الرئيسية > السؤال
السؤال
معنى اسم مروه واسم رانيا
اللغة العربية | اللغات | الشعر 4‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة يوسف المصرى.
الإجابات
1 من 7
اسم رانيا مديمة النظر
اسم مروه أصلها مروءة أي نخوة-وتأتى بمعنى الحجر الكريم الأبيض
4‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة قطتى انا.
2 من 7
من قال لا اعر ففقد افتى ... ارجوا مراجعة الاسماء الفارسية التى دخلت الى اللغة العربية ثم اجب
4‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة كاسك يا وطن.
3 من 7
معنى اسم رانيا هو جمع رانيه التى تطيل النظر الىمن تحب او المحدقه الى شئ جميل دون ان ترمش
اما اسم مروه من المرؤه او النخوه والله اعلم
4‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة زمرده الجمال.
4 من 7
مروة :الصخرة الصلبة
رانيا : المرأة تديم النظر
4‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة mostafa.ajami (Mostafa Ajami).
5 من 7
راجع الرابط
http://www.islamweb.net/consult/index.php?page=Details&id=268523‏
9‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة طالب3331.
6 من 7
رانيا من الرنو (دنو) أي القرب
10‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة الجمانة.
7 من 7
بالنسبة لإسم رانيا :


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة متزوجة في كندا ومسلمة والحمد لله، وحاليا أدرس في مدرسة للغة، وقد فوجئت بشاب يقول لي: اسمك رانيا, فقلت: نعم , فقال: لو عرفت معنى اسمك لما قبلتيه لنفسك وغيرتيه على الفور، فقلت له: لماذا؟ فرد علي قائلا: ( رانيا معناه الصدأ، ودليل ذلك الآية الكريمة: (بل ران على قلوبهم)، وأنا منذ ذلك الوقت وأنا مشوشة، فهل هذا صحيح؟!

وقد حاولت أن أجد معنى اسمي بالإنترنت فوجدت معناه القرب والدنو، وأنا محتارة جدا، فهل ما سمعته صحيح؟! وما هو معنى اسمي الصحيح؟ هل هو تصريف فعل (ران) و(رنو) أي القرب؟!

وشكرا.


الإجابــة



بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ rania حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فلا ريب أن التسمية الحسنة مطلوبة ومرغوبة، بل إن النبي صلى الله عليه وسلم قد جاء عنه ما يؤكد هذا المعنى بحيث إنه أمر – صلوات الله وسلامه عليه – بأن نتسمى بالأسماء الحسنة المرغوبة، وبالمقابل فهذا فيه إشارة إلى النهي عن الأسماء القبيحة، ولذلك قال - صلوات الله وسلامه عليه -: (إنكم تدعون يوم القيامة بأسماءكم وأسماء أباءكم فأحسنوا أسماءكم) أخرجه أبو داود في السنن، وأيضا فإن الاسم القبيح مذموم وتستكرهه النفس، ولذلك نصَّ كثير من الأئمة الفقهاء على تحريم التسمية بالأسماء القبيحة التي لها مدلول قبيح ومذموم.

إذا ثبت هذا فإن هذا الاسم الذي لديك وهو (رانيا) ليس مأخوذا من فعل (ران) ولا مأخوذ من (الرنو)، بل هو اسم لا اشتقاق له، فإن الأسماء تنقسم إلى قسمين: أسماء لها اشتقاق فتدل على المعاني التي اشتقت منه وذلك كمن يتسمى مثلاً بسعيد، فهذا مأخوذ من السعادة، وكمن يتسمى بأحمد ومحمد ونحو هذه الأسماء؛ فهذه مشتقة من الحمد، وهناك أسماء لا اشتقاق لها، ومعنى أنها لا اشتقاق لها: أي أنها لا تدل على معنى قد أخذت منه؛ وذلك مثلاً كسعاد؛ فهذا الاسم مشهور لدى العرب ومعلوم عند عامة الناس ومع هذا فليس مشتقا من السعادة ولا من سعد سعدا ولا من غيره الأفعال، فهو اسم مرتجل، ومعنى مرتجل: أي أنه لم يسبق له الاستعمال في غير العالمية، والعالمية هي الأسماء التي يتسمى بها الناس.

فاسم (رانيا) ليس مشتقًّا لا من (الرنو) ولا مشتق من (الرين)؛ فهو اسم لا اشتقاق له، أي أنه اسم مرتجل، وهذا الاسم (رانيا) في الأصل ليس من أسماء العربية المعروفة، إلا أن المسلمين في كثير من بلادهم يتسمون بهذا الاسم كبلاد الشام مثلاً وكمصر وككثير من البلاد، فإن هذا الاسم مشهور معروف عندهم وليس مختصاً بغير المسلمين، فإن المسلمين يتسمون به وكذلك العرب من غير المسلمين يتسمون به؛ فهو من الأسماء المشتركة بينهم، ويجوز التسمية به وليس فيه ذمٌّ ولا مذمة ولا أنه يدل على معنى قبيح كما أشار هذا الشاب الذي ذكرت عنه أنه قال: إن هذا الاسم مأخوذ من الصدأ؛ فهذا خطأ من جهة اللغة وأيضا خطأ من جهة الشرع، لأنه كلمك في أمرٍ لا ينبغي أن يكلم فيه الرجل المرأة الأجنبية؛ فأنت فتاة لا بد لك من الحفاظ على طاعة الله ومن الحفاظ جهدك واستطاعتك على البعد عن مخالطة الرجال، فقد أخطأ من وجهين، وأيضا ففي هذا الأسلوب نظر وليس هكذا ينبغي أن يُبين الأمر.

إذا ثبت هذا فمن تمام الفائدة أن نذكر لك معنى (الرين) وهو: الطبع؛ كما قال تعالى:{كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ}، فالطبع هو الرين، وكذلك يأتي الرين بمعنى القذارة، وأيضا فيأتي الرين بمعنى الخبث، ويأتي كذلك الرينة بمعنى الحمرة، وأما (الرنو) على وزن دُلُو فهو أن يستديم الإنسان النظر دون أن يرمش، فهو إدامة النظر بسكون الطرف، فهذا هو الرنو، وهو بمعنى الرنا، ويأتي الرنا أيضا بمعنى الشيء الذي يُرى وينظر إليه لحسنه وجماله، وله معانٍ أخرى لا نطول بها عليك.

والمقصود أن اسمك ليس فيه سوء وليس فيه معنىً غير مستحسن، وخلاصته أنه اسم يجوز التسمية به لأنه ليس اسما مختصا بالكافرين، بل جرت عادة المسلمين في كثير من البلاد الإسلامية بالتسمي به، فلا حرج عليك في ذلك ولا تتضايقي منه، مع أن التسمية بالأسماء الفاضلة هي خير وأولى، فالتسمية التي من نحو: عائشة، وخديجة، وفاطمة، وأسماء.. ونحو هذه الأسماء الجليلة كأسماء الصحابيات وأسماء أمهات المؤمنين – رضوان الله عليهنَّ أجمعين – فهذا خير وأفضل، ومع هذا – فكما أشرنا – لا بأس بتسميتك ولا حرج عليها، فاطمئني وقري عينا.

نسأل الله عز وجل أن يجعلك من الصالحات القانتات ظاهرا وباطنا وأن يتم عليك نعمته.

وبالله التوفيق.
7‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ياجماعه انا اسمى لارا هل هو اسم حرام وبليز معناه اه
ما معنى اسم سميرة ؟
معنى اسم قبلان ؟
ما معنى اسم هيوب
ما معنى اسم نجود
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة