الرئيسية > السؤال
السؤال
هـل السـعـادة فـي كـثـرة الـمـال ؟؟
السعاده | العلاقات الإنسانية | صفوت مصطفى | الإسلام 18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة صفوت مصطفى (كلمة صدق).
الإجابات
1 من 44
السعادة في الصحة والعافية وقبلها في رضا الله سبحانه وتعالى
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة عازف حرف.
2 من 44
لا لا لا لا لا لا
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة وردة الاسلام 1.
3 من 44
بل في القناعة ...
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة سفن دآيز.
4 من 44
السلام عليكم

ليت السعادة كانت في كثرة المال او وفرته لكان حال الناس افضل و لكان الأغنياء اسعد الناس.

اللهم اعشني مسكينة و امتني مسكينة و احشرني في زمرة المساكين .


صح فطورك صفوت و كل عام و انت بخير ++
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة كليوباترا..
5 من 44
لا السعادة في قلة المال لان قلة المال تجعل الواحد غير مهموم و لا يوجد عنده هم او مشكلة اما الغني يوجد عنده امور كثيرة و هموم و مشاكل و المال ليس كل شيئ

وفقك الله ^_^
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة عمر هشام. (Omar Hesham).
6 من 44
السعاده شئ نسبي من شخص لاخر .......... والمال احدي مسببات السعاده لشريحه معينه من الخلق
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة Unknown Seaf (سيف الدين).
7 من 44
لا والله المال لا ياتي بالسعادة ولو امتلك الانسان كنوز قارون
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة النجمي (★نجم سهيل★).
8 من 44
لا
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة nella.
9 من 44
عمرها السعاده ما كانت بالمال ،،انمــا السعـــاده ان تكــون مع من تحـــب
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة بنت الجامعه (عيــون المهيري).
10 من 44
ـالسعآدهـ وسيلهـ للوصول ـإلى ـالسعآدهـ
وليست غآيهـ....~
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة مزون الحب.
11 من 44
السعاده بالنسبه لالي هي مساعده الاخرين وحب اسرتي والاخلاص والاحترام والتقرب من الله
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة مسلمه.
12 من 44
المال اذا معه صحه  وزوجه جميله  يا سلااااااااااااااااااااااااااااااام
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة tiger1.
13 من 44
احياناً
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة VB Supplier.
14 من 44
دى غريزه وفطره فى بنو ادم اجمعين اتبعا لقول الله سبحانه
زين للناس حب الشهوات من النساء والبنون والفناطير المقنطره من الذهب والفضه والخي المسومه
والله على ما اقول شهيد
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة صافى الكبير.
15 من 44
لا طبعا

السعاده في الرضا والقناعه
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة gogo 2011 (بــدون تعــديل).
16 من 44
المال هو وسيله من الوسائل التي تحقق السعادة
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ĐяζЗżơż¬vįр (عبـد العزيز ــ).
17 من 44
المال بيجيب السعاده
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة زهره القدس.
18 من 44
أوهام السعادة
السعادة في المال

سأقف طويلا - أيها الأخ الكريم - عند هذه القضية، وما ذاك إلا لأنها قضية حاسمة، ومهمة في تحديد مسيرة حياتنا، بل وتحديد مفاهيمنا الخاطئة، عن السعادة والتي منها:
نتساءل كثيرا عن السعادة، هل السعادة في تكديس المال ؟ وفي جمع الثروات، وبناء العقارات والقصور؟
هل هذه هي السعادة؟
كثير من الناس يتوهم ذلك، فهذا سعيد لأنه يملك الأرصدة في البنوك.
وفلان سعيد لأنه يملك كذا من الأراضي، وكذا من العمارات. فلان سعيد لأنه يملك كذا وكذا.
كثير من الناس يطلق هذا الوهم بلسانه، وكثير منهم يعتقده بقلبه، فيتصرف من هذا المنطلق الخاطئ. أقول: ليست السعادة في جمع المال، على حد قول الشاعر:
ولست أرى السعادة جمع مال ولكـن التقـي هـو السعيـد
أخي المسلم:
أقف معك حول هذه القضية - أعني قضية أن السعادة في المال - لأنها من أهم القضايا في أوهام السعادة.
وجملة القول:
ليـس كـل صاحـب مـالٍ سعيـدًا
فكثير من أرباب المال وأصحاب الثروات يعيشون في شقاء وتعاسة دائمة في حياتهم الدنيا قبل الآخرة لماذا؟ لأنهم يتعبون في:
1- جمع المال.
2- حفظه واستثماره.
3- القلق والخوف من فوات هذا المال وزواله.
كم من إنسان يملك المليارات ولكنه خائف! قلق! لماذا كل هذا الخوف!؟ ولم كل هذا القلق!؟
إنه يخاف على هذا المال، يخاف أن تأتي هزة سياسية، أو يأتي لصوص فيسرقون هذا المال.
إذن، هو يعيش في شقاء، خوف، قلق، هم، غم، بل إنه لا ينام الليل، وهذا أمر مجرب، مشاهد، ترونه بأعينكم، بل قد يكون المال سبب هلاكه ومماته!!
كم من غني خطف أو قتل بسبب تجارته.
بل كم من غني حرم من لذاته بسبب أمواله، تجده لا يمشي طليقا، لا يمشي حرا، لا يسافر كما يريد، لا ينام كما يريد، كل هذا بسبب أمواله!!
ثم كم من إنسان صاحب مال زال ماله، وزالت ثرواته بسبب أو بآخر فعاش بقية حياته في تعاسة وشقاء.

وإليكم هذه النماذج الناطقة:
1- قصة قارون:
تلك القصة التي أوردها القرآن الكريم عن قارون، حيث قال -سبحانه وتعالى-: "فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ" (القصص: من الآية79) في قمة سعادته، حتى إن قائلهم يقول: "إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ" (القصص: من الآية79). خرج في زينته فهو ذو حظ عظيم، كل هذا من أوهام السعادة، والنتيجة لكفره بأنعم الله كما يقول الله -سبحانه وتعالى-: "فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِنْ فِئَةٍ يَنْصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنَ الْمُنْتَصِرِينَ" (القصص:81). أي سعادة هذه وأي نهاية!؟
وعلى هذا فقول أمية بن خلف، وأمثاله - يوم القيامة - "مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ" (الحاقة:28) لم يأت من فراغ.
فبئس المال الذي لا يغني عن صاحبه شيئا.
2- قصة كرستينا أوناسيس:
تلك القصة العجيبة، التي تؤكد أن المال مهما زاد وكثر، لا يمكن أن يكون - وحده - سببا للسعادة.
قصة عجيبة تابعت فصولها على مدى خمسة عشر عاما، أو تزيد، وانتهى آخر فصل منها منذ أشهر فقط، إنها قصة: كرستينا أوناسيس.
وبما أن الله -سبحانه وتعالى- قد ضرب لنا الأمثلة من الكفار، فلا غرو ولا عجب - بل إن ذلك من ضمن المنهج الإلهي القرآني - أن نضرب لكم مثلا - حتى باسم هذه المرأة.
إليكم قصـة هذه المرأة "كرستينا أوناسيس" تلك الفتاة اليونانية، ابنة المليونير المالي المشهور "أوناسيس" ذلك الذي يملك المليارات، يملك الجزر، يملك الأساطيل.
هذه الفتاة مات أبوها، وقبل ذلك ماتت أمها، وبينهما مات أخوها، وبقيت هي الوريثة الوحيدة - مع زوجة أبيها - لهذه الثروات الطائلة.
أتدري - أيها القارئ الكريم - كم ورثت؟
لقد ورثت من أبيها ما يزيد على خمسة آلاف مليون ريال!!! فتاة تملك أسطولا بحريا ضخما!! تملك جزرا كاملة!!! تملك شركات طيران!!
أخي الكريم: امرأة تملك أكثر من خمسة آلاف مليون ريال، بقصورها وسفنها، وطائراتها، أليست - في مقاييس كثير من الناس - أسعد امرأة في العالم؟؟
كم من إنسان يتمنى أن يكون مثل هذه المرأة!! أنت تعلم أنه لو وزعت ثرواتها على مئة فرد، لأصبحوا من كبار الأثرياء، بحيث يصل كل واحد منهم خمسون مليون ريال!!! فهو - إذن - من كبار الأثرياء، فما بالك بامرأة تملك هذه الثروة؟ السؤال هو: هل هذه المرأة سعيدة؟
إليكم فصول قصتها العجيبة، وسيتبين لكم من خلالها الجواب:
أما أمها: فقد ماتت بعد حياة مأساوية، كان آخر فصولها الطلاق.
وأما أخوها: فقد هلك بعدما سقطت به طائرته، التي كان يلعب بها.
وأما أبوها: فقد اختلف مع زوجته الجديدة التي هي "جاكلين كندي" زوجة الرئيس الأمريكي السابق "كندي"، تلك الزوجة التي تزوجها بملايين الدولارات، يبحث عن الشهرة فقط، ليقال: إنه تزوج بزوجة الرئيس الأمريكي "جون كندي".
ومع ذلك فقد عاش معها في شقاء دائم.
تصور أن من بنود عقد الزواج: ألا تنام معه في فراش، وألا يسيطر عليها، وأن ينفق عليها الملايين - حسب رغبتها -.
ومع ذلك فقد اختلفت معه، وعندما مات، اختلفت مع ابنته.
وخلاصة القول: أن هذه الفتاة كانت قد تزوجت في حياة أبيها - برجل أمريكي، وعاش معها شهورا، ثم طلقها - أو طلقته -.
وبعد وفاة أبيها تزوجت برجل آخر يوناني، وعاش معها شهورا ثم طلقها - أو طلقته -.
ثم انتظرت طويلا تبحث عن السعادة. أتعلمون من تزوجت؟
للمرة الثالثة، "أغنى أمرأة في العالم على الإطلاق"، أتعلمون من تزوجت؟ لقد تزوجت شيوعيا روسيا، يا للعجب!! قمة الرأسمالية تلتقي مع قمة الشيوعية!!!
وعندما سألها الناس، والصحفيون - بشكل خاص - عندما سألوها: أنت تمثلين الرأسمالية فكيف تتزوجين بشيوعي؟
عندها قالت: أبحث عن السعادة!!! نعم، لقد قالت: أبحث عن السعادة.
وبعد الزواج ذهبت معه إلى روسيا، وبما أن النظام هناك لا يسمح بامتلاك أكثر من غرفتين، ولا يسمح بخادمه، فقد جلست تخدم في بيتها - بل في غرفتيها - فجاءها الصحفيون - وهم يتابعونها في كل مكان - فسألوها: كيف يكون هذا؟
قالت: أبحث عن السعادة.
وعاشت معه سنة، ثم طلقها - بل طلقته -.
ثم بعد ذلك أقيمت حفلة في فرنسا، وسألها الصحفيون: هل أنت أغنى امرأة؟ قالت: نعم. أنا أغنى امرأة ولكني أشقى امرأة!!!
وآخر فصل من فصول المسرحية الحقيقية، تزوجت برجل فرنسي.
لاحظوا أنها تزوجت من أربع دول وليس من دولة واحدة لعلها تجرب حظها.
أقول: تزوجت بغني فرنسي (أحد رجال الصناعة) وبعد فترة يسيرة أنجبت بنتا، ثم طلقها - بل طلقته -.
ثم عاشت بقية حياتها في تعاسة، وهم، ومنذ شهور وجدوها ميتة في شالية في الأرجنتين، لا يعلمون هل ماتت ميتة طبيعية، أم أنها قتلت، حتى إن الطبيب الأرجنتيني قد أمر بتشريح جثتها، ثم دفنت في جزيرة أبيها!!
انظر إلى هذه المرأة هل أغنى عنها مالها؟
أما في الدنيا: فلا، وأما في الآخرة، فستقول - لأنها كافرة - "ما أغنى عني ماليه".
إذن، المال وحده لا يكفي، المال وحده لا يجلب السعادة، ولا يوفرها، فمن أكـبر أوهام السعادة قضية الثراء والتجارة.
وفي عصرنا الحاضر، تلاحظون وتشاهدون كثيرا من التجار يعيشون في قلق دائم، تشاهدون من ذهبت منه تجارته يعيش في هم وغم.
أذكرعلى ذلك مثالا واحدا: أحد التجار، كان يملك الملايين - وهو ممن أعرفهم - ذهبت منه أمواله، وبعد فترة من الزمن ضاقت به المعيشة، وأعسره الضنك، فذهب يبحث عن عمل - وقد كان في فترة من عمره يشغل منصبا كبيرا في إحدى الوزارات - فوجد أخيرا وظيفة صغيرة "على بند العمال". أي سعادة بعد ذلك في المال؟


تحياتي
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة مراة الروح.
19 من 44
امممممممممم ليس سعادة
بل تجلب السعادة
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة جوري الشام.
20 من 44
بعمرها السعادة كانت بتنشرة بالمصاري السعادة احساس مثلاً في ناس كتير فقراء بس سعيدين بحياتهم لانو همه مافي مين يتلاعب بمشاعرهم او حتى يصاحبهم مشان مصريهم واصلا همه بكون عندهم روح حلوة بتحس حالك بأمان معهم فأنا بحكيلك السعادة مو بالمال ولا عمرها رح تكون في المال
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة barby.alamoor (Ruba Mohammad).
21 من 44
هي بزمن يلي نحنا فيه اي السعادة بالمال لأنو كلشي بمصاري
بس ليك عزيزي السعادة هي القناعة والقناعة كنز لا يفنى
والله ماحدا خال من المشاكل لو كان معه مال الدنيا كلا بس مو سعيد
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة الفتاه الضائعة (أحسنوا الظن يا آوادم).
22 من 44
اللهم اجعلنا  نعيش في مجاري المال والثروات والارصده
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة tiger1.
23 من 44
السعاده فى  كل شئ جميل

وكل معنى اصيل  السعاده لمن يتلمسها  فى رقة الورد فى برأة الاطفال وحياء النساء

وعطف الاقوياء ورحمة الضعفاء فى كل شئ جميل فقط تحتاج للتمهل

مع تسارع الحياة نفقد  اكثر المناظر روعه وجمالا وبهجه


كيف حالك اخى يارب تكون فى تمام  الصحه والعافيه  وحشتنا طلتك

اسعد الله ايامك
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة قلب وحيد.
24 من 44
فوقتنا الحالي أيووا يعتبر أحدى وساائل السعاده و الرفااهيهـ

Just be Happy

^_^‏
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة حلووة الأحساس (إبتسامتكـ عـنوانــكـ).
25 من 44
بل بالرضا بما قسمه الله عزّ و جل
و القناعة و الصبر مع الاجتهاد و التعب و الكد
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة عبد الله GM (Abdul Rahman Abdullah).
26 من 44
لا طبعاً ,,
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ؟صمت الياسمين؟.
27 من 44
السعادة فـــــي قلـــوب ... النـاس

ولكــن مــن يحركهـآ
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة عاطفتي بستاني (عطيف الحربي).
28 من 44
لســـــت كغيري من النساء لا أحـــب مالا ولا جاها ولا ثراء؛ أحب الصِـدق في الحب والطهارة والنقاء
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة selma asi.
29 من 44
السعادة ليست بالمال ولكن براحة البال
وراحة البال تاتي بالرضى عما اعطى الانسان
فالانسان يتغير من حال الى حال

والله  اعلم  الله اعلم   الله اعلم
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة عبدمن بسكرة (Mohamed Kouider).
30 من 44
السعادة في الرضا و القناعة

صباح النور
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة dizo.
31 من 44
السلام عليكم :

مطلقـاً ، نحن نشاهد ونرى أغنياء كثر ولكننا لا نجدهم سعداء حقـاً وان كانو كذلك
فهم يتصنعون السعـادة ،

قد يقول البعض ، لديهم كل شيء ، يستطيعون شراء أي شيء ،
حسنـاً يستطيعون ذلك وبـمقدروهم امتلاك أي شيء فلديهم المال وكثرة ،

ولكنهم لا يمتلكون سر السعادة الحقيقه فالسعادة الحقيقه بالفعل تكون في
الرضا والقناعـه بما كتبـه الله للمـرء ، ما أجمل هذه السعادة !

صباح النـور .
19‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة هديل الصمت.
32 من 44
نعم بالصحه وكثر المال
19‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة بأمر الحب.
33 من 44
( لا يوجد شيء يسمى سعاده في هذه الحياه أنما هي .... الفرح ، فالعاده الحقيقه لن نشعر بها إلا عندما نبشر بأننا من أهل الجنة / وبأننا سندخل الجنة ، فما أجمله من شعور لا يستطيع اللسان واليد والعقل وصفه ، ( اللهم أجعلنا من أهل الجنة ) / فكم واحد منا يظن بان السعادة بالمال والغنى / او بالصداقه او حتى راحه البال / هنالك من منا يشعر بالسعاده ولكن ليست السعاده الحقيه ) .
19‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة R.S.M.
34 من 44
السعادة مع الله و الىسعادة ليست بالمال و انما براحة البال و الامان و الطمانينة

http://www.talentalbum.net/

http://www.oktopagnda.com/‏
19‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة talentalbum.
35 من 44
لا لأن المال وسيلة
20‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة عاشقة السكون.
36 من 44
المال وسيله ....ولكن ليس سبب اساسي فى السعاده
وبالدليل ان كثير يملكون الثراء ويفقدون السعاده
20‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة عاشقت الخيال (من اجلك انت... ..).
37 من 44
لا
21‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ميدو.؟؟.
38 من 44
لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا
22‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة المغازية.
39 من 44
السعادة فيـ الحبـ وفيـ الايمانــــــ
22‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة الأزلي العفيف (كرم الضيافة).
40 من 44
لألألألألألألألأ.. الصحة والاهل اهم من المال..
27‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة اردنية...
41 من 44
لا
15‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة حنين ✿ (You make my smile).
42 من 44
السعاده بان تنام وانت لم تظلم احد ابدا وليس لديك حق لاحد ولاتخاف من لقاء الله بل تشتاق الى لقائه
15‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة prefetc (Mrfaa prefetc).
43 من 44
كثرة المال تأتى السهر والقلق والارق خوفا على المال
وعدم وجود المال يأتى بالتوتر والقلق وعدم الاستقرار
والخير فى الوسط لديك ما يكفيك وزياده ولا يأتى المال وحده بل بالعمل
15‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة أوهام 2.
44 من 44
السعاده في مدى رضاك عن نفسك
15‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة kaaald.
قد يهمك أيضًا
عن ماذا تبحث ؟ مال . علم . سعادة . حب ؟ ...........................
هل المال مقــــــــــــــــــياااس الســـــــــــــــــــــــــــــعاده ؟برأيكم
المال ؟
ما هو تعريف الشقاء؟
ما هي اسرار السعادة ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة