الرئيسية > السؤال
السؤال
ما حكم الجماع بالهاتف ؟؟؟؟؟؟
اني احب فتاة منذو اكثر من 6 سنوات ونمارس الجنس بالهاتف فقط ويعلم الله اني لا احسبها الا زوجتي ولم افعل هذا الشي الا بدافع ذلكولا غير ذلك والله شاهد على ما اقول .
والان نحن مخطوبان تركنا فترة ليست بقليله والان اردت العوده الى ذلك ولكنها رفضت وبشده واحاول ان اقنعها ولا ابت.
علما اني جنسي بشكل فضيع .
فهل هذا حرام ؟
الفتاوى | الإسلام 15‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة eybo.
الإجابات
1 من 4
مش عارف ،، قول للازهر
15‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة وميض قلم.
2 من 4
الزواج ليس بالنية والحسبان بل له شروط واضحة بعقد وشهود وحضور ولي أمر الفتاة والإعلان عن النكاح ..
أما ما ذكرته أخي الكريم فليس من الشرع بشئ ويعتبر من الشذوذ .. فبالأصل لآ يجوز للفتاة المسلمة أن تخضع بالقول أما أحد من الذكور .. (أي أن تلين الكلآم) ..
فكيف بمن تتكلم بكلآم جنسي ..
فهذا فساد والعين تزني واللسان يزني وزنى العين النظر وزنى اللسان الكلآم الجنسي
15‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة عاشق وطن.
3 من 4
لا اعلم ما الحكم الشرعي,
لكن نفسيا اعتبره داء له اضراره المستقبليه عليك وعلى البنت !
وصعب اشرح لك الاضرار بالتفصيل, لكن صدقني اذا تزوجت البنت وعشتو مع بعض فتره راح تفهم !
لانك الان تفكر في الجنس فقط معها, واعتقد انه بيكون بالنسبه لك هو الهدف, صحيح انك ممكن تكون تحبها من كل قلبك لكن لايزال الجنس هو الهدف .
بعد الزواج واشباع رغباتك وتحقيق هدفك راح تحس ان مالك هدف بالدنيا, وتبدأ تحس بالفراغ اللذي قد يسبب لك الكثير من المشاكل لاقدر الله.

فنصيحتي لك, سواء كان ما تفعله حرام او غير حرام, ابتعد عنه قدر الامكان.
وفكر في امور اخرى تسعدكم انتم الاثنين وابحث عن امور مشتركه قد تساعدكم في ملئ الفراغ العاطفي اذا وجد لاحقا.
واتمنى لكم كل التوفيق والسعاده حاليا ومستقبلا ^_^
15‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة SaudiBoy666.
4 من 4
بداية .. ما يحدث بينكم عبر الهاتف ليس "جماعا" ، فالجماع يعني الإيلاج الفعلي من ذكر الرجل في فرج الأنثى (مكان الحرث)، ولكنه ممارسة للعادة السرية
وما بينكما لايرتقي للزواج، حيث يستلزم القبول والإعلان والإشهار ، وهذا لم يتم ، فأنتما في هذه الحالة أجنبيان عن بعضكما
و6 سنوات ، فترة كبيرة لارتكاب مثل هذا الذنب ، ولاتشفع معه النية بأنكما زوجان ، لأن الحقيقة غير ذلك، دون تهوين أو نهويل من الأمر

والخلاصة ، السير في طريق الزواج ، فإذا لم يتم ، فعليكما بالصوم ، والابتعاد عن فُجش القول، فالعين تزني، والقلب يزني، واللسان يزني ، وإذا كانت الشهوة تتملكك ، فلا سبيل لك إلا بالتعفف والزواج الفعلي، وأكرر لك إن ما يحدث نوعاً من العادة السرية المحرمة

وفقكما الله للخير والسعادة في الدنيا والآخر 
15‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة qatr (Mahmoud Qatr).
قد يهمك أيضًا
هل هناك اضرار في بقاء الشاحن موصول بالهاتف بعد تعبئته
هل تنصحوني بشراء هاتف صيني نظراً للمميزات
برنامج البلاك ليست لسونى اريكسون
الجوال
هل ممكن اشغل الواتس اب شريحة غير المتصله بالهاتف
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة