الرئيسية > السؤال
السؤال
مامعنـى هذا الحديـث " لـم يـر للمتحابيـن مثـل النكـاح " ؟ ؟ ؟
الحديث الشريف 25‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة هديل الصمت.
الإجابات
1 من 6
لا يوجد حب اعمق ولا اصفى من حب الزوجين بعد حب الله
25‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة c a l m g i r l.
2 من 6
معنى الحديث أن الرجل إذا نظر إلى المرأة وأحبها، فعلاج ذلك الزواج بها، قال المناوي في "فيض القدير" بعد ذكره لهذا الحديث: إذا نظر رجل لأجنبية وأخذت بمجامع قلبه فنكاحها يورثه مزيد المحبة، كذا ذكر الطيبي، وأفصح منه قول بعض الأكابر المراد أن أعظم الأدوية التي يعالج بها العشق النكاح، فهو علاجه الذي لا يعدل عنه لغيره ما وجد إليه سبيلا.
والله أعلم.
25‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة صفوت مصطفى (كلمة صدق).
3 من 6
فالحديث رواه ابن ماجه وصححه الألباني بلفظ "لم ير للمتحابين مثل النكاح" ورواه البيهقي بلفظ: "ما رأيت للمتحابين مثل النكاح"
ومعنى الحديث أن الرجل إذا نظر إلى المرأة وأحبها، فعلاج ذلك الزواج بها، قال المناوي في "فيض القدير" بعد ذكره لهذا الحديث:
إذا نظر رجل لأجنبية وأخذت بمجامع قلبه فنكاحها يورثه مزيد المحبة، كذا ذكر الطيبي،
وأفصح منه قول بعض الأكابر المراد أن أعظم الأدوية التي يعالج بها العشق النكاح،
فهو علاجه الذي لا يعدل عنه لغيره ما وجد إليه سبيلا .

والله اعلم ..
25‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة عاطفتي بستاني (عطيف الحربي).
4 من 6
.
هذا الحديث صححه......................... بعض أهل العلم وممن صححه الألباني رحمه الله:.........

الحب قبل الزواج يختلف باختلاف أحواله :

فإن كان حباً قلبياً لم يصدر فيه كلام أو مقابلة أو رسائل فهذا لا أرى فيه بأساً لأنه حينئذ:............

................. يكون متعلقاً بالقلب فقط ، وشعور القلب لا يملكه صاحبه................................

وقد ثبت عن عائشه رضي الله عنها :

أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقسم بين نسائه فيعدل ويقول :

" اللهم هذا قسمي فيما أملك فلا تلمني فيما تملك ولا أملك " . رواه الترمذي وأبو داود والنسائي وابن ماجه .

...................................................................والذي لا يملكه هو حبه لبعض نسائه أكثر من غيرهن .

عن أنس قال قيل يا رسول الله من أحب الناس إليك قال عائشة قيل من الرجال قال أبوها .        متفق عليه

وإن كان الحب بتبادل الرسائل والمكالمات أو يتجاوزه إلى اللقيا بينهما فهذا لاشك في تحريمه ................

وحينئذ يكون المقصود بالحديث النوع الأول فيكون أفضل الحلول لحبهما الزواج ولا حل غيره ..................

لأنه ربما يتطور حبهما لبعضهما فيترتب عليه الوقوع في أمر محرم ...................................والله أعلم.
.
25‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة muhammed10 (Muhammed al-arbi).
5 من 6
كل شيء بقي معروف انهاردة
25‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة Baiti Pharaoh (Baiti Pharaoh Egypt B).
6 من 6
قال المناوي في فيض القدير :
" لم يُـرَ للمتحابين " قال الطِّيبِي : هو من الخطاب العام ، ومفعوله الأول محذوف ، أي لم تَـرَ أيها السامع ما تزيد به المحبة مثل النكاح . لفظ ابن ماجه . والحاكم " مثل التزوج " ، أي : إذا نَظَر رجل لأجنبية وأخَذَتْ بمجامع قلبه فنكاحها يُورِثه مزيد المحبة ، كذا ذكره الطيبي . وأفصح منه قول بعض الأكابر : المراد أن أعظم الأدوية التي يعالج بها العشق النكاح ، فهو عِلاجه الذي لا يعدل عنه لغيره ما وجد إليه سبيلا

الحديث جاء فيه " لم يُـرَ للمتحابَّين مثل النكاح " وليس فيه : لم يُـرَ للـنِّـكاح مثل الحبّ ! وهذا يَعني أنه ليس هو الأصل ، أي : ليس الأصل أن يكون الزواج بعد حُبّ ، إلا أن الإسلام راعى هذه العلاقة إذا ما وَقَعَتْ .

كأن يُقال : ليس أنفع للمريض من العَسَل .
فغير المريض لا يَحتاج للتداوي بالعسل .

ولذلك وَصَف النبي صلى الله عليه وسلم شُرْب العَسَل للمريض ، كما في الصحيحين من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : أخي يشتكي بطنه ، فقال : اسْقِه عسلا ، ثم أتاه الثانية ، فقال : اسقه عسلا ، ثم أتاه الثالثة ، فقال : اسقه عسلا ، ثم أتاه فقال : قد فعلت . فقال : صدق الله وكذب بطن أخيك ، اسقه عسلا ، فسقاه ، فَبَرَأ .

والشاهد من هذا أن ما جاء في حديث " لم يُـرَ للمتحابَّين مثل النكاح " إنما هو بِمنْزِلة وصْف الدواء ، وليس من باب التشريع ابتداء . وهو حَلّ لأمر قد يَقع ، وليس وَصيّة لكل مُتزوِّج .

وهذا بِخلاف وصيته صلى الله عليه وسلم للشباب بالزواج عند الاستطاعة ، وبِخلاف حثّـه صلى الله عليه وسلم على الفوز بِذاتِ الدِّين . والله تعالى أعلم

منقووووووووووول من المرجع
25‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة مي مي فو فو (عمر الغفيص).
قد يهمك أيضًا
من القائل : لم ير للمتحابين مثل النكاح.
هل الحب حرام؟
هل دواء المحبين الزواج ؟
هل يجوز في شريعتنا تفرقة الحبيبين عن بعضهما البعض
هل الحب جريمه ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة