الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي وحدة قياس حدة البصر؟
تكنلوجيا 22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة affeeff.
الإجابات
1 من 16
قياس البصر :
أولاً : قياس حدة البصر :
لقد اتفق عالميا على قياس حدة الإبصار بواسطة علامات معينة، رسمت بطريقة علمية خاصة بناء على حقائق بصرية وفسيولوجية .. وأكثر هذه العلامات رواجا عند أطباء العيون هي المرسومة على شكل حلقات ناقصة الاستدارة . وهذه اللوحات مرسومة على لوحة مضاءة اتفق عليها عالميا، على أن يجلس الشخص المراد قياس حدة إبصاره على بعد ستة أمتار منها .. ولذا فالبسط دائما يكتب "6"(أو المسافة بين الشخص والعلامات) .. أما المقام فيرمز إلى المسافة التي يمكن لعين طبيعية أن ترى علامة معينة على بعد معين .. فمثلا العين الطبيعية ترى أكبر العلامات على بعد 60 مترا فإذا لم ترى هذه العلامات إلا وأنت على بعد ستة أمتار.. فدرجة إبصارك 60/6 ولا يمكن اختصار هذا الرقم إلى 10/1 نظر مثلا، وإذا رأيت 6/6 فأنت ترى أصغر العلامات التي تراها العين الطبيعية على ذات البعد .
وقد يستطيع الشخص أن يرى علامة على بعد ستة أمتار من لوحة العلامات، بينما لا تستطيع العين الطبيعية أن تراها إلا على بعد خمسة أمتار فقط فبصر هذا الشخص هنا 5/6، وقد لا يستطيع الشخص رؤية العلامة التي تراها العين الطبيعية على بعد تسعة أمتار .. فالبصر 9/6 ولا يمكن اختصار الرقم إلى 3/2 مثلا ..
وفيما يلي أهم الطرق المستخدمة في قياس حدة البصر :
(1)لوحة سنلن :
على الرغم من تعدد الاختبارات والمقاييس التي تقيس حدة الإبصار إلا أن لوحة سنلن تعد الأوسع انتشارا وتفضيلا بين الكثير من أطباء العيون . وهي تتكون من قائمة صفوف من الحرف الهجائي الإنجليزي " E " متدرجة الحجم من أعلى إلى أسفل .وصممت هذه اللوحة بطريقة حسابية بحيث يستطيع الإنسان الطبيعي أن يرى فتحات الحرف على بعد 6 أمتار
من اللوحة، و هذه العلامات رسمت بحيث أن حجمها يشكل زاوية مقدارها خمسة دقائق على البؤبؤ، وفتحة الحرف تشكل زاوية مقدارها دقيقة واحدة على البؤبؤ، كما وأن حجم العلامة يساوي 5 أمثال عرض الخط .
ويعبر عن حدة الإبصار في صورة كسر اعتيادي يمثل قيمة البسط فيه المسافة بالمتر أو القدم بين المفحوص واللوحة، فإذا استطاع المريض رؤية العلامات وفتحاتها في الصف الأخير نقول أن حدة الإبصار 6/6 أما إذا تمكن من قراءة السطر الذي قبله ولم يتمكن من قراءة السطر الأخير فإن حدة إبصاره هي 6/9 وهكذا كما يلي :6/6 ، 6/9 ، 6/12 ،6/18 ، 6/24 ، 6/36 ، 6/60 .
وعلى الرغم من انتشار لوحة سنلن على نطاق واسع، إلا أن هناك شبه إجماع بين الباحثين على أنها تقتصر على مجرد قياس الحدة العامة
للإبصار بالنسبة للأشياء من مسافات بعيدة ومن نقطة مركزية، والكشف عن قصر النظر، ومن ثم فهي لا تصلح للتنبؤ بمقدرة الطفل على قراءة المواد المطبوعة التي تستلزم الرؤية من مسافات قريبة، كما إنها لا تفيد في الكشف عن بعض المشكلات البصرية الأخرى كطول النظر والحول اللابؤرية .

(2)لوحة لاندولت :
تشبه نفس الطريقة التي تعمل بها لوحة سنلن ولكنه يستخدم فيها الحرف الهجائي " C " ويتم تنويع الطريقة التي يوضع بها هذا الحرف فإما أن تتجه فتحته إلى أعلى، أو إلى أسفل، أو يسارا، أو يمينا .وفي هذه الطريقة يقف الشخص على بعد 6 أمتار، فإذا لم يستطع تمييز الحرف الكبير (السطر الأول) نقربه من اللوحة على بعد 5 أمتار، أما إذا لم يتمكن من رؤيتها نقربه 4 أمتار وهكذا نستمر في تقريبه مادام أنه لا يستطيع رؤيتها على التوالي 6م ، 5م ، 4م ، 3م ، 2م ، 1م ، 70سم ، 60سم ، 25سم .فإذا لم يتمكن الشخص من الرؤية على بعد 25سم السطر الأول نسلط على عينيه
الضوء فإذا استطاع تمييز الضوء فإن قوة إبصاره يعبر عنها بإحساس P.L أما إذا لم يستطع الإحساس بالضوء فإنه في هذه الحالة يعتبر كفيفًا.

(3)لوحة سنلن المتطورة :
تعد لوحة سنلن المطورة هي نفس اللوحة الأولى، ولكن استخدمت فيها أحرف هجائية بدلا من استخدام حرف الـ E .وهي تتكون من قائمة صفوف أو سطور من الحروف الهجائية متدرجة الحجم من أعلى إلى أسفل . حيث تبدأ الحروف في أعلى القائمة كبيرة، وتأخذ في الصغر تدريجيا حتى تنتهي إلى أقل حجم ممكن في أسفلها
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 16
ولتوضيح ما تعنيه درجة  في فحص البصر في اللجان الطبية في السماوة الذي عرف حدة البصر كما يأتي.
ثنائي حدة البصر من كرة عين سليمة وجهاز عصبي سليم ناقل للايعاز البصري مع اعضاء تكييف سليمة للعين ويمكن تشبيه الحالة وما زال الكلام للدكتور عادل رسول بكامرا الفيديو والكيبل المرتبط بأجهزة الفيديو والعرض.
كيف يمكن قياس درجة البصر؟
قياس درجة البصر المألوفة تعتمد على تجارب المريض مع فاحص البصر ولا تعتمد على مقاييس تقنية علماً ان هناك مثل هذه المقايسس لاغراض اخرى.
وكما هو معروف للقارىء يعتمد قياس حدة البصر بطريقة عرض حروف او ارقام او صور ثم قياسها وتحديد ابعادها بعناية على مسافات معينة ومدروسة وتعرض هذه الاحرف او الارقام على أسطر متسلسلة حسب حجمها وكل سطر يحوي احرفاً او ارقاماً متساوية الحجم والمسافة المعتادة للفحص هي ستة امتار وجرت العادة على تسجيل حدة الرؤية بنسبة 6/6 تمثل بسط ومقام.
يوضح الدكتور عادل رسول ذلك بالقول: اما البسط فيثمل المسافة التي تم القياس منها.
والمقام فيمثل حجم اصغر حرف يستطيع المريض قراءته من تلك المسافة البالغة 6 امتار.
فمثلاً البسط الذي يمثل”6 “ يمثل اصغر حرف يجب على المريض صاحب العين السليمة تمييزه على بعد 6 امتار فيكون النظر 6/6 اما اذا استطاع قراءة الرمز ”24 “ من مسافة 6 متر فتكون رؤيته 6/ 24 اي انه استطاع رؤية الرمز من مسافة 6 امتار بينما يستطيع صاحب النظر السليم رؤيته من مسافة 24 متراً وهكذا..
أقل درجة رؤية يمكن تسجيلها بهذه الطريقة هي 6/ 60.
ماذا عن ضعاف البصر؟
يجيب الدكتور رسول في حالة عدم قدرة المريض على قراءة أكبر حرف في لوحة الفحص التي تمثل 6/ 60 يتم التقريب الى جدول الفحص اي تقصير المسافة فتصبح الرؤية من 6/ 60 الى 5/ 60 ثم 4/ 60 الى 1/ 60 وعند عجز المريض يعتمد طريقة عد الاصابع وعند عجزه يعتمد طريقة رؤية حركة اليد وعند عجزه يتم قياس احساس العين بالضوء وعند فقدانه يسجل العمى.
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة زمرده الجمال.
3 من 16
بالمتر

و كما هو معروف للقاريء يعتمد قياس حدة البصر بطريقة عرض حروف او ارقام او صور ثم قياسها و تحديد ابعادها بعناية على مسافات معينة و مدروسة و تعرض هذه الاحرف او الارقام على اسطر متسلسلة حسب حجمها و كل سطر يحوي احرفا او ارقاما متساوية الحجم و المسافة المتادة للفحص هي ستة امتار و جرت العادة على تسجيل حدة الرؤية بنسبة 6/6 تمثل بسط و مقام .

فالبسط يمثل المسافة التي تم القياس منها .
و المقام فيمثل حجم اصغر حرف يستطيع المريض قرائته من تلك المسافة (6 امتار).


فمثلا البسط الذي يمثل "6" يمثل اصغر حرف يجب على المريض صاحب العين السليمة تمييزه على بعد 6 امتار فيكون النظر 6 على 6 اما اذا استطاع قراءة الرمز "24" من مسافة 6 متر فتكون الرؤية 6 على 24 اي انه استطاع رؤية الرمز من مسافة 6 امتار بينما يستطيع صاحب النظر السليم رؤيته من مسافة 24 مترا و هكذا..

اقل درجة رؤية يمكن ان تسجيلها بهذة الطريقة هي 6 على 60 .
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة alkhalid2002 (Khalid AL HABABI).
4 من 16
ليس له وحده
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 16
لا اظن ان لقيس حده البصر وحده لان الوحدات لقياس قوه و سرعه و حراره الاجسام الوحدات تكون فيزيا و البصر يختص به علم الاحياء و ليس الفيزيا..........
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة galila.
6 من 16
بما ان حدة البصر هي امر نسبي فاعتقد ان لا وحده لها وذلك لان البسط والمقام له نفس الوحد فبقسم على بعض وتظل النسبه مجرد ثابت
23‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة xmega.
7 من 16
بالدرجات
1  2  +1  +2
25‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة waelksss (wael swalqah).
8 من 16
اظن ان الوحدة هي رؤية او vision اي نقول ان القدرة البصرية لهذا الشخص هي 6"/6" vision  او20"/18" vision حسب نوع المقياس
28‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة nicolas.
9 من 16
قياس البصر :
أولاً : قياس حدة البصر :
لقد اتفق عالميا على قياس حدة الإبصار بواسطة علامات معينة، رسمت بطريقة علمية خاصة بناء على حقائق بصرية وفسيولوجية .. وأكثر هذه العلامات رواجا عند أطباء العيون هي المرسومة على شكل حلقات ناقصة الاستدارة . وهذه اللوحات مرسومة على لوحة مضاءة اتفق عليها عالميا، على أن يجلس الشخص المراد قياس حدة إبصاره على بعد ستة أمتار منها .. ولذا فالبسط دائما يكتب "6"(أو المسافة بين الشخص والعلامات) .. أما المقام فيرمز إلى المسافة التي يمكن لعين طبيعية أن ترى علامة معينة على بعد معين .. فمثلا العين الطبيعية ترى أكبر العلامات على بعد 60 مترا فإذا لم ترى هذه العلامات إلا وأنت على بعد ستة أمتار.. فدرجة إبصارك 60/6 ولا يمكن اختصار هذا الرقم إلى 10/1 نظر مثلا، وإذا رأيت 6/6 فأنت ترى أصغر العلامات التي تراها العين الطبيعية على ذات البعد .
وقد يستطيع الشخص أن يرى علامة على بعد ستة أمتار من لوحة العلامات، بينما لا تستطيع العين الطبيعية أن تراها إلا على بعد خمسة أمتار فقط فبصر هذا الشخص هنا 5/6، وقد لا يستطيع الشخص رؤية العلامة التي تراها العين الطبيعية على بعد تسعة أمتار .. فالبصر 9/6 ولا يمكن اختصار الرقم إلى 3/2 مثلا ..
وفيما يلي أهم الطرق المستخدمة في قياس حدة البصر :
(1)لوحة سنلن :
على الرغم من تعدد الاختبارات والمقاييس التي تقيس حدة الإبصار إلا أن لوحة سنلن تعد الأوسع انتشارا وتفضيلا بين الكثير من أطباء العيون . وهي تتكون من قائمة صفوف من الحرف الهجائي الإنجليزي " E " متدرجة الحجم من أعلى إلى أسفل .وصممت هذه اللوحة بطريقة حسابية بحيث يستطيع الإنسان الطبيعي أن يرى فتحات الحرف على بعد 6 أمتار
من اللوحة، و هذه العلامات رسمت بحيث أن حجمها يشكل زاوية مقدارها خمسة دقائق على البؤبؤ، وفتحة الحرف تشكل زاوية مقدارها دقيقة واحدة على البؤبؤ، كما وأن حجم العلامة يساوي 5 أمثال عرض الخط .
ويعبر عن حدة الإبصار في صورة كسر اعتيادي يمثل قيمة البسط فيه المسافة بالمتر أو القدم بين المفحوص واللوحة، فإذا استطاع المريض رؤية العلامات وفتحاتها في الصف الأخير نقول أن حدة الإبصار 6/6 أما إذا تمكن من قراءة السطر الذي قبله ولم يتمكن من قراءة السطر الأخير فإن حدة إبصاره هي 6/9 وهكذا كما يلي :6/6 ، 6/9 ، 6/12 ،6/18 ، 6/24 ، 6/36 ، 6/60 .
وعلى الرغم من انتشار لوحة سنلن على نطاق واسع، إلا أن هناك شبه إجماع بين الباحثين على أنها تقتصر على مجرد قياس الحدة العامة
للإبصار بالنسبة للأشياء من مسافات بعيدة ومن نقطة مركزية، والكشف عن قصر النظر، ومن ثم فهي لا تصلح للتنبؤ بمقدرة الطفل على قراءة المواد المطبوعة التي تستلزم الرؤية من مسافات قريبة، كما إنها لا تفيد في الكشف عن بعض المشكلات البصرية الأخرى كطول النظر والحول اللابؤرية .

(2)لوحة لاندولت :
تشبه نفس الطريقة التي تعمل بها لوحة سنلن ولكنه يستخدم فيها الحرف الهجائي " C " ويتم تنويع الطريقة التي يوضع بها هذا الحرف فإما أن تتجه فتحته إلى أعلى، أو إلى أسفل، أو يسارا، أو يمينا .وفي هذه الطريقة يقف الشخص على بعد 6 أمتار، فإذا لم يستطع تمييز الحرف الكبير (السطر الأول) نقربه من اللوحة على بعد 5 أمتار، أما إذا لم يتمكن من رؤيتها نقربه 4 أمتار وهكذا نستمر في تقريبه مادام أنه لا يستطيع رؤيتها على التوالي 6م ، 5م ، 4م ، 3م ، 2م ، 1م ، 70سم ، 60سم ، 25سم .فإذا لم يتمكن الشخص من الرؤية على بعد 25سم السطر الأول نسلط على عينيه
الضوء فإذا استطاع تمييز الضوء فإن قوة إبصاره يعبر عنها بإحساس P.L أما إذا لم يستطع الإحساس بالضوء فإنه في هذه الحالة يعتبر كفيفًا.

(3)لوحة سنلن المتطورة :
تعد لوحة سنلن المطورة هي نفس اللوحة الأولى، ولكن استخدمت فيها أحرف هجائية بدلا من استخدام حرف الـ E .وهي تتكون من قائمة صفوف أو سطور من الحروف الهجائية متدرجة الحجم من أعلى إلى أسفل . حيث تبدأ الحروف في أعلى القائمة كبيرة، وتأخذ في الصغر تدريجيا حتى تنتهي إلى أقل حجم ممكن في أسفلها .


(4)مقياس باراجا :
.قامت باراجا بتصميم مقياس " الكفاءة البصرية التشخيصي " وذلك بهدف تقدير إمكانية استفادة ضعاف البصر من بقايا البصر واستغلالها بشكل جيد . ويتضمن المقياس عددا من المثيرات البصرية }أشكال هندسية مختلفة الحجم ودرجة التعقيد{ لكل منها عدد من البدائل، وعلى المفحوص أن يحدد من بينها الشكل المطابق للمثال الأصلي ويشتمل المقياس على ثمانية جوانب رئيسية هي :
(1) تمييز الرموز والأشكال المجردة وإعادة رسمها .
(2) التعرف والتمييز واستخدام صور الأشياء والأشخاص وصور الحوادث المختلفة.
(3) إدراك العلاقة بين الصور والأشكال المجردة والرموز .
(4) ضبط حركة العينين، وتمييز الأشكال والألوان .
(5) معرفة وإدراك الرموز في أشكال مختلفة وإعادة رسمها .
(6) الوعي بالإشارة البصرية، كأن يحرك رأسه أو عينيه باتجاه الضوء .
(7) تمييز الأشياء .
(8) تذكر التفاصيل والعلاقة بين الأجزاء والتمييز بين الشكل والخلفية .
وعند تطبيق مقياس الكفاءة البصرية التشخيصي على الأطفال، يعرض عليهم أربعة أشكال من بينها واحد فقط صحيح، يختار من بينها ما يناسب الشكل المعروض في أعلاهم ويتطور المقياس في التعقيد فيما يعرضه من أشكال وأشياء وكلمات بقصد تقدير قدرة الطفل على مقارنة هذه الأشكال بالمثير الأصلي .
ومن الجدير بالذكر أن هذا المقياس يعد من المقاييس المفيدة للمعلمين والأخصائيين العاملين في مجال الأطفال المعاقين بصريًا. إذ يتطلب هذا المقياس كما سبق أن ذكرنا من الطفل أن يقوم بفحص أحد الأشكال أو التصميمات الهندسية، وأن يجد شكلا شبيها للشكل الأصلي أو شكلا مختلفا عنه من بين البديلات المعروضة أمامه.

(5)المروحة الأسطوانية :
تستخدم المروحة الأسطوانية في تشخيص اللابؤرية (الاستجماتيزم) وهي عبارة عن مروحة نصف دائرية تظهر فيها الخطوط متساوية، وتثبت هذه المروحة فوق عمود ويجلس المريض على بعد 6 أمتار، فإذا استطاع المريض رؤية الخطوط بوضوح حيث يرى
الصورة على هيئة خطين كل منهما يشكل بؤرة خاصة، فهذا يعني أنه لا يعاني من الاستجماتيزم، أما إذا لم ير هذه الخطوط واضحة، فإن العدسة الأسطوانية المصححة توضع بحيث يكون محورها عموديا على الخط الذي يذكر المريض بأنه غير واضح .




(6)جهاز كيستون للمسح البصري :
يعتبر جهاز كيستون للمسح البصري أول جهاز لقياس تآزر العينين في ظروف مشابهة لظروف عملية القراءة، وهو يستخدم في اكتشاف الأطفال الذين يعانون من قصر النظر، وطول النظر، والاستجماتيزم، بالإضافة إلى مقياس ما يعرف بنسبة عدم التوازن الرأسي وعدم التوازن الجانبي، وخلط النقط البعيدة، والقدرة البصرية للعينين معا، والمستويات الثابتة، وخلط النقط القريبة . ويعد هذا الجهاز من الأدوات المفيدة في عيادات القراءة العلاجية، ووسيلة لانتقاء الأطفال الذين يعوزهم مزيدا من الفحص.
ومن العوامل الأساسية التي تبين مدى صدق هذا الاختبار :
(1) يمكن اختبار كل عين على حدة في الوقت الذي تكون فيه العينان مشتركتان في الرؤية كالعادة ويتم ذلك عن طريق زوج من الصور أمام العينين .
(2) قياس المقدرة البصرية للعينين معا وكذلك حدة كل عين على حدة .
(3) يمكن قياس مدى تآزر العينين الذي يعد عاملا عاما يساعد على سرعة القراءة، كما يمكن قياس توازن العضلات والتداخل الذي يحدث عند قراءة الكتب أو السبورة البعيدة.

(7)بطاقات تقدير القراءة :
قامت نقابة الأطباء الأمريكية بتصميم بطاقات لتقدير كفاءة الإبصار، وهي عبارة عن بطاقة مثبتة على عصا وتوضع على بعد (14) بوصة من العين، ويقرأ المفحوص السطر الأول من البطاقة بعين واحدة بينما تبقى العين الأخرى مغلقة، وإذا استطاع قراءته فإن حدة إبصاره 14/14 وكفايته البصرية بنسبة 100 ، أما إذا لم يتمكن من قراءته واستطاع قراءة السطر الذي يليه فإن حدة إبصاره تصبح 21/14 وكفايته البصرية بنسبة 5 ,91 وهكذا ستنخفض النسبة المئوية كلما انخفض في قراءة أحد السطور تدريجيا .









طرق قياس حدة البصر عند الأطفال :
تختلف الطرق المستخدمة مع الأطفال عن تلك التي تستخدم مع الكبار وتختلف أيضا باختلاف المرحلة العمرية التي يمر بها أولئك الأطفال وفيما يلي أهم طرق قياس حدة البصر لدى الأطفال :
أ-الأطفال من عمر سنة إلى سنتين :
1) اختبار الكرات المتدحرجة : “ Rolling Balls test “
وهـو اخـتبار من إعـداد" شبريدان " Sheridann وفيه يتم اختبار حدة بصر الأطفال من عمر 8 أو 9 شهور وتستخدم كرة بيضاء (3مل تقريبا)، يتم وضعها على لوح أسود يبلغ طوله من 3-6 أمتار ويوضع الطفل على الأرض فإذا تمكن الطفل من رؤية الكرة سوف نجده يذهب إليها حبوا وهذا الاختبار يفيد في قياس قدرة عين الطفل على التعقب .




2) اختبار الكرات الثابتة :
وهو أيضا اختبار من إعداد " شبريدان " وفيه يتم اختبار حدة بصر الأطفال وذلك بوضع كرة بيضاء على حائط غامق اللون على مسافة ثلاثة أمتار، ويجلس الطفل على رجل أمه فإذا تمكن الطفل من رؤية الكرة نجده يقوم بالإشارة إليها بيده.

3) اختبار الكرات الملونة :
يقوم الفاحص في هذا الاختبار بوضع عدد من الكرات الملونة على مسافة من (60 – 90 سم) على منضدة، ويجلس الطفل على رجل أمه وذلك للتعرف على قدرة الطفل على التعقب، أما الطفل المعوق بصريا أو لديه تخلف عقلي فغالبا ما نجد أن القدرة البصرية لديه تتطور ببطء ولذلك فهو غالبا غير قادر على الاستجابة إذا كانت الكرة أبعد من (60سم) وقد لا يزيد وضع الكرة عن (45سم).

4) اختبار الحروف الأبجدية :
يتطلب هذا الاختبار من الطفل التمييز بين الحروف المختلفة ولكنه لا يتطلب القدرة على تسمية هذه الحروف إذ يطلب من الطفل أن ينظر للحروف المفردة على مسافة (3 أمتار) أو على مسافة (6 أمتار) كما في اختبار شيريدان جاردينر، ويحمل الفاحص بطاقة مكتوب عليها حرف واحد ويطلب من الطفل تعيين الحرف الذي يشبه الحرف المعروض والحرف المطبوع على البطاقة أمامه .

ب- الأطفال من عمر (3-5) سنوات :
1) لوحة جوغرن :
تم تصميم هذه اللوحة لتناسب الأطفال، وهي عبارة عن رسم ليد بقياسات مختلفة واتجاهات مختلفة، ونطلب من الطفل أن يوجه يده حسب اتجاه الرسم وهو يفيد أيضا الأطفال الصم والمتخلفين عقليًا .

2) لوحة فووكس :
هذه اللوحة صممت على نفس طريقة سنلن ولكن بدلا من استخدام رموز لحروف هجائية، فقد استخدمت رسوم وصور مختلفة لحيوانات بحيث يسهل على الطفل تمييزها،وكذلك يستخدمها الأشخاص الأميون.

ثانيا : قياس مجال الرؤية :
أو ما يعرف بقياس زاوية الرؤية أو المساحة البصرية وهي المنطقة التي تُرى بواسطة العين في لحظة معينة، وتدعى المنطقة التي ترى عند الجانب الأنفي بساحة الرؤية الأنفية، أما المنطقة التي ترى عند الجانب الوحشي فتدعى بساحة الرؤية الصدغية، وقد توجد أحيانا بقع عمياء في أجزاء من ساحة الرؤية غير منطقة القرص البصري ، وتدعى مثل هذه البقع العمياء " العتمات " وتنجم عادة من حالات سمية مثل التسمم بالرصاص أو الإفراط في التدخين ويتم قياس مجال الرؤية للأسباب التالية :
1-التأكد من عدم وجود ارتفاع في ضغط العين (الجلوكوما) .
2-التأكد من عدم وجود التهاب الشبكية الصبغي .
3-التأكد من سلامة العصب البصري .
4-التأكد من سلامة وظائف الشبكية وعدم وجود انفصال بها .

طرق قياس مجال الرؤية :
(1) اختبار المقارنة بالمواجهة :
هي طريقة سهلة وسريعة ولكنها غير دقيقة، تستخدم لفحص مجال الرؤية، ويمكن من خلالها معرفة أي اختلالات كبيرة في مجال الرؤية .
وفي هذه الطريقة يجلس الطبيب والمريض متواجهين على بعد حوالي 60 سم من بعضها البعض ويطلب الطبيب من المريض أن يغلق إحدى عينيه ناظرا بالعين الأخرى باستقامة أمامه إلى عين الطبيب المماثلة (أي أنه إذا نظر المريض بعينه اليمنى سينظر في عين الطبيب اليسرى والعكس) ثم يطلب من الطبيب بأن يخبره عندما يرى أصابعه تتحرك في محيط مجال الرؤية من الخارج إلى الداخل في الأقطار الأربعة المختلفة، ويلاحظ الطبيب هنا الفرق بين مجال رؤيته شخصيا ومجال رؤية المريض، ثم يكرر نفس العملية للعين الأخرى .

(2) قياس ميدان الرؤية المحيطي :
هي طريقة أدق من الطريقة السابقة لقياس مجال الرؤية المحيطي وفيها يضع المريض ذقنه على القطعة الذقنية فتكون عينه في مستوى نقطة التثبيت عادة 33سم وهي مسافة مساوية لنصف قطر قوس الجهاز وبعد ذلك يطلب الطبيب من المريض أن ينظر بإحدى عينيه على نقطة التثبيت ويتحرك جسم مضئ أو هدفا صغيرا أبيض اللون من الخارج للداخل على القوس وتسجل النقطة التي رآها عليها، وحتى يتم الاختبار كاملا يجب أن يتحرك الهدف الأبيض في المحاور الأربعة الرئيسية. ثم يتم توصيل خط واحد بين النقاط الأربعة فيحصل الطبيب على مجال الرؤية المحيطي، ثم يكرر نفس الإجراء السابق مع العين الأخرى .

(3) مقياس شاشة جيروم :
تستخدم شاشة جيروم لقياس مجال الرؤية المركزي، وهناك نوعين من شاشات جيروم :
أ-الشاشة الصغيرة : ومساحتها 1م × 1م وفيها يجلس المريض على مسافة 1م من الشاشة .
ب-الشاشة الكبيرة : ومساحتها 2م × 2م وفيها يجلس المريض على مسافة 2م من الشاشة .
وشاشات جيروم عادة ممتدة إلى 10 ْ، 20 ْ ، 30 ْ وهي شاشة سوداء، بينـما نقطة التثبيت (F) بيضاء وأثناء عملية الفحص يطلب الطبيب من المريض النظر بعين واحدة نحو نقطة التثبيت . فيتحرك جسم مضئ أمام عين المريض؛ ويتم تسجيل النقاط التي رآها المريض على المحاور الرئيسية الأربعة . ويتم توصيل النقاط بخط واحد فيحصل الطبيب على مجال الرؤية المركزي .

(4) لوحة أمسلر :
يستخدم المريض لوحة أمسلر للفحص المنزلي، للكشف الدوري عن وجود عتمات في مجال الرؤية المركزي من عدمه، واللوحة مقسمة لخطوط مستقيمة متعامدة تكون فيما بينها مربعات صغيرة وفي المنتصف نقاط التثبيت .
ويقوم المريض في هذه الطريقة بمسك اللوحة والنظر فيها بإحدى عينيه ويغلق العين الأخرى، ويقوم بالنظر نحو موضع نقطة التثبيت في مركز اللوحة على مسافة القراءة المعتادة، وعن طريقها يحدد ما إذا كانت هناك أية مربعات ناقصة أو غير طبيعية بها .

ثالثاً : طرق تشخيص الحول :
(1) اختبار عصا مادوكس :
يستخدم اختبار عصا مادوكس أيضا في تشخيص الحول وهو عبارة عن عدد من النبضات الأسطوانية الزجاجية ذات اللون الأحمر مثبتة داخل إطار معدني ذو مقبض ولها القدرة على تحويل نقطة بيضاء من الضوء إلى خط أحمر، حيث أن هذا الخط يكون زاوية مقدارها 90 ْ مع المحور الطولي للقبضات، أي عندما تكون القضبان أفقية يكون الخط الآخر عمودي، وعندما تكون القضبان عمودية ويكون الخـط أفـقي ويـقوم الطبيب بوضـع الإطار التجريبي على عين المريض، توضع عصا مادوكس أمام العين المراد فحصها، ويشار للمريض أن ينظر إلى مصباح على مسافة 6 أمتار . وإذا كانت الاسطوانات في الوضع الأفقي، فالمريض يرى بالعين المكشوفة المصدر الضوئي عبارة عن نقطة مضيئة، بينما يرى بالعين الأخرى خط عمودي واحد، فإذا كانت العين سليمة كانت النقطة المضيئة في منتصف الخط .
أما إذا كانت العين مصابة بحول كامن كانت النقطة تقع على أحد جانبي الخط، ثم يغير وضع عصا مادوكس إلى الوضع العمودي للاسطوانات، فيكون الخط المرئي أفقيا، والنقطة المضيئة في منتصفة، فإذا كان المريض يعاني من حول علوي يرى الخط والنقط المضيئة تحت، أما إذا كان يعاني من حول سفلي فيرى الخط والنقطة المضيئة من فوق .

(2) الفحص بالتغطية :
هو أحد اختبارات تشخيص الحول وفيه يقوم الطبيب بمواجهة المريض ويشير له بإصبع واحد أو قلم ويثبت المريض نظره على هذا الإصبع أو القلم فيبدو شكل العين طبيعيا ولا يظهر حول، ثم تغطى أحد العينين. والمريض مازال إبصار عينيه على الإصبع ، فإذا كان بهما حول كامن فأنه قد يتضح فيهما الحول، ثم سرعان
ما تعدل العين وضعها، وتبدو طبيعية أما إذا ظهرت بمجرد رفع الغطاء فيثبت ذلك أنه ليس فيهما حول، فتكون طبيعية ويكرر نفس الفحص للعين الأخرى.


رابعا : قياس عمى الألوان :
.إن الشخص الطبيعي الذي يرى الألوان طبيعية يمتلك ثلاث صبغات مخروطية بكميات طبيعية ويسمى ذو الثلاثة ألوان . أما إذا كان هناك صبغتين ملونتين من المخاريط يسمى ثنائي الألوان أما إذا كان هناك صبغة ملونة من المخاريط يسمى أحادي الألوان .
طرق فحص تمييز الألوان :
1-طريقة ألواح أو صفائح ايشيهارا ( Ishihara plate ) .
2-طريقة هاري راند ديتر ( Hary rand ditter ) .
3-منظار الألوان الغير طبيعية ( Anomalo scope ) .‏
29‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة www.jam3ti.ps.
10 من 16
اليردا
29‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة فرس النهر.
11 من 16
وحدة قياس حدة البصر على حسب نوع اللوحة المستخدمة اذا كانت بالمتر او بالقدم  وهي الاكثر استخداما
"فمثلا بالمتر اذا كان القدرة البصرية للشخص سليمة يرمز له 6/6
واذا بالقدم اذا كان القدرة البصرية للشخص سليمة يرمز له 20/20
حدة بصر سليمة= 20/20 =6/6
1‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة ابو الهام.
12 من 16
طيب أنا قريب قست حدة البصر لدي وكتب لي الطبيب كالتالي:

العين اليمنى: 0.9
العين اليسرى: 1.2


كيف أقدر أعرف كم درجة البصر من 6؟؟؟
12‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة the spirit.
13 من 16
بما أن الجزر يساعد على النظر فهو يستعمل كوحدة حيث 65 جزرة= 1 درجة
20‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة The Mass-Era.
14 من 16
الاسم العلمي للفحص visual acuity حده البصر ,
والوحده لقياس قصر او طول النضر هي الديوبتر ويتم تعويض النقص  بالعدسات الاصقه او النضارات موجبه او سالبه الموجبه تجمع الضوء والسالبه تفرق الضوء والعدسات الاسطوانيه للأنحرف مثلا تسقط الصوره على الشبكيه والصوره الثانيه خلف الشبكيه (مجرد مثال) وفي كلا الحالتين يتم التعويض بهذه العدسات لتسقط الصوره على الشبكيه بالاصح في منطقه في الشبكيه اسمها فوفيا لترى بوضوح
او العمليات تصحيح النضر
17‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم (Eissa Shaibah).
15 من 16
انصحك تسال مركز ابن رشد التخصصي عبر الفبسوك والتويتر عندهم قناة للرد على الاستفسارات الطبية
والرجاء نشر الاجابة في حال تم سؤالهم
1‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
16 من 16
اسال مركز ابن رشد التخصصي عبر الفيسبوك و التويتر وان شاء الله راح يفيدونك
15‏/4‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما هي وحدة قياس الأحذية؟
ما هي الوحدة المستخدمة في قياس النشاط الاشعاعي ؟؟
ما هي أصغر وحدة قياس في مجال الإلكترونيات ؟
ما هي وحدة قياس شدة الألم ؟
ما هي وحدة قياس نسبة انتشار الاشعاع النووي في منطقة ما ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة