الرئيسية > السؤال
السؤال
ما معنى " أم تسمع لهم ركزا " سورة مريم (98) ؟
17‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة صل على النبي.
الإجابات
1 من 5
وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنْ قَرْنٍ هَلْ تُحِسُّ مِنْهُمْ مِنْ أَحَدٍ أَوْ تَسْمَعُ لَهُمْ رِكْزًا ‏ ‏
وقوله "وكم أهلكنا قبلهم من قرن" أي من أمة كفروا بآيات الله وكذبوا رسله "هل تحس منهم من أحد أو تسمع لهم ركزا" أي هل ترى منهم أحدا أو تسمع لهم ركزا قال ابن عباس وأبو العالية وعكرمة والحسن البصري وسعيد بن جبير والضحاك وابن زيد يعني صوتا وقال الحسن وقتادة هل ترى عينا أو تسمع صوتا والركز في أصل اللغة هوالصوت الخفي قال الشاعر:
فتوحشت ركز الأنيس فراعها عـن ظهر غيب والأنيس سقامها
17‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 5
بسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ .

{وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّن قَرْنٍ هَلْ تُحِسُّ مِنْهُم مِّنْ أَحَدٍ أَوْ تَسْمَعُ لَهُمْ رِكْزاً } صدق الله العظيم . سورة     مريم98

المعنى :
=====
وكثيرًا أهلكنا - أيها الرسول - من الأمم السابقة قبل قومك, ما ترى منهم أحدًا وما تسمع لهم صوتًا, فكذلك الكفار من قومك, نهلكهم كما أهلكنا السابقين من قبلهم. وفي هذا تهديد ووعيد بإهلاك المكذبين المعاندين.

والله أعلم .

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد النبى الامى وعلى ال واصحابه اجمعين .
17‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة المحلاوى.
3 من 5
نعم كما قال المدني ان من اهلكهم الله بسبب كفرهم لا يسمع لهم صوت حتي ولو كان خافتا وفيه دلاله علي ان من لا يستجيب لنداء الله فمصيره الي زوال ولا يبقي له اثر.
17‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة كريم 802006.
4 من 5
هَلْ تُحِسُّ مِنْهُمْ مِنْ أَحَدٍ أَوْ تَسْمَعُ لَهُمْ رِكْزًا " والركز: الصوت الخفي, أي: لم يبق منهم عين ولا أثر, بل بقيت أخبارهم, عبرة للمعتبرين, وأسمارهم, عظة للمتعظين.
من تفسير السعدى عليه رحمة الله
18‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة omar-bshr.
5 من 5
اظن والله اعلم ان معناها المزمار او الناي
24‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
سورة الفرقان (22) من هم الذين يقولون حجرا محجورا على رأي الجمهور وما معنى ذلك
ما هي اكثر سورة تحب سماعها ؟
ما معنى كلمة ( يخادعون ) من سورة البقرة ؟
ما معنى العاديات المذكورة فى سورة (العاديات)؟
هل يؤم عيسى عليه السلام المسلمبن، أم أن إمامهم منهم؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة