الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف عرفت الملائكة أن البشر سيفسدون في الأرض ؟ .
الإسلام 18‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة طالب المغفرة.
الإجابات
1 من 12
إن الجن سكنوا الارض كانوا يعبدون الله في الارض ثم فسدوا فيها وسفكوا الدماء وقتلوا الصالح منهم وهو كان ملك واسمه يوسف
و بعدها اراد الله ان يجعل الانسان هو ساكن الارض فقالوا الملائكة إنهم اذا سكنوا الارض سيفسدوا فيها ويسفكوا الدماء


والله اعلم
الخطاط
18‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة الخطاط.
2 من 12
كان قبل الان يوجد الجن وكانوا يتناحرون ويقتل بعضهم بعضا , لذا اعتقدت الملائكة انهم سيفعلون كما كان الجن يفعل

وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ
18‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة عماد رجب.
3 من 12
هناك اكثر من وجه وتفسير
عن ابن عباس وابن مسعود أن الله تعالى قال للملائكة: إني جاعل في الأرض خليفة، قالوا ربنا وما يكون ذلك الخليفة؟ قال: يكون له ذرية يفسدون في الأرض ويتحاسدون ويقتل بعضهم بعضاً.
وقال قتادة: كان الله أعلمهم أنه إذا كان في الأرض خلق أفسدوا فيها وسفكوا الدماء، فلذلك قالوا: أتجعل فيها من يفسد فيها.
الوجه الثاني: أنهم لما سمعوا لفظ :خلفية، فهموا أن في بني آدم من يفسد إذ الخليفة المقصود منه الإصلاح وترك الفساد، والفصل بين الناس فيما يقع بينهم من المظالم ويردعهم عن المحارم والمآثم.
الوجه الثالث: ما نقله القرطبي رحمه الله وغيره أن الملائكة قد رأت وعلمت ما كان من إفساد الجن وسفكهم الدماء، وذلك لأن الأرض كان فيها الجن قبل خلق آدم فأفسدوا وسفكوا الدماء.
فبعث الله إليهم إبليس ومن معه حتى ألحقهم بجزائر البحور وأطراف الجبال، ثم خلق الله آدم فأسكنه إياها. وهذا مروي عن ابن عباس وأبي العالية.
18‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة soso.salah.
4 من 12
قيل انه فى العصور البائده كانت هناك مخلوقات تسكن الارض تسمى ( الجن و البن ) بكسر الباء  وهذه المخلوقات عاثت فى الارض فسادا واستحلوا القتل وشهدت الملائكه تلك الحقبه قبل ان يفعل الله فيهم امرا كان مفعولا لذا عندما شرع الله فى خلق آدم قالت الملائكه " اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ......")  ظنا منهم انهم سيفعلوا مافعلته الخلائق السابقه ... والله اعلم
28‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة سمره.
5 من 12
لرؤيتها مخلوقات خلقت على الارض قبل الانسان
4‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة shkif.
6 من 12
كان في كائنات على الارض قبل خلق ادم عليه السلام.
9‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة شمس الملوك.
7 من 12
الملائكة لم تعلم أن الإنسان سوف يفسد في الأرض ولكنهم قاسوه على أحوال من سلف قبل آدم على الأرض ، وهم الجن ، فقد سبقوا الإنسان في الأرض وكانوا يفسدون فيها ويسفكون الدماء ، بالاضافة للحيوانات التي كانت تتعارك فيما بينها ، فعلمت الملائكة أن البشر سيكونون على حال من سبقهم .

أثبت العلم أن الإنسان هو آخر المخلوقات ظهوراً. حيث سبقه كثير من الأمم مثل النحل والنمل والحيوانات والنبات وغير ذلك مما سخره الله لخدمة الإنسان. وقد مرت بالأرض فترات كانت الغلبة فيها لبعض مخلوقات الله مثل الديناصورات وغيرها من المخلوقات التي أفسدت في الأرض وطغت وسفكت الدماء، حتى أهلكها الله تعالى واستخلف من بعدها أمماً أخرى. وفي بعض الروايات أنه قد صدر إفساد من الجن وكانت الملائكة ترى ما يحدث على الأرض، فقد رأت الفساد الذي أحدثته كثير من المخلوقات، فظنّت أن هذا المخلوق الجديد سيسفك الدماء ويفسد في الأرض مثل من سبقه من الأمم.

طبعاً الله تعالى يؤكد لنا أن كل المخلوقات على الأرض سواء كانت ثدييات أو زواحف أو طيور أو غير ذلك، هي أمم لديها نظام للعيش ولديها "رُسُل" ينذرونهم، ولديهم قدرة على التمييز بين الخير والشر، وأن الله لم يخلقهم عبثاً. ولكن قد يقول قائل: ما دليلك على ذلك من القرآن الكريم؟

إن الله تعالى يقول: (وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ) [الأنعام: 38]. إذاً الطيور أمم، والنمل أمم، والديناصورات أمم مثلنا... والله تعالى يقول في آية ثانية: (وَإِنْ مِنْ أُمَّةٍ إِلَّا خَلَا فِيهَا نَذِيرٌ) [فاطر: 24]. أي أن كل أمة عاشت على وجه الأرض قد أرسل الله لها نذيراً من جنسها، ثم يوم القيامة سوف يحشر الله هذه المخلوقات ويحاسبها على كل كبيرة وصغيرة.

ولكن هذا الفساد لم يستمر طويلاً حتى أنزل الله عليها عقاباً فأهلكها (من الممكن أن يكون هذا العقاب عبارة عن صاعقة أو مجموعة نيازك نزلت من السماء على شكل أمطار نيزكية واخترقت الغلاف الجوي وأبادت هذه المخلوقات)، وهذه عقوبة تعهد الله بها لكل من يفسد في الأرض، يقول تعالى: (وَإِنْ مِنْ قَرْيَةٍ إِلَّا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا) [الإسراء: 58]. والله أعلم.

ولكن الله تعالى يعلم أن المخلوق الجديد سيتميَّز بميزة لم يعطها الله لأحد من قبله وهي "العلم"، فقال عز من قائل: (وَعَلَّمَ آَدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا)، وطريقة التعليم هنا ليست بالشكل البسيط الذي نتصوره، أن الله لقَّن آدم كل كلمة مباشرة، بل هيَّأ له أسباب العلم، ومن هذه الأسباب أن زوَّده بالأجهزة الحيوية اللازمة لذلك. مثل الحبال الصوتية والحنجرة وغيرها، والتي تتمتع بصفة إصدار جميع النغمات والأصوات، وزوَّده بدماغ كبير قادر على تخزين ومعالجة المعلومات...

وهنا يتجلى قول الحق تبارك وتعالى: (الرَّحْمَنُ * عَلَّمَ الْقُرْآَنَ * خَلَقَ الْإِنْسَانَ * عَلَّمَهُ الْبَيَانَ) [الرحمن: 1-4]. ولولا هذه الأجهزة لما استطاع الإنسان تعلم الأسماء ولما استطاع تبيان ما يريده. وهذه القدرة على العلم والتعلم هي التي سترتقي بالإنسان وبفضلها سيكون الإنسان في أعلى الدرجات عند الله تعالى مع الأنبياء والصديقين.
http://forums.graaam.com/241889.html
http://www.flh7.com/vb/t39492.html
______________________________________
لا شك أن خلق الملائكة كان سابقا على خلق آدم عليه السلام ، فقد أخبرنا الله تعالى في أكثر من موضع من كتابه العزيز أنه أعلم الملائكة بأنه سيخلق بشرا من طين ، ثم أمرهم بالسجود له حين يتم خلقه ، وذلك دليل ظاهر على أن الملائكة كانوا موجودين قبل خلق البشر .
يقول الله تعالى : ( إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِن طِينٍ ، فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ ) ص/71-72

ثانيا :
وقد أخبر سبحانه وتعالى في سورة البقرة عن حواره مع الملائكة قبل خلق آدم ، وذلك دليل ظاهر أيضا على وجودهم قبل آدم عليه السلام .
قال تعالى : ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً ، قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ، قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ) البقرة/30

ولكن كيف عرفت الملائكة أن الخليفة الجديد في الأرض سيفسد فيها ويسفك الدماء ؟
اختلف في ذلك أهل العلم على أقوال :
القول الأول : أنهم علموا ذلك بإعلام الله تعالى لهم ، وإن كان ذلك لم يذكر في السياق .
قاله ابن مسعود وابن عباس والحسن ومجاهد وقتادة وابن زيد وابن قتيبة .
كما في "زاد المسير" لابن الجوزي (1/60)
وهو قول أكثر المفسرين كما قاله ابن تيمية في "مجموع الفتاوى" (7/382)
يقول ابن القيم رحمه الله : " وفي هذا دلالة على أن الله قد كان أعلمهم أن بني آدم سيفسدون في الأرض ، وإلا فكيف كانوا يقولون ما لا يعلمون ، والله تعالى يقول وقوله الحق ( لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعلمون ) ، والملائكة لا تقول ولا تعمل إلا بما تؤمر به لا غير ، قال الله تعالى ( ويفعلون ما يؤمرون ) " انتهى . "مفتاح دار السعادة" (1/12) .

القول الثاني : أنهم قاسوه على أحوال من سلف قبل آدم على الأرض ، وهم الجن ، فقد سبقوا الإنسان في الأرض وكانوا يفسدون فيها ويسفكون الدماء ، فعلمت الملائكة أن البشر سيكونون على حال من سبقهم .
روي نحو هذا عن ابن عباس وأبي العالية ومقاتل . انظر "زاد المسير" (1/61)
يقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : " قول الملائكة : ( أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ) يرجِّحُ أنهم خليفة لمن سبقهم ، وأنه كان على الأرض مخلوقات قبل ذلك تسفك الدماء وتفسد فيها ، فسألت الملائكة ربها عزّ وجلّ : ( أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ) كما فعل من قبلهم " انتهى . "تفسير القرآن الكريم" (1/آية 30) .

القول الثالث : أنهم فهموا ذلك من الطبيعة البشرية .
وهو الذي يبدو من اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في "منهاج السنة" (6/149)

القول الرابع : أنهم فهموا من قوله تعالى ( خليفة ) أنه الذي يفصل بين الناس ما يقع بينهم من المظالم ، ويردعهم عن المحارم والمآثم ، قاله القرطبي "الجامع لأحكام القرآن" (1/302) .
والمعنى : أنه إذا كان هناك خليفة يحكم بين الناس في المظالم ، فإنه يلزم من ذلك أن هؤلاء الناس تقع منهم المظالم .
والله أعلم .
http://www.a3s5.com/vb/showthread.php?t=64394
http://kunoooz.net/vb374/showthread.php?s=9ce41a311def1ec5a4f09de28290d7d1&p=52762#post52762
http://www.sam7ba.com/vb/showthread.php?t=46
_____________________________________________
ولقد سبقني في الاجابة على مثل هذا السؤال في مكان اخر  mansi
http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=1fadd3bb0c99e266
___________________________________________________‏
11‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة الحلم الوردي.
8 من 12
اود الرد على الملقب بالحلم الوردي لقولك لهده الجملة (وَإِنْ مِنْ أُمَّةٍ إِلَّا خَلَا فِيهَا نَذِيرٌ) [فاطر: 24]. أي أن كل أمة عاشت على وجه الأرض قد أرسل الله لها نذيراً من جنسها، ثم يوم القيامة سوف يحشر الله هذه المخلوقات ويحاسبها على كل كبيرة وصغيرة.
نعم جميع الخلائق تعتبر امم لكن ليست كلها ترسل اليها مندرين من جنسها فهده الحالة تطبق فقط على الامم المكلفة بسبب عقلها وهي الجن والانس فقط
والمقصود بامة في هده الاية بمعنى الحضارات والقرون مثل الفراعنة قوم عاد ثمود الخ,,,
و شكرا
12‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة abc einstein.
9 من 12
بسبب الجن سكنو الارض قبل أدم
5‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة المؤمن1.
10 من 12
لانهم تسللو لمكتبة الغيب وقرؤا عما سيحدث وماذا سيفعل بن لادن واعوانه
8‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة متنور جديد.
11 من 12
الملائكه لم تعرف ولكنها  ظنت ذلك
3‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة abdelsalam amer.
12 من 12
اخى الكريم
لقد اورد الاخوة الافاضل ردودا منها الصحيح ومنها غير ذلك
والاجابة باختصار ان السؤال بالاية الكريمه الذى اورده الله على لسان الملائكه كان سؤال استفهامى وليس انكارى
ومفادقولهم يعنى يارب هل هؤلاء بنى ادم الذين سيسكنون الارض سيفسدون فيهاكمايفعل غيرهم ممن كلفوا قبلهم على وفى كواكب اخرى وظروف مشابهه ام ان هؤلاء خلق مثلنا خلقو وسيرو للعباده
تقبل خالص تحياتى
د/ايهاب خطاب0020112322442
eihab2020@yahoo.com‏
13‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة eihab2020.
قد يهمك أيضًا
تناقضات في الكتاب المقدس
ما هي وظائف هؤلاء الملائكة ...............
من أول من خلق الملائكة أم الجن ؟
أيهما أقرب إليك الملائكة أم الشياطين؟
امر الله الملائكة السجود لادم فقالو(اتجعل فيها من يسفك الدماء)هل يعني ان الله قد خلق بشرا قبل ادم ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة