الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهو الكلام و ما هو الصمت؟ومتى يجب ان تصمت ومتى يجب ان تتكلم؟
لا تقل شيئا عندما لاتوجد اللحظه المناسبه لذالك                                                               اجعل الكلمه الطيبه على لسانك واحبس الكلمه الخبيثه فى جوفك
كلام الحياه 18‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة rosy girle.
الإجابات
1 من 7
قل خيراً أو اصمت
18‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 7
قالوا نراك طويل الصمت قلت لهم ماطول صمتى من عيى ومن خرسى أأنشر البذ فيمن ليس يعرفه ام انشر الدر بين العمى فى الغلس
18‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة etch084.
3 من 7
الكلم الجرح ومن كثر كلامه كثرت جراحه والكلام في مكانه بلسم وفي غير مكانه علقم وفي كثير من الأحيان الصمت أعمق من الكلام ومن كثرت كلماته زادت أخطاءه وسيئاته والصمت في غير مكانه ضعف وجبن كصمت العرب على ما يجري في فلسطين والعراق
19‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة شاعرالشام (شاعر الشام).
4 من 7
الكلام والصمت:
قال الله تبارك وتعلى في محكم كتابه:
ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد، فسبحان من وكٌل لكل عبد ملكين يسجلان كل ما يقول
وقال عز من قائل:
وإن عليكم لحافظين كراما كاتبين يعلمون ما تفعلون،
وقال جل شأنه:
مال هذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها.
وقد روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ‏مَنْ كانَ يُؤْمِنُ باللَّهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْراً أوْلِيَصْمُتْ‏ "‏ و روى الترمذي بسند حسن عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال :‏ قلتُ يا رسولَ اللّه، ما النجاة‏؟‏ قال‏:‏ ‏" ‏أمْسِكْ عَلَيْكَ لِسانَكَ وَلْيَسَعْكَ بَيْتُكَ وَابْكِ على خَطِيئَتِكَ‏ "‏ وفي حديث معاذ الطويل الذي رواه الترمذي بسند حسن صحيح قال النبي صلى الله عليه وسلم : ألا أُخْبِرُكَ بِمَلاكِ ذلكَ كُلِّهُ؟ قلت: بلى يا رسول اللّه! فأخذ بلسانه ثم قال: كُفَّ عَلَيْكَ هَذَا، قلت: يا رسول اللّه! وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به؟ فقال: ثَكِلَتْكَ أُمُّكَ، وَهَلْ يَكُبُّ النَّاسَ في النَّارِ على وُجُوهِهِمْ إِلاَّ حَصَائِدُ ألْسِنَتِهِمْ؟"
وقال صلى الله عليه وسلم: من يضمن لي ما بين لحييه وفكيه أضمن له الجنة ( رواه البخاري (6474) و الترمذي (2408 ).
وقال أيضا: (ان العبد ليتكلم بالكلمة مايتبين مافيها يهوي بها في النار مابين المشرق والمغرب) رواه مسلم.
وعن مالك رضي الله عنه بلغه ان عيسى ابن مريم عليه السلام كان يقول:
لا تكثروا الكلام بغير ذكر الله فتقسو قلوبكم فإن القلب القاسي بعيد من الله ولكن لا تعلمون ولا تنظروا في ذنوب الناس كأنكم أرباب وانظروا في ذنوبكم كأنكم عبيد فإنما الناس مبتلى ومعافى فارحموا أهل البلاء واحمدوا الله على العافية.
وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: دخلت على أبي بكر وهو يجذب لسانه أي يجر لسانه فقلت له: مه، غفر الله لك، فقال أبو بكر: هذا الذي أوردني الموارد.
وقال علي ابن ابي طالب كرم الله وجهه:"إذا تم العقل نقص الكلام"
وقال ايضا:"بكثرة الصمت تكون الهيبة"
وقال عمرو بن العاص:"الكلام كالدواء إن اقللت منه نفع.وإن اكثرت منه قتل".
وقال الحسن:(ماعقل دينه من لم يحفظ لسانه)
وقال ايضا رحمه الله : اللسان أمير البدن ، فإذا جنى على الأعضاء شيئا جنت ، وإذا عفا عفت .
وكان ابن مسعود يحلف بالله الذي لا إله إلا هو ما على الأرض شيء أحوج إلى طول سجن من لسان،
وقال ابن بريدة: رأيت ابن عباس -رضي الله عنهما- آخذا بلسانه، وهو يقول: قل خيرا تغنم.
وقال لقمان لابنه وهو يعظه: " يا بني إذا افتخر الناس بحسن كلامهم فافتخر بحسن صمتك. "
وقال وهب ابن الورد: "بلغنا ان الحكمة عشر اجزاء تسع منها بالصمت والعاشر في عزلة الناس"
وقال الإمام الشافعي رحمة الله: "إذا أراد أحدكم الكلام فعليه أن يفكر في كلامه فإن ظهرت المصلحة تكلم, وإن شك لم يتكلم لم يتكلم حتى تظهر."
وقال ايضا لصاحبه ربيع: يا ربيع لا تتكلم فيما لا يعنيك إذا تكلمت بالكلمة ملكتك ولم تملكها.
وقال الحسن البصري:اللسان أميرالبدن فإذاجنى على الأعضاءشيئا جنت ،واذاعفى عفت.
وقديما قال العرب: إذا كان الكلام فضة صار السكوت ذهبا،
وقيل ايضا مثل اللسان مثل السبع إن لم توثقه عدا عليك ولحقك شره.
وقيل ايضا الكلمة أسيرة في وثاق الرجال فإذا تكلم بها صار في وثاقها.
وقيل إن الحكمة من جعل أذنين وعينين للإنسان ليكون ما يسمعه ويراه أكثر من ما ينطق به
وقيل: لسان العاقل وراءقلبه وقلب الأحمق وراءلسانه
والسكوت في بعض الأحيان أبلغ من الإجابة كما قال الإمام الشافعي رحمه الله:
إذا نطق السفيه فلا تجبه فخير من إجابته السكوت
فإن كلمته فرجت عنـه وإن خليته كمداً يمـوت.
وقال أيضا:
وجدت سكوتي متجـراً فلزمتـه إذا لم أجد ربحاً فلست بخاسـر
وما الصمت إلا في الرجال متاجر-وتاجره يعلو علـى كـل تاجـر
وقال أيضا رحمه الله:
احفظ لسانَك أيُّهـا الإِنســـــانُ * لا يلدغنَّك إنه ثُعبــــــــــــانُ
كم في المقابرِ من قتيلِ لسانِه * قد كانَ هابَ لقاءَه الشجعـــانُ
وقال الشاعر الحكيم أبو العتاهية:
إن كان يعجبك السكوت فإنه ... قد كان يعجب قبلك الأخيارا
ولئن ندمت على سكوتك مرة ... فلقد ندمت على الكلام مرارا
إن السكوت سلامة ولربما ... زرع الكلام عداوة وضرارا،وقال علي ابن هشام:"
إذا لم يكن صمت الفتى عن ندامة وعي ٍفإن الصمتَ أولى وأسلمُ
وفوائد السكوت كثيرة منها أنه:
1-يمنحك طاقة قوية للتفكير والتركيز بعقلانية عن إجابتك.
2- يجعك تسيطر على من أمامك من خلال نظرات محملة بمعان غير منطوقة تجعلهم حائرين في
تفسيرها.
3- السكوت المصحوب ببعض الحركات والإيماءات يرغم من أمامك عن البوح بما في داخله.
4- يولد لدى الآخرين شعوراً بالتحفظ الشديد لأنهم يعتبرونه هجوماً مستتراً.
5- هو الحل الأفضل أمام المشاكل الزوجية والتافهة.
6- في المواقف الصعبة يولد الإحترام.
7- يدمر اسلحة من تتشاجر معهم ويجردهم من القدرة على مواصلة الكلام.
8- يعلمك حسن الإستماع الذي يفتقده الكثيرون،
9- عبادة من غير عناء
10- زينة من غير حلي
11- هيبة من غير سلطان
12- حصن من غير حائط
13- الاستغناء عن الاعتذار لاحد
14- راحة للكرام الكاتبين
15- ستر لعيوب الجاهلية
والصمت بالنسبة للنساء غنيمة ولذا قال أحد الحكماء:
" لوعلمت المرأة أن الصمت يزيدها جمالاً لصمتت طيلة حياتها".
هذا لا يعني أنه هناك مواضع يكون الكلام فيها واجبا اوعلى الأقل افضل من الصمت، وهذه الحالة هي التي يعني الشاعر الموريتاني المختار بن حامد الديماني:
فكان على عكس القضية فضة   سكوتي وكان القول تبرا وعسجدا
ومثال هذه الحالة السكوت عن ما حرم الله والسكوت عن تقتيل المسلمين المستضعفين في العراق وفلسطين.....
20‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة حامد ولد الفالل (hamed elvalli).
5 من 7
السلام عليكم
أختي الفاضلة
قال الأمام علي عليه السلام ( خير الكلام ما قل و دل )
و هو أن تتكلم بأختصار فيستفيد الحضور من كلامك
تحياتي و بارك الله فيك على هذا السؤال
24‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة المذهب الجعفري.
6 من 7
عندما يتكلم الناس اسكت واسمع لكلامهم وافهم كلامهم..............وعندما يسكتون تكلم لانك ستكون سيدهم......................
..............................................................اذا افتخر الناس بحسن كلامهم فافتخر بحسن صمتك
والسلام عليكم......
25‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 7
انا نفسي اعاني نفس المشكلة
28‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة الجريح 13.
قد يهمك أيضًا
متى تخرج عن صمتك .. ومتى تلجأ إليـــه ؟
متى تفضل القول على الفعل ومتى تفضل الصمت على الكلام
هل ممكن أن يكون الصمت ....؟
الصمت ... هل تتقنه ؟
ماذا تفعل؟ تصمت أم تتكلم؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة