله - اتون - اله اخناتون بشكل واضح جداً - autōn - لكن تحريف الترجمة ترجمو التعبير على انه ضمير معناه انتم -

لكن سياق الكلام واضح جداً - انتم بالحري افضل لاتون - الكاتب كان يذكر اسم الاله لكن الترجمة حرفت فجعلت - انتم افضل منها  -
13‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة Μω άμεθ.
2 من 2
تفسيرك خطأ بلاش فزلكة.

المسيح كان يعمل حسب طبيعتة الانسانية نجارا . دور علي حاجة تانية تطلع فيها مشاكلك مع المسيح .

النص واضح وانا مش محتاج اشرحة ليك تاني ..
13‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة الكلمة الله.
قد يهمك أيضًا
ماذا تعرف عن الغراب وكيف يعيش
ما هو الطائر الآخر الذي يردد الكلام مثل الببغاء ؟
ماذا لو كان الإنسان يطير؟
كيف اعرف الذكر من الانثى في الطيور الصغيره خاصه طيور الحمام الزاجل ؟
هل تعرف طير الوقواق؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة