الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو التطير
وما حكمه في الاسلام
الحديث الشريف | الإسلام 27‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة الحزين القلب (مهجة قلبي).
الإجابات
1 من 5
التطير هو الضيق
من شخص أو مجموعه
27‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة silmansalm.
2 من 5
التطير هو التشاؤم بمرئي أو مسموع كالتطير بصوت الغراب و البومة أو رؤيتهما .

وهو محرم : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا عدوى ولا طيرة ويعجبني الفأل )

وعن عبد اللَّهِ بن عَمْرٍو رضي الله عنهما قال : قال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ( مَن رَدَّتْهُ الطِّيَرَةُ من حَاجَةٍ فَقَدْ أَشْرَكَ )
27‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة مصراوية وافتخر.
3 من 5
هو التشاؤم ... كشخص مثلاً يتشائم من القطط السوداء أو شخص يتشائم من الرقم 13

الأسلام نهانا عن هذه الأفعال .
27‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 5
حث رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم في أكثر من مناسبة على التفاؤل، حيث قال في هذا الصدد "تفاءلوا بالخير تجدوه" ونهى عن التشاؤم الذي اعتاد أهل الجاهلية على ممارسته في مناسبات عدة ولأسباب مختلفة، فالبعض كان يتشاءم من يوم أو رقم أو شهر أو نوع من الطير أو الشجر إلى غير ذلك من مسميات وذرائع يتذرعون بها لتبرير تشاؤمهم المنهي عنه.

فيما يتشاءم بعض الناس بشهر صفر ويقولون إنه شهر مشؤوم، فيمتنعون عن السفر أو إجراء أي عقد فيه، غافلين ومتناسين قدرة الله اللطيف الخبير الذي يملك الأمر من قبل ومن بعد، فهو سبحانه خالق ومقدر كل شيء، من خير وشر، ولا يملك المرء من أمره شيئاً، وللوقوف على تفاصيل الحكم الشرعي لمسألة التطير، من حيث تعريفه وحكمه الشرعي والحكمة من تحريمه، أجابتنا هيئتنا الشرعية على تساؤلنا التالي مشكورة مأجورة بما يلي:

السؤال:
ما تعريف التطير وحكمه الشرعي والحكمة من تحريمه؟

جواب الهيئة الشرعية:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله؟ أما بعد:
أصل التطير أن العرب في الجاهلية كانوا يعتمدون على الطير وكانوا يسمونه بالسانح إذا مر بيمين المتطير، وبالبارح إذا مر عن يساره، فيتمنون بالأول، ويتشاءمون بالثاني، فإن رأى الطير طار يمنة، تيمن به وخرج في قضاء حاجته، وإن رآه طار يسرة تشاءم به ورجع.

أما تعريف التطير اصطلاحًا: فهو التشاؤم بما يرى من مجيء الطير والظباء ونحو ذلك ناحية الشمال أو بما يسمع من صوت طائر.

الحكمة من تحريم التطير

1-     الاعتقاد بأن الضرر يأتي من عند غير الله تعالى.
2-     فيه تكلف بتعاطي مالا أصل له.
3-     فيه جهل بمن يعتقد به أو من فاعله لأنه طلب العلم من غير مكانه.
4-     يضر من أشفق منه وخاف، أما من لم يبال به ولم يعبأ به فلا يضره.
5-     أنه باب من أبواب الشرك وإلقاء الشيطان في قلب الإنسان، وتخويفه ووسوسته.
6-     يفتح للإنسان أبواب الوساوس فيما يسمعه ويراه ويتعاطاه فيفتح له الشيطان أبوابا تفسد عليه دينه وتنكد عليه عيشه.
7-     المتطير؛ متعب القلب، متنكد الصدر، كاسف البال، سيئ الخلق، يتخوف من كل ما يراه ويسمعه.

حكم التطير

يعتبر حكم التطير من الكبائر لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم (الطيرة شرك، الطيرة شرك وما منا إلا متطير، ولكن الله يذهبه بالتوكل، رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح ولحديث من روته الطيرة فقد قارف الشرك) رواه أحمد 2/220.

كفارة وعلاج التطير

كفارة التطير ما روي عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال:(من رجعته الطيرة عن حاجته فقد أشرك) قيل: وما كفارة ذلك يا رسول الله؟ قال:(أن يقول أحدهم: اللهم لا طير إلا طيرك، ولا خير إلا خيرك، ولا إله غيرك، ثم يمضي لحاجته).
أما علاجه فقد ذكر العلماء بأنه من أبتلي في نفسه بالتطير، فعليه أن يتذكر بأن الله تعالى هو النافع وهو الضار، فلا يجوز أن يعتقد بالأسباب وينسى المسبب لها فمن أضاف شيئا إلى غير الله، مع اعتقاده أنه ليس من الله فهو مشرك حقيقة، ومع اعتقاد انه من عند الله تعالى فهو نوع من الشرك الخفي، وعليه أن يصرف عن نفسه دواعي الخيبة وذرائع الحرمان، ولا يجعل للشيطان سلطانا عليه.
وعلى المسلم أن يعلم أن قضاء الله تعالى عليه غالب، وأن رزقه له طالب، والحركة سبب في حصول ذلك، فلا يثنيه عنها ما لا يغير مخلوقا، ولا يدفع مقدورا، وليمض في أموره واثقا بالله تعالى راضيا بمنعه وإعطائه، وأن الله تعالى يذهبه بالتوكل أي إذا ظهر له عارض التطير فتوكل على الله وسلم إليه، ولم يعمل بذلك الخاطر غفر الله له ولم يؤاخذه به.

مضار التطير

مضار التطير كثيرة، يمكن أن نوجزها فيما يلي:
1-     إذا اعتقد أنها تجلب له النفع أو تدفع عنه الضرر، وعمل بموجب ذلك فهو الشرك.
2-     أنه ينافي الإيمان ويخالف التوكل على الله.
3-     أن فيه دليلا على الجهل، وقلة العقل، وذهاب الحلم.
4-     فيه فتح لأبواب الوساوس، ويجعل الإنسان عبدًا للخزعبلات والدجل.
5-     يسبب اضطرابا للنفس، وبلبلة للفكر، ما يؤدي إلى الفشل في الحياة وتعطيل المصالح وترك السعي.
6-     أنه من صفات الجاهلية، ومن عاداتها المذمومة.
7-     فيه دعوة صريحة للكفر بالقضاء والقدر.
8-     فيه مخالفة صريحة لأمر الرسول صلى الله عليه وسلم.
9-     المتطير متعب القلب، منكد الصدر، كاسف البال، سيئ الخلق، يتخوف من كل ما يراه ويسمعه.
10-المتطير أشد الناس وجلا، وأنكدهم عيشا، وأضيقهم صدرا، وأحزنهم قلبا.
11-التطير يحرم الإنسان من حظوظه، ويمنعه من أرزاقه، ويقطع عنه كثيرا من الفوائد.

ما يدفع بلاء التطير

هناك أمور تدفع البلاء التطير ومن أهمها:

1-     الدعاء:
ومن الأدعية:
أ‌-   اللهم لا طير إلا طيرك، ولا خير إلا خيرك، ولا رب غيرك، ولا حول ولا قوة إلا بك، قال عنهم عبد الله بن عمرو بن العاص: والذي نفسي بيده إنها لرأس التوكل، وكنز العبد في الجنة ولا يقولها عبد عند ذلك ثم يمضي إلا لم يضره شيء.
ب‌- قول الرسول صلى الله عليه وسلم (ليس عبد إلا سيدخل قلبه طيرة، فإذا أحس بذلك، فليقل أنا عبد الله مشاء الله لا قوة إلا بالله لا يأتي بالحسنات إلا الله، ولا يذهب بالسيئات إلا الله اشهد أن الله على كل شيء قدير ثم يمضي لوجه).
ج- قول الرسول صلى الله عليه وسلم: ذكرت الطيرة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال (أحسنها الفأل ولا ترد مسلما فإذا رأى أحدكم ما يكره فليقل اللهم لا يأتي بالحسنات إلا أنت ولا يدفع السيئات إلا أنت ولا حول ولا قوة إلا بك).

2-    الذكر.
3-    الصدقة.
4-    تحقيق التوكل على الله عز وجل.
5-    الإيمان بقضاء الله وقدره.

وخلاصة القول فإن الله تعالى وحده الفاعل لما يشاء، ولكنه يعقد أسبابا للعذاب، وأسبابا للرحمة؛ فأسباب العذاب يخوف الله بها عباده ليتوبوا إليه ويتضرعوا إليه، وأسباب الرحمة يرجى بها عباده.
27‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة jilatex.
5 من 5
كان العرب قديما يتطيروا اى يتفائلوا ويتشائموا من اتجاة الطيور فان اتجهت جهة اليمين تفائلوا وقاموا برحلتهم وان اتجهت الى الشمال تشائموا ولغوا رحلتهم
ولهذا اخذ لفظ التطير من الطيور واتجاهها
قال رسول الله صلى الله علية وسلم ( لاتشاؤم ولا طيرة)
27‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة ogoo.
قد يهمك أيضًا
من هو امين امة الاسلام ؟
هل سبق وألفت بيت او مثل او حكمه ؟
ما هو الحلم الذي لا تستطيع تحقيقه ؟؟
حكمه
مـــا هو تعليقكم علي هذه الصورة بكل صراحة ؟؟✔✔
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة