الرئيسية > السؤال
السؤال
يقول النبي صلى الله عليه وسلم :كيف أنتم إذا وقعت فيكم خمس( اذكرهن)
السيرة النبوية | الورد | الحديث الشريف | الإسلام 22‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 7
يقول النبي صلى الله عليه وسلم :
كيف أنتم إذا وقعت فيكم خمس ؟ وأعوذ بالله أن تكون فيكم أو تدركوها :
1- ما ظهرت الفاحشة في قوم قط يعمل بها فيهم علانية ؛ إلا ظهر فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم ،
2- وما منع قوم الزكاة ؛ إلا منعوا القطر من السماء ولولا البهائم لم يمطروا ،
3- وما بخس قوم المكيال والميزان ؛ إلا أخذوا بالسنين وشدة المؤنة وجور السلطان ،
4- ولا حكم أمراؤهم بغير ما أنزل الله ؛ إلا سلط الله عليهم عدوهم فاستنقذوا بعض ما في أيديهم ،
5- وما عطلوا كتاب الله وسنة نبيه ؛ إلا جعل الله بأسهم بينهم

الراوي: عبدالله بن عمر - خلاصة الدرجة: صحيح لغيره - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم : 2187
22‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة monya.
2 من 7
ما ظهرت الفاحشة في قوم قط يعمل بها فيهم علانية ؛ إلا ظهر فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم ،
2- وما منع قوم الزكاة ؛ إلا منعوا القطر من السماء ولولا البهائم لم يمطروا ،
3- وما بخس قوم المكيال والميزان ؛ إلا أخذوا بالسنين وشدة المؤنة وجور السلطان ،
4- ولا حكم أمراؤهم بغير ما أنزل الله ؛ إلا سلط الله عليهم عدوهم فاستنقذوا بعض ما في أيديهم ،
5- وما عطلوا كتاب الله وسنة نبيه ؛ إلا جعل الله بأسهم بينهم
22‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة عنايات الماحي (عنايات الماحي).
3 من 7
ما ظهرت الفاحشة في قوم قط يعمل بها فيهم علانية ؛ إلا ظهر فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم ،
2- وما منع قوم الزكاة ؛ إلا منعوا القطر من السماء ولولا البهائم لم يمطروا ،
3- وما بخس قوم المكيال والميزان ؛ إلا أخذوا بالسنين وشدة المؤنة وجور السلطان ،
4- ولا حكم أمراؤهم بغير ما أنزل الله ؛ إلا سلط الله عليهم عدوهم فاستنقذوا بعض ما في أيديهم ،
5- وما عطلوا كتاب الله وسنة نبيه ؛ إلا جعل الله بأسهم بينهم
23‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة عاشقه فلسطين.
4 من 7
قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم
كيف أنتم إذا وقعت فيكم خمس ؟ وأعوذ بالله أن تكون فيكم أو تدركوها :
1- ما ظهرت الفاحشة في قوم قط يعمل بها فيهم علانية ؛ إلا ظهر فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم ،
2- وما منع قوم الزكاة ؛ إلا منعوا القطر من السماء ولولا البهائم لم يمطروا ،
3- وما بخس قوم المكيال والميزان ؛ إلا أخذوا بالسنين وشدة المؤنة وجور السلطان ،
4- ولا حكم أمراؤهم بغير ما أنزل الله ؛ إلا سلط الله عليهم عدوهم فاستنقذوا بعض ما في أيديهم ،
5- وما عطلوا كتاب الله وسنة نبيه ؛ إلا جعل الله بأسهم بينهم

وددت ان اعرف لما هذا التقييم السلبى لى بشكل دائم لقد لاحظت ذلك وترفعت عن مناقشته ولكنى الان متأكده انك من تقوم بذلك فلماذا كل هذا كما انك عندما كنت اجيب على اسئلتك كنت تقيمنى بالسالب حتى وان كنت صاحبه اول اجابه صحيحه كنت تتعمد تقييمى سلبا واختيار من هم بعد اجابتى كأفضل اجابه
ان كنت قد اخطأت فى حقك فليسامحنى الله ولكنى على يقينى انى لم اتوجه لك باى اساءه
وان كنت قد اخطأت فى حقى فليسامحك
امتنعت عن الاجابه عن اسئلتك بسبب اسلوبك هذا الغير مبرر
تحيه تقدير لاخ مسلم عربى كريم
24‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة دوللى دودوس (إرحلي يا دولة الكذابين).
5 من 7
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رحمتك نرجوا يالله
اللهم إرحمنا فاءنك بنا راحم ولا تعذبنا فاءنك علينا قادر
اللهم ألطف بنا بلطفك الخفى
ربنا لاتؤاخذنا بجهلنا وغفلتنا وعاملنا باءحسانك ياكريم
وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم
والحمد لله رب العالمين
والسلام
26‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة alinor (على نور).
6 من 7
- ما ظهرت الفاحشة في قوم قط يعمل بها فيهم علانية ؛ إلا ظهر فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم ،
2- وما منع قوم الزكاة ؛ إلا منعوا القطر من السماء ولولا البهائم لم يمطروا ،
3- وما بخس قوم المكيال والميزان ؛ إلا أخذوا بالسنين وشدة المؤنة وجور السلطان ،
4- ولا حكم أمراؤهم بغير ما أنزل الله ؛ إلا سلط الله عليهم عدوهم فاستنقذوا بعض ما في أيديهم ،
5- وما عطلوا كتاب الله وسنة نبيه ؛ إلا جعل الله بأسهم بينهم
26‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة khadr.
7 من 7
اهلا  بكم  واليكم  الاجابه  الشامله  

   عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
   كيف أنتم إذا وقعت فيكم خمس ؟ وأعوذ بالله أن تكون فيكم أو تدركوها : ما ظهرت الفاحشة في قوم قط يعمل بها فيهم علانية ؛ إلا ظهر فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم ، وما منع قوم الزكاة ؛ إلا منعوا القطر من السماء ولولا البهائم لم يمطروا ، وما بخس قوم المكيال والميزان ؛ إلا أخذوا بالسنين وشدة المؤنة وجور السلطان ، ولا حكم أمراؤهم بغير ما أنزل الله ؛ إلا سلط الله عليهم عدوهم فاستنقذوا بعض ما في أيديهم ، وما عطلوا كتاب الله وسنة نبيه ؛ إلا جعل الله بأسهم بينهم .

   صحيح الترغيب للشيخ الألباني


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( خمس بخمس ما نقض قوم العهد إلا سلط عليهم عدوهم وما حكموا بغير ما أنزل الله إلا فشا فيهم الفقر ولا
ظهرت فيهم الفاحشة إلا فشا فيهم الموت ولا طففوا المكيال إلا منعوا النبات وأخذوا بالسنين ولا منعوا الزكاة إلا حبس عنهم القطر) . ‌[1]

و قال صلى الله عليه وسلم : يا معشر المهاجرين خصال خمس إذا ابتليتم بهن وأعوذ بالله أن تدركوهن لم
تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا
فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا ولم ينقصوا المكيال والميزان إلا
أخذوا بالسنين وشدة المؤنة وجور السلطان
عليهم ولم يمنعوا زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السماء ولولا البهائم لم يمطروا ولم ينقضوا عهد الله وعهد
رسوله إلا سلط الله عليهم عدوهم من غيرهم فأخذوا بعض ما كان في أيديهم وما لم تحكم أئمتهم بكتاب الله
عز وجل ويتحروا فيما أنزل الله إلا جعل الله بأسهم بينهم . ‌[2]

عن عبد الله بن مسعود : أن رجلا أصاب من امرأة يعني ما دون الفاحشة فلا أدري ما بلغ غير أنه دون
الزنى فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكرذلك له فأنزل الله سبحانه { أقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من
الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين } فقال يا رسول الله ألي هذه قال لمن أخذ بها.[3]

وعن ابن عمر قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال كيف أنتم إذا وقعت فيكم خمس وأعوذ بالله أن
تكون فيكم أو تدركوهن ما ظهرت الفاحشة في قوم قط يعمل بها فيهم علانية إلا ظهر فيهم الطاعون والأوجاع
التي لم تكن في أسلافهم وما منع قوم الزكاة إلا منعوا القطر من السماء ولولا
البهائم لم يمطروا وما بخس قوم المكيال والميزان إلا أخذوا بالسنين وشدة المؤنة وجور السلطان ولا حكم
أمراؤهم بغير ما أنزل الله إلا سلط عليهم عدوهم فاستنقذوا بعض ما في أيديهم وما عطلوا كتاب الله وسنة نبيه
إلا جعل الله بأسهم بينهم [4]
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تشترى الثمرة حتى تطعم
وقال إذا ظهر الزنا والربا في قرية فقد أحلوا بأنفسهم عذاب الله [5].

و أختم مقالتي هذه بقول الله عز وجل :

}سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَّعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ{1} الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ
مِّنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِاللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ
مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ{2} الزَّانِي لَا يَنكِحُ إلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى
الْمُؤْمِنِينَ {3}

و لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

-------------------------------
[1] - تخريج السيوطي : تحقيق الألباني : (حسن) انظر حديث رقم: 3240 في صحيح الجامع

[2] - تخريج السيوطي : تحقيق الألباني : (صحيح) انظر حديث رقم: 7978 في صحيح الجامع.‌

[3] - قال الشيخ الألباني : صحيح

[4] رواه البيهقي وهذا لفظه رواه الحاكم بنحوه من حديث بريدة وقال صحيح على شرط مسلم

[5] - رواه الحاكم وقال صحيح الإسناد

دمتم  بود
27‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة negmmaher (Negm Maher).
قد يهمك أيضًا
أنــتــــــــم !!!
من أنتم؟
أين أنتم أيها المجاهدون
شاركوا في هذه الصفحة .. بارك الله فيكم
كل عام و أنتم بخير
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة