الرئيسية > السؤال
السؤال
متى تكون اشعة الشمس مفيده للانسان ؟وهل استخدام الواقي من اشعة الشمس يمنع فائدتها؟؟
اللياقة البدنية | الطب البديل | صيانة السيارات 10‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة honey1.
الإجابات
1 من 13
عند الصباح الباكر ,,,, وبعد العصر

أما الواقي لا يمنع فائدتها ,,,, ولكن يحمي من الاشعة فوق البنفسجية الزائدة
10‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة jordan1997 (البعبع البعبع).
2 من 13
مفيدة للعظام لانها بتمد الجسم بفيتامين د
فى الصباح وبعد العصر..........الواقى لايمنع الفائدة
10‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة سكره 1 (سـكـره مـحـمـد).
3 من 13
في فترة الطفولة تكون أشعة الشمس مفيدة , وخاصة في الصباح , وتكون مضرة في فترة الضهيرة ,
واستخدام الواقي بشكل صحيح لا يمنع فائدة الأشعة, لأن الواقي يستخدم لمنع الأشعة الضارة ..

ويا هلا...
10‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 13
مفيدة جتى العاشرة صباحا فقط بعد ذلك تصبح مضرة ،، والواقى يجب استخدامه فى الشمس كل ساعتين ،، تحياتى
10‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة mona_22240.
5 من 13
انا بعرف انه بوقت الفجر لهذا السبب فرضت الفجر لان الخروج التعرض لاشعة الشمس في هذا الوقت مفيد جدا
10‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الفراشة الانيقة.
6 من 13
فوائد التعرض للشمس

ينصح الإختصاصيون بالإستفادة من الشمس . وتفادي أضرارها ، في الوقت نفسه ، وذلك بتجنب التعرض لأشعتها في فترة الظهر ( بين الساعة 11 قبل الظهر و 4 بعد الظهر ) ، وعدم المكوث وقتاً طويلاً في الشمس ، والحرص على حماية البشرة بالكريمات الواقية من أشعتها الضارة مثل الأشعة ما فوق البنفسجية .

أما فوائد أشعة الشمس فيلخصها الأختصاصيون في ما يلي :

1- تساعد أشعة الشمس على التخفيف من الإكتئاب : فهي ترفع مستويات الهرمونات الطبيعية المضادة للإكتئاب ، وخاصة السيروتونين ، كذلك فإنها تساعد على النوم العميق ، فكلما كان تعرضنا للضوء أكبر خلال النهار ، ارتفع مستوى الميلانين ، الذي يفرزه الجسم ليلاً ، وتحسنت نوعية نومنا ، من حيث العمق والمدة ، وتقول الدكتورة سوزان لارك ، إن الضوء عنصر حيوي وأساسي ومغذٍ للجسم ، مثله مثل الفيتامين c أو المنغنيزيوم .


2- الضوء يساعدنا على الحفاظ على رشاقتنا :
الصيف هو أفضل الفصول لنتخلص من الكيلوغرامات الزائدة من أوزاننا وكانت الدراسات قد أشارت إلى أن النساء اللواتي يخضعن للعلاج بالضوء ، لا يكثرون من تناول الكربوهيدرات ، ولا يشعرن بالكثير من الرغبات الملحة في الأكل .
وذكرت الدكتورة ماري آنيت براون ، التي أشرفت على إحدى الدراسات الحديثة ، فهي الولايات المتحدة ، أن 2,5 % من المشاركات نجحن في تخفيف أوزانهن بعد خضوعهن لنظام يتضمن ممارسة الرياضة بانتظام وتناول الفيتامينات والتعرض للضوء ، لكن التعرض لأشعة الشمس وحده يمكن أن يساعد على تخفيف الوزن . فالمعروف أن الناس يميلون إلى الإفراط في الطعام ، عندما يشعرون بالإكتئاب ، لكن الضوء يبدد الإكتئاب ، ويعزز المشاعر الإيجابية لدى الناس ، فيخففون من قضم الطعام .


3- ضوء الشمس أفضل بكثير من الضوء الكهربائي : يقاس الضوء عادة بوحدات تدعى لوكس ( الكلمة اللاتينية لضوء ) ، وخلال يوم مشمس ، يتعرض الواحد منا إلى حوالي 70 ألف لوكس . وفي يوم غائم نتعرض ل 5 آلاف لوكس . أما ضوء المكتب ، فلا يمدنا بأكثر من 200 لوكس ، ويمكن ألا يمدنا ضوء المنزل إلا بحوالي 15 لوكساً ، خاصة إذا كان خفيف الإضاءة . كم لوكساً بلزمنا يومياً ؟ ينصح الأختصاصيون بالحصول على ألف لوكس على الأقل في اليوم ، أي ما يعادل تعرضنا لأشعة الشمس مدة ساعة على الأقل يومياً ، لذلك لا بد للأشخاص ، الذين يقضون نهارهم في المكاتب ، أن يخرجوا إلى الهواء الطلق بحثاً عن جرعتهم اليومية من ضوء الشمس .


4- ضوء الشمس يكافح أعراض ما قبل الدورة الشهرية : إن زيادة نسبة التعرض لأشعة الشمس يومياً يمكن أن تساعد على التخفيف من تقلبات المزاج الشهرية ، كما تؤكد الدكورة براون ، والتعرض المنتظم لضوء الشمس يساعد على تبديد ما تتسبب فيه الدورة الشهرية من انفعالات ، مثل سرعة التحسس والنزق العصبية .


5- الضوء وفيتامين d والعظام : إذا كان الواحد منا يقضي أيامه داخل المكتب ولا يتلقى بالتالي ما يحتاج إليه من ضوء الشمس . فإن عليه تناول جرعة إضافية من فيتامين d ( ينصح الأختصاصيون بتناول 400 وحدة دولية منه يومياً ) . لكن الأفضل هو الخروج من المكتب ، والتعرض لأشعة الشمس ، والحصول على ما يحتاج من فيتامين d . ويقوم الجسم بشكل طبيعي بإنتاج الفيتامين d . عندما يتعرض الجلد لأشعة الشمس ، والمعروف أن هذا الفيتامين لا يلعب دوراً كبيراً في إفراز السيوتونين فحسب ، بل إنه يشكل عاملاً رئيسياً في امتصاص الجسم الكالسيوم . والكالسيوم ، كما نعلم أساسي وحيوي لبناء العظام ، والحفاظ على صحتها ، وتشير الدراسات إلى أن الفيتامين d يخفف من خطر الإصابة بهشاشة العظام ، ويحافظ على صحة الأسنان أيضاً . فانخفاض نسبته في الجسم يرتبط بالإصابة بنخر وتسوس الأسنان .


6- تلعب أشعة الشمس دوراً كبيراً في الوقاية من مرض السكري : يقول البحاثة في فنلندا ، إن التعرض المبكر لأشعة الشمس أثناء الطفولة ، يمكن أن يقي الإصابة بالسكري ، ويذكر أن نسبة المصابين بالسكري في فنلندا ، التي تتلقى قدراً ضئيلاً من أشعة الشمس ( حوالي ساعتين يوياً في ديسمبر ) هي أعلى نسبة في العالم .


7- يفيد التعرض المدروس والمضبوط لأشعة الشمس ، في علاج اضطرابات جلدية ، مثل الصدفية ، والإكزيما ، وحب السباب : تقول الدكتورة بادبرة بايكر ، اختصاصية أمراض الجلد في لندن إن المصابين بالصدفية والإكزيما ، تكون لديهم نسبة أكبر من خلايا الدم البيضاء في جلدهم ، وأن أشعة الشمس تخفف من أعداد الليموفوسيت ، وهي نوع من أنواع خلايا الدم البيضاء ، كذلك فإنها تساعد في حالات حب الشباب ، لأنها تحث الجلد على طرح طبقاته السطحية ، وتفتح المسام وتقتل الجراثيم .
علينا إذن أن نحاول الحصول على أكبر قدر من ضوء الشمس ، فيمكننا مثلاً إعادة ترتيب أثاث منزلنا ، بحيث نضع الأريكة ، التي نستخدمها عادة للقراءة ، وطاولة الطعام في مواجهة مصدر الضوء الطبيعي ، كذلك يمكننا القيام بكثير من مهامنا اليوم على الشرفة ، أو في الحديقة ، أما في ما يتعلق بالأضواء الكهربائية ، فالأفضل هو الإستعاضة عن المصابيح التقليدية بمصابيح " فورسنت " فهي تعطي كمية لوكس إضافية من دون صرف المزيد من الطاقة .

عدم التعرض للشمس يسبب الاكتئاب




توصلت أحدث الدراسات الأمريكية إلى أن تراجع القدرات الذهنية للمصابين


بالاكتئاب سببه قلة التعرض للشمس وليس بالاضطراب الذى يصيب حالتهم النفسية،

حيث هناك علاقة قوية بين أشعة الشمس وتدفق الدم إلى الدماغ، وهو المحفز للنشاط المعرفى،
وكذلك فإن الدراسة تعول على الاضطراب العاطفى الموسمى الذى يعرف باسم

"كآبة الشتاء"،

وهو عبارة عن اضطراب فى المزاج يصيب الناس بشكل متكرر فى الشتاء إلى أن الشمس
لا تسطع كثيرا فى الأماكن التى يعيشون فيها.

ويشير الدكتور محمد حسن المساح استشارى الطب النفسى،

إلى أن هذه الدراسات وجدت صدى وتحديدا فى الدول الإسكاندنافية أو الدول التى يسودها جو من الضباب، فيحجب أشعة الشمس فلا تصل للإنسان، حيث إن مهمة هذه الأشعة بخلاف التدفئة وبخلاف تنشيط تكون فيتامين "د"، وترسب الكالسيوم فى العظام، هو إفراز الموصلات العصبية المخية بكثرة نتيجة التعرض للإضاءة وليس للحرارة.

يذكر الدكتور المساح أن هناك مراكز طبية عدة تنتشر فى تلك الدول تستخدم الإضاءة المبهرة، ويجلس فيها المريض لمدد تتراوح بين نصف ساعة وساعتين، ثلاث مرات أسبوعيا، تحفيزا لتلك الموصلات العصبية المخية،

ومن أهمها مادة الدوبامين ومادة السيروتونين ومادة النورأدرينالين ومادة الأكسيتوسين، وهى كلها مواد من شأنها تثبيت المزاج وعدم حدوث الاكتئاب
10‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة zahava.
7 من 13
يقولون بعد الفجر
الشق الثاني لا اعلم
أدري بتقولون تعبت نفسك على هالاجابه
10‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ماخليتو اسم.
8 من 13
حسب علمي قبل العاشرة صباحا
و اخيرا سؤال مفتوح
10‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 13
كل الأوقات تكون مفيدة سوى وقت الزوال و الضحى


مرحبا عسووووووووولة
10‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الحساسة.
10 من 13
تاريخ صلاحية السؤال خلص ليش بعدة مفتوح
عشنا و شفنا ال اسالة مفتوحة ال
11‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
11 من 13
كما قالت سكره معها ,,
مساء الخيرااات
11‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
12 من 13
مســــــــاء الفل

مفيدة من اول السطوع حتى العاشرة صباحاً وتجنبيها من العاشرة للرابعة عصراً

وما بعد ذلك مفيدة ايضاً

ونعم السن بلوك بيمنع وصول فائدتها للبشرة لانة بيعمل درع واقي بين البشرة والأشعة

تحياتي عزيزتي
11‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة روفان.
13 من 13
شكرا لك
الشمس شعاع الحياة ومن مصادر طاقة البشر ولا شئ يمنع فائدتها
11‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة المشير21 (المش ير).
قد يهمك أيضًا
كيف يحصل القمر على الضوء
لما السماء زرقاء
كم تستغرق من الوقت اشعة الشمس لتصل الى الارض ؟
ماهي اضرار اشعة الميكرويف علـى الأنســـان ؟؟
كيف يمكن رؤية نجم او ثقب اسود يطلق اشعه جاما مع ان المعروف ان هذه الاشعه لها طول موجى قصير ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة