الرئيسية > السؤال
السؤال
هل يمكن علاج مرض الضغط في بدايته؟؟
Google إجابات | الطب | الأمراض | الصحة 4‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة Aseel samri (Aseel SAMRI).
الإجابات
1 من 2
مقدمة عن الضغط

ضغط الدم العالي تشكل جزء كبير من مشاكل الإنسان العصرية , وهو مرض شائع في أوساط المجتمعات المتمدنة , وهو مرض خفي لا يظهر الكثير من الأعراض المرضية  وخاصة في بدايته .

مريض الضغط العالي سهل التشخيص وكذلك سهل العلاج كما وان العيش بالمرض بدون علاج ذو عواقب وخيمة قد ينتهي بالمريض للعديد من المضاعفات صعبة العلاج أو في أسوء الاحتمالات قد ينتهي به إلى الموت .

                                                                                           

كيف يمكن قياس ضغط الدم ؟

يقاس الضغط بواسطة جهاز زئبقي خاص موصول بما يشبه الكيس  يلف حول أعلى الذراع ويملئ بالهواء أثناء القياس وتوجد قراءتان للضغط إحداها أثناء انقباض عضلة القلب والأخرى أثناء ارتياح عضلة القلب وتوضع كالتالي 80 / 120 حيث يكون 120 نتيجة قراءة الضغط أثناء انقباض عضلة القلب و 80  نتيجة قراءة الضغط أثناء ارتياح عضلة القلب .

                                                                                           

متى يمكن أن نقول ضغط الدم عالي ؟

لا يمكن من قراءة واحدة تحديد إذا ما كان ضغط الدم عالي أو طبيعي حيث يجب اخذ عدة قراءات لنفس الشخص في أوقات أو حتى أيام مختلفة ولكن بصفة عامة يمكننا أن نقول أن ضغط 90 / 140 أو اكثر يعتبر ضغط عالي إذا ثبتت في قراءتين مختلفتين على الأقل .

                                                                                           

ما اسباب ارتفاع الضغط ؟

مرضى الضغط الأولي : وهم مرضى شخصوا بمرض ضغط الدم ولكن لا توجد أسباب معينه يمكن تحديدها .

على الرغم من الأبحاث الكثيرة التي تمت حول أسباب الضغط العالي لا أن % 95 من مرضى الضغط لا توجد لهم مسببات

ولكن يعول الأطباء أن زيادة المقاومة الطرفية للشرايين قد يكون السبب الأساسي لارتفاع ضغط الدم وهذه الزيادة تكون إما :

-           عوامل وراثية : حيث يجري مرض ضغط الدم العالي في العائلة  .

-         عوامل بيئية : مثل زيادة نسبة الملح في الطعام أو السمنه الزائدة أو قلة ممارسة التمارين الرياضية .

مرضى الضغط الثانوي : وهم مرضى يحملون أسباب معينة معروفة تكون سببا لارتفاع ضغط الدم ويمكن علاجها في كثير من الأحيان . وهذا النوع يشكل تقريبا % 5 من مجموع مرضى الضغط وهي نسبة قليلة ولكنها في غاية الأهمية لان هؤلاء المرضى يمكن إيجاد علاج شافي نهائي لمرضهم .

ومن هذه الأسباب ما يلي :

 * أمراض الكلى :

-         أمراض الكلى المزمنة تتسبب بتجمع سوائل كثيرة بالجسم وبالتالي ارتفاع الضغط .

-         تضيق الشريان المغذي للكلى وهو أحد أسباب ارتفاع ضغط الدم المفاجئ  كما أن % 66 من أسباب تضيق الشريان هو مرض تصلب الشرايين والذي يكون غالبا في سن متقدمة . وباقي % 33 من أسباب التضييق كذلك هو مرض تليف الأنسجة العضلية حول الشريان الكلوي ويصيب النساء ذو الأعمار الشابة مسبب نقص تروية الدم للكلى وبالتالي إفراز هرمون( الرنيين ) من الكلى الذي يحفز الشرايين على التقلص مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم .

 * حبوب منع الحمل :

-         وهي تحوي هرمون الإيستروجين الانثوي الذي يعتقد انه أحد الأسباب الهامة المؤدية الى لارتفاع الضغط .

  *  بعض الاورام :

-         مثل ورم الغدة النخامية أو ورم الغدة جارة الكظرية .

                                                                                           

بماد يشعر مريض ضغط الدم عند ارتفاع الضغط ؟

مرضى الضغط العالي والذين لا يعانون من مضاعفات لا يشكون من أي أعراض ولذلك يسمى  بالمرض القاتل المستتر وقد تستمر معه لسنوات عديدة مسببه أضرار جسيمة في الجهاز القلبي والدموي للشخص المريض قبل أن يكتشف إصابته بالضغط .

ولكن من الأعراض الشائعة والتي قد تصاحب مرضى الضغط الصداع والدوخة وغباشة النظر . تقريبا % 1 من مرضى الضغط تكون أول زيارة لهم للطبيب بسبب أعراض ارتفاع الضغط الشديدة وهؤلاء لا تقل عندهم ضغط الدم في وضع ارتياح القلب عن 140 ومصحوبة بشكاوي الصداع والدوخة وفي هذه الحالة تسمى بمرض ارتفاع ضغط الدم الخبيث ويحتاج إلى عناية كاملة من قبل الطبيب وتنويم في المستشفى .

                                                                                           

ما تأثير الضغط العالي على الجسم ؟

الضغط العالي يؤثر على الأعصاب والكلى والعينين فبالنسبة للجهاز العصبي فهو يؤدي إلى الصداع والشعور بالدوخة وسماع طنين في الأذن والأخطر من ذلك كله الجلطات الدماغية. أما بالنسبة للكلى فهو يؤدي إلى الفشل الكلوي .وبالنسبة للعينين فقد يصاب الإنسان بضعف الأبصار أو النزف الشبكي وقد ينتهي به الأمر إلى العمى .

                                                                                           

كيف يمكن علاج الضغط العالي؟

هنالك طريقتان يجب اتباعهما لمرضى الضغط العالي في كيفية العلاج وهما تغيير طريقة حياة الشخص الأخرى تناول الأدوية .

تغيير أسلوب الحياة

-         التخفيف من الضغوط الحياتية : حيث وجد أن كثير من مصابي الضغط العالي بمجرد زوال أو محاولة تخفيف الشد والضغط الذي يمارسه أو يقع عليه إثناء ممارسة حياته الطبيعية بقدر ما يشعر بتحسن ملحوظ في صحته وضغطه .

-         الحمية الغذائية : حيث يجب على مريض الضغط مراعاة أمرين مهمين أثناء تناوله طعامه و أولها التقليل من استخدام الملح في وجباته المختلفة والثانية التقليل من الأطعمة التي تحوي سعرات حرارية عالية كالدهون ولأطعمة الغنية بالكوليسترول .

-         ممارسة الرياضة : جدا مساعد في تخفيف الضغط وذلك بالتقليل من الشد اليومي الذي يعانيه منه ولكن يجب أن يكون في حدود تحمل وقدرات القلب من غير أي ضغط إضافي عليه والرياضة التي ينصح بها مثل السباحة ولا ينصح برياضة حمل الأثقال حيث قد يرفع الضغط .

-         التخلص من التدخين : حيث وجد أن له دور كبير في أمراض تصلب الشرايين المسببه لضغط الدم في شريحة كبيرة من الناس

العلاج الدوائي

اليوم يوجد العديد والعديد من الادوية المستخدمة في مجال تخفيض الضغط والتي تختلف في طريقة تعاملها معه باختلاف وردة فعل الانسان وهي :

-         مدرات البول : وهي ادويه تحفز عملية الاكثار من التبول وهي تستخدم لدى مرضى الضغط البسيط وهي تعمل بواسطة تحفيز الكلى على التخلص من سوائل الجسم وبالتالي تقليل الضغط وغالبا ما تستعمل مع ادوية ضغط اخرى لكي نتمكن من السيطرة التامه عليه ومن الامثلة عليها :

-  Furosemide  

- Hydrochlorothiazid

-         Beta blockers : وتعمل على التقليل من قوة القلب اثناء الانقباض وسرعته وبالتالي يقل الضغط الناجم على الشرايين فيخف الضغط العام من امثلتها:

- Atenolol

- Propranolol

-         Calcium channel blockers: تخفف العبئ عن القلب بواسطة توسيع الشرايين عند ارخاء العضلات المحيطة بها وبالتالي تقل المقاومة الطرفية فيخف الضغط ومن امثلتها:

- verapamil

- diltiazem

- nifedipine

-         The angiotensin converting enzyme (ACE) inhibitors: وهي من اكثر الادوية استخدما الان في علاج امراض الضغط حيث تعمل على ايقاف افراز بعض المواد من الجسم والتي تعمل على تقلص الاوعية الدموية وبعدم وجود هذه الانزيمات فان الاوعية ترتخي فتقل المقاومة الطرفية فيخف الضغط ومن امثلتها:

  -  captopril

  - enalapril

  - lisinopril‏
4‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة أمين السطايفي (amine dziri).
2 من 2
نسبة الإصابة به تصل إلى 30% بين البالغين في العالم
جدة: د. عبد الحفيظ يحيى خوجة
يفتتح الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز محافظ جدة مساء يوم غد الاثنين فعاليات «المؤتمر العالمي لضغط الدم 2010» الذي تعقده الجمعية السعودية لضغط الدم بمقر الغرفة التجارية الصناعية في جدة، وتستمر الفعاليات مدة ثلاثة أيام. وقال الدكتور عبد اللطيف يحيى خوجة المشرف العام على المؤتمر ومدير عام مستشفى الملك فهد في جدة، إن المؤتمر سوف يناقش المستجدات الحديثة في علاج ضغط الدم والسياسات المتبعة في التشخيص وطرق الوقاية من المضاعفات وذلك بحضور استشاريين من كل من بريطانيا، وكندا، وإيطاليا، ولبنان، وجمهورية مصر العربية إلى جانب المشاركين من داخل المملكة ودول الخليج العربية.

وأوضح الدكتور توفيق خالد البسام رئيس المؤتمر أن المؤتمر يستهدف الأطباء من جميع التخصصات؛ أطباء أسرة وطب عام وطب أطفال ونساء وأطباء قلب وباطنة وأمراض كلى، وأيضا التمريض والصيادلة وطلبة الطب والتمريض لإطلاعهم على المستجدات العلمية وعرض أسباب الإصابة بارتفاع ضغط الدم والأمراض المصاحبة والمسببة له مثل ارتفاع سكر الدم وارتفاع نسبة الدهون في الدم، وبالتالي كيفية التعامل الأمثل مع هذه الحالات، خاصة الطارئة منها.

* حقائق وأرقام

* تحدثت لـ«الشرق الأوسط» الدكتورة نوال بصري نائبة رئيس المؤتمر استشارية أمراض وزراعة الكلى مشيرة إلى أن ارتفاع ضغط الدم يعتبر مشكلة صحية عالمية وأنه من أخطر أمراض هذا العصر وأكثرها شيوعا، وأن الإصابة بارتفاع ضغط الدم تزيد مع الزيادة في السن، وأنه نظرا لازدياد عدد المسنين عالميا نجد أن ارتفاع ضغط الدم يصيب ما بين 20 و30% من البالغين في العالم. وهناك حاليا نحو مليار شخص مصاب بارتفاع ضغط الدم وسيصل هذا العدد إلى 1.6 مليار مصاب في عام 2025، وأكدت على أن نسبة الازدياد في حالات ارتفاع ضغط الدم وصلت إلى 24% في الدول المتقدمة و80% في الدول النامية.

* أسباب وأعراض

* من جهتها، أوضحت الدكتورة إيمان مناجي أشقر استشاري أمراض القلب، أن ضغط الدم هو أحد الأمراض المزمنة التي ترافق الإنسان متى اكتُشفت، وينتج عن تغيرات في الشرايين ولأسباب كثيرة من أهمها أمراض الكلى، وأمراض الغدد الصماء، وعيوب خلقية في الشرايين، إضافة إلى عامل الوراثة إذا اكتشف المرض بعد سن الثلاثين، أو في الأربعينات من العمر. ويصيب ارتفاع ضغط الدم النساء والرجال على حد السواء، وإن كانت بدايته عند النساء تكون في سن مبكرة نتيجة الحمل.

وتضيف أن تشخيص ارتفاع ضغط الدم يتم إذا تجاوزت القراءة أكثر من المعدل الطبيعي (130 - 85 ملم زئبق) وفي جلسات مختلفة، لأنه في بعض الأحيان يكون ارتفاع ضغط الدم نتيجة لزيارة الطبيب وهذا يسمى ارتفاع الضغط نتيجة «المعطف الأبيض».

وقد يحدث ارتفاع ضغط الدم من دون أعراض، ويتم تشخيصه عند الكشف الروتيني أو بالمصادفة، ثم يُستكمل التشخيص بواسطة تحاليل الدم ووظائف الغدد الصماء، وأشعة الصدر، وأشعة صوتية للقلب، وأشعة صوتية للكلى والغدد المجاورة. وقد يكون ارتفاع الضغط مصاحبا لصداع أو ضيق في التنفس أو إجهاد عام أو زيادة ضربات القلب أو آلام في الصدر أو خلافه، وقد يظهر في حالات متأخرة بعد ظهور المضاعفات.

ومن الأمراض المصاحبة لارتفاع ضغط الدم، ارتفاع نسبة الدهون في الدم مما قد يؤدي إلى ضيق الشرايين التاجية للقلب، وارتفاع نسبة السكر في الدم، والسمنة.

ولارتفاع ضغط الدم مضاعفات خطيرة مثل عجز القلب والفشل الكلوي وجلطات الدماغ.

* العلاج

* وأكدت الباحثة على أن علاج ضغط الدم يعتمد على الغذاء والحمية الصحية قليلة الملح وقليلة الدهون مع الرياضة وتخفيف الوزن إلى المعدل الطبيعي قدر الإمكان، والابتعاد عن التدخين.

وبالنسبة للعلاج الدوائي، فلا بد من التنبيه على أن علاج الضغط علاج فردي، فما يفيد مريضا قد لا يفيد الآخر. كما أن العلاج يجب أن يكون مستمرا ولا يمكن إيقافه إلا باستشارة طبيب مختص. مع ضرورة المتابعة الدورية لتطور المرض وتغيرات التحاليل وتخطيط القلب، وذلك لضمان استقرار العلاج مما يعود على المريض بالفائدة القصوى المرجوة.

* الضغط والكلى

* ذكرت الدكتورة نوال بصري أن الكلى تعتبر المنظم الرئيسي لضغط الدم، حيث تقوم بترشيح الدم من السموم والأملاح والسوائل الزائدة، مما يحافظ على حجم الدم في المعدل الطبيعي، ومن ثم ضغط الدم في المعدل الطبيعي، كما أنها تفرز هرمونا يحافظ على التحكم في ضغط الدم. وأضافت أن هناك علاقة وثيقة بين ارتفاع ضغط الدم ومرض الكلى المزمن، فنحو 80% من مرضى القصور الكلوي المزمن يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وعليه، يعتبر علاج ارتفاع ضغط الدم من أهم خطوات علاج مرض الكلى المزمن في جميع مراحله. كما يعتبر ارتفاع ضغط الدم من الأسباب الرئيسية التي تؤثر على الأوعية الدموية في جميع أنحاء الجسم ومنها الأوعية الدموية في الكلى مما يؤدي إلى قصور كلوي وبالتالي فشل كلوي.

الوقاية والتحكم في ارتفاع ضغط الدم

* للوقاية والتحكم في ارتفاع ضغط الدم، تنصح بالتالي:

* تغيير نمط الحياة، ممارسة الرياضة، الحمية، إنقاص الوزن، الامتناع عن التدخين، هي أمور مهمة جدا للوقاية والعلاج.

* تقليل ملح الطعام «الصوديوم» في الأكل.

* تخفيف التوتر والانفعال العصبي والتعود على تمارين الاسترخاء.

* عدم الاستخدام العشوائي للأدوية والأعشاب التي قد تسبب ارتفاع ضغط الدم والقصور الكلوي.

* الأدوية الخافضة لضغط الدم مهمة وتوصف حسب ظروف كل مريض وحالته.

* من المهم التحكم في الدهون بالجسم وعلاج فقر الدم.
4‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة أمين السطايفي (amine dziri).
قد يهمك أيضًا
هل تعرفون مرض الصدفية ؟؟؟؟ عافانا و عافاكم الله
هل لكل مرض علاج
علاج مرض للضغط
كيف يمكن لمريض الضغط ضبط ضغطه وتجنب الارتفاع المفاجىء للضغط؟
كيف يمكن علاج الصداع والشقيقة؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة