الرئيسية > السؤال
السؤال
هل توجد أدعية أو أذكار لوقت الفجر ؟
هل توجد أدعية أو أذكار  تتلى وقت الفجر وقبل الشروق ؟
أرجو ذكر الأسانيد والأدلة من  القرآن و السنة
السيرة النبوية | العبادات | الإسلام 6‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بنت رشد.
الإجابات
1 من 1
ما يستحب أن يدعو به إذا أصبح ؟ ( 1 ) حدثنا غندر عن شعبة عن يعلى بن عطاء قال : سمعت عمرو بن عاصم يحدث أنه سمع أبا هريرة يقول : إن أبا بكر قال للنبي صلى الله عليه وسلم : أخبرني بشئ أقوله إذا أصبحت وإذا أمسيت ، قال : " قل : اللهم عالم الغيب والشهادة فاطر السماوات والارض ! رب كل شئ ومليكة ، أشهد أن لا إله إلا أنت ، أعوذ بك من شر نفسي ومن الشيطان وشركة " قله إذا أمسيت وإذا أصبحت وإذا أخذت مضجعك " . ( 2 ) حدثنا زيد بن الحباب العكلي حدثنا أبو مورود قال حدثني من سمع أبان بن عثمان قال حدثني أبي عثمان أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " من قال إذا أصبح وإذا أمسى ثلاث مرار : بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شئ في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم " لم يصبه في يومه ولا في ليلته شئ " . ( 3 ) حدثنا حسين بن علي عن زائدة عن الحسن بن عبيد الله عن إبراهيم بن سويد عن عبد الرحمن بن يزيد عن عبد الله قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أمسى قال : " أمسينا - ( هامش ) - ( 22 / 2 ) الناخلة من الدعاء : الدعاء الخالص لله تعالى . ( 23 / 1 ) إذا أخذت مضجعك : إذا أردت أن تنام ( . ) وأمسي الملك لله والحمد الله لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، اللهم إني أسألك من خير هذه الليلة وخير ما فيها ، وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها ، اللهم إني أعوذ بك من الكسل والهرم وسوء الكبر وفتنة الدنيا وعذاب القبر ، وقال الحسن بن عبيد الله : وزادني فيه زبيد عن إبراهيم بن سويد عن عبد الرحمن بن يزيد عن عبد الله رفعه أنه قال : لا إله إلا الله وحده ، لا شريك له ، له الملك ولا الحمد وهو على كل شئ قدير " . ( 4 ) حدثنا يحيى بن سعيد عن سفيان عن سلمة بن كهيل عن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبزي عن أبيه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أصبح قال : " أصبحنا وأصبح الملك لله ، والكبرياء والعظمة والخلق والامر والليل والنهار وما يضحى فيهما لله وحده ، لا شريك له ، اللهم اجعل أول هذا النهار صلاحا وأوسطه فلاحا وآخره نجاحا ، أسألك خير الدنيا يا أرحم الراحمين " . ( 5 ) حدثنا الفضل بن دكين حدثنا عبادة بن مسلم الفزاري حدثنا حبير بن أبي سليمان بن جبير بن مطعم زعم أنه كان جالسا مع عبد الله بن عمر فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في دعائه حين يمسي وحين يصبح لم يدعه حتى فارق الدنيا أو حتى مات : " اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة ، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي ، اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي ، اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي ، وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي ، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي " ، قال جبير : وهو الخسف ، ولا أدري قول النبي صلى الله عليه وسلم أو قول جبير . ( 6 ) حدثنا وكيع عن عبادة عن جبير بن أبي سليمان عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحو منه . ( 7 ) حدثنا عبيد بن حميد عن منصور عن محمد بن المنكدر قال : حدثت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول إذا أصبح : " بك أصبحنا وبك نحيا وبك نموت وإليك المصير " وإذا أمسى قال : " بك أمسينا وبك نحيا وبك نموت وإليك المصير " . ( 8 ) حدثنا محمد بن بشر حدثنا مسعر قال حدثني أبو عقيل عن سابق عن أبي سلام خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ما من مسلم أو إنسان أو عبد يقول حين - ( هامش ) - ( 23 / 5 ) آمن روعاتي : آمن خوفي ( . ) يمسي وحين يصبح ثلاث مرات " رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد نبيا " إلا كان حقا على الله أن يرضيه يوم القيامة " . ( 9 ) حدثنا زيد حدثنا عبد الرحمن بن شريح حدثني أبو هانئ عن أبي علي الحسين قال : سمعت أبا سعيد الخدري يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قال : رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد رسولا ، وجبت له الجنة " . ( 10 ) حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا محمد بن عبد الرحمن بن الخير عن صفوان بن سليم عن عطاء بن يسار قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قال حين يمسي : رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد رسولا ، فقد أصاب حقيقة الايمان " . ( 11 ) حدثنا محمد بن بشر حدثنا مسعر عن بكير بن الاخنس قال : من قال حين يمسي وحين يصبح ثلاثا " اللهم إني أمسيت أشهد " وإذا أصبح قال : " اللهم أصبحت أشهد إنه ما أصبح بنا من عافية ونعمة فمنك وحدك لا شريك لك ، فلك الحمد " لم يسأل عن نعمة كانت في ليلته تلك ولا يومه إلا قد أدى شكرها . ( 12 ) حدثنا وكيع عن إسماعيل بن عبد الملك عن عبد الله بن عبيد بن عمير عن عبيد بن عمير أنه كان يقول إذا أصبح وأمسى : اللهم إني أسألك عند حضرة صلاتك وقيام دعاتك أن تغفر لي وترحمني . ( 13 ) حدثنا عبد الله بن إدريس عن حصين عن تميم بن سلمة عن عبد الله بن سبرة عن ابن عمر أنه كان يقول إذا أصبح وأمسى : اللهم اجعلني من أفضل عبادك الغداة أو الليلة نصيبا من خير تقسمه ، ونورا تهدي به ، ورحمة تبشرها ، ورزقا تبسطه ، وضرا تكشفه ، وبلاء ترفعه ، وشرا تدفعه ، وفتنة تصرفها . ( 14 ) حدثنا عبد الله بن إدريس عن حصين عن عمرو بن مرة قال : قلت لسعيد بن المسيب ما تقولون إذا أصبحتم وأمسيتم مما تدعون به ، قال : نقول : أعوذ بالله الكريم واسم الله العظيم وكلمة الله التامة من شر السامة واللامة ومن شر ما خلقت أي رب ، وشر ما أنت آخذ بناصيته ، ومن شر هذا اليوم وشر ما بعده وشر الدنيا والآخرة . ( 15 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن منصور عن ربعي عن رجل من النخع عن أبيه عن سلمان قال : من قال إذا أصبح وإذا أمسى " اللهم أنت ربي لا شريك لك ، أصبحنا وأصبح الملك لك لا شريك لك " كان كفارة لما حدث بينهما . (16 ) حدثنا عبد الله بن نمير حدثنا أبوالا حوص عن موسى الجهني قال : حدثني رجل عن سعيد بن جبير قال : من قال : " { فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون } " حتى يفرغ من الآية ثلاث مرات أدرك ما فاته من يومه . ( 17 ) حدثنا حسن بن موسى عن حماد بن سلمة عن سهيل عن أبيه عن أبي عياش الزرقي قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من قال حين يصبح : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شئ قدير - كان له كعدل رقبة من ولد إسماعيل ، وكتبت له بها عشر حسنات ، وحطت عنه بها عشر سيئات ، ورفعت له بها عشر درجات ، وكان في حرز من الشيطان حتى يمسي ، وإذا أمسى مثل ذلك حتى يصبح " . ( 18 ) حدثنا حسن بن موسى عن حماد بن سلمة عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول إذا أصبح : اللهم بك أصبحنا وبك أمسينا ، وبك نحيا وبك نموت ، وإليك المصير " . ( 19 ) حدثنا الفضل بن دكين قال حدثني فطر قال حدثني عبد الله بن عبيد بن عمير عن رجل من أصحاب محمد قال : من قال حين يصبح " لا إله إلا الله وحده ، لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، بيده الخير ، وهو على كل شئ قدير " عشر مرات ، رفع له عشر درجات ، ومحى عنه عشر سيئات ؟ ، وبرئ يومئذ من النفاق حتى يمسي فإن قال حين يمسى كان مثل ذلك وبرئ من النفاق حتى يصبح . ( 20 ) حدثنا حسن بن موسى حدثنا حماد بن سلمة عن يحيى بن سعيد بن حبان عن أبي زرعة عن عمرو بن جابر عن أبي هريرة عن كعب قال : أجد في التوراة : من قال حين يصبح : اللهم إني أعوذ باسمك وبكلماتك الامة من الشيطان وشره ، اللهم إني أعوذ باسمك وبكلماتك التامة من عبادك وشر عبادك ، اللهم إني أسألك باسمك وكلماتك التامة من خير ما تسئل ومن خير ما تعطي ومن خير ما تبدي ومن خير ما تخفي : اللهم إني أعوذ بك وباسمك وبكلماتك التامة من شر ما تجلى به النهار ، لم تطلق به الشياطين ولا لشئ يكرهه ، وإذا قالهن إذا أمسى كمثل ذلك غير أنه يقول : من شر ما دجابه الليل . - ( هامش ) - ( 23 / 16 ) سورة الروم من الآية ( 17 )( . )
( 24 ) ما قالوا في الرجل إذا أخذ مضجعه وأوى إلى فراشه ، ما يدعو به ؟ ( 1 ) حدثنا سفيان بن عيينة عن أبي البراء قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أخذ مضجعه قال : " اللهم إليك أسلمت نفسي ، ووجهت وجهي وإليك فوضت أمري : وإليك ألجأت ظهري رغبة ورهبة إليك ، لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك : آمنت بكتابك الذي أنزلت ، بنبيك - أو رسولك - الذي أرسلت " . ( 2 ) حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن البراء قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل : يا فلان ! إذا أويت إلى فراشك فقل : اللهم أسلمت نفسي إليك ، ووجهت وجهي إليك ووليت ظهري إليك - ثم ذكر نحوه إلا أنه قال : فإن مت من ليلتك مت على الفطرة ، وإن أصبحت أصبحت خيرا " ( 3 ) حدثنا غندر عن شعبة عن عمرو بن مرة عن سعد بن عبيدة عن البراء بن عازب عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لرجل : " إذا أخذت مضجعك فقل : اللهم إني أسلمت نفسي إليك ، ووجهت وجهي إليك ، وفوضت أمري إليك ، وألجأت ظهري إليك رغبة ورهبة ، لا منجى ولا ملجأ منك إلا إليك ، آمنت بكتابك الذي أنزلت ونبيك الذي أرسلت " فإن مت مت على الفطرة " . ( 4 ) حدثنا عبيدة بن حميد عن عبد الملك بن عمير عن ربعي بن حراش عن حذيفة قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أخذ مضجعه قال : " اللهم باسمك أموت وأحيا ، وإذا قام قال : الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور " ( 5 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن عبد الملك بن عمير عن ربعى عن حذيفة قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا نام قال : " باسمك أحياء وأموت ، وإذا استيقظ قال : " الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور " . ( 6 ) حدثنا جرير عن منصور عن عبد الملك بن عمير عن ربعي عن حذيفة أن النبي صلى الله عليه وسلم - بمثله ، الشك من جرير في عبد الملك أو منصور . ( 7 ) حدثنا ابن فضيل عن عطاء بن السائب عن أبيه قال : كنت قاعدا عند عمار فأتاه رجل فقال : ألا أعلمك كلمات - كأنه يرفعهن إلى النبي صلى الله عليه وسلم : إذا أخذت مضجعك من الليل فقال : " اللهم أسلمت نفسي إليك ، وفوضت أمري إليك ، وألجأت ظهري إليك ، آمنت بكتابك المنزل ونبيك المرسل ، اللهم نفسي خلقتها لك محياها ولك مماتها ، فإن كفيتها فارحمها ، وإن أخرتها فاحفظها بحفظ الايمان " . 8 () حدثنا غندر عن شعبة عن عبد الله بن أبي السفر قال : سمعت أبا بكر بن أبي موسى يحدث عن البراء أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا استيقظ قال : " الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور " قال شعبة هذا أو نحوه ، وإذا نام قال : " اللهم بإسمك أحياء وباسمك أموت " . ( 9 ) حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدعو : { اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار } . ( 10 ) حدثنا عبد الله بن نمير حدثنا عبيد الله بن عمر عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إذا أراد أحدكم أن يضطجع على فراشه فلينزع داخلة إزاره ثم لينفض بها فراشه فإنه لا يدري ما خلفه عليه ، ثم ليضطجع على شقه الايمن ثم ليقل : باسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه ، فإن أمسكت نفسي فارحمها ، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين " . ( 11 ) حدثنا الفضل بن دكين حدثنا زهير عن أبي إسحاق عن فروة بن نوفل عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له : " فمجئ ما جاء بك ؟ قال : يا رسول الله ! تعلمني شيئا أقوله عند منامي ، قال : " إذا أخذت مضجعك فآقرأ : : { قل يا أيها الكافرون } ثم نم على خاتمتها فإنها براءة من الشرك " . ( 12 ) حدثنا جعفر بن عون عن الافريقي عن عبد الله بن يزيد عن عبد الله بن عمرو أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لرجل من الانصار : " كيف تقول حين تريد أن تنام ؟ قال : أقول : باسمك ربي وضعت جنبي فاغفر لي ، قال : قد غفر لك " . ( 13 ) حدثنا مروان بن معاوية عن أبي مالك الاشجعي عن عبد الرحمن بن نوفل الاشجعي عن أبيه قال : قلت : يا رسول الله ! أخبرني بشئ أقوله إذا أصبحت وإذا أمسيت ، فقال : " اقرأ { قل يا أيها الكافرون } ثم نم على خاتمتها فإنها براءة من الشرك " . - ( هامش ) - ( 24 / 10 ) داخلة إزاره : طرف إزاره المطوي إلى الداخل . ( 24 / 11 ){ قل يا أيها الكافرون } المقصود سورة الكافرون ( . ) / صفحة 46 /( 14 ) حدثنا أبو معاوية عن الاعمش عن حبيب عن عبد الله بن باباه عن أبي هريرة قال : من قال حين يأوي إلى فراشه " لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير ، سبحان الله بحمده ، الحمد الله ، لا إله إلا الله والله أكبر " غفر له ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر . ( 15 ) حدثنا وكيع عن مسعر عن عفان عن عمرو بن ميمون قال : من قال إذا أوى إلى فراششه : " أشهد أن لا إله إله الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير " أربع مرات غفر له ذنوبه وإن كانت طفاح الارض . ( 16 ) حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا حماد بن سلمة عن عاصم عن سواء عن حفصة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أخذ مضجعه قال : " يا رب قني عذابك يوم تبعث عبادك " . ( 17 ) حدثنا الفضل بن دكين حدثنا زهير عن ابي إسحاق عن عاصم عن علي قال : إذا أخذت مضجعك فقل : بسم الله وفي سبيل الله وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه وسلم " . ( 18 ) حدثنا أبو أسامة عن زكريا عن أبي إسحاق عن البراء قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا نام توسد يمينة تحت خده ويقول : " قني عذابك يوم تبعث عبادك " . ( 19 ) حدثنا عبيد الله بن موسى عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي عبيدة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا نام قال : " اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك " وكان يضع يمينه تحت خده . ( 20 ) حدثنا الحسن بن موسى حدثنا حماد بن سلمة عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أوى إلى فراشه قال : " اللهم رب السماوات ورب الارضين ، ربي ورب كل شئ ، فالق الحب والنوى ، منزل التوراة والانجيل والقرآن ! أعوذ بن من شر كل ذي شر أنت آخذ بناصيته ، أنت الاول فليس قبلك شئ وأنت الآخر فليس بعدك شئ ، وأنت الظاهر فليس فوقك شئ وأنت الباطن فليس دونك شئ ، اقض عني الدين وأغنني من الفقر " . - ( هامش ) - ( 24 / 15 ) طفاح الارض : أي هي كثيرة حتى لتطفح الارض منها . ( 24 / 16 ) سبق ذكره في كتاب الادب . ( 24 / 20 ) رواه ابن ماجة في السنن ص 284 (.21 ) حدثنا عبيدة بن حميد عن أبي معشر قال : حدثت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول إذا أوى إلى فراشه : " اللهم عافني في ديني وعافني في جسدي وعافني في بصري وأجعله الوارث مني ، لا إله إلا الله العلي العظيم سبحان رب السماوات السبع ورب العرش الكريم الحمد لله رب العالمين " . ( 22 ) حدثنا وكيع عن الاعمش عن أبي إسحاق عن عبيد بن عمرو الحازمي عن علي قال : ما أرى أحدا يعقل دخل في الاسلام ينام حتى يقرأ آية الكرسي . ( 23 ) حدثنا حسن بن موسى حدثنا ليث بن سعد بن خالد عن عقيل عن ابن شهاب أنه قال : أخبرني عروة عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أخذ مضجعه نفث في يديه وقرأ فيهما بالمعوذتين ثم مسح بهما جسده . (
6‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة haizof.
قد يهمك أيضًا
ممكن أذكار من الكتاب و السنه ؟؟
أدعية و أذكار جزائرية
هل توجد أدعية و أذكار مأثورة لأبي بكر وعمر؟
أريد أدعية
متى تقال أذكار الصباح ؟ ومتى تقال أذكار المساء ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة